أخبار عاجلة
الرئيسية / Top News / تعرفوا ماهي تقنيات التصوير الصحفي الحديثة في «البيان»..حيث الصورة تتصدر المشهد وتتحدث لغة الإعلام الرقمي ..- مشاركة : رشا عبد المنعم / دبي
تعرفوا ماهي تقنيات التصوير الصحفي الحديثة في «البيان»..حيث الصورة تتصدر المشهد وتتحدث لغة الإعلام الرقمي ..- مشاركة : رشا عبد المنعم / دبي

تعرفوا ماهي تقنيات التصوير الصحفي الحديثة في «البيان»..حيث الصورة تتصدر المشهد وتتحدث لغة الإعلام الرقمي ..- مشاركة : رشا عبد المنعم / دبي

الصورة تتصدر المشهد وتتحدث لغة الإعلام الرقمي

أحدث تقنيات التصوير الصحفي في «البيان»

ثورة الرقمية

وفى السياق يقول ناصر المنصوري رئيس قسم التصوير بجريدة «البيان» إن الثورة الرقمية بسطت تأثيرها على الصورة والصوت والنص ليتوحد بذلك المصور الصحافي والباحث والكاتب والتقني والفنان ضمن نظام مشترك، وها هو عالم الصورة قد أصبح بسيطاً ومنفتحاً ومعلناً عن رمزية كونية، ويعد قسم التصوير من الأقسام الرئيسية في قطاع النشر والمطبوعات بوجه عام.

حيث عمدت الخطة التطويرية في القسم إلى دعم آليات العمل الصحافي، من خلال استديو مجهز بأحدث الكاميرات وتقنيات الإنتاج، والاضاءات بالإضافة إلى المونتاج والتصوير، والتعاون في إنتاج مواد حصرية تبث عبر قسم الاتصال الرقمي في «البيان» من خلال استخدام التقنيات والشبكات الحديثة في الإعلام للتفاعل معها بشكل يناسب طبيعة جمهورها، وقسم التحرير والنشر الصحفي.

تنافس إيجابي

ويضيف المنصوري: تشهد صناعة التصوير الرقمي اليومَ تطورات وتحوُّلات متسارعة، لعلّ من أبرزها إدماج أحدث التقنيات الفائقة الكفيلة بتبسيط وإثراء تجربة المصوِّرين المحترفين. وعلى الدوام كانت «البيان» السبَّاقة في الاستفادة من أحدث الابتكارات في هذا المضمار، من خلال الكاميرات فوتوغرافية الرقمية والفيديوية التى تجمع بين التقنية المتقدمة والجودة الأخاذة لتكون قادرة على مواكبة إيقاع العمل الصحفي اليومي لدينا..

والذى يمتلك القدرة على نقل الأحداث والأخبار إلى آفاق غير مسبوقة، ولذلك فقد تم دعم قسم التصوير بالعديد من الأجهزة الحديثة، فبالإضافة إلى إدخال الكاميرات المتخصصة بالتصوير تحت الماء، قمنا بتزويد المصورين بالجاكيت الاحترافي وحامل الكاميرات والمانع للاهتزاز «DJI RONIN»، إلى جانب «أوزمو دي جي إي»..

وهي قبضة بمثبت ثلاثي مزودة بكاميرا قادرة على التصوير بدقة 12 ميجابكسل وتسجيل فيديو 4K أو ببساطة تحول الطائرة Inspire 1 إلى كاميرا!، تملك بناء متيناً، وتتميز ببيئة عمل سهلة ومريحة حيث جميع الضوابط في متناول الإبهام كذلك يمكن إرفاق الهاتف كشاشة لها للتحكم والمعاينة قبل التصوير.

الكاميرا الطائرة

ويضيف المنصوري إن الصور تحمل بين طياتها خبراً كاملاً من خلال مقاطع تصوير طويلة متعددة، تنبئ بها اللقطات المتعددة، وغالباً ما تكون أوقع وأكثر تأثيراً من الخبر الصحافي..

مؤكداً أن الصورة المثالية لها مقومات تبدأ بتركيب الصورة، والإضاءة والألوان والموضوع، خصوصاً أن الحدث هو بالفعل موجود، وتأتي الصورة لتكمل المعلومة عنه، وهذا ما دفعنا في جريدة «البيان» إلى امتلاك الإصدار الثالث من الكاميرا الطائرة «فانتوم 3» التي تقدم قدرة تسجيل 4K.

إضافة إلى قدرة التصوير الثابت بدقة 12 ميجابكسل، إلى جانب قدرة البث المباشر إلى «اليوتيوب» من مسافة 1.6 كيلو متر، وذلك يعطي القدرة على الرؤية من التطبيق المساعد والتسجيل من نفس المسافة، كما تضم ميزة تحديد الموقع البصري «Visual Positioning system» الذي يسمح بالتحليق في الأماكن المغلقة دون الاصطدام والهبوط بضغطة زر، ومازال هناك رأس كاميرا ثلاثي المحور المقاوم للحركة.

تهديد مباشر

وأكد المنصوري أن الإعلام الرقمي هو امتداد للإعلام العام التقليدي، موضحاً أنه يجب ألاّ ينظر إلى الإعلام الرقمي أو إلى الصحافة الإلكترونية على أنها تهديد مباشر للحاضر، فالصحافة المكتوبة تطور ذاتها وتستثمر الجمهور الجديد لصالحها، من خلال تطوير التقنيات والأجهزة المستخدمة أيضاً على نطاق الصحافة المكتوبة..

ففي جريدة «البيان» فقد قمنا بتزويد قسم التصوير بكاميرات «بنتاكس 645Z IR – مديم- فورمات» الأشعة تحت الحمراء التي كما تتميز بإمكانية التركيز عبر العرض المباشر بدقة عالية جداً، لكن بقية المواصفات تبقى دون تغيير مقارنة بالنسخة العادية فهناك معالج «برايم ثري» ونطاق أيزو يمتد إلى 204,800 وإمكانية تسجيل فيديو 1080/60i وبالخلف هناك شاشة 3.2 بوصات بدقة 1.04 مليون نقطة قابلة للإمالة، الجدير بالذكر أن «بنتاكس» تشدد على كون هذه الكاميرا لا تباع للعملاء بغرض الاستخدام الشخصي وتتطلب الموافقة على سياسة استخدام.