كتب الفنان ( بدر النعماني Bader Al Nomani ) ..هذه ليست دعوه للمقارنه ولكن للتفكر بين المشهدين الذي أعرضه في نقلي لهذه الصورة للمصور الإيرلندي : مورجان أونيل .. الفائز بالجائزة الأولى في المحور الملون لمسابقة الإمارات

 
 تمت مشاركة ‏منشور‏ ‏‎Bader Al Nomani‎‏ بواسطة ‏‎Fareed Zaffour‎‏.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
Bader Al Nomani

هذه ليست دعوه للمقارنه ولكن للتفكر بين المشهدين الذي أعرضه في نقلي لهذه الصور وخبرها والأسلوب الرخيص الذي يمارسه أخرون نصبوا أنفسهم محللين ونقاد فنيين وأكثر من ذلك عينوا أنفسهم حكام وموزعي شهادات الأصلح والأجدر بالفوز وقيمين على عمل المنظمات الدوليه دون أدنى علم بمعرفة قوانين هذه المنظمات والآلية التي تعمل بها والتي تحكم عمل المسابقات الراعيه لها.
والأدهى من ذلك أنهم أعضاء في مجلس ادارة أهم مؤسسة عربية معنيه بالتصوير الفوتوغرافي والتي نكن لها وإدارتها الإحترام والتقدير على جهودهم المبذولة في تطوير فن الفوتوغراف العربي وأنا أعلم جيدا أن هذه التعليقات العشوائية لا تمثل هذه المؤسسة وليس هو من يتحدث بإسمها ..
ياللغرابة كيف لعضو مجلس الإدارة المعتز بخبرته في التصوير الصحفي أن ينسى أنه يمثل أحد الأندية المنتمية للمنظمات الدوليه وكيف له الآن أن يتنكر لدور هذه المنظمات وطاقم حكامها الذي منحه لقب الفوز بأحد المراكز في دورات سابقه عن الفئة الصحفيه .. ومن حقنا أن نتساءل هل تلك الجائزة حلال عليك وحرام أن يحوزها فنان آخر في محور آخر أنت لا تميل إلى أسلوبه.
أعتذر من السيد مورجان أونيل صاحب الصور هنا وهو المصور الإيرلندي الشهير الفائز بالجائزة الأولى في المحور الملون لمسابقة الإمارات هذا العام وهو نفس العمل الحاصل على فضية الفياب في كأس العالم على مستوى الدول

السيد أونيل إبتلاه الله بنوع من الأمراض الغريبه عافاكم الله ليكون الوحيد من نوعه الذي يحمل ذلك المرض ونسأل الله أن يشفيه ويمده بالصحه بقية عمره وقد تطلب وجوده معنا موافقه رسميه من طبيبه الخاص والمستشفى الذي يتعالج فيه وذلك بعد إصراره لحضور حفل التكريم

بالأمس عرض هذا المصور مجموعته الخاصه ضمن برنامج عروض المصورين الفائزين وإستمتعنا مع الحضور بمشاهدة أعماله الراقيه والتي تمثل موهبة عبقريه إستلهم فيها بأسلوب مبتكر المدرسة الإنطباعية وأعمال مايسترو الضوء واللون رامبرانت وعكس هذه التجارب على تموضعات خاصه بطفلته .. والكثير من هذه الأعمال حققت جوائز عالميه وحازت على تقدير المهتمين
الصورة وصور أخرى قمت بنشرها على صفحتي تشير هنا على مدى التقدير والإحتفاء بعودته مكرما من ناديه ومحبيه وهو ينزل من الحافله لحظة وصوله إلى مدينته ..كم أنت محظوظ أيها الفنان مورجان أونيل وسط محبيك ومعجبيك وكم أنت محظوظ أيها المصور العربي وأنت تتلقى الطعن والتشكيك في موهبتك وقيمة عملك وجهدك.. كم أنت محظوظ أيها المصور العربي لأنك لا تستحق أن نقدم لك التهنئه على إستحقاقك قبل أن نتحاور ونختلف معك .. ربما يستغرب البعض من مداخلتي هذه لأنها ليست في موقعها الصحيح لكن الأغرب فعلا هو أن نسمي أنفسنا فنانين ومصورين ومعنيين بنقل (الحقيقه لوكالات الصورة العالميه) أن نقوم بإختصار المشهد ونقوم بتقديمه وإجتزاءه بما يتناسب ونمطية ذوقنا وتفكيرنا الضيق وبشكل متطرف للآخر بأنه النقد البناء والهادف لينجر وراءه من يغوى بهكذا أساليب ركيكة وبعيده عن أي قيم أخلاقيه لاتقدم أكثر من فكرة مع أو ضد.

لا نصادر حق أيا كان في التعبير عن رأيه وما يؤمن به لكن لتكن نزيها مع نفسك أولا قبل أن تغتال قيمة عمل الآخر وطريقة تفكيره وتفسِّرها حسب ماتمليه عليك أحقادك الدفينة ..وإذا كنت مهتما بالمقارنات فذلك علم له أسسه والأعمال التركيبية أيها الخبير تختلف عن الأعمال الفوتوغرافيه الأصليه والأصيلة وكل مسابقه يحكمها نظامها وقانونها المنشور في موقعها وكان عليك قرائته جيدا قبل المشاركة بصورك .

الله يشفي الجميع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة