أخبار عاجلة
الرئيسية / التراث اللامادي / تأهل ستة شباب من الأردن لمعرض الصور الدولي الرابع للمصورين الشباب للعام الحالي للفئة العمرية دون الواحد والعشرين عاما، الذي يأتي بتنظيم ورعاية من الاتحاد الدولي لفن التصوير، وجمعية زمالة الصورة الأميركية ونادي مجموعة التصوير الفوتوغرافي.
تأهل ستة شباب من الأردن لمعرض الصور الدولي الرابع للمصورين الشباب للعام الحالي للفئة العمرية دون الواحد والعشرين عاما، الذي يأتي بتنظيم ورعاية من الاتحاد الدولي لفن التصوير، وجمعية زمالة الصورة الأميركية ونادي مجموعة التصوير الفوتوغرافي.

تأهل ستة شباب من الأردن لمعرض الصور الدولي الرابع للمصورين الشباب للعام الحالي للفئة العمرية دون الواحد والعشرين عاما، الذي يأتي بتنظيم ورعاية من الاتحاد الدولي لفن التصوير، وجمعية زمالة الصورة الأميركية ونادي مجموعة التصوير الفوتوغرافي.

شباب يتأهلون لـ”الصور الدولي الرابع للمصورين”

الثلاثاء 20 حزيران / يونيو 2017م

عمان-الغد– تأهل ستة شباب من الأردن لمعرض الصور الدولي الرابع للمصورين الشباب للعام الحالي للفئة العمرية دون الواحد والعشرين عاما، الذي يأتي بتنظيم ورعاية من الاتحاد الدولي لفن التصوير، وجمعية زمالة الصورة الأميركية ونادي مجموعة التصوير الفوتوغرافي.
وصرح المصور عبد الرحيم العرجان منسق الأردن أن المتأهلين هم؛ أحمد أنور من الجامعة الأردنية، فارس الحسبان من مدارس الجودة الأميركية، زيد إيهاب الفل من كلية عمون الفندقية، سيف التميمي من مدارس ميار، حسام شريف ونسرين يوسف، وذلك حسب إجماع لجنة التحكيم المكونة من الفوتوغرافين ليون كفليان والمصور السينمائي عبد المجيد زيتون.
وقال العرجان عضو لجنة التحكيم أيضا “استلمنا 48 مشاركة من هذه الفئة حسب المحور الأساسي لهذا العام تحت عنوان “حياة الناس”، راعينا فيها الشروط التكنيكية للقبول للمعرض ومحتوى الصورة، آخذين بعين الاعتبار القدرات الفوتوغرافية لكل فئة عمرية تحت السن المطلوب وقدرات المصور وفكرته والهدف منها، ليكون للأردن مساحة إلى جانب 14 دولة تشارك في العرض”.
وأشار إلى أن هذا إنجاز جديد يسطر للأردن في تطور الصورة وبالذات للمبتدئين، وتكريما لجهودهم يقام معرض وحفل تكريم عالي المستوى بدعم من شركة “زين” الشريك الاستراتيجي والمتحدة الكترونيك وكلاء “كانون” وبرعاية وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، إلى جانب المشاركين في العرض العالمي الثاني لفئة الكبار فوق سن 21 عاما والذي يعلن نتائجه الشهر المقبل، وهذان العرضان هما بمبادرة من المصورة السعودية الشريفة نجلاء عنقاوي بهدف إشاعة تنمية الثقافة والسلام إلى جانب دورها الفوتوغرافي الدولي والإقليمي.
وبين العرجان أنه لم يكن من السهل الحصول على مشاركات من هذه الفئة العمرية لأسباب كثيرة منها؛ محدودية المهتمين بالتصوير، وضعف التواصل، وكلفة اقتناء كاميرا فوتوغرافية بالاحترافية ذاتها، منوها إلى أن ذلك تطلب منهم زيارة العديد من المدارس والجامعات الحكومية والخاصة في العاصمة والمحافظات للبحث ولقاء أكبر عدد من المبدعين والتعرف إلى قدراتهم وتعريفهم في اختيار الأعمال المقترحة للمشاركة، بالإضافة لتوزيع 4000 نشرة وبوستر.
وأوضح أنه كان للإعلام الدور الكبير في تحقيق الانتشار الكبير في الدعوة والوصول لمن لم يمكن الوصول إليه، مشيرا إلى أنهم يتطلعون إلى أن تكون نتائج هذا العام بذرة لمشاركة أكبر في الأعوام المقبلة بدعم الرعاة وشراكتهم.
ويشار الى أن هذه المشاركات تم إدراجها بجهود ذاتية من العرجان لبناء جسور تواصل أردنية عالمية لتنمية الإبداع الفوتوغرافي لخلق جيل جديد من المبدعين بعيد عن العشوائية في الاختيار وحياد كامل.