كتبت #يسرية_ الشبكشي ..مصر وذهبها ومملكة الجبل الأصفر ! ( هل الذهب هو طوق النجاة القادم ) ؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طبيعة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

مصر وذهبها ومملكة الجبل الأصفر !
( هل الذهب هو طوق النجاة القادم ) ؟
…………………………………………………
فى المؤتمر الذي عقد في أوديسا بأوكرانيا لحل مشكلة اللاجئين في العالم اعلنت الدكتورة نادرة نصيف ( لبنانية الجنسية ) عن مولد مملكه جديده على الحدود بين مصر والسودان على قطعة ارض ( أُهملت ) من البلدين وإعتُبِرَت ( بدون صاحب ) .. وعلى حسب البيان الذى ألقته أنها حُرِّرت وأطلق عليها “مملكة الجبل الأصفر”. والتى ستتولى هى رئاسة وزرائها ولم يُعلن عن إسم ملكها الذى عُرِفَ فيما بعد أنه كان مدرساً فى مدرسه إبتدائيه كما أعلنت عن أهداف المملكه أنها أُسِّسَت لإستيعاب اللاجئين العرب الذين هُجِّروا بسبب الحروب وتوفير حياه كريمه لهم وتعليم مميز لأطفالهم وستكون مصادر التمويل من ( القائمين على تكوينها )من ( شخصيات عربيه ) وسيكون دستورها خليط من دساتير اليابان والسعودية وسويسرا وسنغافورة والإمارات والكويت وعلمها يشبه العلم السعودي في الألوان ووجود نخلة في وسطه !
البعض يرى أنها مجرد أكذوبه وتمثيليه مفتعله لغرض خبيث تقف وراءه أمريكا ولكن ما الغرض من وراء هذا الإعلان؟
يبدو انه بالون اختبار لمعرفة رد الفعل الشعبي للفكره لانهم كرسوا الكثير من الجهد والمصاريف والوقت لإتقان هذه اللعبة ولكنها لا تمر على من يدقق بحرفيه فيما يقال وما مصادره وما اساسه لتتضح الصوره انها مجرد خدعه اعلاميه و كلها مصادر وهميه وإن كانت تبدو انها حقيقيه !
البعض الآخر .. يشعر بالخطر المحدق بمصر بعد فشل صفقة القرن وأن قوى الشر لن تستسلم بسهوله و لديها سيناريوهات متعدده لبلوغ أهدافها الخبيثه ..
فإذا علمنا أن العالم كله مقبل على كساد إقتصادى سيؤدى في النهاية لانهيار سلة العملات بالكامل و ستعودالأنظمة الاقتصادية لغطاء الذهب و سيكون الذهب هو العملة الوحيدة التى من يمتلكها يمتلك قراره وإلا سيواجه انهياراً اقتصادياً يؤدى لاقتتال داخلي و مجاعات ..
وتقوم روسيا والصين حالياً بتزويد مخزونها منه تحسباً لما هو قادم ..
لذا كان مثلث الذهب فى منطقة حلايب و شلاتين و جبال علبة هو مربط الفرس إذا علمنا أن المكان يحتوى على أطنان من الذهب مما سيجعل مصر وقت الأزمة من أقطاب العالم إذ أن الذهب الموجود سيفوق احتياطيات القوى العظمى فكان المخطط في جنوب مصر !
كانت المحاوله الأولى إفتعال اقتتال داخلي بين الدولة المصرية و اهل الجنوب لتحويلها إلى ساحات قتال.. ثم سربوا إشاعة ان الدولة ستبيع اراضي النوبيين في غرب النيل للمستثمرين و حصلت اشتباكات يومها مع الأمن .. ولكن بفضل لله كُشِفَ الموضوع وتم إحتواء الموقف وقتها و لما فشل المخطط الداخلي إنتقلوا للخطة البديلة..وهى نقل الدواعش للسودان و منها الهجوم على الحدود الجنوبية و محاولة خلق خلايا لهم في صعيد مصر تمهيدا لتكرار سيناريو جنوب السودان و حسب مخططهم إذا تم فصل الجنوب يكونوا قد تم وضع أياديهم على الذهب ومصر .. وكانت المحاوله الأخيره هى إختلاق مملكه على الحدود المصريه السودانيه لعلها تكون مدخلاً لبلوغ مناطق الذهب بخطط مستقبليه !
حفظ الله مصر من شر ما يمكرون وبارك الله فى جندها الذى هو فى رباطٍ إلى يوم الدين !

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طبيعة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
لا يتوفر وصف للصورة.
  • يسرية الشبكشي يا جماعة الخير اللى عنده دهب ما يفرطش فيه .. واللى عنده مدخرات من عملات ورقيه ربنا يسترها عليه .. واللى ما عندوش لا دهب ولا مدخرات يبقى أراح وإستراح وربنا كفيل بيه !
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة