فيديو وصور من أجواء الصحراء بين التصوير والغرافيك في معرض غسان عكل ..

أجواء الصحراء بين التصوير والغرافيك في معرض غسان عكل-فيديو

دمشق-سانا

يمثل معرض التشكيلي غسان عكل الفردي الرابع المقام حالياً بصالة عشتار وصول تجربته الفنية لمرحلة النضج من حيث الأسلوبية والتقنية مقدماً توليفة خاصة ما بين تقنية التصوير وتقنية الحفر بأسلوب تعبيري اعتمد الشخوص المحورة في أشكالها والحرف العربي بتكوينات جمالية بعيداً عن الدلالات اللغوية.

وضم المعرض 27 لوحة من الحجم الكبير لعب اللونان الأصفر والبني ومشتقاتهما دور البطولة في دلالة واضحة لارتباط الفنان ببيئته الصحراوية في دير الزور.

وعن المعرض قال التشكيلي عكل في تصريح لـ سانا: “لوحاتي تمثل حالات إنسانية للحب بشخوص من الناس البسطاء واعتمدت على الخلط ما بين التصوير والحفر مع إضافة الخط العربي ليكون لي أسلوبي الخاص”.

وتابع عكل: “مهما ابتعدت عن دير الزور ستبقى تعيش في داخلي وهذا بدا واضحاً في ألواني من خلال الأصفر الذي يشع دائماً في صحرائنا وأضفت عليه البني ومشتقاته ما أضفى على لوحتي خصوصية”.

ورأى عكل أن عرض نتاج الفنان يشجعه على المزيد من الإنتاج كما أن هذه المعارض في مجملها تشكل نوعاً من مقاومة الحرب على سورية وما رافقها من هجمة شرسة على بلدنا في مختلف النواحي ومنها الثقافة ما يثبت أننا أبناء حضارة تمتد عبر التاريخ.

وعبر الفنان عكل عن تفاؤله بمستقبل الفن التشكيلي السوري وقال: “إن وجود المعارض الفنية وخاصة للفنانين الشباب الذين يحاولون تقديم التجارب الفنية الجديدة يدعو للتفاؤل بمستقبل جميل للفن لدينا”.

بدوره قال التشكيلي عصام درويش مدير صالة عشتار: “المعرض يجمع بين الحروفية والشخوص وهي تجربة جديدة لها خصوصيتها وتختلف عن تجاربه السابقة وتصب ضمن محاولات العديد من الفنانين لصناعة لوحة تشكيلية عربية معاصرة عبر إدخال الحرف العربي إلى اللوحة مع وضوح انتماء لوحاته إلى بيئته وهذا ما نبحث عنه لتقديم فنانين يتميزون بالبعد المحلي”.

من جانبه قال التشكيلي موفق مخول: “الفنان غسان من الفنانين الشباب الذين يبحثون دائماً عن الجديد وهذا المعرض فيه رؤية فنية معاصرة من خلال توليفة جميلة ما بين فن الغرافيك وبساطة اللون فانتج لوحات مفرحة للروح ومعاصرة تحاكي هذا الزمن عبر الرؤية البصرية المعتمدة على الحرف العربي واللون البني ومشتقاته بعيداً عن الصخب”.

غسان عكل من مواليد دير الزور عام 1973 خريج كلية الفنون الجميلة قسم الحفر عام 1998 وله ثلاثة معارض فردية ومشاركات عديدة في معرضي الربيع والخريف السنويين ويعمل في مجال التصميم الغرافيكي واللوحات الإعلانية.

محمد سمير طحان
تصوير: معتز موعد

تابع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة