أخبار عاجلة
الرئيسية / الكل / أنظمة القياس الضوئي، أيها أختار و لماذا . The light meters: Which one do i choose and why

أنظمة القياس الضوئي، أيها أختار و لماذا . The light meters: Which one do i choose and why

يعتبر مثلث التعريض العامل الأساسي في التقاط أي صورة فوتوغرافية و لضمان الوصول إلى تعريض صحيح فإن هناك قواعد و لوغاريثمات تتحكم في العلاقة بين عناصره الثلاث و كمية الضوء في المشهد و درجة انعكاسية الجسم أو الهدف المصور و كان المصورون يتبعون طرقا تقليدية حسابية و يستخدمون أجهزة قياس في ما مضى ليستطيعوا الوصول إلى التعريض الأمثل و حين دخل التطور إلى الكاميرات و أصبحت كل كاميرا مزودة بمعالج رقمي تطورت آليات القياس و أصبحت مدمجة ضمن جسم الكاميرا حيث تقوم الكاميرا بتقييم قيم التعريض للمشهد المصور مستخدمة نظاما للقياس الضوئي مبنيا على التدرج الرمادي عند الدرجة 102 تقريبا مستعينة بحساس CCD لتقوم بهذه العملية.

ولهذا النظام ثلاثة انماط
عام ( Matrix )
نقطي ( Spot )
متوسط ( Centerweight )

1- النظام العام ( Matrix ):
يستخدم هذا النظام حساس CCD ليقيم إضاءة المشهد كاملا من الزاوية إلى الزاوية و من المقدمة إلى العمق خصوصا مع العدسات من نمط D و التي تقدم لمعالج الكاميرا معلومات عن مسافة العنصر الهدف و عندها سيقوم المعالج الخاص بالكاميرا باحتساب المسافة إضافة للإضاءة و اللون ليعطي قيما تعريضية متوازنة استنادا على اللوغاريثمات المبرمجة مسبقا في ذاكرة المعالج.
أفضل الأوقات لاستخدام هذا النمط هي عندما يكون المصور بحاجة لتقييم إضاءة المشهد كاملا بغض النظر عن الفروقات في الإضاءة و الاشراق بين العنصر الهدف و المشهد المحيط.
و يلجأ العديد من المحترفين للعمل بهذا النظام مع نمط اولوية الفتحة للحفاظ على عمق ميدان ثابت و يتم التعديل حسب الحاجة عن طريق تعديل قيم EV و يقوم البعض الآخر بالقياس العام مع نظام العمل اليدوي ( Manual ) بحيث يمكنهم تعديل التعريض حسب الرغبة في الحفاظ على عمق ميدان أو تثبيت الحركة و تسجيلها.
في حال كان الهدف المراد تصويره مختلفا في إضاءته و إشراقه عن المشهد العام بشكل واضح فإن نظام القياس العام سيقوم بإنقاص أو زيادة التعريض لهذا الهدف كونه يوازن التعريض للمشهد عموما لا الهدف خصوصا و عندها يجب على المصور ان يقوم بالتعديلات اللازمة على قيم EV في حال كان يعمل بنظام أولوية الفتحة أو الغالق أو أن يقوم بتعديلاته يدويا على الفتحة و الغالق و الآيزو في حال كان العمل من نظام التحكم اليدوي الكامل.

2- النظام النقطي (Spot ):
يستخدم هذا النظام لقياس إضاءة و إشراق العنصر الهدف بحد ذاته، و يكون القياس في نقطة محددة تتبع عادة نقطة الفوكس و يمكن اختيار اي نقطة فوكس من الموشور في بعض الكاميرات لأخذ القياس الضوئي و يكون ثابتا في نقطة الفوكس المركزية في كاميرات أخرى و عندما تقوم بتوجيه هذه النقطة إلى المكان المراد قياسه في العنصر سيقوم المعالج بتحديد التعريض حسب درجة 102 رمادي و في حال كان الجسم متحركا فإنه من المستحسن الاستعانة بزر قفل التعريض EV lock أو الانتقال إلى نمط القياس العام و من ميزات هذا النمط أنه يقدم للمصور إمكانية قياس نقاط محددة و متعددة في المشهد ليقوم باختيار التعريض الأنسب لهذه النقاط مجتمعة او منفردة في حال كان التصوير يشمل عدة عناصر متفاوتة في الإضاءة و الإشراق، و أفضل السيناريوهات لاستخدام هذا النمط هي عندما يكون الهدف ساكنا أو أنه يختلف بشكل كبير بإضاءته و إشراقه عن المشهد عموما.

3- النظام المتوسط ( Centerweight ):
يعتبر هذا النظام كنظام نقطي عملاق متمركز في وسط الكادر و يمكن تعديل هذه الرقعة من خلال الإعدادات الخاصة بأنظمة التعريض في الكاميرا ضمن عدة خيارات بين 6 – 8 – 12 ملم و تختلف باختلاف الكاميرات و يقوم هذا النمط بضبط التعريض بشكل معتدل في مركز الكادر حسب درجة 102 رمادي و تتسع الرقعة و تضيق حسب الإعداد الذي يحدده المصور كما ذكرنا اعلاه و يستخدم بشكل فعال في تصوير البورتريه مثلا لأن معظم لقطات البورتريه تتطلب توسيطا للموديل في مركز الكادر و كما في النظام النقطي يجب أن يبقى الموضوع ضمن المركز و إلا ستتغير قيم التعريض و بالطبع يجب أن يقوم المصور بالتعديلات اللازمة على قيم EVفي انظمة الأولوية أو تعديل مدخلاته في النظام اليدوي حسب ما يراه مناسبا للموضوع.
و طبعا للاستفادة من هذه الأنظمة القياسية يجب على المصور أن يكون ملما بكيفية تحديد مستويات الإضاءة و قراءة مخطط الهيستوغرام و تحديد مناطق الظل و الإضاءة و مناطق التونات المتوسطة.
في مايلي أمثلة عن كل نمط

النظام العام ( Matrix ):

النظام النقطي (Spot ):

النظام المتوسط ( Centerweight ):

المصدر:

Digital photography

Acquisition and processing techniques

Ron Reznick