أخبار عاجلة
الرئيسية / Top News / معرض “فنون العالم دبي” ..: فوتوغرافيا ونحت وتشكيل.. عكس شغف المقيمين في دبي وزوارها تجاه الفن..
معرض “فنون العالم دبي” ..: فوتوغرافيا ونحت وتشكيل.. عكس شغف المقيمين في دبي وزوارها تجاه الفن..

معرض “فنون العالم دبي” ..: فوتوغرافيا ونحت وتشكيل.. عكس شغف المقيمين في دبي وزوارها تجاه الفن..

من معرض فنون العالم دبي

من معرض فنون العالم دبي

بالصور.. “فنون العالم دبي”: فوتوغرافيا ونحت وتشكيل

الخميس 2017.4.13م

معرض “فنون العالم دبي” شهد على مدى يومين من افتتاحه حركة مبيعات نشطة ومستمرة تعكس شغف المقيمين في دبي وزوارها تجاه الفن على اختلاف أنماطه. وتستمر فعاليات المعرض، الوحيد من نوعه على مستوى المنطقة والذي يقدم أعمالاً فنية بأسعارٍ معقولة، حتى يوم السبت الموافق 15 إبريل الجاري

وتوافد إلى الدورة الثالثة من المعرض الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي ويختتم فعالياته في غضون يومين، آلاف الزوار المتحمسين الذين عبّروا عن مدى شغفهم بالفن عبر إقبالهم الكبير على شراء الأعمال الفنية. وقد برهن المعرض على أنه يمثل الوجهة المثلى لجميع المشترين، من جامعي الأعمال الفنية الشغوفين، أو من مقتني الأعمال الفنية لأول مرة، أو ممن ينتابهم الفضول لخوض تجربة الأعمال الفنية.

وفي هذا السياق، قال فيليكس مايريل من مؤسسة “أيريس بروجيكت” الألمانية والذي يستخدم كاميرا ذات عدسة مكبرة ومزودة بنظام خاص لضوء الفلاش، بالإضافة إلى تقنية إضاءة مصممة خصيصاً لإنتاج صور واقعية وخالية من الأخطاء للعين البشرية: “تأتي مشاركتنا في معرض “فنون العالم دبي” انطلاقاً من إدراك المجتمع الفني العالمي للاهتمام الواسع التي تحظى به الفنون الغربية في دبي والمنطقة عموماً. وهذه هي المرة الأولى التي نقوم من خلالها بعرض رؤيتنا الفنية خارج القارة الأوروبية، وقد قمنا بتصوير الكثير من العيون البشرية الرائعة على مدى أول يومين من انطلاقة المعرض”.

وأشار العديد من الفنانين المحليين والعالميين إلى نجاحهم في بيع أعمالهم الفنية خلال الساعات الأولى من افتتاح المعرض في يوم الأربعاء الماضي. وتشمل قائمة هؤلاء الفنانين كلاً من الأردنية من أصل فلسطيني رائدة شاهين، والياباني توموتشي هوشينو، والبريطانيين جيف موراي وستيفن ميجسون.

وقال الفنان الياباني توموتشي هوشينو: “تعد هذه مشاركتي الأولى في فعاليات معرض “فنون العالم دبي” الرائع الذي يستقطب جمهوراً عالمياً متميزاً. وبينما أحمل الجنسية اليابانية، ينحدر الشخص الذي اشترى لوحتي الفنية من الصين. وبالرغم من وجود بعض التشابه بين ثقافتينا، فثمة اختلافات كبيرة فيما بينهما، لذلك فمن الرائع أن نعثر على قواسم مشتركة بيننا من خلال الفن”.

وشهد معرض “فنون العالم دبي” كذلك حركة بيع نشطة للأعمال الفنية الخاصة بصالات العرض المشاركة، حيث نجح كل من معرض “ريفيرا” ومقره في دبي الصربية ليديا كوشيتش خا، و”مركز الفن الإبداعي العالمي” (آي سي إيه سي جاليري) من الهند؛ في بيع الكثير من أعمالها الفنية قبل غروب شمس اليوم الأول من المعرض.

بدورها، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي: “حققت المبيعات أداءً قوياً حتى الآن، ونحن متفائلون بأنها ستشهد المزيد من الزخم مع حلول عطلة نهاية الأسبوع، حيث نتوقع انضمام المزيد من الحشود لحضور فعاليات المعرض. كما أشادت الأوساط الفنية بمفهوم إتاحة الوصول إلى الأعمال الفنية معقولة التكلفة، في حين نجحت استراتيجيتنا السعرية في إثارة اهتمام المشترين”.