غداً السبت – ٢٢ كانون الأول ٢٠١٨م يدعوكم #دار_ المصور.. إلى لقاء مع المصور الصحفي #محمد_ عواد Mohamad Awad ..- من الساعة ١١:٠٠ حتى الواحدة ظهراً

48361406_2539755022705276_8932535014986350592_n.jpg

Dar Al Mussawir cordially invites you to the conference with the Photojournalist Mohamad Awad on Saturday December 22 from 11:00 until 1:00 PM.

Schedule:

Introduction of “Mohamad Awad”: His studies, career and his experience in photojournalism

Screening of documentaries about local and international events he covered:

Sabra and Chatila massacre, 1982

The French embassy bombing in Beirut, 1983

The assassination attempt of Walid Junblat, 1983

The events of September 11 in New York, 2001

Mohamad Awad:

Born in 1951 in Beirut, started his career in Baalbeck Studios in 1970 until 1975. He pursued his studies in photography during his stay in Germany and moved back to Beirut to work for the French – German television and Iranian television. Mr. Awad worked with several Lebanese directors: Jean Chamoun, May Masri and Jocelyne Saab.

He worked with Reuters Agency in Beirut and moved to New York with the same agency.

An open discussion with Mohamad Awad at the end of the discussion.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

«دار المصوّر»: إضاءات على محمد عواد

يدعوكم دار المصور إلى لقاء مع المصور الصحفي محمد عواد وذلك نهار السبت ٢٢ كانون الأول ٢٠١٨، من الساعة ١١:٠٠ حتى الواحدة ظهراً
البرنامج

نبذة عن محمد عواد: دراسته، مسيرته المهنية، وخبرته في مجال التصوير الصحفي

عرض وثائقي عن مجزرة صبرا وشاتيلا عام ١٩٨٢
عرض وثائقي عن تفجير السفارة الفرنسية عام ١٩٨٣
عرض وثائقي عن محاولة اغتيال وليد جنبلاط عام ١٩٨٣
عرض وثائقي عن أحداث ١١ أيلول عام ٢٠٠١

محمد عواد:
مواليد العام ١٩٥١، بيروت، بدأ مسيرته المهنية عام ١٩٧٠ في استديو بعلبك وحتى العام ١٩٧٥ حيث توجه إلى المانيا لمتابعة دراسته في مجال التصوير. عاد إلى بيروت وعمل مع التلفزيون الفرنسي-الألماني والإيراني كما عمل مع عدة مخرجين لبنانيين منهم المخرجة جوسلين صعب، المخرج جان شمعون والمخرجة مي مصري
أنهى عمله في بيروت مع رويترز ثم توجه إلى نيويورك حيث عمل مع الوكالة ذاتها وذلك حتى نهاية مسيرته المهنية
يختتم اللقاء مع المصور محمد عواد بنقاش وحوار مفتوح مع الحضور

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة