كتبت التشكيلية المصرية#يسرية_ الشبكشي ..عن #حواجز_ اللغه .. مضحكاتها ومآزقها !..( بارك الله فى من أهداك ضحكةً من القلبِ تترقرقُ منها عيناك .. والحسنةُ بعشرِ أمثالها ) ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

حواجز اللغه .. مضحكاتها ومآزقها !
( بارك الله فى من أهداك ضحكةً من القلبِ تترقرقُ منها عيناك .. والحسنةُ بعشرِ أمثالها )
………………………………………………………
فى سهرةٍ جمعت من الأصدقاء رواداً من الأدباء والظرفاء .. تبارى الجميع فى سرد مواقف مرت بهم لاتُنسى .. بعضها مضحك وبعضها محرج وبعضها إعترافات لشقاوات طفوليه مضى عليها زمناً فسقطت عقوبتها ?
كانت البدايه لزميلٍ رافقنا فى بعثتنا إلى روسيا وكنا قد تلقينا دورةً سريعه لمدة شهر للتعرف على اللغه الروسيه التى لا يجيدها الا رئيس البعثه فقط .. فى صالة الغداء فى أول يوم لنا بالفندق بموسكو كنا قرابة عشر من الزملاء وحضر إلينا النادل ( الجرسون ) لتلقى الطلبات فبلَّغناها جميعاً لرئيس البعثه لينوب عنا فى ترجمتها للنادل .. إلا زميلةً واحده قررت أن تقوم بهذا العمل بنفسها مستغنيه عن خدمات رئيس البعثه .. فأشارت إلى أحدى الوجبات وأرادت أن تقول له ( ممنوع لحم الخنزير ) وترجمتها باللغه الروسيه تنطق هكذا ( سڤينينا نيلزا ) فاختلط عليها الأمر فقالت ( سفينكس نيلزا ) وترجمتها باللغه العربيه ( أبوالهول ممنوع ) وكدنا جميعاً نسقط من الضحك وهى تنظر إلينا بغضب ممزوج بثقه شديده فى نفسها وتكرر الجمله ثلاث مرات وما كان ضحكنا سخريةً منها بل كان من وقع المفاجأه التى أضحكتنا ولجمتنا عن تصحيح الجمله لها حتى نلتقط أنفاسنا ونحن نرى حال النادل الروسي الذى وقف فاغراً فاهُ فى حيره قائلا لها ( سيدتى لست واثقاً أن لدينا فى المطعم أبو الهول نُطعِمُه للنزلاء ) !

زميلٌ آخر من رفقاء الرحله بعدما عاد ببضع سنوات قليله توفيت زوجته الطبيبه رحمها الله وكانت سيده فى غاية الجمال والأناقه فنصحه البعض بالزواج للخروج من عالم الحزن الذى تلحف به فوافق وتبرعت زميلة لنا بمساعدته فى إيجاد زوجه مناسبه له .. كانت قد رأت منذ سنوات أختاً لأحد المعارف سيده رقيقه هادئة الطبع صبوحة الوجه يرتسم على محياها شيءٌ من الإنكسار بعدما طُلِّقت من زوجها بسبب عدم قدرتها على الإنجاب ورأت أنها مناسبه جداً خاصةً أن هذا الزميل لديه أبناء من زوجته المتوفيه ولا يرغب فى المزيد .. تحدثت الى شقيق العروس فى هذا الأمر وكانت لم ترها منذ بضع سنوات وتحدد موعد اللقاء فى بيت أخيها .. يقول فى الموعد المحدد ذهبت مع الزميله وكان إستقبالاً جميلاً وضيافه فاخره .. وحضرت سيده وقوره ترتدى خماراً بنياً وتضع نظاره طبيه سميكه على عينيها وجلست تتحدث معهم فى لطف ووقار .. ظننتها فى البدايه والدة العروس وأعجبنى أسلوبها الراقى فى إنتقاء كلماتها وثقافتها الواضحه و بعد مضى قرابة ساعه من الوقت سألتها فى أدب لماذا تأخرت العروس إننى متوق لرؤية إبنة حضرتك بعد تشرفى بلقائك فالأصل الطيب لا يخفى على عين .. وكان موقفاً لا يُحسد عليه أحد بعدما همست لى زميلتى أن تلك السيده هى العروس .. وسط إرتباكى وارتباك الجميع ضحكت ببلاهه قائلاً ( والله .. أهلاً يا فندم لقد تشرفت بكم ياجماعه ولكنى مرتبط بموعد هام ومضطر للإستئذان .. فى الطريق نظر ت الى الزميله قائلاً ( الله يسامحك يا شيخه ما كنتش عارف إنك صاحبة مقالب بالشكل ده ) !
صديق آخر حكى أنه أثناء دراسته بالمدرسه الإعداديه حضر أحد موجهى مادة الموسيقى الى المدرسه لإختيار بعض الأصوات للعمل فى أوبريت للأطفال فى إحدى المناسبات الوطنيه .. فطلب من الطلاب أنه من يجد فى نفسه قدره على الغناء بصوت حسن فليتقدم .. قام اليه بعض التلاميذ فكان يختبر أصواتهم على نغمات البيانو دون إقتناع .. وتقدمت أنا قائلاً أنا يا أستاذ صوتى جميل وكنت أغنى فى حفلات المدرسه الإبتدائيه فقال هيا يا بطل أسمعنا صوتك .. وبمجرد أن نطقت بأول النشيد الوطنى ( بلادى بلادى ) وقبل أن أستكمل ( لكِ حبى وفؤادى ) إذا به يغلق البيانو صائحاً ( إمشى يابن ال …….. قلبت معدتى الله ينعل أ …… ) ههههههههه
ختمتها أنا بحكايتى مع إحدى زميلات العمل .. آنسه مسيحيه خفيفة الظل جداً كانت حزينه على وفاة والدها قبل أن تتزوج .. عندما سألتنى إحدى صديقات والدتى إن كنت أعرف زميله مسيحيه حلوه وبنت ناس للزواج من مهندس يعمل فى محافظة المنيا .. فأبلغت زميلتى فوافقت .. حضر الى العمل شقيق العريس وزوجته لرؤية الزميله قبل المقابله التى تقرر أن تتم بعد أسبوع فى كنيسة كليوباترا بمصر الجديده بعد أن أعجبتهم الزميله التى إستبشرت خيراً لما رأت شقيق العريس وكان طبيباً فى غاية الوسامه والأناقه يشبه الأوربيين فى ملامحهم وتهذيبهم .. فى يوم المقابله طلبت منى زميلتى مرافقتها الى الكنيسه .. كان المكان مزدحماً وكانت أول مره لى أحضر قداساً فى كنيسه وفجأه رأيت زميلتى تشدنى من يدى وتقول لى هيا نخرج بسرعه قبل أن يلمحونا ولم أفهم ووجدتها تغرق فى الضحك وهم يقتربون بعد ان كانوا قد رأونا بالفعل .. وحينها فهمت هههههههههه .. كان العريس ( وأستغفر الله لا نسخر من خلق الله ) عباره عن قزماً من الأقزام غارقاً فى بدله يحاول إن تعطيه شيئاً من الحجم ورأسه تشبه الشمام الإسماعيلاوى ولم تستغرق المقابله إلا ربع ساعه عرف كلٌ منهم نتيجتها بلا إفصاح .. العجيب هو ما حدث بعد ذلك عندما جاءتها زميله أخرى بعريس شقيقاً لطبيبه صديقةً لها وكانت المقابله هذه المره فى المستشفى التى تعمل بها وإذا بها تفاجأ أنه نفس المهندس القزم الذى قابلته فى الكنيسه وكان لقاءً كوميدياًهذه المره عندما أغرق الإثنان فى الضحك وهو يقول لها ( وافقى بقى يا فلانه واضح إن أنا قدرك طلعتلك فى البخت مرتين ) هههههههههه
إمتدت السهره بحكاوى كثيره ضاحكه .. بعضها لا يحسن عرضه من باب الستر هههههههههه جئتكم بقطوفٍ منها داعيةً لله أن يسعدكم بلقاء من يهديكم ضحكه من القلب صافيه وسعادةً لا تنتقص من مال ولا من عافيه .. فمن بات ليلهُ ضاحكاً أشرق صباحه مستبشراً وأفاض على من حوله نوراً وبركةً وأجراً حسناً من ربٍ كريم !

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
  • يسرية الشبكشي كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة .. فنهره الأمير أمام الناس .. وقال له : لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة .. فصلى بهم المغرب .. وبعد أن قرأ الفاتحة قرأ قوله تعالى ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ) .. وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية قرأ قوله تعالى ( ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا ) .. فقال له الأمير يا هذا : طول ما شئت واقرأ ما شئت .. غير هاتين الآيتين !
    Houda Abu Zaidتم الرد بواسطة Houda Abu Zaid
  • يسرية الشبكشي قعد رجل على باب داره فاتاه سائل فقال له :اجلس ثم صاح بجارية عنده فقال ادفعي الى هذا السائل صاعا من حنطه ( القمح ) فقالت مابقي عندنا حنطه .. قال فاعطيه درهما قالت مابقى عندنا دراهم .. قال فاطعميه رغيفا قالت ماعندنا ولا رغيف .. فالتفت اليه وقال انصرف يافاسق يافاجر .. فقال السائل سبحان الله تحرمني وتشتمني قال احببت ان تنصرف وانت ماجور ?
    Houda Abu Zaidتم الرد بواسطة Houda Abu Zaid
  • يسرية الشبكشي تزوج رجل إمرأه قبيحة الوجه وفى صباح اليوم التالى للعرس قالت لزوجها على من تريدنى أن أظهر وعلى من تريدنى أن أختبئ ؟
    فقال لها أنتِ حره إظهرى لكل الناس إلا أنا ?
    Houda Abu Zaidتم الرد بواسطة Houda Abu Zaid
  • يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Drsamya Saleh والله حديثك جميل لا يمل يبعث السعادة في القلب و البسمة علي الشفاه وليتك تطيلين هذا السرد الممتع
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Orouba Al Azhari والله ضحكتيني يا يسر ???? ربنا يسعدك ????
    Orouba Al Azhariتم الرد بواسطة Orouba Al Azhari
  • Sayed Shaltoot مره رحت أخطب واحده رشحها لي صديق .. وبعد ما ظبطت نفسي شياكه بقى مفيش بعد كدا .. روحت وجات العروسة فتصدمت ومش عارف اعمل ايه .. قعدت اجيب كلمتين من هنا على كلمتين من هناك عشان الوقت يعدى .. الثانيه الواحد بيتهياكلي انها ساعه هههههههه وأثناء كلامها قالت انا ليا شرط .. انا لازم أحقق ذاتي .. وانا مصدقت أمسك حاجه اتلكك بيها .. وروحت واقف وهما يشدوا فيا وانا مصدقت مستحيل اقعد تاني ههههههه وأول ما خرجنا في الشارع روحت رازع صديقي في جنبه كان هيموت هههههههههه

     

    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Ahmed Youssef طرائف وعجائب شيقة…
    ذكرتهم عهود الصبا
    فيها فحنوا لذلك
    اللهم أرزقنا من تلك…
    السطور الأخيرة….وكفي.
    Ahmed Youssefتم الرد بواسطة Ahmed Youssef
  • Ahmed Youssef ليعلم الأمير أن تقبيل..
    العالم والأمير والوالد مش منه..
    وسبق العالم الحاكم في هذا الشأن…وسقط من الحاكم أن الشيوخ ملهمش حل..
    ممكن الشيخ ينزله البحر ويعيده عطشان.
    Ahmed Youssefتم الرد بواسطة Ahmed Youssef
  • ايمى الجندى بجد حقيقى بنستمتع واحنا بنقرأ منشوراتك الراقية الجميلة ونتعرف على اشياء لم نكن نعرفها دمت راقية كما انت ورائعة حببتى
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Houda Abu Zaid من ذاكرة الأيام
    مواقف وحقائق كلاهما ذكري جميله وأحيانآ ضاحكه تسر القلب عند إعادتها … ❤️
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Houda Abu Zaid أنت صاحبه السعاده والقلب الجميل والنشر الراقي الهادف … ويكفي أنك حبيبتي واقرب إلي روحي وقلبي
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Lobna Yahya هههههه…اسم على مسمى اسمك يسريه… كل كتاباتك تدخل القلب وتمتع العقل وكده كل السعاده والبشر ربنا يديم عليكى نعمه ?
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Ibrahim Elmogy رحم الله عم الشيخ فلان الفلانى المأذون الذى عقد قرانى وكان يتميز بخفة الظل وسرعة البديهة ويدخن الحشيش وهو يرتدى الزى الازهرى وكان مناكفا دائما لأبونا علان الترتانى تربطهما صداقة وود عميقين ,,, وذات يوم سألته ياعم الشيخ مش حرام تدخن الحشيش فرد قائلا ان كان حلالا آدينا بنشربه ,, وان كان حراما آدينا بنحرقه ,,,
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Yasmine Gamal كالعادة اختيارات جميلة مثلك ??
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Hayat Al Wardany قصص طريفه وممتعه. ربنا يسعدك زي ماأسعدتينا
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Aisha Al Wardany ربنا يسعدك ويسعد كل حبايبك
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Tahany Seada رائع ..أسعد الله مسائك بكل الخير ?
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • سلوى فتحى كامل امتعتينا صديقتى الجميله والمتعه الاجمل انى تذكرت مواقف حدثت بالفعل يمكن وقتها كانت مؤسفه لكن كما قلتى بعد سقوط عقوبتها اصابنتنى هستريا من الضحك — سعيده بصداقتك القيمه — شكرا
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Sohair Hassouna بسم الله ماشاء ممتعه في كل المواضيع مش قادرة ااقول غيرانك زي العسل الابيض الاصلي ربنا يبارك فيكي ويسعدك يارب زي مابتسعدينا جميعا بلا استثناء يسريه الشبكشي
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏نبات‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
    يسرية الشبكشيتم الرد بواسطة يسرية الشبكشي
  • Eman Roshdy الورد ده ليكى حبيبتى
    اسعدتينى
    وضحكتينى
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏زهرة‏ و‏نبات‏‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة