أخبار عاجلة
الرئيسية / Top News / شكراً يامصر ..ياأم الدنيا ..و الشكرالأكبر للنقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرتها ..في تكريم الحاصلين على جوائز الدولة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية ) وإبتداءً من العام 2011 م حتي العام 2016 م – بقلم المصور : فريد ظفور
شكراً يامصر ..ياأم الدنيا ..و الشكرالأكبر للنقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرتها ..في تكريم الحاصلين على جوائز الدولة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية )  وإبتداءً من العام 2011 م حتي العام 2016 م –  بقلم المصور : فريد ظفور

شكراً يامصر ..ياأم الدنيا ..و الشكرالأكبر للنقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرتها ..في تكريم الحاصلين على جوائز الدولة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية ) وإبتداءً من العام 2011 م حتي العام 2016 م – بقلم المصور : فريد ظفور

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

بالصور حفل تكريم الفنانين التشكيليين.. الحاصلين علي جوائز الدولة المختلفة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية ) بدء من العام 2011 م حتي العام 2016 م – مشاركة ‏نقابة الفنانين التشكيليين ( بيت التشكيليين )‏ من قبل ‏‎Ayman Lotfy‎‏.

شكراً يامصر ..ياأم الدنيا ..

و الشكر الأكبر للنقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرتها ..

في تكريم الحاصلين على جوائز الدولة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية )

وإبتداءً من العام 2011 م حتي العام 2016 م

– بقلم المصور : فريد ظفور

  • نشأت جماعة الفن التشكيلي في سبعينيات القرن الماضي..وأنشيء لها فروع بالمحافظات والمدن ..وقدم أعضاؤها الدروس وورشات العمل والمعارض والحوارات والندوات التعليمية والتأريخية والبحثية والنقدية ..والمتتبع لنشاطاتها في السنوات الخوالي من عمرها حيث قدمت لمحات واضحة لأصول ونشأت الفن محلياً وعربياً وعالمياً وجهوداً لا تنسى للأساتذة والفنانين الرواد الأسلاف الأحياء منهم والراحلين ..وقدم في أكثر من مجال ومدرسة تشكيلية ونحتية وتصويرية وفنون تطبيقية وبصرية..وعرفوا الجمهور عن أنواع المدارس وعن مكونات البيئة وما فيها من كنوز وآثار وطبيعة خلدتها ريش الفنانين وعدسات المصورين وكتل النحاتين..وكان لدور المقالات الصحفية في الميديا ومن بعدها في السوشيل ميديا عبر مواقع التواصل الإجتماعية على الشبكة العنكبوتية ..الدور البارز في تعريف الجمهور على الكثير من الفنانين وعن أعمالهم..ولا ننسى دور الكتابات النقدية التي قومت وطورت الفن وشذبته ووضعته في مساره وسكته الصحيحة..فقد كان للنقاد وكتاباتهم دور الجسر الذي يربط بين الفنانين وأعمالهم بالمتلقين والمشاهدين بشتى شرائحهم ومستوياتهم الثقافية..وجاء دور النقابة الذي جاء بمثابة الروضة التي يقود إليها الجسر المعرفي والتي تنبثق من خلالها العقول والخبرات التي تبني الحضارة الفنية والتقدم البصري والتربية والتنشئة الفنية وتحسين الذائقة الفنية  للفنانين وصولاً للطبقة الوسطى ومروراً عند..للوصول إلى عامة الناس ..ولعل من أولى مهام النقابات والمؤسسات والإتحادات والجامعات هو نقل الإنسان العربي عامة والمصري خاصة إلى رحاب المستقبل ..عبر العلم والثقافة والفن الذي هو أحد أركانه بالحتم والضرورة..
  • ويأتي تكريم النقابة ..للفنانين المصريين الحاصلين على جوائز الدولة من : جائزة النيل والجائزة التقديرية وجائزة التفوق والجائزة التشجيعية ..خلال الأعوام التي مرت بها مصر وبعض الدول العربية من ظروف ومناخات وحروب وإقتتال  دامي ..ليأتي هذا التكريم بمثابة جوائز ترضية وصك غفران للماضي الصعب.. وبمثابة إعادة اللحمة بين الفنانين والدولة الممثلة بالنقابة..وكان ذلك تغطية للفترة الممتدة خلال الــ 6 سنوات الماضية ..إبتداءً من العام 2011 م ..وحتي العام 2016 م
  • العلم زينة العقل والأخلاق قوامة .. والفن قيمة القيم وقمة القمم في كل أمة من الأمم..و قلما نجد في حياة الفنان نعيماً لايحول أو بؤساً لايزول ..فقد تجيء قسمة بعض الفنانين مناصفة من الإثنين ..والقسم الأكبر من أخوتنا الفنانين في الإنسانية يحق لهم التذمر لأن نصيبهم من البؤس يفوق نصيبهم من النعيم..وبمعرفة بأن هناء العيش تحكمه صحة الجسد وصحة العقل وصحة الروح ثم اليسر أو الإستغناء..وإن الثراء مثل الفقر يذل صاحبه إذا كان لايبذل منه في سبيل الخير العام..فالحياة الفنية التي تقود إلى الطموح والمثابرة والإجتهاد..جاءت بعد مزج الآمال بدموع الحرمان والعذاب والقهر وكان لابد دون الشهد من إبر النحل..والإجتهاد ميزة الفنان النشيط النابه والكسل علة الفنان العابث اللاهي..لأن التفوق لايأتي من الذكاء فقط بل يأتي من الدراية والتجربة والمثابرة والجد والإجتهاد وسهر الليالي..
  • وإنه لمن دواعي سرورنا وفرحنا وفخرنا بأن نتلقى خبراً طالما إنتظرناه وتمنينا سماعه بفارغ الصبر حتى حانت اللحظة وإنبرت النقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرة تكريم الفناني المصريين ..الذين كانوا أهلاً لذلك التكريم والنجاح من خلال تفوقهم ونجاحهم في السنوات الماضية ..وها هي ثمار أتعابهم ونشاطاتهم وجهودهم ..يقطفونها دانية ويانعة وها هي أبواب المجد وأبواب المستقبل تفتخ أبوابها وذراعيها لهم ليدخلواها ..فإلى الأمام أخوتنا الفنانين المكرمين ليبارك الله جهودكم وجهود نقابتكم الميمونة لهذه اللفتة الإنساني الكريمة المحلية والعربية ..والتي نتمنى أن يخذو حذوها بقية النقابات في وطننا العربي الحبيب ولاسيما بأن يكرم الفنان وهو على قيد الحياة وليس بعد الممات ..ولا يفوتنا بأنه هناك كانت كثير من الدول تكرم بعض مبدعيها ولكن الظروف الراهنة التي تمر بها بعض البلدان هي التي تمنع مثل هكذا نشاط..وأملنا بالقادمات من الأيام بأن تتعافى جميع الدول وتعود اللحمة ويلتم الشمل العربي ونعود كسابق عهدنا في جسد واحد ليتم تكريم أبنائها الفنانين المبدعين..ومن هنا ندلف للقول بأن مصر الولادة للفن والفنانين ..مصر أم الدنيا السباقة في المبادرات والمَكرمات ..يستخق أبناؤها وفنانيها كل المحبة والتقدير لإبداعاتهم التي طافت بقاع العالم..والشكر الأكبر للنقابة العامة للفنانين التشكيليين على مبادرتها وألف مبروك للمكرمين وحظاً أوفر لبقية الزملاء من تشكيليين ومصورين في القادمات من الأعوام..

 

ــــــــــــــــــــــــــــــ ملحق المقالة ــــــــــــــــــــــــــــ

نبذة عن تاريخ النقابة
أنشأت نقابة الفنانين التشكيليين بالقانون رقم 83 لسنة 76 وتعديلاته بالقانون رقم 83 لسنة 1983 واللائحة التنفيذية الخاصه بنقابة الفنانين التشكيليين.

وتضم النقابة الفنانين التشكيليين الممارسين العاملين فى مجالات الفنون التشكيلية الآتية :
النحت – التصوير – الجرافيك – العمارة الداخلية (الديكور) – الخزف

ويحق لخريجى الكليات والمعاهد والمدارس الفنية الإنضمام الى النقابة من القائمة الآتية:
– كلية الفنون الجميلة
– كلية الفنون التطبيقية
– كلية التربية الفنية
– المعهد العالى للفنون الجميلة للبنات
– المعهد العالى للفنون الجميله (ليوناردو دافنشى) اعتباراً من عام 1973
– المدارس العليا للفنون الجميله
– المعاهد العليا للفنون الجميلة
– المدارس العليا للفنون التطبيقية
– المعهد العالى للتربية الفنية
– المعهد العالى للفنون المسرحية (شعبة الديكور)
– مدرسة الفنون الجميلة
-مدرسة الفنون التطبيقية

اعضاء مجلس الادارة

الموقع النقابى الاسم
النقيب العام أ.د. / حمدى ابو المعاطى
الوكيل أ.د./ السيد ابراهيم قنديل
امين عام النقابة أ./ صلاح بيصار
امين عام الصندوق أ./ شريف عبدالبديع
اعضاء مجلس الادارة

 التعريف بالنقيب : الأستاذ الدكتور: حمدى أبو المعاطى
أ.د. حمـدي صادق أبو المعاطــى عمر

المركز الوظيفي:نقيب الفنانين التشكيليين.
الإسم بالكامل:حمدى صادق ابو المعاطى عمر.
محل و تاريخ الولادة:ولد في دكرنس عام 1958.
المحافظة:الدقهلية.
التحصيل الدراسي:
– 1981 بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم الجرافيك ـ جامعة حلوان . 

– 1988 ماجستير فى الفنون الجميلة (فن الجرافيك فى أعمال بابلو بيكاسو) . 
– 1999 دكتوراه الفلسفة ( نظريات التصميم الجرافيكى ) جامعة فوبرتال المانيا . 
الخبرة العلمية:
– 1981 معيد بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة – جامعة حلوان . 
– 1988 مدرس مساعد بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة . 
– 1999مدرس بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة . 
– 1999 : 2003 منتدب أستاذاً للتصميم والرسم بكلية التربية النوعية جامعة الزقازيق . 
– 1999 : 2004 منتدب أستاذاً للتصميم الجرافيكى بكلية بكلية الفنون الجميلة جامعة جنوب الوادى ـ الاقصر . 
– 2004 أستاذ مساعد بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان . 
– 2004 أستاذ منتدب بجامعة 6 أكتوبر ـ كلية الفنون التطبيقية ـ (أستاذ التصميم الجرافيكى حتى الآن ) . 
– 2004 مدير متحف الفن المصرى الحديث – القاهرة . 
– 2006 مقرر اللجنة الثقافية بنقابة الفنانين التشكيليين . 
– 2009 أستاذ دكتور بقسم الجرافيك ـ كلية الفنون الجميلة ـ جامعة حلوان . 
– 2010 : 2011 وكيل نقابة الفنانين التشكيليين بالقاهرة . 
– 2011 نقيب النقابة العامة للفنانين التشكيليين . 
– 2011 وكيل كلية الفنون الجميلة للدراسات العليا والبحوث (حتى الآن). 

– 2015 رئيس قطاع الفنون التشكيلية – وزارة الثقافة .

العضويات

 2015                رئيس قطاع الفنون التشكيلية ـ وزارة الثقافة المصرية
2011               عضو المجلس الأعلي للثقافة ـ وزارة الثقافة (حتي الآن)
2011ـ 2014    وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث _ فنون جميلة – جامعة حلوان
2011             نقيب الفنانين التشكيليينـ جمهورية مصر العربية (حتي الآن)
2010 ـ 2011    وكيل نقابة الفنانين التشكيليين ـ القاهرة
2009                مقرر وعضو لجنة مقتنيات متحف الفنون التشكيلية المعاصرة _ جامعة حلوان
2009               عضو لجنة تحكيم مسابقة الفنون التشكيلية “الملتقي الثاني للفنون التشكيلية” للجامعات المصرية
2008               عضو اللجنة التنفيذية لمؤتمر مئوية الفنون الجميلة
2008               عضو اللجنة العليا لمعرض مئوية الفنون الجميلة
2008              عضو لجنة تحكيم مسابقة أفضل شعار للمتحف الإسلامي بالقاهرة ـ المجلس الأعلي للآثار
2007              عضو لجنة تحكيم مسابقة تصميم  الإعلان والكتالوج ” كليات متخصصة ” ـ جامعة حلوان
2007              عضو اللجنة العليا للأنشطة الثقافية الموازية للدورة الرياضية العربية
2006                مستشار فنون تشكيلية ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة ـ محافظة ـ  الجيزة
2006                فنان أستشاري (جرافيك) ـ نقابة الفنانين التشكيليين
2006               عضو مجلس إدارة نقابة الفنانين التشكيليين
2006          مقرر اللجنة الثقافية بنقابة الفنانين التشكيليين
2005              عضو لجنة تحكيم فعاليات أسبوع شباب الجامعات بالمنصورة ” فنون تشكيلية ”
2005               عضو لجنة تحكيم مسابقة فنون تشكيلية لذوي الإحتياجات الخاصة “مؤسسة ناس NAS
2005          2007 عضو لجنة الفن والمجتمع ـ لجنة الفنون التشكيلية
2004          عضو لجنة المقتنيات ـ لجنة الفنون التشكيلية ـ وزارة الثقافة( حتىالآن)
2004          عضولجنة الفنون التشكيلية ـ المجلس الأعلي للثقافة ـ وزارة الثفافة ( حتىالآن )
2004          مديرمتحف الفن المصرى الحديث (يناير حتى مايو 2004 )
2004          أمين عام جمعية خريجى الفنونالجميلة
2004          أستاذ منتدب بجامعة 6 أكتوبر ـ كلية الفنون التطبيقية ـ (أستاذ التصميم الجرافيكي حتي الآن)
1999:2003  منتدب كأستاذ التصميم والرسـم -كليةالتربية النوعية -جامعة الزقـازيق
2002         عضو لجنة توصيف وترميم أعمال متحفكلية الفنون الجميلة – جامعة حلوان ـ القاهرة
2001          :2003عضو اللجنة المعليا لترينالىمصرالدولى الرابع لفن الجرافيك
2001          عضو الجمعية المصرية الألمانية ( لخريجى الجامعات الألمانية ) .
1999       عضو لجنة تحكيم معرض القطعةالصغيرة
1995       عضو جمعيةالفنانين الألمانية ـ برلين.
1995              عضوجمعية المصممين الألمانية.
1999:2004  منتدب كأستاذالتصميم الجرافيكى بكليةالفنون الجميلة- بحامعة جنوب الوادى
1987:1992 عضو لجنة توصيف الأعمال الفنية بالمتاحف المصرية ـ وزارة الثقافة

المنح والبعثات المؤتمـرات والمشروعات

 2016                 المؤتمر العلمي الدولي الاول لفنون الجرافيك وخدمة المجتمع ـ كلية الفنون الجميلة ـ جنوب الوادي ـ مصر
2013                 المؤتمر العلمي الدولي  لفن الجرافيك ـ جامعة الزيتونة ـ الاردن
2009                 مشروع متحف الفنون التشكيلية المعاصرة ـ جامعة حلوان
2009                 مشروع تجميل جامعة سينا ـ العريش
2009                 رئيس لجنة الإعلام بمركز ضمان الجودة _ كلية الفنون الجميلة _ الزمالك
2009                 الملتقي التشكيلي الدولي الثاني _ شرم الشيخ _ مصر
2008                 قوميسير عام معرض75 عام جرافيك بمناسبة تأسيس قسم الجرافيك _ كلية الفنون الجميلة
2007                 ورشة الجرافيك الفنية ـ سيمبوزيوم أهدن الدولي للفنون التشكيلية _ لبنان
2007                 قوميسير عام المعرض العربي للفنون التشكيلية الموازي للدورة الرياضية العربية
2007                 قوميسير عام بينالي الطفل (فانتازيا 3) ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة ـ القاهرة
2006                 قوميسير عام بينالي الطفل (فانتازيا 2) ـ الهيئة العامة لقصور الثقافة ـ القاهرة
2005                 قوميسيرعام الجناح المصرى- بينالىسارسالالدولى لفن الجرافيك – باريس – فرنسا.
2005                 قوميسيرعام معرض الجرافيك القومى -الدورة 3 – وزارة الثقافة ـ القاهرة
2005                 المشرف والمنسق العام لورش الجرافيك المصاحبة لمعرض الجرافيك القومي الثالث
2003                 المؤتمرالعلمي 4( تطوير تعليم إلفنون الجميلة فى مواجهة العولمة) كلية الفنونالجميلة- بجامعة حلوان.
2003                 قوميسير الجناح المصرى ـ  ترينالىمصر الدولى الرابع لفن الجـرافيك.
2001                 قوميسيرعام صالون الشباب- الدورة الثالثة عشر.
2001                 المؤتمر العلمىالثالث لكليةالفنون ( رسالة الفنون الجميلة فى عالم بلا حدود )
2001                 عضواللجنة العلمية والتنظيمية للمؤتمر.
1998                 مؤتمرعلمىحول نظريات التصميمفوبرتال – المانيا .
1997                 رئيس وفد مؤتمرالمبعوثين المصريين فىالمانياعقد بالإسكندريةبلقاء سيادة رئيس الجمهورية
1993               : 1999     بعثة دراسية للحصول على درجة الدكتوراهفى فلسفة التصميم الجرافيكى – المـانيا
1991                 ترشيح من وزأرة الثقافةلمدةشهرلزيارة المتاحف الفنية بإيطاليا .
1988                 منحة التبادل الثقافى ألمصرىالسويسرى من خلال المركز المصرى للتصميم ( الشونة )
1987                 قوميسير الجناح إلمصرىلبينالى فالباريزو الدولى الثامن – شيلى – ترشيحوزارة الثقافةالمصرية .

 نبذة عن حياته: .
تواصل مع النقيب
تواصل مع الدكتور حمدى ابوالمعاطى نقيب الفنانين التشكيليين(اضغط هنا)
رقم تليفون النقيب بالنقابة العامة للفنانين التشكيليين هو 0233887788 البريد الالكتروني Dr.hamdy@yahoo.com 
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الفنون الشعبية والتشكيلية

تاريخ الفن التشكيلي :

عرف المصريون الفن التشكيلي بأنواعه منذ أقدم العصور ، فتماثيل الملوك و اللوحات المصورة والمحفورة، عكست مفاهيم فنية، هدفها خدمة طقوس الآلهة والملوك والموتى.

وارتبطت الفنون المصرية القديمة، مثل النحت والرسم والنقش، ارتباطاً وثيقاً بالهندسة المعمارية، ولم يمثل أي منها فناً مستقلاً، وإنما كانت تستخدم من أجل زخرفة المعابد والمقابر. وقد أثر ذلك كثيراً على ملامح تلك الفنون، وموضوعاتها وسبل إستخدامها.

النحت والرسم والنقش:

عندما تصور الفنان المصري القديم الدار الآخرة باعتبارها دار الخلد والمتعة الأبدية، فإن ذلك المفهوم كان مصدر الوحي والإلهام لأعماله. فكانت التماثيل من بين أهم العلامات المميزة للفن المصري القديم، وكانت للتمثال مهمة أساسية في المقبرة عبر العصور الفرعونية ، وهي تمكين الروح من التعرف على ملامح الشخص المتوفى، فلا تخطئه في الدار الآخرة.

وازدهر فن النحت في الدولة القديمة والوسطي والحديثة، وأثمر عدداً من التماثيل بأنواع مختلفة. واستخدم المصريون حجم التمثال للتعبير عن الوضع الاجتماعي، فحجم تمثال الفرعون كان يفوق الحجم الطبيعي، ويزن أحيانا عدة أطنان.

وأمدت تلك الحضارة المصرية القديمة العالم بأشكال معمارية فريدة ومتنوعة، المقابر الملكية والمعابد والسدود وغيرها. ولقد بدأ الاهتمام بالمقابر الملكية في مرحلة مبكرة من الحضارة المصرية وهي تتمثل في الأهرام التي يبلغ إجمالي المكتشف منها نحو 110 هرماً.

وعندما جاء الإسكندر الأكبر إلى مصر، امتزج الفن المصري بالفن الإغريقي وتبنى أساليبه في اللون والحركة ، كما تأثر الفن المصري بموضوعات الأساطير الإغريقية. وقد لعب جسد الإنسان دوراً كبيراً في ذلك الفن. وصورت التماثيل قسمات وجه ومعالم جسد الإنسان بتفصيل كبير. واستمر ذلك الأسلوب إلى القرن الأول الميلادي، وقد عرف بالفن الهلليني.

كما ازدهرت العمارة المدنية متعددة الأغراض في العصر اليوناني، ومن أبرزها فنار الإسكندرية، ثالث عجائب الدنيا العظمى في العالم ، وفي الحضارة القبطية كان النسيج فناً شائعاً واستمر خلال العصور التالية من خلافة وولاية حكام المسلمين، حيث انتشرت صناعة القماش والسجاد الفاخر عالي الجودة.

كذلك ركزت الحضارة القبطية فقط على نوعين محددين من النحت. الأول هو شاهد القبر، وهو لوح من الحجر الجيري يكون الجزء العلوي منه غالباً مثلث الشكل و به رسوم ، ويحمل شاهد القبر صورة لشخصية المتوفى وبياناً بتاريخ الوفاة. والنوع الثاني من النحت هو الإفريز، وهو عنصر زخرفي منحوت، يعلو الحوائط أو يزين أسفلها ، ويستخدم في زخرفة أبنية الكنائس والأديرة.

أما الفنان في العصر الإسلامي فقد ركز على الأشكال النباتية والحيوانية والهندسية، ويتميز إبداع الفن التشكيلي في العصر الإسلامي بجاذبية تجتاز حدود وحواجز الزمان والمكان واللغة والثقافة والعقيدة. ومن بين ملامح ذلك الفن، هناك التجريد والتناسق ومحاولة الالتزام بالقواعد الرياضية التي تحكم الكون. ولم يكن للنحت سوى دور ضئيل جداً في عهود المسلمين، ولذلك عُثر فقط على تماثيل قليلة ، لكنها لم تكن منحوتة، وإنما كانت تصب في قالب. وكانت تلك التماثيل الصغيرة، في معظمها، لحيوانات مثل الأرنب والغزال.

وحظيت العمارة متعددة الأغراض بإهتمام خاص في عهود خلافة حكام المسلمين، ممثلة في إقامة المساجد والمدارس والقلاع والقصور والحصون والمنازل

الفنون الشعبية والتشكيلية

كذلك فإن صناعة زجاج المشربيات وفن الأرابيسك؛ كانت رائجة وشائعة أيضاً في عهود خلافة المسلمين. ولم تزل أنواع الأواني الزجاجية الشفافة المختلفة باقية إلى اليوم، وحتى تلك الصغيرة من بينها، قد صنعت بتفاصيل دقيقة للغاية وتحمل رسوماً لمختلف الآثار.

فنون الخزف :

في العهد الطولوني في مصر، انتشرت فنون الخزف بشكل كبير ، وكانت تصنع آنية من الخزف ذات بريق معدني يتخذها الأغنياء عوضاً عن أواني الذهب والفضة، هذا فضلاً عن استخدام الجص بكثرة في تهيئة الزخارف حتى أصبح من المواد ذات الصدارة في هذا الطراز الإسلامي.

وقد وفق الفاطميون في دقة التصوير والحركة دقة لم يصبها الفنانون في مصر من قبلهم، كما كثر رسم الإنسان والحيوان على التحف التي ترجع إلى عصرهم، وازدهر فن التصوير، ولعل خير النماذج في فن التصوير والنقوش المرسومة على الجص التي وجدت على جدران الحمام الفاطمي بمصر القديمة.

أما الزجاج فلم تكن زخارفه في بداية العصر الفاطمي تختلف كثيرًا عن زخرفته في عصر الطولونيين ، ولكنها أخذت تتطور بعد ذلك في خطوات سريعة ليكون لها الطابع الفاطمي الخاص، ومن أهم المصنوعات الزجاجية الفاطمية وأكبرها قيمة فنية الزجاج المزين بزخارف ذات بريق معدني. وقد استخدم الفاطميون البللور الصخري في عمل كئوس وأباريق، وعلب وصحون، وفنجانين وأطباق، وزجاجات متنوعة الأشكال.

وقد كان لصناعة التحف النحاسية المكفتة بالذهب والفضة منزلة خاصة لدى المماليك، وقد وصل إلينا من هذا العصر تحف معدنية عظيمة من أبواب وكراسي وصناديق ومقلمات، ومن الصناعات الدقيقة التي حذقها الفنانون في عصر المماليك صناعة الفسيفساء الرخامية وتتكون من مكعبات صغيرة من الرخام مختلفة الألوان وتعشق في الأرضية على هيئة الأشرطة أو المعينات أو المثلثات أو الخطوط المتقاطعة والمتشابكة،وكان أكثر استعمالها في المحاريب والوزارات بالمساجد.

وازدهر في عصر المماليك الخط النسخ واحتل مركزًا ساميًا وصار من أهم العناصر الزخرفية على التحف من معدن وخزف وعاج ونسيج، كما استخدموه في كتابة المصاحف المملوكية التي كانت تكتب للسلاطين لتوقف بأسمائهم في المساجد.

فنون الفخار :

برع الفنان المصري في صناعة الفخار من الطينة الحمراء. وفي العصور المبكرة من الحضارة المصرية كانت قطع الفخار تزخرف بأشكال حيوانات وحليات هندسية ونباتية ملونة. وقد اخترعت عجلة الفخراني في عصر الدولة القديمة؛ لتدار باليد اليسرى، بينما تشكل القطعة الفخارية باليد اليمنى وقد شهدت صناعة الفخار تطورا كبيرا في العصر القبطي .

وقد كان للفن الاسلامى اضافات لكثير من عناصر الخلق والابداع فاكتسب فن صناعة الفخار أنماطاً و أشكالاً جديدة ويظهر ذلك فى الكم الهائل من المنتجات الفخارية من ” أكواب ، أباريق ، وقدور ، شمعدانات ” .

وقد كان للفن الاسلامى أثراً واضحاً في الاتجاه إلى الزخرفة والتي تتمثل في الآتي :

“الكتابة العربية” لما تتميز به من مرونة وقابلية للتشكيل .
الزخارف العربية والهندسية والفروع النباتية والاشجار والزهور وصور الحيوانات .

ثم جاء العصر الفاطمي لكي تزدهر صناعة خزف القيشاني “الفيانس”، الذي كان يحمل رسوما وزخارف رائعة بأشكال البشر والطيور والحيوانات والنباتات؛ إلى جانب الأشكال الهندسية والخطوط الكوفية الفنية المتقنة، ومشاهد الرقص والموسيقى والصيد. كما كانت تصور عليه بعض الأنشطة الاجتماعية اليومية؛ مثل التحطيب ومصارعة الديكة. وكانت تصنع في مصر الكؤوس والقدور والأواني الطينية والأطباق وغيرها من المنتجات الفخارية، ثم تطلى بألوان تتغير لدى سطوع الضوء عليها.

الفنون الشعبية والتشكيلية

ولقيت هذه الحرفة اهتماماً خاصاً في عهد الأيوبيين؛ وعرف القيشاني الأيوبي “البورسلين”.
وظهرت على القيشاني في العصر المملوكي صور حيوانات راقدة على زخارف نباتية تحاكي الطبيعة؛ مطلية باللونين الأزرق والأسود، تحت طبقة زجاجية.

النهضة الفنية الحديثة في مصر :

إرتبطت النهضة الفنية الحديثة في مصر بمجموعة من العوامل والإعتبارات التي صاغت الفكر والوجدان معاً ، حيث إرتبطت نهضة الفنون بتعاظم الشعور الوطني العام وبعملية تحديث وتنوير عميقة بحثاً عن الذات والهوية الحضارية لمصر . فكان النهوض بالفنون – خاصة الفن التشكيلي – جزءاً من النهوض الثقافي العام ، كما كان أحد وسائل التعبير عن الشعور الوطني العام وعنصراً من عناصر وأدوات الحركة الوطنية المصرية من أجل الاستقلال والتقدم .

لذلك كان لبعض رواد الفن التشكيلي في مصر دور لا يقل أهمية عن دور رواد التنوير الفكري ، بل أن دور هؤلاء في مجالات فنونهم كان بمثابة مساهمة ملموسة في حركة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتأكيد الهوية الوطنية. ومن بين هؤلاء الفنانين محمود سعيد ، محمود مختار ، يوسف كامل ، وراغب عياد ، محمد ناجي ، وغيرهم.

ثم توالى في مصر ظهور العديد من الجماعات الفنية التشكيلية ، ففي عام 1928 تأسست “جماعة الخيال” برئاسة المثال محمود مختار، جاء بعدها” جماعة هواة الفنون الجميلة” بالإسكندرية عام 1929، في عام 1932 فقد تم تأسيس “المجمع المصري للفنون الجميلة” برئاسة محمد صدقي الجباخنجي، ثم تكونت” رابطة الفنانين المصريين” في العام 1936، إلى أن وصلت الحركة إلى الأربعينيات لتظهر “جماعة الفن والحرية” وتضم أسماء ورواداً كباراً في التشكيل المصري، منهم فؤاد كامل ورمسيس يونان وجورج حنين، وصولاً إلى جماعة الفن الحديث في مصر التي تألفت من فنانين أيضاً لهم دورهم الكبير، منهم الفنان جمال السجيني وصلاح يسري ومحمد حامد عويس، وذلك عام 1948، وفي عام 1950 قامت مجموعة من الفنانين الرواد منهم محمد حسن وراغب عياد بتأسيس جماعة لاباليت.

في عام 1953 تأسست أكثر المجموعات استمرارية وصموداً من بين الجماعات السابقة، وتحمل إسم جماعة “أتيليه القاهرة” حتى اليوم، التي أسسها الفنانان محمد ناجي وراغب عياد، وتمارس نشاطاً ثقافياً وفنياً أصبحت من خلاله معلماً إبداعياً عالمياً في وسط القاهرة ، وفي عام 1964 تألفت جماعة ” فسيفساء الجبل ” على يد الفنان عمر النجدي وهو فنان ينتمي للجيل الثاني لفن الجرافيك المصري .

وفي عام 1981 تكونت “جماعة المحور” من أربع فنانين هم : احمد نوار – عبد الرحمن النشار ، فرغلي غبد الحفيظ ، مصطفى الرزاز . وجميعهم من أعلام الحركة التشكيلية في وقتنا الحالي.

إن هذه الجماعات الفنية ساهمت بشكل واضح في عرض الفن التشكيلي المصري ونشره والتعريف به على نطاقات واسعة و شكلت ملامح واضحة في حركة التشكيل المصري المعاصرة

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏14‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏13‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏بدلة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏بدلة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏11‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏12‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

للمزيد من الصور : https://www.facebook.com/synd.arts/photos/pcb.1844232915606508/1844230112273455/?type=3&theater

شرفت النقابة العامة للفنانين التشكيليين اليوم السبت 2 ديسمبر 2017 بتكريم الأساتذة والزملاء من الفنانين التشكيليين.. الحاصلين علي جوائز الدولة المختلفة من ( جائزة النيل – التقديرية – التفوق والتشجيعية ) علي مدار الأعوام الماضية بدء من العام 2011 حتي العام 2016 .
وتهنيء النقابة مجلسا ونقيبا.. الزملاء جميعا بهذه الجوائز التي تعبر عن مدي أهمية الفنان التشكيلي.. ودورة المنوط به في المجتمع المصري. والدور الفاعل الذي يمثله كقوي ناعمة في تطور المجتمع .. وإرساء مباديء الجمال والذوق والابداع.
كما نتقدم بالشكر للزملاء والأصدقاء الذين شرفونا بحضورهم الراقي.. ودعم زملائهم واساتذتهم من الفنانين المكرمين.
كل الحب والود والمزيد من النجاحات والتألق للحركة التشكيلية المصريه بروادها المعاصرين وفنانيها من الشباب الذي يؤكدون علي الدوام أن الفن المصري بخير.. ودائما أن شاء الله.
ألف مليون مبروك.. وتحيا مصر دائما .. بحضنها الدافئ لأبنائها. . ورقي وازدهار نقابتهم ( بيت التشكيليين)
الي اللقاء في التكريم القادم إن شاء الله.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏18‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نص‏‏‏‏