أخبار عاجلة
الرئيسية / Top News / نقدم لكم صور جديدة تكشف عن ( قصور الهند ) إبان الاستعمار البريطاني ..التقطها الأسكتلندي لوري بعد سنوات من السفر في المنطقة .
نقدم لكم صور جديدة تكشف عن ( قصور الهند ) إبان الاستعمار البريطاني ..التقطها الأسكتلندي لوري بعد سنوات من السفر في المنطقة .

نقدم لكم صور جديدة تكشف عن ( قصور الهند ) إبان الاستعمار البريطاني ..التقطها الأسكتلندي لوري بعد سنوات من السفر في المنطقة .

صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني

التقطها الأسكتلندي لوري بعد سنوات من السفر في المنطقة

صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني

2017 الثلاثاء ,01 آب / أغسطس

صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني
قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني
لندن – ماريا طبراني

ظهرت سلسلة من الصور المذهلة التي تبرز الجمال الملكي للقرن الـ 19 في الهند وأفغانستان، في الوقت الذي لا يزال الراج البريطاني يحكم قبضته على الكثير من شبه القارة الهندية، والتقط المصور الاسكتلندي “جي دبليو لوري” بعدسته تلك الصور في ثمانينيات القرن التاسع عشر، والتي تشمل لقطات من تاج محل وقصر كايسرباغ.
صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني

ودشّن لوري، معرضًا في بلدة لكنو في شمال الهند، وقضى سنوات في السفر في جميع أنحاء الهند، فضلا عن باكستان وأفغانستان إبان العصر الحديث، وركزت العديد من الصور على القصور التي كانت تابعة للحكام الهنديين والمواقع الشهيرة، بما في ذلك المكان الذي ألقى  فيه السلطان تيبو كلمته، “أن نعيش يومًا واحدًا كنمر أفضل من أن نعيش ألف سنة كخراف”، ومع ذلك، كان لوري مهتما أيضا بالسكان الأصليين والتقط صور لهم أثناء انشغالهم بحياتهم اليومية.
صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني

وحكم الراج البريطاني الهند من 1858 إلى 1947، وقد أنشئ في أعقاب التمرد الهندي بعد سلسلة من الإصلاحات الرامية إلى حكم البلاد على نحو أكثر فعالية، ومن بين الصور بوابة “Bailey Guard” في لكنو ، والذي يفصل بين الهند وباكستان على أسس دينية، حيث كانت الهند هندوسية إلى حد كبير وباكستان مسلمة إلى حد كبير.
صور جديدة تكشف عن قصور الهند إبان الاستعمار البريطاني

ويظهر في الصور أيضًا قصر “Chattar Manzil”، في شمال الهند، وتم بناءه خلال أواخر القرن الثامن عشر، وكان من المفترض أن يكون المبنى بمثابة قصر لنواب أوده، اسم يطلق على مجموعة من الحكام الذين حكموا دولة أوده في الهند ، الذي حكم المقاطعات الشمالية الغربية من الهند، وخلال ثورة 1857، ومع ذلك، كان القصر بمثابة قاعدة للثوريين وتم اكتشاف نفق وممر مائي بأسفله مؤخرًا.