يعلن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي..عن البرنامج الختامي لمعرض “سرديات تأملية”

بيان صحفي: رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي يعلن عن البرنامج الختامي لمعرض “سرديات تأملية

Maha Ayash‏

المرفقاتالأحد، 24 نوفمب

 

جولات عائلية أيام السبت في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي

● تدعو الجولات العائلية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-12 سنة لاستكشاف المعرض برفقة ذويهم

● يستضيف المعرض جلسة حوار مع الفنان الإماراتي المشارك جميري تتناول التكنولوجيا المتطورة يوم 26 نوفمبر

● عطلة نهاية الأسبوع المقبل آخر فرصة لزيارة المعرض الذي يستمر حتى 7 ديسمبر

أبوظبي، 24 نوفمبر 2019: أعلن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي عن سلسلة من الفعاليات العامة في إطار معرضه الحالي “سرديات تأملية” والذي يختتم فعالياته يوم 7 ديسمبر المقبل.

جولات عائلية أيام السبت

تتيح هذه الجولات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و12 عاماً برفقة ذويهم فرصة استكشاف أعمال الفنانين، مع دليل خاص مصمم لهم تم إعداده تحت إشراف القيّمة الفنية على برامج رواق الفن، آلاء إدريس. وتُقام آخر الجولات العائلية لمعرض “سرديات تأملية” بصحبة أحد طلاب الجامعة أو المرشدين في رواق الفن أيام السبت 30 نوفمبر و7 ديسمبر.

LEiLA1: 003

يعقد رواق الفن يوم 26 نوفمبر جلسة حوارية للفنان جميري المشارك في “سرديات تأملية”، والتي ستسلط الضوء على التكنولوجيا الحديثة وتستكشف العلاقة اليومية التي تربط الأشخاص بأجهزتهم الذكية. ويتوجب على المشاركين إحضار أحد الأجهزة الذكية التي يستخدمونها بشكل يومي مثل الهاتف، حيث سيؤدي الفنان عرض خاص يعبر عن الامتنان للخدمة التي يتلقاها الأشخاص يومياً.

الفرصة الأخيرة لزيارة “سرديات تأملية”

لا تزال تتوفر فرصة أخيرة لزيارة معرض “سرديات تأملية” في عطلة نهاية الأسبوع المقبلة حتى 7 ديسمبر، حيث سيتمكن الزوار من استكشاف الأعمال الفنية التي أبدعها أربعة من الفنانين المقيمين في دولة الإمارات هم أريج قاعود وأيمن زيداني وجميري ورجاء خالد، حيث يقدم كل منهم نظرة فريدة للعالم المحيط بنا من خلال استلهام الأفكار من مشاهد الحياة في دولة الإمارات ومختلف أنحاء المنطقة. ويستكشف الفنانون مفاهيمهم الخاصة للبيئة على اختلاف أنواعها سواء الطبيعية أو الاصطناعية أو الافتراضية، حيث يطرح كلٌّ منهم سؤالاً هاماً يتلخّص في كيفية إنشاء الكائنات البيولوجية البشرية وغير البشرية لعوالمنا الطبيعية والاصطناعية والافتراضية، ويناقش قدرتها على البقاء فيها.

ويأتي المعرض بتقييم مايا أليسون، المدير التنفيذي لرواق الفن ورئيس القيمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي، حيث تشهد أعمال الفنانين المشاركين به اهتماماً دولياً بفضل سردياتها التأملية الفريدة حول العالم المعاصر.

للمزيد من المعلومات حول المعرض، يرجى الضغط على هذا الرابط

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة