الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس #جمال_ عيتاني …افتتح معرض “صيادو رأس بيروت” للمصور #مروان_ النعماني.. الذي أقيم في كورنيش عين المريسة..في إطار “مهرجان بيروت للصورة 2019” – مشاركة ومتابعات : محمد الفالح
رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس #جمال_ عيتاني …افتتح معرض “صيادو رأس بيروت” للمصور #مروان_ النعماني.. الذي أقيم في كورنيش عين المريسة..في إطار “مهرجان بيروت للصورة 2019” – مشاركة ومتابعات : محمد الفالح

رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس #جمال_ عيتاني …افتتح معرض “صيادو رأس بيروت” للمصور #مروان_ النعماني.. الذي أقيم في كورنيش عين المريسة..في إطار “مهرجان بيروت للصورة 2019” – مشاركة ومتابعات : محمد الفالح

افتتاح معرض صيادو رأس بيروت لمروان النعماني

متابعات – محمد الفالح

في إطار “مهرجان بيروت للصورة 2019” الذي يرعاه دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وتنظمه “جمعية مهرجان الصورة – ذاكرة”، والذي افتتح منه خمسة معارض أيام 4 و5 و6 أيلول/ سبتمبر الماضية، فقد افتتح رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني معرض “صيادو رأس بيروت” للمصور مروان النعماني، الذي أقيم في كورنيش عين المريسة
حضر المعرض حشد من المثقفين والمصورين، على رأسهم رئيس اتحاد المصورين العرب أديب شعبان، رئيس البحوث والتطوير في جائزة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد أل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في دبي محمد ضو، مدير غاليري قدرات عبد الرحيم العرجان
وألقى المهندس عيتاني كلمة قال فيها:
“المعرض عزيز على قلوبنا جميعاً، وعزيز على الذين يعرفون بيروت جيداً، والصيادون على الكورنيش هم جزء لا يتجزأ من بيروت وتراثها، ونحن كبلدية نعمل يداً بيد معهم لتحسين حياتهم وتطوير عملهم بكل الاتجاهات”
وذكر في كلمته مجموعة من التحسينات التي تعتزم البلدية تنفيذها، مطالباً رواد كورنيش البحر الحفاظ على نظافته
وتكلمت السيدة منى حلاق باسم مبادرة حسن الجوار في الجامعة الأميركية، التي ساهمت في تنظيم المعرض وقالت: “هذا المعرض هو تكريم لصيادي بيروت الذين أفنوا أعمارهم في البحر ولم يغادروا هذه المدينة”. ودعتهم الى توحيد جهودهم من اجل نيل حقوقهم
وتضمن المعرض، الذي يستمر حتى 4 تشرين الأول أوكتوبر المقبل، مجموعة من المشاهد واللقطات الفنية التي ترصد حالات الصيادين في موانئ رأس بيروت، ومشقة المهنة، ووجوههم التي لوحتها الشمس، ويقدم مفارقات عدة منها الصور التي تجمع بؤس حالة الصيادين مع الواجهة البحرية المكتظة بالأبراج والعمارات الفخمة
وتضيء عدسة النعماني صدور الصيادين العارية التي تواجه المعاناة باعزاز، وأجسادهم التي أنهكها التعب، ويجتهد في التفنن في اصطياد انعكاسات الأجسام والأشياء في الماء، واهتزازات الضوء مع الموج، وصولاً إلى تشكيلات تجريدية فاتنة. واللفت في المعرض تعليق صور الصيادين على أعمدة الإنارة بديلاً من صور الزعماء، في بادرة تعبر عن الافتخار بنفوسهم الأبية وأياديهم المعطاءة النظيفة
وكانت “جمعية مهرجان الصورة – ذاكرة” التي أطلقت هذا المهرجان في نسخته الأولى، بدعم من بلدية بيروت، وبالتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والإعلام قد وزعت برنامجاً مفصلاً أعلنت فيه عن 22 معرضاً تقام في إطار هذا المهرجان الذي يشارك فيه 122 مصوراً فوتوغرافياً من لبنان والعالم
يذكر أن سعادة محافظ بيروت القاضي زياد شبيب سوف يفتتح الإثنين 9 أيلول/ سبتمبر 2019، في بيت بيروت (السوديكو)، الساعة السادسة مساءً معرضاً تكريمياً لمصورتين رائدتين: الفلسطينية الراحلة كريمة عبود، لمناسبة مئة سنة على إبداعها، والتي يمكن أن تكون أول امرأة عربية تحترف التصوير الفوتوغرافي، وماري الخازن أول مصورة امرأة لبنانية. بالإضافة إلى مجموعات أخرى لأديب شعبان وعلي بن ثالث في معرض لكل منهما عن الصحراء والماء، ومعرض لأيمن لطفي تحت عنوان “بورتريه مفاهيمي”
على أن تتوالى تواريخ افتتاح المعارض الأخرى التي يتضمنها المهرجان في أكثر من منطقة من بيروت، بالإضافة إلى مناطق لبنانية أخرى مثل طرابلس وصيدا وبعلبك وصور وحمّانا وسواها