الرئيسية / Top News / سنعرفكم على كل ما تريدون معرفته عن الفيلم السينمائي وعن حجم الأفلام السينمائية ..
سنعرفكم على كل ما تريدون معرفته عن الفيلم السينمائي وعن حجم الأفلام السينمائية ..

سنعرفكم على كل ما تريدون معرفته عن الفيلم السينمائي وعن حجم الأفلام السينمائية ..

الفيلم السينمائي | كل ما تريد معرفته عن حجم الافلام السينمائية

الفيلم السينمائي | كل ما تريد معرفته عن حجم الافلام السينمائية

اذا اردنا الحديث عن الفيلم السينمائيالنيجاتيف ” فهذا يعنى أننا نتحدث عن عرض إطار الصورة فقط وهو المساحة المتاحة التي يتم تعريضها للضوء عند تشغيلها عن طريق كاميرا الفيلم السينمائي ، وهذه المساحة يتم قياسها بالمليمترات، الموضوع ليس تقنياً بالكامل فإن قياس فيلم النيجاتيف يؤثر بقوة على المظهر والصورة التي يراها المشاهدون في السينما او على الشاشات.

 

* ما هي احجام الفيلم السينمائي ؟

– الفيلم السينمائي قياس 16mm : أو سوبر 16 وهو القياس المفضل لدى صناع الافلام

المستقلين، حيث تم صناعة العديد من الانتاجات الضخمة باستخدام هذا الحجم بما في ذلك

فيلم Life of Pie و The Hurt Locker وغيرها، كما أنه يحتوي على مساحة تعريض

أقل بكثير من قياس 35mm الأكثر شيوعا، ومن مزايا 16mm أنه يوفر مظهر متسخ

ومتحبب بشكل اكبر وهو متماسك بشكل اكبر عند المعالجة وهي خاصية مادية للفيلم

الذي يتم تطويره، على الرغم من وجود مكونات رقمية يمكن أن تحاكي هذا المظهر.

 

إكتشف ايضاً | معدل الأجور والمسارات الوظيفية للعاملين في صناعة الأفلام

 

في حين أن العديد من صناع الأفلام المستقلين قد استخدموا حجم 16 ملم نظرا لكونه

بديل أرخص من قياس 35 ملم وذلك في  بعض الاعمال مثل مسلسل ذا والكينج ديد

والذي كان يصور على نيجاتيف 16mm وذلك قبل الانتقال إلى التصوير الرقمي.

الجودة الواضحة في الفيلم السينمائي قياس 16mm يمكن أن تعود بنا إلى الشوق

والحنين إلى الأفلام السينمائية القديمة، أفلام مثل Moonrise Kingdom و Carol

تم تصويرهما على فيلم 16 ملم.

 

إن افلام 16 ملم لها شخصية مستقلة ببساطة لأنه من السهل تمييزها كفيلم حقيقي،

وفي حين أنه من الممكن الخلط بين افلام 35mm مع الصور الرقمية الحديثة فإن افلام

16mm تمتلك دائماً مظهرًا واضحًا وفريدًا.

 الفيلم السينمائي قياس 35mm

35mm هو معيار وأساس الصناعة السينمائية بالمقارنة مع 16mm لانها أكثر من ضعف

عرضها، ومع وجود مساحة أكبر بكثير من الأفلام التي يمكن تعريضها للضوء، هناك كمية أقل

من التشوش والتحبب مع عمق ميدان اعمق.

 

 

يمكن لافلام 35mm التعامل مع أي نوع من الأفلام ومع وجود افلام نيجاتيف قادرة على

التعرض لاقل كمية من الضوء المنخفض، فإن افلام 35 ملم تجعل اي مدير تصوير

قادر على الاستفادة الثصوى منها.

 

– الفيلم السينمائي قياس 65mm

تعتبر افلام 65 ملم أكثر تكلفة بكثير عن 16mm او 35 mm والمعروف أيضا باسم 70 ملم،

هذا هو حجم الفيلم الذي يمر عبر الكاميرا ويتم عرضه بواسطة البروجيكتور السينمائي.

عندما تسمع عن حجم فيلم 65mm يجب ان تتذكر الأعمال الضخمة في هوليوود مثل

Oklahoma وكذلك إلى Lawrence of Arabia.

 

شاهد ايضاً | هل تعلم بأن اختراع صناعة الأفلام والسينما كان بمحض الصدفة؟

 

وبالطبع في عام 2001 وفيلم A Space Odyssey من اخراج ستانلي كوبريك،

في الأساس يعد حجم الفيلم 65mm أفضل مظهر عندما يتعلق الأمر بالجودة العامة للصورة.

استخدمه بول توماس أندرسون في فيلم The Master لأنه كان يعتقد أن الشكل

يحاكي حقبة الخمسينيات حيث لا يوجد اي قياس فيلم يمكنه مضاهاة المشاهد الرائعة

والتكوينات التي يمكنك تأطيرها باستخدام 65mm\70mm .

 

 

أطلق كريستوفر نولان على فيلم Dunkirk في كل من 65 ملم وايضاً 65 ملم اي ماكس،

وتم إصدار الفيلم بتنسيقات متعددة بما في ذلك 35mm وحتى الرقمية، وفي عام 2018

ما زال صناع الافلام يحاولون الحصول على مظهر الفيلم حتى لو كان ذلك يعنياستخدام

القليل من الخدع الرقمية للوصول إلى ذلك.

 

أسباب هذا لا نهاية لها مثل التفضيلات والمراجع الجمالية ولكن هناك أيضا شيء يمكن قوله،

سواء كصانع فيلم أو صاحب فيلم على حد سواء، وجود كائن مادي ملموس في الفيلم بالتأكيد

مثل النيجاتيف المحفور عليه بالضوء يضفي بعض الحياة الى الفيلم السينمائي .

 

في عصر التكرار اللامحدود والازدواج التام الذي لا نهاية له مازالت المواد المصورة

تعطي احساسا عميقاً لدى محبي السينما، على الرغم من نفقاته وصعوباته المضافة

تجعل العديد من صانعي الأفلام غير مستعدين لترك الفيلم بأحجامه المختلفة.