أخبار عاجلة
الرئيسية / Top News / ماهي الميزات الــ 10 لكاميرات # دي ..إس .. إل.. آر .. التي من شأنها ان تساعدك على تطوير نفسك كـ مصور فوتوغرافي.
ماهي الميزات الــ 10 لكاميرات # دي ..إس .. إل.. آر .. التي من شأنها ان تساعدك على  تطوير نفسك كـ مصور فوتوغرافي.

ماهي الميزات الــ 10 لكاميرات # دي ..إس .. إل.. آر .. التي من شأنها ان تساعدك على تطوير نفسك كـ مصور فوتوغرافي.

10 ميزات في كاميرات دي اس ال ار يجب ان تجربها

سنتحدث اليوم عن 10 ميزات يجب أن تعرفها وتقوم بتجربتها في كاميرات دي اس ال ار ، هذه الميزات من شأنها ان تساعدك على

تطوير نفسك كـ مصور فوتوغرافي.

 

1- وضعيات التصوير

– وضع أولوية الفتحة

نمط أولوية الفتحة يتيح لك التحكم وتعديل فتحة العدسة عندما تقوم الكاميرة بتحديد سرعة الغالق وذلك اعتماداً على الإعداداتالأخرى

بما فيها الفتحةتعديل الفتحة يجعل عناصر الخلفية في مشهدك تصبح إما أكثر نقاوة ووضوح أو ضبابية.

كلما كانت الفتحة أوسع كان عناصر الخلفية أكثر ضبابية كأن تقوم بالتركيز على الكائن الرئيسي.

وبخلاف ذلك الفتحة الأضيق تمكنك من تضمين أشياء أكثر في مشهدك دون فقدانها في الضبابية التي تحدث عند اختيار فتحة اوسع.

 

 

أمر آخر يفعله تعديل الفتحة وهو جعل الصورة الإجمالية أكثر سطوع أو عتامةالفتحة الأوسع تسمح للمزيد من الضوء بالدخول

إلى العدسة وعلى سينسور الكاميرة بحيث تصبح الصور أكثر إشراقاً.

ومن الجهة الأخرى صورك سوف تكون أكثر عتامة بالفتحة الضيقة أي تسمح لضوء أقل بالوصول إلى السينسور خلال

فترة التعريض.

 

– وضع أولوية الغالق

أولوية الغالق تتيح لك التحكم وتعديل سرعة الغالق عندما تتحكم الكاميرا بالفتحةتعديل سرعة الغالق سيتيح لك تجميد الحركة

إن اخترت سرعة غالق كبيرة، بينما سرعة الغالق البطيئة ستزيد من كمية الحركة في صورك.

وكمثال جيد على هذا هو وجود أجنحة ضبابية لطائر يطير في السماء.

 

 

تعديل سرعة الغالق أيضاً يؤثر على سطوع الصورة بطريقة مشابهة لتعديل الفتحةإن اخترت سرعة غالق كبيرة

فأنت تقلل من الزمن الذي يكون فيه الغالق مفتوحاً مما يسمح بضوء أقل على سينسور الكاميرة أي ينتج عتامة

في الصورة الإجمالية.

 

وعلى العكس ستلاحظ أن الصور تصبح أكثر إشراقاً كلما خففت من سرعة الغالق حيث تتسبب ببقاء الغالق مفتوحاً

لفترة أطول مما يسمح لضوء أكثر أن يصل إلى السينسور.

 

– الوضع اليدوي

الوضع اليدوي يتيح لك التحكم بكل من سرعة الغالق والفتحة، اختر هذا الخيار إن كنت ترغب بالتحكم الكلي بهذين الإعدادين

بدلاً من جعل خوارزمية الكاميرا تختار الإعدادات الأفضل، ربما يكون هذا جيد لكن مرة أخرى اتخاذ الوضع اليدوي سيتيح لك

تحكم كامل بالعملية الفنية ونتيجة تصويرك، المحترفين يعتمدون على هذه الوضعية بشكل اساسي.

 

2- حساسية ISO

هذه الميزة تلفظ EYE-so واختصاراً ISO، أما ما تفعله هذه الميزة فهي تتيح لك التحكم بحساسية السينسور للضوء في الكاميرا

اعتماداً على نظام عددي، كلما كان رقم ISO أقل مثلاً 100، 125، 200،400 كان هناك حساسية أقل للكاميرا بالنسبة للضوء،

عادةً هذا ينتج صور أعتم إلا إن كان لديك مصدر ضوء ساطع مهم مثل ضوء فلاش.

 

وكلما كان رقم ISO أعلى مثل 800، 1600، 2000 كان سينسور الكاميرة أكثر حساسية ويعطي صور أكثر سطوع.

لكن يجب أن تعلم أن هذه المعالجات المحسنة للإضاءة تأتي بسعر أكبر وهذا السعر نتيجة للجودة الإجمالية للصورة

خاصةً فوق مستوى 1600 وذلك بحسب الكاميرا التي تستخدمها.

 

 

تكنولوجيا كاميرات دي اس ال ار تتطور طوال الوقت وكل جيل من الكاميرا يأتي أفضل قليلاً في معالجة الصورة

بإعدادات ISO أكبر.

في بعض الحالات قد يكون من الأفضل التضحية بجودة الصورة الإجمالية للحصول على لقطة، وعلى أيّة حال

إن كنت تسعى للحصول على الجودة فغالباً من الأفضل التوجه إلى إعدادات ISO منخفضة، وخاصةً أخفض إعدادات ISO

أصلية متاحة لكاميرتك.

ما أقصده من هذا هو أنه بعض الكاميرات الرقمية تتيح لك ضبط الكاميرة على وضع ISO موسع والذي يتيح إعداداتISO إضافية.

مثلاً باناسونيك GH4 تمتلك ميزة ISO موسع تتيح لك الهبوط حتى قيمة 80 أو 100، في باناسونيك GH4 القيمة الاصلية هي 200،

 بعض الكاميرات تملك 100 كإعداد أصلي لها مثل باناسونيك FZ1000 تبدأ من 125.

 

3- أوضاع التركيز نقطة مفردة، طيف

هذا يتعلق بكيفية عمل نظام التركيز التلقائي، ربما لديك تجربة تشغيل كاميرات دي اس ال ار وعندما تتجه لتركيز الكاميرا

لكي تأخذ مشهد اختباري تظهر عدة مؤشرات على شاشة LCD أو عدسة المشاهدة الإلكترونية EVF، هذه المؤشرات هي نقاطمختلفة

من الطيف تم تفعيلها والكاميرا تقوم بحساب مناطق معينة ربما ترغب بالتركيز عليها وهذا يتمثل بمربعات حمراء أو خضراء

على أجزاء مختلفة من الصورة.

 

والذي يعمل بشكل أفضل وأقصد أكثر موثوقية وأقل إزعاج هو الذهاب إلى قائمة نظام الكاميرا وإيقاف خيار تركيز الطيف

وتحويل كاميرتك بحيث يتم التركيز على نقطة مفردة عادة في منتصف الصورة، ويمكنك أيضاً تعديلها بوضع

نقطة تركيز بسيطة في النقطة التي فيها الكائن الرئيسي بحيث يكون الكائن في التركيز.

 

4- التركيز الخلفي

يبدو أن الكثير من كاميرات دي اس ال ار أعدت من قبل المصنعين بحيث يتعامل زر الغالق مع جزء التركيز وجزء التعريض

لالتقاط الصورة، هذا قد يكون أمر جميل لفترة من الوقت ويمكن أن تتسم بالبراعة في الضغط على زر الغالق

بنصف ضغطة للتركيزعلى الهدف قبل أن تطبق ضغط أكبر على نفس الزر لالتقاط الصورة.

 

لكن ربما بعض الأوقات يكلفك فيها هذا النظام فرص لصور ذات قيمة وبدلاً من هذا عند تصوير صورة رسم ضوئي

ستعمل في ظلام نسبي وستأخذ وقت لضبط كاميرتك والتركيز على النقطة الصحيحة في الصورة التي تريد أن تكون نقية.

وبعدها تأتي اللحظة لتقوم بضغط زر الغالق لبدء التعريض الطويل بحيث يمكنك المشي أمام الكاميرة لتحرك مصباحك

لالتقطاط حركة طيف من الضوء.

 

على أيّة حال بمجرد أن تذهب لضغط زر الغالق ستفشل في تطبيق القوة المناسبة من الضغط على الزر والكاميرة تتعامل مع هذا

كأنك طلبت تغير التركيز ويتدخل نظام التركيز التلقائي مما يأخذ الكاميرا خارج نقطة التركيز المضبوطة.

في كاميرات دي اس ال ار الأكثر تطوراً يمكنك توفير هذا النوع من المشاكل على نفسك من خلال فصل ميزة التركيز التلقائي

من زر الغالق وتعين التركيز التلقائي على زر آخر.

 

 

لهذا السبب سميت هذه الطريقة بـ التركيز الخلفي وهو أن الزر الذي يستخدم عادةً لهذا الغرض من التركيز يكون خلف الكاميرا

لكن قريب بما يكفي لزر الغالق بحيث يمكنك بسهولة إشراك زر التركيز التلقائي الجديد بإبهامك بينما السبابة تبقى على زر الإطلاق

لإشراك زر الغالق، هذا يأخذ وقتاً حتى تعتاد عليه لكنه يحسن من عملك والطريقة التي تشغل بها الكاميرا.

 

5- تعويض التعريض

ربما لا تستخدم هذه الميزة طوال الوقت لكن هنالك بالتأكيد مناسبات معينة ستحتاج الاستفادة من إعدادات تعويض التعريض

للمساعدة على تحسين الجودة الإجمالية للصورةإعدادات تعويض التعريض تقاس في قيم الصفر في المنتصف وبعدها إما تذهب

إلى القيم الموجبة لتجعل الصورة أكثر سطوعاً أو إلى القيم السالبة لتجعلها أكثر ظلاملماذا ستقوم بهذا!

 

 

بينما يمكن أن تقوم بتعديل السطوع بواسطة الفتحة أو الغالق أو ISO؟ المشكلة هي في كاميرات دي اس ال ار الحديثة، 

الخوارزمية التي تستخدمها تميل إلى إنتاج تعويض تعريض خاطىء نوعا ماإن كنت تصور في ظروف مظلمة مثل الليل

بدون استخدام تعويض التعريض، الكاميرا ستقوم بحساب أن أي مصدر للضوء مثل أضواء الشوارع التي تكون مضيئة جداً،

حيث أن كاميرات دي اس ال ار تبالغ بالتعويض لضمان أن تتم رؤية الضوء في البيئة المظلمة.

 

المصورين المحترفين سيتعاملون غالباً مع هذا باستخدام ميزة تعويض التعريض والهبوط إلى القيم السلبية وعادةً إلى قيمة -1

لكي تضيق تلك المصادر من الضوء في الصورة الناتجة.

 

وعلى العكس عند الخروج إلى بيئات مشرقة مثل الثلج فإن قيمة تعويض التعرض +1 أو حتى +2 ستساعد في تقليل

ميل الكاميرا إلى الخطأ في تعويض التعريض، وما ستجده بدون تعديل إعدادات تعويض التعريض أي شيء أبيض في مشهدك

سيبدو بلون رمادي قبيح، ومع إضافة قيمة +1 أو +2 من تعويض التعرض ستكون قادر على العودة إلى الأبيض الطبيعي.

 

6- توازن اللون الأبيض – تخصيص

أعلم أن بعض المصورين المحترفين يقومون بالتصوير ب توازن اللون الابيض  التلقائي في معظم الأوقاتعلى أي حال،

هناك مرات لا يقومون بهذا، مثل التصوير في حلبة جليد مغلقة، حيث ان الضوء الداخلي يمكن أن يعرض الأبيض لحلبة الجليد

كلون مختلف عما هو عليهلذا، لتقليل هذا، يفضلون بدلاً منه تعريف الكاميرا على ما يبدو عليه الأبيض فعلاً.

 

 

هذا عادةً يعني ذهابك إلى نظام قائمة توازن الأبيض، اختيار خيار الإعداد المخصص، ومن ثم ستقوم بالتقاط صورة دلالية

لما تريد أن يكون عليه اللون الأبيض في صوركعلى سبيل المثال، ستوجه الكاميرة إلى بقعة ثلج، أو بياض فستان الزفاف؛

املأ الصورة بالأبيض، والتقط صورة، الكاميرا عندها ستتعامل مع أن هذا هو اللون الأبيض، وتوازن كافة الألوان في المشهد وفقاًلهذا،

حتى تعيد تصوير توازن أبيض مخصص مختلف، أو تعيدها إلى الإعداد المسبق لتوازن الأبيض، مثل AWB توازن الأبيض التلقائي،

أو إعدادات الطقس الغائم والمشمس.

 

7- تنبيهات المناطق الساطعة ” The Blinkies “

بعض كاميرات دي اس ال ار تتيح لك تفعيل ميزة الأضواء التي غالباً يشار إليها The Blinkies بسبب أنك عندما تلتقط صورة

فيها مناطق ذات سطوع مرتفع فإن شاشة LCD سوف تومض باللون الابيض والاسود في المناطق المفرطة التعريض.

 

 

وهذا أمر لا ترغب به مثلاً عندما تصور عروس في يوم زفافها إن أفرطت في تعريض فستان الزفاف على الأغلب

ستخسر أي تفاصيل وعلى الأغلب لن تكون قادر على إعادة التفاصيل في المعالجة لكون البرنامج ليس لديه بيانات هذه الأجزاء فيالاصل.

لذا تفعيل اضواء التنبيه بالوميض هو امر جيد ومفيد.

 

8- أوضاع القياس

كاميرات دي اس ال ار تتيح لك غالباً التغيير إلى واحد من ثلاث أوضاع قياس ضوء مختلفة اعتماداً على ما تنوي تصويره:


– القياس التقييمي وأيضاً يعرف بالقياس المتعدد
القياس التقييمي يجعل الكاميرة تقيس التعرض الأكثر مناسبة من خلال تحديد مستويات السطوع في كامل الصورة.

هذا الخيار عادةً هي الذي سترغب باستخدامه طوال الوقت.

– قياس ثقل المركز
هذه الطريقة تستخدم للتركيز على الكائن في منتصف الصورة لقياس كامل الصورة بالتساوي.

– قياس بقعة
هذا يجعل الكاميرا تقيس منطقة واحدة من الصورة.


في ظروف معينة مثل تصوير حفل موسيقي إن قمت باختيار القياس التقييمي ستقع في مشاكل لأن الضوء غالباً يتغير كل دقيقة

إما لألوان مختلفة أو أحياناً الضوء سوف يسطع في وجه الفنان وفي مرات أخرى يسطع في مكان آخر مما يجعل وجه الفنان مظلم.

وكل هذه الاختلافات الخفيفة تجعل عمل كاميرتك صعب جداً في محاولة حساب كيفية قياس الضوء للمساعدة في التقاط صورةجميلة.

 

عندما تذهب لتصوير حفل موسيقي فإن قياس البقعة هو الخيار الذي يجب أن تتوجه إليه عادةً لأنك ستعمل على تحديد وجه الفنان.

وهذا الذي يجب رؤيته لذا يجب أن تجعله واضح في صورتك، وهذا يعني التقاطه في أفضل ضوء ممكن من خلال استخدام

وضع القياس المناسب أكثر وهو وضع قياس بقعة في هذه الحالة.

 

9- التحكم بـ فلاش خارجي – كاميرات دي اس ال ار الاحترافية

بعض كاميرات دي اس ال ار الحديثة والتي تأتي عادةً ضمن سعر مرتفع تتيح لك تشغيل وظائف وحدة فلاش خارجية

متوافقة من ضمن قائمة النظام في كاميرتك.

 

وهذه ميزة رائعة فعلاً خاصةً إن كان لديك وحدات فلاش متعددة تم ضبطها كلاً في مكانها أو قمت بوضع وحدة فلاش مفردة

في منطقة ممتازة لكن صعبة الوصول حيث من الصعب رؤية شاشة LCD والأزرار التي على الفلاش لكي تقوم بتعديل الإعدادات.

بدلاً من الذهاب على كل وحدة فلاش بشكل منفرد والحاجة إلى تعديل الإعدادات تكون قادر على تشغيل أو إيقاف وحدة الفلاش

أو زيادة أو إنقاص إعدادات الطاقة أو تغير كيفية استجابة الفلاش كل هذا من قائمة النظام لكاميرة DSLR الخاصة بك.

كلاً من كاميرات Panasonic FZ 1000 وباناسونيك جي اتش فور تمتلك هذه الميزة اللاسلكية لكن ستكون بحاجة إلى

وحدات الفلاش اللاسلكي المتوافقة معها لكي تستفيد من هذه الميزة وهي فعلاً تستحق الاستثمار.

 

10- صوت الغالق

إن كنت تود ان تصبح مصور مزعج اتجه إلى أي موقع تصوير هادئ وابدأ بالتقاط صور باستخدام كاميرتك مع تفعيل صوت الغالق،

لا تقم بهذا فقد ينتج صوت مزعج فعلاً ومن الممكن ان يتم ضربك بكل تأكيد!

 

 

ليس من الضروري تفعيل جميع الأصوات في كاميرتك، لذا فمن الأفضل لك ولكل من حولك أن تقوم بإيجاد إعدادات التحكم بالاصوات

في قائمة نظام الكاميرا الخاصة بك لكي تقوم بإلغاء تفعيلها.

 

آخيراً، هذه مجموعة ميزات موجودة في كاميرات دي اس ال ار ، هل سبق ان جربت اي منها؟ شاركنا برأيك.

المصدر/ creative school arabia

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات

التعليقات(0)

لا يوجد تعليقات على الخبر

أضف تعليق

أخبار متعلقة

5 امور تجعل من الفيلم القصير افضل على الفور

5 امور تجعل من الفيلم القصير افضل على الفور

20 لقطة على كل مخرج ان يتعلمها قبل دخول موقع التصوير

20 لقطة على كل مخرج ان يتعلمها قبل دخول موقع التصوير

مصور يلتقط صور لكواكب فضائية من منزله بطريقة لا تصدق

مصور يلتقط صور لكواكب فضائية من منزله بطريقة لا تصدق

افضل كاميرات تصوير الفيديو والفوتو من كانون

افضل كاميرات تصوير الفيديو والفوتو من كانون

نصائح في كتابة السيناريو من ستيفن سبيلبرغ و آرون سوركين

نصائح في كتابة السيناريو من ستيفن سبيلبرغ و آرون سوركين

كيف تتجنب أكثر 4 أخطاء شائعة في التكوين السينمائي والفوتوغرافي

كيف تتجنب أكثر 4 أخطاء شائعة في التكوين

ميزات في كاميرات دي اس ال ار يجب ان تجربها

سنتحدث اليوم عن 10 ميزات يجب أن تعرفها وتقوم بتجربتها في كاميرات دي اس ال ار ، هذه الميزات من شأنها ان تساعدك على

تطوير نفسك كـ مصور فوتوغرافي.

 1- وضعيات التصوير

– وضع أولوية الفتحة

نمط أولوية الفتحة يتيح لك التحكم وتعديل فتحة العدسة عندما تقوم الكاميرة بتحديد سرعة الغالق وذلك اعتماداً على الإعداداتالأخرى

بما فيها الفتحةتعديل الفتحة يجعل عناصر الخلفية في مشهدك تصبح إما أكثر نقاوة ووضوح أو ضبابية.

كلما كانت الفتحة أوسع كان عناصر الخلفية أكثر ضبابية كأن تقوم بالتركيز على الكائن الرئيسي.

وبخلاف ذلك الفتحة الأضيق تمكنك من تضمين أشياء أكثر في مشهدك دون فقدانها في الضبابية التي تحدث عند اختيار فتحة اوسع.

  أمر آخر يفعله تعديل الفتحة وهو جعل الصورة الإجمالية أكثر سطوع أو عتامةالفتحة الأوسع تسمح للمزيد من الضوء بالدخول

إلى العدسة وعلى سينسور الكاميرة بحيث تصبح الصور أكثر إشراقاً.

ومن الجهة الأخرى صورك سوف تكون أكثر عتامة بالفتحة الضيقة أي تسمح لضوء أقل بالوصول إلى السينسور خلال

فترة التعريض.

 – وضع أولوية الغالق

أولوية الغالق تتيح لك التحكم وتعديل سرعة الغالق عندما تتحكم الكاميرا بالفتحةتعديل سرعة الغالق سيتيح لك تجميد الحركة

إن اخترت سرعة غالق كبيرة، بينما سرعة الغالق البطيئة ستزيد من كمية الحركة في صورك.

وكمثال جيد على هذا هو وجود أجنحة ضبابية لطائر يطير في السماء.

  تعديل سرعة الغالق أيضاً يؤثر على سطوع الصورة بطريقة مشابهة لتعديل الفتحةإن اخترت سرعة غالق كبيرة

فأنت تقلل من الزمن الذي يكون فيه الغالق مفتوحاً مما يسمح بضوء أقل على سينسور الكاميرة أي ينتج عتامة

في الصورة الإجمالية.

 

وعلى العكس ستلاحظ أن الصور تصبح أكثر إشراقاً كلما خففت من سرعة الغالق حيث تتسبب ببقاء الغالق مفتوحاً

لفترة أطول مما يسمح لضوء أكثر أن يصل إلى السينسور.

 

– الوضع اليدوي

الوضع اليدوي يتيح لك التحكم بكل من سرعة الغالق والفتحة، اختر هذا الخيار إن كنت ترغب بالتحكم الكلي بهذين الإعدادين

بدلاً من جعل خوارزمية الكاميرا تختار الإعدادات الأفضل، ربما يكون هذا جيد لكن مرة أخرى اتخاذ الوضع اليدوي سيتيح لك

تحكم كامل بالعملية الفنية ونتيجة تصويرك، المحترفين يعتمدون على هذه الوضعية بشكل اساسي.

 

2- حساسية ISO

هذه الميزة تلفظ EYE-so واختصاراً ISO، أما ما تفعله هذه الميزة فهي تتيح لك التحكم بحساسية السينسور للضوء في الكاميرا

اعتماداً على نظام عددي، كلما كان رقم ISO أقل مثلاً 100، 125، 200،400 كان هناك حساسية أقل للكاميرا بالنسبة للضوء،

عادةً هذا ينتج صور أعتم إلا إن كان لديك مصدر ضوء ساطع مهم مثل ضوء فلاش.

 

وكلما كان رقم ISO أعلى مثل 800، 1600، 2000 كان سينسور الكاميرة أكثر حساسية ويعطي صور أكثر سطوع.

لكن يجب أن تعلم أن هذه المعالجات المحسنة للإضاءة تأتي بسعر أكبر وهذا السعر نتيجة للجودة الإجمالية للصورة

خاصةً فوق مستوى 1600 وذلك بحسب الكاميرا التي تستخدمها.

 

 

تكنولوجيا كاميرات دي اس ال ار تتطور طوال الوقت وكل جيل من الكاميرا يأتي أفضل قليلاً في معالجة الصورة

بإعدادات ISO أكبر.

في بعض الحالات قد يكون من الأفضل التضحية بجودة الصورة الإجمالية للحصول على لقطة، وعلى أيّة حال

إن كنت تسعى للحصول على الجودة فغالباً من الأفضل التوجه إلى إعدادات ISO منخفضة، وخاصةً أخفض إعدادات ISO

أصلية متاحة لكاميرتك.

ما أقصده من هذا هو أنه بعض الكاميرات الرقمية تتيح لك ضبط الكاميرة على وضع ISO موسع والذي يتيح إعداداتISO إضافية.

مثلاً باناسونيك GH4 تمتلك ميزة ISO موسع تتيح لك الهبوط حتى قيمة 80 أو 100، في باناسونيك GH4 القيمة الاصلية هي 200،

 بعض الكاميرات تملك 100 كإعداد أصلي لها مثل باناسونيك FZ1000 تبدأ من 125.

 

3- أوضاع التركيز نقطة مفردة، طيف

هذا يتعلق بكيفية عمل نظام التركيز التلقائي، ربما لديك تجربة تشغيل كاميرات دي اس ال ار وعندما تتجه لتركيز الكاميرا

لكي تأخذ مشهد اختباري تظهر عدة مؤشرات على شاشة LCD أو عدسة المشاهدة الإلكترونية EVF، هذه المؤشرات هي نقاطمختلفة

من الطيف تم تفعيلها والكاميرا تقوم بحساب مناطق معينة ربما ترغب بالتركيز عليها وهذا يتمثل بمربعات حمراء أو خضراء

على أجزاء مختلفة من الصورة.

 

والذي يعمل بشكل أفضل وأقصد أكثر موثوقية وأقل إزعاج هو الذهاب إلى قائمة نظام الكاميرا وإيقاف خيار تركيز الطيف

وتحويل كاميرتك بحيث يتم التركيز على نقطة مفردة عادة في منتصف الصورة، ويمكنك أيضاً تعديلها بوضع

نقطة تركيز بسيطة في النقطة التي فيها الكائن الرئيسي بحيث يكون الكائن في التركيز.

 

4- التركيز الخلفي

يبدو أن الكثير من كاميرات دي اس ال ار أعدت من قبل المصنعين بحيث يتعامل زر الغالق مع جزء التركيز وجزء التعريض

لالتقاط الصورة، هذا قد يكون أمر جميل لفترة من الوقت ويمكن أن تتسم بالبراعة في الضغط على زر الغالق

بنصف ضغطة للتركيزعلى الهدف قبل أن تطبق ضغط أكبر على نفس الزر لالتقاط الصورة.

 

لكن ربما بعض الأوقات يكلفك فيها هذا النظام فرص لصور ذات قيمة وبدلاً من هذا عند تصوير صورة رسم ضوئي

ستعمل في ظلام نسبي وستأخذ وقت لضبط كاميرتك والتركيز على النقطة الصحيحة في الصورة التي تريد أن تكون نقية.

وبعدها تأتي اللحظة لتقوم بضغط زر الغالق لبدء التعريض الطويل بحيث يمكنك المشي أمام الكاميرة لتحرك مصباحك

لالتقطاط حركة طيف من الضوء.

 

على أيّة حال بمجرد أن تذهب لضغط زر الغالق ستفشل في تطبيق القوة المناسبة من الضغط على الزر والكاميرة تتعامل مع هذا

كأنك طلبت تغير التركيز ويتدخل نظام التركيز التلقائي مما يأخذ الكاميرا خارج نقطة التركيز المضبوطة.

في كاميرات دي اس ال ار الأكثر تطوراً يمكنك توفير هذا النوع من المشاكل على نفسك من خلال فصل ميزة التركيز التلقائي

من زر الغالق وتعين التركيز التلقائي على زر آخر.

 

 

لهذا السبب سميت هذه الطريقة بـ التركيز الخلفي وهو أن الزر الذي يستخدم عادةً لهذا الغرض من التركيز يكون خلف الكاميرا

لكن قريب بما يكفي لزر الغالق بحيث يمكنك بسهولة إشراك زر التركيز التلقائي الجديد بإبهامك بينما السبابة تبقى على زر الإطلاق

لإشراك زر الغالق، هذا يأخذ وقتاً حتى تعتاد عليه لكنه يحسن من عملك والطريقة التي تشغل بها الكاميرا.

 

5- تعويض التعريض

ربما لا تستخدم هذه الميزة طوال الوقت لكن هنالك بالتأكيد مناسبات معينة ستحتاج الاستفادة من إعدادات تعويض التعريض

للمساعدة على تحسين الجودة الإجمالية للصورةإعدادات تعويض التعريض تقاس في قيم الصفر في المنتصف وبعدها إما تذهب

إلى القيم الموجبة لتجعل الصورة أكثر سطوعاً أو إلى القيم السالبة لتجعلها أكثر ظلاملماذا ستقوم بهذا!

 

 

بينما يمكن أن تقوم بتعديل السطوع بواسطة الفتحة أو الغالق أو ISO؟ المشكلة هي في كاميرات دي اس ال ار الحديثة، 

الخوارزمية التي تستخدمها تميل إلى إنتاج تعويض تعريض خاطىء نوعا ماإن كنت تصور في ظروف مظلمة مثل الليل

بدون استخدام تعويض التعريض، الكاميرا ستقوم بحساب أن أي مصدر للضوء مثل أضواء الشوارع التي تكون مضيئة جداً،

حيث أن كاميرات دي اس ال ار تبالغ بالتعويض لضمان أن تتم رؤية الضوء في البيئة المظلمة.

 

المصورين المحترفين سيتعاملون غالباً مع هذا باستخدام ميزة تعويض التعريض والهبوط إلى القيم السلبية وعادةً إلى قيمة -1

لكي تضيق تلك المصادر من الضوء في الصورة الناتجة.

 

وعلى العكس عند الخروج إلى بيئات مشرقة مثل الثلج فإن قيمة تعويض التعرض +1 أو حتى +2 ستساعد في تقليل

ميل الكاميرا إلى الخطأ في تعويض التعريض، وما ستجده بدون تعديل إعدادات تعويض التعريض أي شيء أبيض في مشهدك

سيبدو بلون رمادي قبيح، ومع إضافة قيمة +1 أو +2 من تعويض التعرض ستكون قادر على العودة إلى الأبيض الطبيعي.

 

6- توازن اللون الأبيض – تخصيص

أعلم أن بعض المصورين المحترفين يقومون بالتصوير ب توازن اللون الابيض  التلقائي في معظم الأوقاتعلى أي حال،

هناك مرات لا يقومون بهذا، مثل التصوير في حلبة جليد مغلقة، حيث ان الضوء الداخلي يمكن أن يعرض الأبيض لحلبة الجليد

كلون مختلف عما هو عليهلذا، لتقليل هذا، يفضلون بدلاً منه تعريف الكاميرا على ما يبدو عليه الأبيض فعلاً.

 

 

هذا عادةً يعني ذهابك إلى نظام قائمة توازن الأبيض، اختيار خيار الإعداد المخصص، ومن ثم ستقوم بالتقاط صورة دلالية

لما تريد أن يكون عليه اللون الأبيض في صوركعلى سبيل المثال، ستوجه الكاميرة إلى بقعة ثلج، أو بياض فستان الزفاف؛

املأ الصورة بالأبيض، والتقط صورة، الكاميرا عندها ستتعامل مع أن هذا هو اللون الأبيض، وتوازن كافة الألوان في المشهد وفقاًلهذا،

حتى تعيد تصوير توازن أبيض مخصص مختلف، أو تعيدها إلى الإعداد المسبق لتوازن الأبيض، مثل AWB توازن الأبيض التلقائي،

أو إعدادات الطقس الغائم والمشمس.

 

7- تنبيهات المناطق الساطعة ” The Blinkies “

بعض كاميرات دي اس ال ار تتيح لك تفعيل ميزة الأضواء التي غالباً يشار إليها The Blinkies بسبب أنك عندما تلتقط صورة

فيها مناطق ذات سطوع مرتفع فإن شاشة LCD سوف تومض باللون الابيض والاسود في المناطق المفرطة التعريض.

 

 

وهذا أمر لا ترغب به مثلاً عندما تصور عروس في يوم زفافها إن أفرطت في تعريض فستان الزفاف على الأغلب

ستخسر أي تفاصيل وعلى الأغلب لن تكون قادر على إعادة التفاصيل في المعالجة لكون البرنامج ليس لديه بيانات هذه الأجزاء فيالاصل.

لذا تفعيل اضواء التنبيه بالوميض هو امر جيد ومفيد.

 

8- أوضاع القياس

كاميرات دي اس ال ار تتيح لك غالباً التغيير إلى واحد من ثلاث أوضاع قياس ضوء مختلفة اعتماداً على ما تنوي تصويره:


– القياس التقييمي وأيضاً يعرف بالقياس المتعدد
القياس التقييمي يجعل الكاميرة تقيس التعرض الأكثر مناسبة من خلال تحديد مستويات السطوع في كامل الصورة.

هذا الخيار عادةً هي الذي سترغب باستخدامه طوال الوقت.

– قياس ثقل المركز
هذه الطريقة تستخدم للتركيز على الكائن في منتصف الصورة لقياس كامل الصورة بالتساوي.

– قياس بقعة
هذا يجعل الكاميرا تقيس منطقة واحدة من الصورة.


في ظروف معينة مثل تصوير حفل موسيقي إن قمت باختيار القياس التقييمي ستقع في مشاكل لأن الضوء غالباً يتغير كل دقيقة

إما لألوان مختلفة أو أحياناً الضوء سوف يسطع في وجه الفنان وفي مرات أخرى يسطع في مكان آخر مما يجعل وجه الفنان مظلم.

وكل هذه الاختلافات الخفيفة تجعل عمل كاميرتك صعب جداً في محاولة حساب كيفية قياس الضوء للمساعدة في التقاط صورةجميلة.

 

عندما تذهب لتصوير حفل موسيقي فإن قياس البقعة هو الخيار الذي يجب أن تتوجه إليه عادةً لأنك ستعمل على تحديد وجه الفنان.

وهذا الذي يجب رؤيته لذا يجب أن تجعله واضح في صورتك، وهذا يعني التقاطه في أفضل ضوء ممكن من خلال استخدام

وضع القياس المناسب أكثر وهو وضع قياس بقعة في هذه الحالة.

 

9- التحكم بـ فلاش خارجي – كاميرات دي اس ال ار الاحترافية

بعض كاميرات دي اس ال ار الحديثة والتي تأتي عادةً ضمن سعر مرتفع تتيح لك تشغيل وظائف وحدة فلاش خارجية

متوافقة من ضمن قائمة النظام في كاميرتك.

 

وهذه ميزة رائعة فعلاً خاصةً إن كان لديك وحدات فلاش متعددة تم ضبطها كلاً في مكانها أو قمت بوضع وحدة فلاش مفردة

في منطقة ممتازة لكن صعبة الوصول حيث من الصعب رؤية شاشة LCD والأزرار التي على الفلاش لكي تقوم بتعديل الإعدادات.

بدلاً من الذهاب على كل وحدة فلاش بشكل منفرد والحاجة إلى تعديل الإعدادات تكون قادر على تشغيل أو إيقاف وحدة الفلاش

أو زيادة أو إنقاص إعدادات الطاقة أو تغير كيفية استجابة الفلاش كل هذا من قائمة النظام لكاميرة DSLR الخاصة بك.

كلاً من كاميرات Panasonic FZ 1000 وباناسونيك جي اتش فور تمتلك هذه الميزة اللاسلكية لكن ستكون بحاجة إلى

وحدات الفلاش اللاسلكي المتوافقة معها لكي تستفيد من هذه الميزة وهي فعلاً تستحق الاستثمار.

 

10- صوت الغالق

إن كنت تود ان تصبح مصور مزعج اتجه إلى أي موقع تصوير هادئ وابدأ بالتقاط صور باستخدام كاميرتك مع تفعيل صوت الغالق،

لا تقم بهذا فقد ينتج صوت مزعج فعلاً ومن الممكن ان يتم ضربك بكل تأكيد!

 

 

ليس من الضروري تفعيل جميع الأصوات في كاميرتك، لذا فمن الأفضل لك ولكل من حولك أن تقوم بإيجاد إعدادات التحكم بالاصوات

في قائمة نظام الكاميرا الخاصة بك لكي تقوم بإلغاء تفعيلها.

 

آخيراً، هذه مجموعة ميزات موجودة في كاميرات دي اس ال ار ، هل سبق ان جربت اي منها؟ شاركنا برأيك.

المصدر/ creative school arabia

صور مرفقة

مشاركة الخبر

التعليق بالفيس بوك

التعليقات

التعليقات(0)

لا يوجد تعليقات على الخبر

أضف تعليق

أخبار متعلقة

5 امور تجعل من الفيلم القصير افضل على الفور

5 امور تجعل من الفيلم القصير افضل على الفور

20 لقطة على كل مخرج ان يتعلمها قبل دخول موقع التصوير

20 لقطة على كل مخرج ان يتعلمها قبل دخول موقع التصوير

مصور يلتقط صور لكواكب فضائية من منزله بطريقة لا تصدق

مصور يلتقط صور لكواكب فضائية من منزله بطريقة لا تصدق

افضل كاميرات تصوير الفيديو والفوتو من كانون

افضل كاميرات تصوير الفيديو والفوتو من كانون

نصائح في كتابة السيناريو من ستيفن سبيلبرغ و آرون سوركين

نصائح في كتابة السيناريو من ستيفن سبيلبرغ و آرون سوركين

كيف تتجنب أكثر 4 أخطاء شائعة في التكوين السينمائي والفوتوغرافي

كيف تتجنب أكثر 4 أخطاء شائعة في التكوين