تابعوا معنا بالصور #متحف_ الفن_ الحديث_ والآرت_ ديكو (سلامنكا) ..- نوفلدا- اليكانتي – اسبانيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏

متحف الفن الجديد – نوفلدا، اليكانتي – اسبانيا

متحف الفن الحديث والآرت ديكو (سلامنكا)

متحف الفن الحديث والآرت ديكو
FACHADA.JPG
بوابة المتحف الجنوبية

إحداثيات 40°57′35″N 5°40′01″W  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
العنوان كاسا ليس، شارع جبل طارق رقم 14، 37008، سلامنكا
القرية أو المدينة سلامنكا
الدولة  إسبانيا
سنة التأسيس 1995
تاريخ الافتتاح الرسمي 6 أبريل 1995
المجموعات مانويل راموس أندرادي
عدد الأعمال الفنية 200 قطعة من الزجاج
المدير بيدرو بيريث كاسترو
الموقع الإلكتروني http://www.museocasalis.org/nuevaweb/

متحف الفن الحديث والآرت ديكو (بالإسبانيةMuseo de Art Nouveau y Art Déco) متحف فنون زخرفية يقع في لا كاسا ليس في مدينة سلامنكا الإسبانية. يحتوي المتحف على مجموعة من الأثاث والأشياء المُمثلة للفنون الزخرفية. تم افتتاحه لأول مرة في ربيع عام 1995 بتمويل من تبرع قدمه مانويل راموس أندرادي إلى المدينة. وأشرف عليه كل من المعماريين خابيير جوميث رييسكو وفرانثيسكو مورون.[1]

التاريخ

قام الأثري السلامنكي مانويل راموس أندرادي بالسفر إلى أوروبا وقام بشراء وبيع قطع الفنون الزخرفية التي تُمثل حركتي أرت نوفو والآرت ديكو، ثم حجزهاواحتفظ بها بعد ذلك في حالة جيدة، وقد كانوا قطع أصلية من هذه الفنون. وبعد أن قضى معظم حياته في الخارج، قال أنه يريد أن يترك مجموعاته في مسقط رأسه، مما جعله يُنشأ مؤسسة تحمل اسمه لهذا الغرض. تخلت بلدية سلامنكا عن استخدام لا كاسا ليس، التي صممها خواكين دي بارجاس إيه أجيري،[2] ليحل محلها المتحف. مثلت كاسا ليس مثالًا هامًا على العمارة المدنية الحديثة خارج المحيط الكاتالونية. وتم الانتهاء من بنائها عام 1905 في المشروع المشترك بين كل من خواكين باراجاس وميجيل دي ليس. وفي الثمانينات، تم ترميم البناء، إلى أن تحول عام 1995 إلى المتحف.[3] وقد أغلقت الساحة الرئيسية بالزجاج الملون المرصص، الذي صممه بنفسه راموس أندرادي، والذي يُمثل حلول الليل، وتم تعديل نوافذ الواجهة الجنوبية وإضافة شقة فوق الجراح المُلحق حيث أُسست المكاتب. وقد أشرف راموس أندرادي على أعمال التجديد، حيث انتقل إلى سلامنكا وكان يقوم بوضع كل قطعة على حدة. وكانت النتيجة واحدًا من متاحف الفن الحديث والآرت ديكو الأكثر جمالًا في أوروبا. وفي 6 أبريل عام 1995 تم افتتاحه.

ومع وفاة راموس أندرادي عام 1998، أصبحت المجموعة تُشكل جزءًا مما يُعرف بالإرث الأخير، جنبًا إلى جنب مع مجموعة من الأشياء التي كان لا يزال يحتفظ بها الرعاة.

المعروضات الفنية

معرض صور

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة