الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / مسيرة المؤلف المسرحي و الشاعر الزجلي السوري # عيسى_ أيوب  (1946 م– 2002 م)..مع مجموعة قصائد وفيديوهات على اليوتيوب..عشق وطنه وسطعت كلماته في سماء الأغنية العربية.. قال لي بيي يا ابني الله لما خلق العالم حبو كتير بس سوريا ….. حبها أكتر..
مسيرة المؤلف المسرحي و الشاعر الزجلي السوري # عيسى_ أيوب  (1946 م– 2002 م)..مع مجموعة قصائد وفيديوهات على اليوتيوب..عشق وطنه وسطعت كلماته في سماء الأغنية العربية.. قال لي بيي يا ابني الله لما خلق العالم حبو كتير بس سوريا ….. حبها أكتر..

مسيرة المؤلف المسرحي و الشاعر الزجلي السوري # عيسى_ أيوب  (1946 م– 2002 م)..مع مجموعة قصائد وفيديوهات على اليوتيوب..عشق وطنه وسطعت كلماته في سماء الأغنية العربية.. قال لي بيي يا ابني الله لما خلق العالم حبو كتير بس سوريا ….. حبها أكتر..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏

http://www.youtube.com/watch?v=7wZevXYr9fQ
عم اكذب عليكي
كلمات الشاعر عيسى أيوب
غناء الفنان وائل كفوري

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.youtube.com/watch?v=5sn50I2o8Ok
يازمان لو تغلط شي مرة و تعطينا الأمان
كلمات الشاعر عيسى أيوب
غناء الرائع وديع الصافي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عيسى أيوب الشاعر الذي شغلته المنظمات عن الشعر

في عام 2002 توفي الشاعر عيسى أيوب عن عمر 56 عاماً، مخلفاً إرثاً هائلاً من الاغاني (2500 أغنية) والقصائد (12 ديوان) والمسرحيات الغنائية (200 مسرحية وأبريت).
ومعظم هذا الإرث ضاع من الذاكرة لارتباطه بمناسبات محددة، أو لاستعجال واستسهال كتابته، كما تقتضي الوظيفة في المؤسسات والمنظمات، ولكنّه شكل دلالة بارزة على أن العمل المؤسساتي قادر على قتل الموهبة وطمرها تحت أعباء الواجب مهما كانت هذه الموهبة نادرة وكبيرة.
فعيسى أيوب شاعر غنائي من طراز رفيع كتب كلمات أغانٍ لوديع الصافي )مثل: راحو الغاولي يا دنيا، يا زمان، ) ولصباح (هات الدربكة والعود) ومعن دندشي وسميرة سعيد وملحم بركات وفهد بلان وفؤاد غازي (طبعاً)، وغيرهم عشرات المطربين السوريين والعرب.
وقد عمل أيوب رئيساً لمكتب الموسيقى والمسرح في منظمة طلائع البعث منذ تأسيسها تقريباً، ومن خلال هذا العمل أصبح شبه متخصص بالكتابة للطلائعيين (كنوع خاص من انواع أدب الأطفال)، فكان يحضر في كل عام عرضاً مسرحياً للأطفال من قبيل (النساج الماهر، والثعلب الماكر، وخمسون زهرة لليونسيف) وكان يحضر اغنية المهرجان القطري لطلائع البعث الذي ينتقل بين المحافظات، وهي عادة ما تكون اغانٍ تربط بين الطليعي وبين المدينة التي سيقام المهرجان فيها، فحين يقام الهرجان في طرطوس مثلاً تكون أغنية المهرجان (يا نورس طار فوق الفوار، عجّل عجّل يا نورس والبس فولار).
وحين يكون المهرجان في دير الزور (درة الفرات) يكون النشيد (يا دير الزور أتينا، البسمة في عينينا، لحقول القمح ضفاف النهر… ثم أشياء من هذا القبيل).
ومن خلال عمله ذاك وأعماله الاخرى (كمدير للنصوص في الإذاعة) كان الشاعر المفضل لجميع المنظمات الشعبية الاخرى التي كانت تستعيره ليكتب لها أغانٍ خاصة حين تقيم مؤتمراتها السنوية، وخصوصاً في مؤتمراتها العامة (كل أربع سنوات) فكتب عن الحرفيين وعن العمال وعن الفلاحين وعن مربي الماعز الشامي ومنتجي القز وعن افتتاح معرض دمشق الدولي، وغيرهم.
وقد جمع هذه الأناشيد في كتاب خاص، ليميزها عن الشعر الحقيقي الذي كتبه.

الأيام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا بيتنا
****
بـأوف وفـرح بتذكـرك يـا بيتـا
يلـي علـى حـب الأرض ربيتـنـا
بابك القبلـي خلقـت الأ هـلا معـو
وياريتنـا بقينـا مـعـو ياريتـنـا
*****
بابك القبلـي خلقـت الأهـلا معـو
وضيوفـك بروعـة مسـاك تولعـو
سراجك ال با لحيط الشمالي زارعـو
بيسأل عن صحابو اللي غابو بهالمدى
ويعتـق دموعـو بخوابـي زيتـنـا
****
بسأل عن صحابو اللي غابو بهالمدى
ونحنا الحدا وبينده ومـا فـي حـدا
لا دربنـا ع مفرقـو عـم ينـهـدا
والشـوق مركـب ضايـع شراعـو
وياشـوق شوبيصيـر لـو دليتـنـا
****
والشـوق مركـب ضايـع شراعـو
عـم يلتهـي بهـمـو وبأوجـاعـو
لمـا حـفـر بــالآه ع ضـلاعـو
كلمـة وداع البيـت شتـى دمعتـو
وجينـا ننشـف دمعتـك يـا بيتنـا
*****

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ضلّي بعد عنّا
اليوم بسنه
اللفته بدني
وشو ما تمنّيتي ..خدي منّا
فرحة الأم بطفلها
أول ما سمعيتو حكي
فرحة عروس بخدّ محبوبا
عا خدّا اتّكى
لون الزهر
دمع العطر
كلشي خدي منّا
وضللي بعد عنّا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بتذكر يا أرض بلادي
قالو لي : بعد الولادة
الداية ( أم عبدو ) الختيارة
حتى يعيشو عَ أيديها ولاد الحارة
تملحن بتراب الأرض
و لما نوقع عَ المساطب
كانوا أهل الحارة يرشو
عالجرح من تراب الأرض
و لما الوجع يشد و يمرق
عَ سواعد أهل المشقية
كان الدوا تراب الأرض

ــــــــــــــــــــــــــ

كنت زغير
العب عَ مسطبة الضيعة
( بالدويخة ) و ( أم عميش ) و بالمقليعة
أمي تناديلي : يا أبني
خود الزوادة لبيك
ليش وينو بيي ؟
بالأرض
و هي مهموكة تا تخلص شغلا
و وينك يا أمي ؟ عالأرض
و تقعد هيي و بيي تقعد
هي تنشف عرقو … وهوي
يحكيلا عن حب الأرض
أمي تغار يقلا أعقلي … أنت حلوة
لكن بيني و بينك … ما في
ما في أحلى من الأرض
***
و عند المسا لما يرجعوا عالضيعة
يولد سؤال و سؤال
كيفا يا بو فلان الأرض
وكيفا يم فلان الأرض
و أنا و زغير
كنت محير
الأرض اسما أمي و بيي
و لا هني اسمن أرض

http://www.youtube.com/watch?v=gM3xzJf5Rc0
يا سيد السلام
وديع الصافي
كلمات : الشاعر عيسى أيوب
ألحان : وديع الصافي

عرض المزيد

يا سيد السلام – الصوت وديع الصافي wadih al safi

· ٢٨ أغسطس ٢٠١٥

قال لي بيي
يا ابني الله لما خلق العالم حبو كتير
بس سوريا ….. حبها أكتر
عيسى أيوب
صورة ذات صلة
نتيجة بحث الصور عن عيسى أيوب -شاعر زجلي سوري

عيسى أيوب شاعر عشق وطنه وسطعت كلماته في سماء الأغنية العربية

من أجمل القصائد للوطن الغالي سوريا
كلما الغزل بيطلعلي
بتغزَل فيَا
وكلما بتمرق كلمة حلوي
لعيونا وحدا بغنَيا
ولمَا بيقولولي نقَي صبية أحلى من الحلا
بدلَ عليَا
وشو ما بكتب ببتدي وبنتهي فيَا
تقبر قلبي تقبر قلبي هالوحيدي
بيَا لما جابا
بطَل غيرا يخلَف بيَا
والله الله وهوي عم يجبلها
استغفر الله اتعلَق فيَا
وحبَا
وشو ما تطلب حلا منَو
كان يعطيَا
و يقعد يغزلَا أحلام
وكرمالا ما كان ينام
خلق الدنيا بست ايام
وسني بقي تيسميَا
جمع الأبجدية كلَا
حرف وحرف
كلمة و كلمة
وصفن فيَا
سمَا غيرا شو ماكان
وهيَي سماها
سوريا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مرة قاعد أنا و جدي
متكي و عامل كوعو مخدة
و تسعينو ما بين الأرض و بين الأرض
يحكيلي
استغرب
يزعل
حتى صدق :
يحلفلي بتراب الأرض
يقلي : و حياة اللي بالأرض
و بمعزة كل اللي راحو
كرمال محبة هالأرض
و يا خدني الفرح من حالي
لما جدي يضوج قبالي
يحتد يقلي يا أبني
الأرض الأرض
ما سمعتن لما بيقولو
( أنا ماشي بأرض الله )
و لك يا جدي
حتى الله عندو أرض

(من قصيدة الأرض)

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

بتاخدني الأيام
كلمات الشاعر عيسى أيوب

بتاخدني الأيام، بتبعدني الأيام
لكن روحي بتبقى بتغني للشام
على طول الأيام
يا عمي
***
بردى يا حبيبي ما بتذكر عشرتنا؟
أنا وانت يا حبيبي والقمر تالتنا
والحور اللي مايل على همس الجداول
بيفيق وبينام على طول الأيام
يا عمي
***
بيقولوا الحبايب لو بيغيبوا سنين
عن بلد الحبايب ما بيفنى الحنين
أنا والمحبة – من عمر المحبة
ما غبنا يا شام على طول الأيام
يا عمي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

في مثل هذا اليوم
توفي الشاعر عيسى أيوب
الرحمة لروحك الطاهرة
ستبقى ذكراك خالدة

ــــــــــــــــــــــــــــ

https://www.youtube.com/watch?v=23tkCBI15Vs
الأغنية التي أبكت وديع الصافي
راحوا الغوالي يادنيا
كلمات الشاعر عيسى أيوب
السلام لروحهم

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

يا طير سلملي ع سوريا

http://www.youtube.com/watch?v=btB_W28lZCs

اغنية يا طير سلملي ع سوريا للفنان معن الدندشي .
حول موقع الويب هذا

هي يا شام هي يا أم الضفاير
هي ما بينضام عجبالك هالمهر الغاير
———
ناديتينا ونحنا جينا على موعدنا
حبيتنا .. وحبك فينا بيجددنا
ما بتنضام ريشة من طيرك هالطاير
والحوام .. نسرك حامي هالعماير
يا شام
———
كنتي معنا لما طلعنا كنتي معنا بهالليالي
وجهك معنا عم يزرعنا بيرق عالي
والأعلام خضرا من لون البشاير
يا هالشام ما بيتغبرلك ضفاير
يا شام

ــــــــــــــــــــــــ

http://www.youtube.com/watch?v=5sn50I2o8Ok
يازمان لو تغلط شي مرة و تعطينا الأمان
كلمات الشاعر عيسى أيوب
غناء الرائع وديع الصافي

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.youtube.com/watch?v=zn6eayqd8qU
يادنيا يادنيا راحوا الغوالي يا دنيا
كلمات الشاعر عيسى أيوب

ــــــــــــــــــــــــــــــ

 

“ما بكتب اسمِك
ع ورق الشجر
بخاف من الخريف
يسافر بالورق للرصيف
وتبرد الأسامي عالحجر

ما بكتب اسمك على رمل الشواطي
بخاف يمر الخاطي
ويمحي اسمك
كأنوا ما عندو خبر

ما بكتب اسمك
ع نهورة الصيف
بتمرق متل الطيف
البيسافر، وما بيترك أثر

أنا، بكتب اسمك
ع خوفي
لأنو خوفي
بيضل ع غيابك، مطر”
― عيسى أيوب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( دمعة مغترب )
تركت أهلي … فبلّلت المناديلا
و رحت أزرع في الدرب المواويلا
قالوا : الحواش بلادي ، قلت أعرفها
أشعلت في ليلها قلبي قنديلا
ودّعتها ، و فؤادي ، بعض تربتها
و بعض صفصافها ، ضماً و تقبيلا
حفرتها في ضميري آيةً حُفظت
و كل حرف في ضميري لها ، يحتاج إزميلا
أحببت في ليلها ، كانون يُشعلها
حُباً ، سخياً ، كطعم القبلة الأولى
أحببت أيلول يرمي في مزارعها
تيناً ،و قمحاً ، فهل أنساه أيلولا
أحببت تموز ، في نُعمى بُقَيْعَتها
يهدي لبيدرها الدرّاق و الفولا
أحببت فيها طفولتنا ، يفاعتنا
و بالصبايا يظل البال مشغولا…
من كان مثلي ، حواش الحب منبته
فما الغربة إن أبكى المراسيلا ؟؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عيسى أيوب
معلومات شخصية
الميلاد 10 آذار 1946
الحواش،  سوريا
تاريخ الوفاة 2002
سبب الوفاة سرطان المعدة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية سوري
الديانة مسيحي
الحياة العملية
التعلّم إجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق.
المدرسة الأم جامعة دمشق  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعر

عيسى أيوب (1946 – 2002) شاعر ومؤلف مسرحي سوري ولد في بلدة الحواش في 10 آذار/مارس سنة 1946، حاصل على اجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق. عضو اتحاد الكتاب العرب، عضو اتحاد الصحفيين العرب، عضو جمعية المؤلفين والملحنين الدولية. كتب حوالي 2500 أغنية لكبار المطربين العرب منها يا دنيا لوديع الصافي، يا نهر الشام لسميرة سعيد، من يوم ولدنا يا بلدنا لفهد بلان، وطن الشمس لفؤاد غازي. له 12 ديوان شعر بالفصحى والعامية ترجمت قصائد من دواوينه إلى اللغة الإيطالية، وله دراسات تربوية وتراثية ومقالات في الأغنية قديمها وحديثها. وقد أعد برامج تلفزيونية للأطفال لمدة ثلاثين عاماً متواصلة، وألف برامج منوعات و مسلسلات غنائية، كما ترأس تحرير مجلة الطليعي. حاز عيسى أيوب على العديد من الجوائز منها الجائزة العالمية لأغنية الطفل في مهرجان النقود الذهبية في إيطاليا (ويكيبيديا الإيطالية) [الإيطالية]، جائزة المسرح في سورية، جائزة أغنية الأطفال في مهرجان القاهرة. توفي عيسى أيوب عن عمر يناهز 56 عاما بعد صراع مرير مع مرض سرطان المعدة.


حمص-سانا

كلماته البسيطة الشفافة سطعت في سماء الأغنية العربية منذ مطلع ستينيات القرن الماضي ممهورة بحب سورية التي لم تفارق أشعاره حتى آخر لحظة من حياته فترك بصمة جميلة في نفوس الملايين سيظل صداها يتجدد كلما ذكر اسمه أنه الشاعر عيسى أيوب.

عن تجربته الشعرية المميزة وحياته وأهم ما تميز به الشاعر الراحل عيسى أيوب أوضحت زوجته السيدة ابتسام الدهما في حديث مع نشرة سانا الثقافية إن ” أيوب قرض الشعر منذ نعومة اظافره فكان جزءاً من ذاته لا يمكنه مفارقته في أي مكان ارتاده وخاصة في احياء دمشق القديمة التي عاش فيها وعبقت اشعاره بالتاريخ وبالياسمين الدمشقي الذي كان عشقه له مقدساً ليمتد هذا الحب إلى قريته الحواش فرأى فيها متنفساً لاشعاره منحته الطاقة الايجابية وهواؤها العليل منحه شحنة جديدة للعطاء”.

وأضافت “أحب أهل الحواش الراحل كثيراً فكانت له عندهم رمزية مميزة وخاصة انه كان يقيم فيها حفلات وفقرات مسرحية قام شخصياً بكتابتها وتمثيلها وكان يستضيف فيها كبار الفنانين أمثال الراحل وديع الصافي وسميرة توفيق وغيرهما”.

وتروي زوجة الراحل كيف ترك أيوب دراسة الرياضيات في الجامعة إرضاء لوالده إلى الأدب العربي عندما فاز بمسابقة لأفضل مسرحية أعلن عنها التلفزيون العربي السوري حينها.

وتروي الدهما حكاية أول الأغنيات التي كتبها أيوب عندما كان يتنزه في بستان للحمضيات امتلكه في الحواش ويغني من أشعاره فسمعها الراحل وديع الصافي وكان بصحبته الموسيقي الفنان الراحل فلمون وهبي فاخذ الصافي منه حينها كلمات أغنيته المشهورة هات الدربكة والعود ثم تتالى المطربون الذين أخذوا أغنياته ومنهم المطربة صباح والفنان ملحم بركات الذي كان يغار من الصافي ويقول لشاعرنا إذا بتبطل تعطي لوديع راح أخذ منك كل أشعارك وألحنها.

وتتحدث زوجة الشاعر الراحل عن حضور الوطن الدائم في قصائد أيوب في كل الظروف حتى انه كتب مرة قصيدة وهي في المخاض تلد ابنهما البكر شادي والتي غدت أغنية يا بلادي يا بلادي خدي شادي بكر ولادي لحنها الموسيقار الكبير سهيل عرفة وغناها المطرب اللبناني سمير يزبك.

وتمتع أيوب بصداقات عديدة مع كبار الشعراء والأدباء كما توضح الدهما ومنهم الشاعر الراحل نزار قباني الذي كان له دور في انتقال أيوب للعمل إلى مجال الكتابة للأطفال الذي أبدع فيه ليترأس مكتب الموسيقا ومسرح الأطفال في منظمة طلائع البعث كتب خلال ذلك كثيراً من الأغاني والمسرحيات للأطفال.

ولفتت الدهما إلى أن أيوب كان يشارك سنوياً خلال ثمانينيات القرن الماضي في مهرجان معرض دمشق الدولي حيث كان يكتب أغنية لكل مطرب سيشارك فيه ومن هذه الأغنيات قالوا الأرض مدورة للمطرب التونسي أحمد حمزة كما كان يشارك في مهرجان المحبة والسلام الذي كانت تستضيفه مدينة اللاذقية سنوياً.

وتبين زوجة أيوب عددا من محطات عمله ومنها البرنامج الزجلي كرم وعناقيد الذي كان يقدمه على أثير إذاعة دمشق وعمله كمسؤول عن دائرة النصوص في التلفزيون العربي السوري وتقول: “كان يشعر بسعادة غامرة عندما يقدم له نص غنائي يفصح عن ولادة شاعر جميل”.

حظيت أشعار أيوب باهتمام كثير من الدارسين والشعراء الذين رأوا فيها منبتاً للأغنية الشعبية الأصيلة القريبة من القلب والمشاعر وهو ما عبر عنه الدكتور جودت ابراهيم الأستاذ في كلية الآداب بجامعة البعث بان عيسى أيوب كان واحداً من أعلام الأدب الشعبي وأحد منتجي الشعر الشعبي الذين ذاع صيتهم من سورية إلى العالم عبر مشاركاتهم في المهرجانات والأمسيات الشعرية والمراكز الثقافية والجامعات.

وقال ابراهيم: “كان أيوب من شعراء الزجل السوريين ظل طوال عمره يحمل الضيعة في وعيه ووجدانه فقصائده تحفل بكرومها وخضرتها وبعرق الفلاح وتعبه كما تميزت بحب الوطن وهموم أبنائه والبساطة المتينة في مفرداته وتعابيره التي تقترب كثيراً من الفصحى”.

من جهته اعتبر الشاعر شلاش الضاهر أن رائحة الأرض والطيون والزعتر البري فاحت من أشعار ايوب فاستطاع من خلالها رسم لوحات فنية تتربع فيها السهولة والبساطة والرقة عرش اللحظة التي تمنحها هوية تضج برائحة الحب والملاحة والجمال.

وأضاف: “نقلت مجموعات أيوب الشعرية مفردات البيئة الريفية متمثلة بقريته الحواش إلى اقصى بقاع الارض عبر حروفه التي مازالت تسيل عبر حناجر المطربين فهو يمثل قامة ادبية عظيمة من قامات الفن والإبداع الملتزم”.

بدوره رأى الأديب والقاص والروائي نبيه الحسن أن الشاعر أيوب قدم جانباً من تراث سورية العظيم الذي نفتخر به والذي يعشعش في ذاكرتنا ومنه ما يسمى بـ القراديات معتبرا أن ايوب كان مدرسة يحتذى بها في مجال الشعر المحكي لامست قصائده وجدان كل من قرأها ورددها عبر جيل كامل عدا عن نتاجه الثقافي المتميز في المسرح والتأليف والتقديم وغيرها من الفنون.

الشاعرة لمى الريس وصفت أيوب بانه مدرسة في شعر الزجل والشعر العمودي وبأنه ملحمة من ملاحم الوطن الفكرية التي أغنت المنبر الثقافي في سورية بالفكر النير والمفردات والافكار كما أنه حمل رسالة سامية لاجيال من خلال اشعاره التي حفظتها الذاكرة وتغنى بالوطن والحب والشهيد كما تميز بالشعر الوجداني الذي امتزج في خلايا روحه وتناغم بين قلبه وفكره.

من جانبها شاعرة الشعر المحكي شيراز ابراهيم عبرت عن إعجابها بالأسلوب الشعري الذي يمتلكه الشاعر عيسى أيوب إضافة إلى ما تكتنزه قصائده سواء المحكية أو العمودية من مفردات قوية تشد القارئ إليها وعبارات رنانة لها وقعها اختار معظمها كبار المطربين العرب لتكون كلمات لأغنياتهم.

تجدر الإشارة إلى أن الشاعر الراحل عيسى أيوب هو من مواليد عام 1946 حصل على اجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق وكان عضوا في اتحادي الكتاب والصحفيين العرب وفي جمعية المؤلفين والملحنين الدولية كتب اكثر من الفي اغنية لكبار المطربين العرب وألف اثني عشر ديواناً شعريا بالفصحى والعامية وترجمت دواوينه إلى الايطالية كما له دراسات تربوية وتراثية ومقالات في الاغنية القديمة والحديثة وعمل رئيسا لتحرير مجلة الطليعي وحاز الكثير من الجوائز المحلية والدولية ومنها الجائزة العالمية لأغنية الطفل في مهرجان النقود الذهبية في إيطاليا.

حنان سويد_ لارا أحمد