الأستاذ علي خليفة بن ثالث Ali Bin Thalith ..أيقونةُ الفوتوغرافيا العربية ..ورُبان سفيّنة جائزة حمدان للتصوير..- بقلم المصور: فريد ظفور

 

الأستاذ علي خليفة بن ثالث Ali Bin Thalith ..

أيَقونةُ الفوتوغرافيا العربية ..ورُبان سفيّنة جائزة حمدان للتصوير..

بقلم المصور: فريد ظفور

  • خَيلُ القصائد الضوئية تحضر الآن..هذا هو البحر يأتي رصيفاً من الأمواج المحملة بالزبد..إنتفضت في عينيه فرحة ..تلمس في عدسة كاميرته حوريات البحر المزركشة بألوان قوس قزح..بين البحر والأرض لغة الغواصين الذين يكتبون ملاحم بصرية ..ليحل دمهم في وريد الصور الضوئية..ويدخلون في ذاكرة البحر الأبدية..أيقونة ..صدفة ..محارة ..لؤلؤة..ونحن المتودكون في العشق نعبر خارطة العشق لفن التصوير تحت الماء ..نقبل ماتهبنا عدسات كاميراتهم من خمرة الفوتوغرافيا في غبوق العشية..نجيء من لوعة الأرض المعرفية البصرية نتكيء على حلم ثاقب لنتعريف على نجم ساطع عائد من رحلة غوص فوتوغرافية..فهلموا بنا ننشر بيارقك الضوء ونقدم كمشات من الياسمين الشامي
  • للفنان العالمي علي بن ثالث..
  • قيل سبع سنوات أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم  ..جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي“والتي تعكس التزام  إمارة دبي في تشجيع الفن الفوتوغرافي ودعمه.. فضلاً عن رفد الثقافة الفنية الفوتوغرافية بكل ما هو جديد و مبتكر و مبدع..و تخصص هذه الجائزة للمصوّرين المبدعين بكل أرجاء المعمورة من هواة ومحترفين..والتي كانت خطوة رائدة من أجل تطوير الذائقة الفنية البصرية والنقد الفني الفوتوغرافي  ..ومن أجل  إقامة ورش وندوات لتعليم التصوير وتقديم البحوث الجادة عن الفن الضوئي محلياً وعربياً وعالمياً ..وقد قطعت شوطاً طويلاً في ريادة الفن الضوئي..وهي تزداد ثقة بنفسها وبجدية الأمانة التي حملتها على عاتقها منذ تأسيسها عام 2011م ..بحيث تقدم كل ماهو أصيل وجاد ومبتكر وموضوعي..وكذلك بطريقة تقديم أعمال الفنانين الضوئيين..وقد ساعدنا هذا على تطوير عملنا في الصحافة كميديا وسوشيل ميديا..والتي وضعت على رأس مهامها أن تنشر الثقافة الفنية وتقدمها من خلال الحوار مع الفنانين ومع النقاد ومع المهتمين بالفن الفوتوغرافي ..بحيث ستؤدي رسالتها..وقد كان الحوار والنقد الإيجابي هما الوسيلة الوحيدة حتى تتطور أية جائزة ..وهنا لابد لنا من أن نشكر الفريق العامل بجائزة هيبا وعلى رأسهم الأمين العام الأستاذ علي بن ثالث ..الذي تحمل المسؤولية وقاد سفينة الجائزة بكفاءة وإقتدار للوصول بها إلى شاطيء السلامة والأمان..ولا شك أننا نريد أن نتابع الجهود معاً حتى نصل الغاية والأهداف المرسومة لكل جائزة.. وإننا على ثقة من الإبداع والتألق المتجدد لفناننا الأستاذ علي بن ثالث..بفضل ما إكتسبه من معارف وعلاقات ومفاهيم ضوئية والتي تحققت وبفضل قيادة وريادة لسمو الشيخ حمدان قل نظيرها ..والمتعددة الجوانب والأوجه الفنية والثقافية ..وهو مايعتبر إختصاراً للزمن وثورة  في عالم الفوتوغرافيا العربيى والعالمي..
  • جدير بنا بأن نقول بأن الفنان علي بن ثالث أعطى الفن الضوئي العطاء المتجدد الذي نفخر به..وأغنى جائزة حمدان بفن معبر وأصيل ومتميز ..هو الذي جعلنا نعتز بما قدمه لنصرة الفوتوغرافيا العربية والعالمية..وهو الذي وضع الجائزة بمستوى التحديات التي نواجهها حتى غدت الجائزة الرقم الصعب وتحتل الريادة والسدة الرئيسة في عالم فن التصوير الضوئي..فلقد أخذ الفن الفوتوغرافي عن الغرب وإستفاد من كل المدارس والإتجاهات الفنية ..وقدم مشاهد الحياة اليومية ورصدت حركة الإنسان وكذلك غاص بنا في أعماق البحر ليتحفنا بصيده الثمين من اللآليء والكنوز المعرفية البصرية الضوئية للكائنات والحيوانات البحرية..ولأن الفن ليس عملية أخذ عن الآخرين وإتقان للعمل الفني ..بل هو في الإضافة المبتكرة وإعادة رصد الواقع ورؤيته الرؤية المتجددة المتحدية لما هو موجود وما هو وافد من التجارب الضوئية العالمية..وبذلك إستقرت تجربته الفنية بجائزة حمدان ومعه كوكبة من المشاركين في صنع الصرح الضوئي العالمي..بعد أن تجددت أبعادها وأخذت شكلاً وشخصية مستقرة فيها الواقع الوافد المترافق مع التراث..وبذلك أصبحت الإتجاهات الضوئية لها قدرتها على التحول والإبتكار لتكون ملكاً للفنانين الذين أضفوا عليها مايجعلها على درجة عالية من التعبير المسقل عن غيرها من الجوائز والمسابقات العالمية والعربية..