الجديد
الرئيسية / Top News / إحتفى صنّاع المحتوى العربي الشباب من twofour54 ..ومن مختلف أنحاء أبوظبي بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019م – مشاركة : Radwa El Taweel‏
إحتفى صنّاع المحتوى العربي الشباب من twofour54 ..ومن مختلف أنحاء أبوظبي بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019م – مشاركة : Radwa El Taweel‏

إحتفى صنّاع المحتوى العربي الشباب من twofour54 ..ومن مختلف أنحاء أبوظبي بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019م – مشاركة : Radwa El Taweel‏

صنّاع المحتوى الشباب من twofour54 يحتفون
بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في الأولمبياد الخاص 2019

Radwa El Taweel‏

أبوظبي، 25 مارس 2019 – احتفى صنّاع المحتوى العربي من مختلف أنحاء أبوظبي بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، كي تكون مصدراً لإلهام الإنسانية جمعاء، بعدما أُسدِل الستار رسمياً على منافساتها، حيث ساهمت أحد البرامج التي اطلقتها twofour54 في تمكين هذه المواهب الشابة لصناعة محتوى ملهم والاحتفاء بالرياضيين من أصحاب الهمم.

وتعد المنطقة الإعلامية في أبوظبي إحدى الجهات الرسمية الراعية لدورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبوظبي الأسبوع الماضي، وهذه هي المرة الأولى التي أقيمت فيها هذه الفعالية الرياضية المرموقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال تاريخها الطويل الذي يمتد لأكثر من 50 عاماً.

واستناداً إلى رسالتها المتمثلة في تطوير بيئة عمل إبداعية مزدهرة تشكل مصدر إلهام لإبداع محتوى رفيع المستوى، قامت twofour54 باختيار 20 شاباً من مبدعي المحتوى الذين ينتمون إلى مختبرها الإبداعي لإنتاج ونشر قصص ملهمة من وراء كواليس دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية. وانطلاقاً مما يتمتعون به من إمكانات إبداعية رائعة وشغف كبير للابتكار وروح التعاون وتطوير المحتوى، عمل الفريق الشاب على استخلاص القصص الملهمة من الأبطال المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية، والذين توافدوا من 200 دولة مختلفة.

وأجرى الفريق مقابلات مع أكثر من 20 رياضياً لتسليط الضوء على التحديات التي نجح هؤلاء الرياضيون بالتغلب عليها والاحتفاء بإنجازاتهم المتميّزة. ويهدف الفريق من خلال عمله الإبداعي إلى بلورة فهم أفضل حول هذه الفعالية الرياضية، إلى جانب الارتقاء بالوعي حول الأشخاص من ذوي الهمم وبلغ اجمالي عدد ساعات مشاركة فريق مبدعي المحتوى الشباب في الأولمبياد الخاص 600 ساعة.

علاوةً على ذلك، وبهدف تعزيز حضور قادة الإبداع المستقبليين في دولة الإمارات؛ استضاف المختبر الإبداعي الذي يتولى إدارة المبادرات الشبابية في twofour54 برنامجاً أقيم على مدى يومين ومخصصاً للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 9-14 عاماً والذين سبقت لهم المشاركة في فعالية “المخيم الصيفي” السنوية التي تديرها twofour54. وقد أتيحت للطلاب فرصة حضور فعاليات دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية برفقة فريق twofour54 والتفاعل مع الرياضيين، حيث قضوا نحو 130 ساعةً لاستخلاص محتواهم الإبداعي الخاص لنشره على قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لـtwofour54.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي وtwofour54، ونائب رئيس مجلس إدارة “مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي”، وعضو اللجنة العليا المنظمة لدورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية: “تشكل استضافة ’الألعاب الأولمبية العالمية الخاصة 2019‘ مناسبة بالغة الأهمية بالنسبة إلى أبوظبي ودولة الإمارات عموماً، حيث تسهم في تعزيز حضورنا كمركز رائد على خارطة التسامح العالمي. وأنا فخورة جداً بالدعم القوي الذي قدمه الكثير من أعضاء مجتمعنا الإبداعي في أبوظبي إلى هذه الفعالية المتميزة، والمساعدة في تقديم قصصها الرائعة إلى العالم”.

وأضافت سعادتها قائلةً: “تتمثّل إحدى الأولويات الرئيسية بالقطاع الإعلامي في تطوير مجتمع من الكوادر الشابة التي تمتلك إمكانات وطاقات واعدة في إمارة أبوظبي، ويأتي ذلك انطلاقاً من قناعتنا الراسخة بأنهم أمل المستقبل الذين سيرسمون بفكرهم ورؤيتهم ملامح هذه الصناعة الرائدة مستقبلاً وسيحملون على أعتاقهم مسؤولية مشاركة قيمنا وإنجازاتنا مع العالم عبر الأجيال القادمة. وهنا تكمن أهمية مشاركتهم في حدث رياضي عالمي ضخم بحجم الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 لاكتساب تجربة فريدة من نوعها، ليلمسوا بأنفسهم وبشكل مباشر القيمة العظيمة الناتجة عن تحقيق الشمول والاندماج وتأثير ذلك على المجتمع”.

واختتمت سعادتها بقولها: “يُعد النجاح المدوي الذي حققته دورة الأولمبياد هذه تأكيداً على قدرة أبوظبي لاستضافة الفعاليات العالمية، التي تسلّط الضوء على معالمها الجميلة وتراثها القيّم وشعبها الأصيل”.

وتأتي هذه الجهود والمبادرات امتداداً للدعم الذي يقدمه العديد من شركاء twofour54، التي تُعد مقراً لأكثر من 470 شركة عالمية في القطاع الإعلامي وتضم أكثر من 450 موظفاً مستقلاً.

وتجدر الإشارة أنه تم إسدال الستار على منافسات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الأسبوع الماضي ضمن حفل ختامي أقيم في مدينة زايد الرياضية في 21 مارس. وقد أقيمت هذه الألعاب تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة، الذي ساهمت قيادته الحكيمة ورؤيته الرشيدة بدور محوري في الجمع بين شركاء القطاعين العام والخاص للمشاركة في دعم هذه الحدث الرياضي النبيل. وقد تنافس أكثر من 7500 رياضي من 200 دولة ضمن سلسلة من الألعاب الرياضية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المبادرات والأنشطة التي اقيمت عبر الإمارات السبع.