الجديد
الرئيسية / بدون تصنيف / ما تفسير ما ملكت ايمانكم

ما تفسير ما ملكت ايمانكم

ما تفسير وما ملكت أيمانكم
ما معنى ملك اليمين محتويات ١ تفسير مِلك اليمين ٢ أحكام الجواري في الإسلام ٣ أحكام مِلك اليمين ٤ المراجع تفسير مِلك اليمين مِلك اليمين في اللغة هم الإماء، ويُطلق أيضاً لفظ مِلك اليمين على ما تمكّن منه الإنسان واستولى عليه وتصرّف به،[١] أمّا في الاصطلاح فهم الرّقيق عموماً من الذّكور والإناث؛ حيث قال الله تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا)،[٢] وقد يُراد بمِلك اليمين الجواري والسّراري من النّساء على وجه الخصوص كما في قول الله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ*إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ).[٣][٤][٥] ولفظ الرّقيق يُطلق على المملوك سواءً أكان مملوكاً كلّه أو بعضه،[٦] وكانت ظاهرة الرّق والمِلك سائدة جدّاً قبل الإسلام؛ إذْ كان الأغنياء وسادة الأقوام يتملّكون البشر للكثير من الأسباب؛ منها: الأسر في الحروب وغير ذلك من الأسباب القائمة على الظلم، مثل: السّرقة والاعتداء، وكان المَدينُ إذا لم يستطع إيفاء دينه يصبح مملوكاً للدّائن، لكنّ الإسلام نظّم تملّك النّاس وحصرها في أسر الحروب فقط، فلا يحلّ للمسلم أن يعتدي على حريّة غيره من النّاس، كما أنّ الإسلام جاء بحقوقٍ للمملوكين وساواهم في الواجبات والحقوق أمام الله -تعالى- مع غيرهم من الأحرار، فكان النّاس كلّهم