وكان بذلك المبدع علي بن ثالث يقدم رسالته الضوئية بأن للفن رسالة إنسانية يتشارك بها الفنان مع الآخرين..ولا يمكن أن تبتعد رسالة الفن عن المضمون الإنساني بل هي عملية تفاعل بين الشكل والمضمون والموضوع والذي يعني أن الصورة أو الشكل يتطابق مع المضمون المصور الذي تفرزه الجائزة ويؤكده إبداع الفنان علي وفريق عملها.. التي ندعو لها بمزيد من الإزدهار والتطور ..وللفنان المتميز والمبدع علي بن ثالث تحية تقدير لأنه رفع إسم بلده عالياً لما قدمه من إرث حضاري وثقافي الذي أضيف إلى الحضارة الإنسانية اللتي تجددت على أيادي المبدعين في العالم ..والذي أعطى العطاء الذي جعلنا نقول بأننا ورثة تلك الحضارات المتتالية..وجعل من الإمارات ومن دبي في الموقع العالمي البصري المتميز التي هي فيه والمكانة المرموقة التي حققتها..ونحن على ثقة من الريادة الدائمة لقيادة تاريحية لراعي جائزة هيبا..  سمو الشيخ حمدان ..ولفنان وبطل قدم الغالي والنفيث لرفع شأو الفن الضوئي فوق أصقاع المعمورة..وفناننا الأستاذ على قد حقق بريادته كأمين عام لجائزة حمدان ..والذي إختصر الزمان والمكان وحقق ثورة فوتوغرافيا بالمنطقة العربية وحتى في العالم..
  • إن كل هذا أسهم في تشكيل هوية جائزة حمدان التي أصبحت مزاراً لعشاق وصناع الفن الضوئي في العالم..لتكون زوادة للماضي والحاضر..بحيث في كل عام وبكل عنوان وثيمة وزاوية من زواياها خكاية وقصة نجاح تستحق البحث والتمحيص والدراسة..لأن الجائزة أقيمت في إمارة دبي.المدينة التي كلما إنكشفت علينا زادت سحراً وفاضت فلسفتها البصرية وإزدادت ألغازها غموضاً..لأنها تتسم بخصائص المدن العالمية حيث تجمع الأعراق والأديان والثقافات المتنوعة ورؤس الأموال المتعددة الجنسيات..ولأنها طريقة عيش مشترك وأمل يتجدد بحياة مختلفة فيها نبض المستقبل ..وفيها التراث بصوره المتعددة..وأضحت دبي ..باريس العرب ..ومدينة للنور والأنوار وعاصمة للفن والجمال ومدينة التاريخ والنهضة والحداثة..وإمارة دبي تتجاوز الخصائص والمميزات التي يمكن أن توصف بها المدن ..لتؤكد طابعها الخاص وتفرض ذوقها المميز وتستنجيب لحاجات سكانها وتُشبع تطلعات زوارها والوافدين للتعرف على معالمها وعلى جائزة حمدان للتصوير..التي حرصت بأن تقدم للميديا وللسوشيل ميديا ولكل عشاقها ومتابعيها مقاربة حضارية فنية بصرية تكون حصيلة لتفاعل عوامل الزمان والمكان والقائد والإنسان..من خلال ميزات الموقع وشروط البيئة وظروف النشأة ومواصفات الإسهام الثقافي والحضاري والفكري وخصائص الإبداع الفني والأدبي..وكلها جعلت الحاضنة الحضارية التي ورثها الفنان علي بن ثالث ..الذي أسعف منهجه النقدي في إسترفاد عوالم جديدة في مقاربة  المصورين وصورهم ونصوصهم الإبداعية الفنية ..وكذلك الإنفتاح الفني على تجارب المصورين من شتى أصقاع المعمورة ..مستنداً الفنان بن ثالث على تراث فني يستمد منه أدواته المعرفية المفاهيمية والتعبيرية ..سيما وهو الفارس الضوئي الذي ركب متون وأهوال البحر وغاص في أعماقه ليقدم لنا وجباته البصرية على موائدنا الفوتوغرافية عبر تشكيلات وتكوينات وصور لكائنات وحيوانات بحرية غاية في الجمال والروعة..
  • ولا يشك أحد اليوم بأن جائزة هيبا أصبحت اليوم مدرسة لتعليم الفن الفوتوغرافي بسائر مظاهره ودارسيه..ولا يمكن الفصل بين ماوصلت إليه الجائزة ودور ربان سفينتها الفنان علي بن ثالث الذي قدم الكثير لرفع شأنها وتقديم أوراق إعتمادها كسفيرة للفن الضوئي في كل المحافل العالمية..ولا يسعنا إلا أن نرفع القبعة ونقدم أسمى آيات التقدير والإحترام لأيقونة المصورين العرب لدوره الريادي في قيادة طاقم الجائزة ..ولتقديمها وإستحضارها النخبة من المصورين وأصحاب القرار وصناع الفن الفوتوغرافي العالمي بشتى بقاع الدنيا..وتعجز الكلمات عن إيفائه حقه لأنه أصبح رمز من رموز الفوتوغرافيا وأنزيم تفاعل بين جيل الرواد وجيل الشباب.. و”علي بن ثالث” يعتبر أول عربي يفوز بجائزة القيادة في التصوير الإحترافي ..وقد شكل مجتمعاً فوتوغرافياً محلياً وعربياً… ليخاطب فكر المصور ليصبح مبدعاً ….وستظل أعماله من فوق الأرض ومن تحت البحر .. شجرة وارفة الظلال المعرفية الفنية الضوئية ليقطف من ثمارها عشاق وطلبة العلم من محترفين وهواة..
  • ــــــــــــــــــــــــــ ملحق مقالة الأستاذ علي بن ثالث ________________
  • HIPA

عن الفنان Ali Bin Thalith

علي خليفة بن ثالث / الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي
أول عربي يفوز بجائزة للقيادات المؤسسية في الأمم المتحدة
من أشهر المصورين المتخصصين في التصوير تحت الماء

علي خليفة بن ثالث، مصوّرٌ فوتوغرافي إماراتيّ ومحترفُ تصوير أفلامٍ وثائقية، وقد اشتهر مؤخراً على المستوى الدولي كمتخصصٍ في التصوير تحت الماء.
حاصلٌ على دبلوم تصويرٍ وثائقيّ من أكاديمية لندن، ودبلومٍ في اللغة والأدب الفرنسي من جامعة مونبلييه الفرنسية، إضافة إلى انخراطه في عددٍ من الدورات العالمية التخصصية في مجال التصوير والفوتغراف من بريطانيا وفرنسا ودبي. وقد حصد عام 2014 على جائزة “القيادة في التصوير الاحترافي” من المجلس الدولي للتصوير IPC والتابع لهيئة الأمم المتحدة، كأول عربيّ يفوز بجائزة للقيادات المؤسسية من الهيئة.
بدأ بن ثالث حياته كمصوّرٍ محترف عام 1995، وقد شارك في عشرات المعارض والدورات التخصصية، وحاز في عام 2010 على جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب كأفضل مشروعٍ في مجال التسويق والترويج، شارك في تغطياتٍ عديدةٍ لأبرز الأحداث في أشهر المدن العالمية منها هايدلبيرج الألمانية وبوكيت التايلندية ومدن جنوب فرنسا والقاهرة وباريس وبرشلونة الإسبانية بالإضافة إلى سلطنة عمان ودولة الإمارات.

يحفل سجله بعدد من الإصدارات الوثائقية والأفلام أبرزها “رحلة الجبل الأخضر” وأربعة إصداراتٍ لجزيرة مصيره العمانية من عام 2003 إلى 2008 وجزيرة الياسات والحلانيات العمانية. وقد ساعد بن ثالث في تأسيس برنامجٍ تعليميّ للأطفال في جزر سيبادان الماليزية وجزر رجا أمبات الأندونيسية، وهو عضوٌ ناشط في برنامج الحياة البرية الإماراتية، حيث يشارك في التوعية بأنواع الأحياء المحلية ومواطنها عبر أعماله في مجال التصوير الفوتوغرافي.
قاد علي بن ثالث مؤخراً وفداً يمثّل جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، بصفته الأمين العام لها، لإقامة ورش عملٍ وتدريب على التصوير الفوتوغرافي للأطفال السوريين في المخيم الإماراتي الأردني لللاجئين شمال الأردن. ومن أبرز أعماله الحديثة الفيلم الوثائقي القصير “غوّاص غزة”، والذي يروي رحلة شابٍ فلسطينيّ مبتور الساقين إلى دبي لتلقّي العلاج بمكرمةٍ من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

علي خليفة بن ثالث

الإمارات العربية المتحدة

علي خليفة بن ثالث هو مصور محترف من دبي، بالإمارات العربية المتحدة، كما أنه الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي. ويحمل “بن ثالث” شهادات عدة في التصوير الصحفي والوثائقي (لندن أكاديمي)، واللغة الفرنسية والأدب الفرنسي (جامعة مونبلييه – فرنسا). وقد أطلق مؤخراً كتابه الأول عن التصوير تحت الماء TRULY, MADLY, DEEPLY.

ولكونه مصوراً شهيراً لعالم ما تحت الماء، فقد شارك في العديد من رحلات التصوير تحت الماء في مختلف أنحاء آسيا، وخاصةً في جزر “راجا أمبات” في إندونيسيا، وجزيرة سبادان المحيطية النائية في ماليزيا، حيث ساهم في إنشاء برنامج تعليمي بها.

وبوصفه أميناً عاماً لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عاصر “علي بن ثالث” المسابقة الوليدة وهي تنمو لتجتذب مصورين من أكثر من 180 دولة في العالم وذلك خلال أربع سنوات من تنظيمها. وفي نوفمبر عام 2013، تولى رئاسة وفد من جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي وذلك لتقديم ورش عمل ودورات تدريبية على التصوير الفوتوغرافي للأطفال السوريين في المخيم الإماراتي- الأردني للاجئين في شمال الأردن. وقد عُرضت مجموعة من الصور الملتقطة في المخيم في معارض كما نشرت في كتاب تحت عنوان “وجوه”.

ومن أبرز أعمال “علي بن ثالث” الفيلم الوثائقي القصير الذي يحمل عنوان: “غوّاص غزة”، وهو فيلم يرصد رحلة وآمال شاب مبتور الطرف وهو يسافر إلى دبي لتلقي العلاج بفضل لفتة كريمة من صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وفي عام 2014 فاز “علي بن ثالث” بجائزة الريادة في التصوير الاحترافي من المجلس العالمي للتصوير الفوتوغرافي (IPC)، وذلك عن مجمل أعماله خلال مسيرته المهنية في مجال التصوير الفوتوغرافي. وبذلك أصبح “بن ثالث” أول إماراتي وعربي يفوز بهذه الجائزة المرموقة في الحفل الذي أقامه المجلس العالمي للتصوير الفوتوغرافي للمحترفين في منظمة الأمم المتحدة بمدينة نيويورك.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ لا يتوفر نص بديل تلقائي. لا يتوفر نص بديل تلقائي. ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏10‏ أشخاص‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏ لا يتوفر نص بديل تلقائي. ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏أشخاص على المسرح‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
قصة كتاب ..
في ليلة اطلاق نسخته الاولى من كتابه الموسوم TRULY, MADLY , DEEPLY للفنان المبدع علي بن ثالث مع معرضه الشخصي مساء يوم غد الاثنين بمشيئة الله في دبي مول
تابعوني من خلال تسليط الضوء لأهم المراحل التي رافقت الاعداد لهذا الكتاب والمرجع في ١٣٥ يوما من جهد ومتابعة الفنان علي بن ثالث ..
 — ‏مع ‏‎Ali Bin Thalith‎‏.‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏لحية‏‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏

18 مارس، 2014

 ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

26 مارس، 2016

الجناح الاماراتي يجلب انظار الحضور في معرض دبي للصورة

بقلم: عبدالرحيم العرجان
عدد خاص – جائزة الشيخ حمدان بن محمد ال مكتوم للتصوير
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏11‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

 

with Ali Bin Thalith “HIPA” and Reza “National Geographic Fellow”

سجلت إعجابك بالصفحة · 30 أبريل، 2016 

 

 

?? Our Practical Workshop on #UnderwaterPhotography with Ali Bin Thalith!
Let us know your questions in the comments section!?? الورشة العمليّة للتصوير تحت الماء مع علي بن ثالث!
شاركونا أسئلتكم واستفساراتكم من خلال خانة التعليقات!@ali_bin_thalith#HIPAae #هيبا #HIPAworkshops
Atlantis The Palm, Dubai

— ‏مع ‏‏‏‎Ola El Hati Khalaf‎‏، و‏‏‎Mohammad Al Daou‎‏، و‏‎Fouad Shwedeh‎‏‏‏ و‏‎Ali Bin Thalith‎‏‏.‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة