الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / تعالوا نتعرف على مسيرة المبدع #اشرف_ بزنانى Achraf Baznani .. فنان فوتوغرافي ومخرج سينمائى مغربي، بدا حياته الفنية بفيلم مهاجر. قام بكتابة سيناريوهات وأخرج العديد من الافلام القصيرة والوثائقية مثل مسيرة و بيدانيكرو و عيون. وهو رائد فن التصوير السريالى والغرائبي بالمغرب والعالم العربى..
تعالوا نتعرف على مسيرة المبدع #اشرف_ بزنانى Achraf Baznani .. فنان فوتوغرافي ومخرج سينمائى مغربي، بدا حياته الفنية بفيلم مهاجر. قام بكتابة سيناريوهات وأخرج العديد من الافلام القصيرة والوثائقية مثل مسيرة و بيدانيكرو و عيون. وهو رائد فن التصوير السريالى والغرائبي بالمغرب والعالم العربى..

تعالوا نتعرف على مسيرة المبدع #اشرف_ بزنانى Achraf Baznani .. فنان فوتوغرافي ومخرج سينمائى مغربي، بدا حياته الفنية بفيلم مهاجر. قام بكتابة سيناريوهات وأخرج العديد من الافلام القصيرة والوثائقية مثل مسيرة و بيدانيكرو و عيون. وهو رائد فن التصوير السريالى والغرائبي بالمغرب والعالم العربى..

اشرف بزنانى

Achraf Baznani
Artist
(أشرف بزناني)
Image result for ‫أشرف بزناني‬‎

Description

Achraf Baznani carries on the traditions of Surrealism with his wild, imaginative, and wholly impractical imagery. His works were featured in various magazines worldwide like PicsArt, Mambo, Photo+.A self taught artist, Baznani has no formal photography education. Google Books

Born: 1979 (age 40 years), Marrakesh, Morocco
Through My Lens (2014)
Through My Lens
2014
Inside My Dreams (2014)
Inside My Dreams
2014
I Am (2016)
I Am
2016
History of Surrealism
2018

اشرف بزنانى

اشرف بزنانى (ولد فى مراكش) فنان فوتوغرافي[1] ومخرج سينمائى مغربي، بدا حياته الفنية الاحترافية بفيلم مهاجر[2]. قام بكتابة سيناريوهات وأخرج العديد من الافلام القصيرة والوثائقية مثل مسيرة وبيدانيكرو وعيون. ويعتبر رائد فن التصوير السريالى والغرائبي فى المغرب والعالم العربى.[1][3][4]

مشواره

أسس نادي الفن السابع للسينما التربوية ويترأس تحرير نشرة أوراق سينمائية الشهرية.
بعد مسيرة فى عالم الإخراج السينمائي، انتقل أشرف بزناني إلى التصوير الفوتوغرافي، وأسس لنفسه قاعدة من عشاق هذا الفن داخل المغرب وخارجه بعد أن تخصص فى التصوير السريالي.
وقدم الفنان أشرف بزناني مجموعة من الصور السريالية الخارجة عن المألوف والمتعارف عليه، وهي صور تجمع بين النقيضين، الحقيقة والخيال بحيث تمتزجان وتتشكلان فى قالب فني واحد يكون مدعاة للغرابة والتساؤل والدهشة.[1]
ويعتبر الفنان أشرف بزناني أول من روج لهذا الفن الجديد فى المغرب قبل أعوام، ليتخصص فيه ويكون من رواده فى المغرب والعالم العربي حاليا.[1][3]

بدأ اهتمام بزناني بالتصوير فى ثمانينات القرن الماضي، فى بيت جدته فى مدينة مراكش.

«كنت ألعب كثيراً بآلات تصوير قديمة ومهملة تعود الى ستينات القرن الماضي وسبعيناته. لم أكن أعرف قيمتها، لكنني تعلمت كيفية الإمساك بها والتعامل مع أزرارها، فتطوّرت الهواية ونمت، وبدأت ألتقط صوراً باستخدام الة تصوير فيلمية. وكانت الصور تعجب افراد الاسرة والأصدقاء».[3]

ظهرت أعمال بزناني الفوتوغرافية على أغلفة عدة مجلات عالمية آخرها مجلة “مامبو” الإسبانية الشهيرة.[5]

اعماله

أصدر أشرف بزناني ألبوم اعماله السريالية عنوانه “عبر عدستي[3]، وهو أول ألبوم صور سريالية يصدر فى المغرب، يعرض أفضل أعماله التي عرضت فى كبريات مجلات التصوير الفوتوغرافى حول العالم، يأتي الألبوم ليعزز مكانته كمصور مغربي ضمن لائحة الفوتوغرافيين العالميين فى صنف التصوير السريالي والمفاهيمي.[1][3]

“داخل أحلامي” هو ثاني ألبومات الفنان أشرف بزناني بعد الألبوم السابق “عبر عدستي”، الذي يعتبر أول مؤلف يهتم بالتصوير الغرائبي والسريالي فى العالم العربي.[6] ويعتبر بزناني اول فنان عربي يصدر مؤلفا يهتم بالتصوير السريالي فى المغرب والعالم العربي.

معارض

  • 2015: معرض جماعي، بودابست، هنغاريا. 12 فبراير-4 مارس 2015
  • 2015: معرض جماعي، معرض حديقة الفن الدولي، تريبيرج، ألمانيا. 27-28-29 مارس 2015
  • 2015: معرض فردي، مراكش، المغرب
  • 2016: معرض فردي، الرباط، المغرب

أشرف بزناني يحمل ألبوم اعماله “عبر عدستي”

مؤلفات فوتوغرافية

  • 2014: عبر عدستي – العنوان الأصلي Through my lens باللغة الإنجليزية ISBN 978-1502793386 [1][18]
  • 2014: داخل أحلامي – العنوان الأصلي Inside my dreams باللغة الإنجليزية ISBN 978-1502856586 [19]
  • 2016: أنا – العنوان الأصلي I AM باللغة الإنجليزية. ISBN 978-1512321616
  • تاريخ السريالية، History of Surrealism، إيديليفر، 2018، فرنسا ISBN 978-2-414-21510-2

أفلام قصيرة

على أغلفة مجلات

ظهرت أعمال بزناني الفنية على أغلفة عدة مجلات عالمية:

  • PH magazine, Canada, issue 42,
  • FOTOdigital, Portugal, issue 17
  • Magazine, US, issue 2
  • PicsArt, US, issue 15
  • Mambo, Spain, Special Edition december 2014
  • One Shoot magazine, Mexico, issue 27
  • Zarah magazine, US, October 2014
  • Focus, Issue 8, March 2015
  • 2016، مجلة Zoom الإيطالية [1]

جوائز

  • 2006 جائزة أحسن إخراج بالمهرجان الوطني للفيلم التربوي القصير بـالدار البيضاء
  • 2007 جائزة أحسن إخراج بالمهرجان الوطني للفيلم التربوي بالدار البيضاء
  • 2008 جائزة أحسن إخراج بالمهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات
  • 2008 جائزة لجنة التحكيم بالمهرجان الوطني لمبدعي الفيلم القصير بالدار البيضاء
  • 2008 جائزة أحسن تمثيل عن فيلم مهاجر للممثل الشاب حسام بزناني بمهرجان الناظور للفيلم القصير
  • 2009 جائزة أحسن إخراج بالمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس
  • 2009 جائزة لجنة التحكيم بالمهرجان الدولي للفيلم القصير والوثائقي بالدار البيضاء
  • 2009 الجائزة الثانية بالمهرجان الوطني للفيلم المغربي بسيدي قاسم
  • 2009 الجائزة الأولى لمسابقة جامعة الدول العربية للفيلم القصير بأصيلة
  • 2015 الجائزة الثانية في مسابقة المعرض الدولي بارك آرت فير بألمانيا [21]
  • 2016 جائزة “الفن اليوم” في ألمانيا [22]
  • 2017 الجائزة الدولية “غاليليو غاليلي” بمدينة بيزا الإيطالية [12][23]
  • 2017 : مرشح لجائزة الفنون الإبداعية العالمية، لندن [24]
  • 2017 : الميدالية الفضية في مسابقة مئة مصور عربي، صنف الفنون الإبداعية.

مشاركات المخرج

  • 2006: المهرجان الوطني للفيلم التربوي القصير بـالدار البيضاء الدورة الأولى
  • 2007 المهرجان الوطني للفيلم التربوي بالدار البيضاء الدورة الثانية
  • 2008: المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات الدورة الثانية
  • 2008: المهرجان الوطني لمبدعي الفيلم القصير بالدار البيضاء
  • 2009: مهرجان لاشارنيير[9] بمدينة ليل فرنسا
  • 2009: المهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس الدورة الثامنة
  • 2009: المهرجان الدولي للفيلم القصير والوثائقي بالدار البيضاء الدورة الرابعة [10]
  • 2009: المهرجان الوطني للفيلم المغربي بسيدي قاسم الدورة العاشرة
  • 2009: منتدى جامعة الدول العربية للشباب بأصيلة
  • 2009: مهرجان [11] Mobile Film Festival بالدار البيضاء
  • 2010: مهرجان أكادير للمسرحية والفيلم القصيرين
  • إتهامات

    في 29 أبريل 2015، اتهم جويل روبنسون، وهو مصور كندي، أشرف بزناني بسرقة أعماله الفنية. حيث قام المصور الكندي بنشر مقال مُفصل على موقعه وعلى موقع petapixel.com، قدم خلاله أدلة تُظهر استخدام أعماله و سرقتها من طرف بزناني.[28] لكن بالمقابل يواجه جويل روبنسون أيضا تهما، بالأدلة، بسرقة صور مصورين هواة ونسبها إلى نفسه.[29]

    في 11 سبتمبر 2016 قام موقع ledesk.ma المغربي بتحقيق يتهم فيه أشرف بزناني بسرقة الأعمال الفنية للفنان الكندي،[30] فيما نفى أشرف بزناني هذه الاتهامات ونشر توضيحا يتهم فيه علي عمار مدير موقع لوديسك برفض نشر حقه في الرد الذي يكفله له قانون الصحافة في المغرب وفي العالم.[31]

    ورد أشرف بزناني على الاتهامات الموجهة إليه في تصريح لموقع CNN العربي قائلا أن اتهامات النقل غير صحيحة. متحدثًا عن أن ما نُشر “يبقى كذبًا لأجل تبخيس أعماله الفنية التي حصل بها على عدة جوائز”، وعن وجود “نية للإساءة إليه”، نافيًا كذلك أن يكون قد أشعر فيسبوك لحذف الروابط، لافتًا إلى أن هذه الاتهامات تأتي “لزيادة الكراهية ضده”. وقال أشرف لـCNN بالعربية: “أستلهم أعمال الفنية من أفلام الخيال العلمي مثل ‘أليس في بلاد العجائب’، كما أن بعض الأعمال الأخرى من وحي الحياة وأخرى تطبيق لمقترحات رواد صفحتي على فيسبوك. ولا أتحقق من من أن هذه الأفكار من وحيهم أم هي أفكار متداولة على الشبكة العنكبوتية”.[32]

    وفي حوار للفنان أشرف بزناني نشر على موقع “البرلمان المغربي”[33] قال: “أعمالي كلها أصلية وأنا بطلها، أصنع فضاءات عملاقة وأضع نفسي داخلها. أعمالي مستوحاة من عالم خيالي أغوص فيه، من خلال حضوري في كل الصور التي قدمتها وسط فضاءات مختلفة.” وأضاف: “الخروج عن المألوف يضع الأعمال الفوتوغرافية في مراتب متقدمة ومميزة ويجعل منها صورا ناجحة. أستوحي بعض الأفكار من أفلام الخيال العلمي والقصص المصورة، وبعضها خاص من وحي خيالي، بحيث أبني عوالم افتراضية غير واقعية لأضع نفسي داخلها بعيدا عن التصوير المألوف والمستهلك والبسيط. طبعا أستوحي أعمالي من خيالي أولا وبعضها من فنانين سينمائيين معروفين مثل بيتر هاندكه وروب ليترمان وتيم برتون وغيرهم. وبعض الأفكار هي تطبيق لمقترحات رواد صفحتي على الفيسبوك الذين تجاوز عددهم 120 ألفا.”