الجديد
الرئيسية / Top News / الاضاءة أداة رائعة وقوية في سرد القصة..وإليكم الـ 7 تقنيات في الاضاءة ستساعدك على سرد القصة بشكل افضل..
الاضاءة أداة رائعة وقوية في سرد القصة..وإليكم الـ 7 تقنيات في الاضاءة ستساعدك على سرد القصة بشكل افضل..

الاضاءة أداة رائعة وقوية في سرد القصة..وإليكم الـ 7 تقنيات في الاضاءة ستساعدك على سرد القصة بشكل افضل..

7 تقنيات في الاضاءة ستساعدك على سرد القصة بشكل افضل

7 تقنيات في الاضاءة ستساعدك على سرد القصة بشكل افضل

الاضاءة يمكن أن تكون أداة رائعة وقوية في سرد القصة إن عرفت كيفية توظيفها، صناعة الأفلام هي شكل فني معقد في كل ما يشكل الصورة بما في ذلك حجم الصورة نفسها وشكله، حيث يمكن استخدامها لتوصيل رسائل مختلفة لجمهورك، هذه اللغة المرئية ليست ضرورية فقط للحفاظ على فعالية روايتك ولكنها تشجع المشاهدين على المشاركة في عملية سرد القصص وهذا يعني أنهم سيروا فيلمك بشكل ايجابي.

أحد العناصر السينمائية التي اعتاد صناع الأفلام على مخاطبة الجمهور من خلالها هي الاضاءة ، 

ومنذ فجر السينما أضاف صانعوا الأفلام والمصورين السينمائيين الضوء الى المعجم السينمائي

لمساعدة المشاهدين على فهم الأفلام والاستمتاع بها على مستوى أعمق وأحياناً بلا وعي.

* اكتشف ايضاً | مصطلحات وتقنيات ومفاهيم تحتاج ان تعرفها عن الإضاءة

الشخصية ذات ظل في زقاق: شخص سيء، امرأة مضاءة بهدوء مع ضوء حافة متوهج: اهتمام وحب، 

وتزداد قائمة الأمثلة، ولكن إذا كنت ترغب في الحصول على فهم أعمق لكيفية استخدام الاضاءة لإضافة

بُعد وتعقيدات سردية لأفلامك فسنتحدث اليوم عن 7 طرق يمكن من خلالها استخدام الإضاءة للحصول

على مشاعر مختلفة من الجمهور.

حتى إن لم تكن قد صنعت فيلماً من قبل فستعرف على الأرجح أن الطريقة التي يضاء بها شخص ما

ستغير من انطباعك عنه، وكمثال وضع مصباح يدوي تحت ذقوننا لإخافة الاطفال الصغار، يمكن للاضاءة

تغيير سياق النص لذا من المهم معرفة كيفية إضاءة مشهد اعتماداً على المزاج أو الجو الذي تحاول تقديمه

وأيضاً على مقدار المعلومات المرئية التي ترغب في تقديمها لجمهورك.

* 7 تقنيات في الاضاءة لسرد القصة بشكل افضل

١. اجعل الناس/المواضيع مهمة مضاءة وأكثر سطوع في الصورة لجذب انتباه جمهورك.

٢. استخدم الضوء كوجهة نظر، مثل استخدام الضوء لاظهار شخص بمظهر مرعب

امام مجموعة من الأطفال.

٣. يمكن استخدام الإضاءة لتقسيم الأفراد إلى مجموعات بمعنى شخصيات ذات إضاءة داكنة

والشخصيات ذات الاضاءة الساطعة.

٤. قم بتخصيص الإضاءة لديك لإعطاء تأثير عاطفي للمشهد، على سبيل المثال تُترجم الاضاءه

الخافتة بسهولة إلى لحظات عاطفية مثل شعور شخصية ببهجة أو حالة حب.

٥. اللون هو أداة ممتازة لإثارة العاطفة لأن الألوان في معظم الثقافات تحمل معها دلالة

عاطفية مثل الأحمر الذي يمثل الحب أو الغضب والأزرق يمثل الحزن أو الشجاعة.

٦- الحركة هي وسيلة سهلة لتكثيف الطاقة العاطفية للمشهد، يقوم صانعوا الأفلام بذلك

عن طريق تحريك الكاميرات وممثليهم ولكن يمكنك أيضاً القيام بذلك باستخدام الأضواء، 

ملاحظة: يشار إلى هذا باسم الطاقة الحركية في النظرية الجمالية.

٧. POV: قم بإضاءة ما يمكن أن تراه شخصيتك فقط، وهذا سيوجه نظر

المشاهدين ويحد من كمية المعلومات المرئية التي تريد منحها لهم.

هذه التقنيات رائعة لكنها البداية فقط، هناك الكثير من الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها

التلاعب بمزاج المشهد عبر الإضاءة لذلك لا تتردد في مشاركة تقنياتك المفضلة في التعليقات.