الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / تعالوا معنا نتعرف على #السكان_ والمساحة_ في الوطن_ العربي..
تعالوا معنا نتعرف على #السكان_ والمساحة_ في الوطن_ العربي..

تعالوا معنا نتعرف على #السكان_ والمساحة_ في الوطن_ العربي..

علم الثورة العربية، أول علم عربي حديث (علم الدولة العربية الموحدة)، ويستعمل للدلالة على الوطن العربي والوحدة العربية

السكان والمساحة في الوطن العربي

يبلغ عدد سكان الوطن العربي الكبير 338.621.469 نسمة في تقديرات عام 2007 من صفحة كتاب حقائق العالم في موقع المخابرات الأمريكية. وفيما يلي كلّ الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية مع تعداد سكانها.

وفيما يلي جدول يوضح بعض البيانات السكانية والاقتصادية لأقطار الوطن العربي.

اسم الدولة وعلمها مساحة الدولة (كم2) عدد السكان فرد/كم2 العاصمة الناتج الإجمالي ناتج الفرد العملة[؟] نظام الحكم الشعار[؟]
المشرق العربي
 الأردن 92,111 5,307,470 58 عمان $28 مليار $5,100 دينار أردني ملكي دستوري Coat of arms of Jordan.svg
 سوريا 185,180 21,593,784 116.6 دمشق $72 مليار $5,400 ليرة سورية جمهوري Coat of arms of Syria.svg
 العراق 437,072 31,333,816 [268] 55 بغداد $160 مليار $3,600 دينار عراقي جمهوري Coat of arms of Iraq (2008).svg
فلسطين فلسطين [269]
(السلطة الفلسطينية)
6,250 [270] 3,500,000 [271] 432 القدس $12 مليار $2,900 الجنيه الفلسطيني [272]، حاليا: دينار أردني، جنيه مصري، دولار أمريكي وشيكل إسرائيلي جمهوري Coat of arms of the Palestinian National Authority.svg
 لبنان 10,452 3,677,780 [273] 354 بيروت $24 مليار $6,600 ليرة لبنانية جمهوري Coat of arms of Lebanon.svg
شمال أفريقيا
 مصر 1,001,449 80,000,000 74 القاهرة $384 مليار $4,200 جنيه مصري جمهوري Coat of arms of Egypt (Official).svg
 الجزائر 2,381,740 36.600.410 14 مدينة الجزائر $253 مليار $7,179 دينار جزائري جمهوري Emblem of Algeria.svg
 تونس 163,610 10,102,000 62 مدينة تونس $98 مليار $9,630 دينار تونسي جمهوري Coat of arms of Tunisia.svg
 المغرب 710,850 33,848,242 70 الرباط $162 مليار $5,100 درهم مغربي ملكي دستوري Coat of arms of Morocco.svg
 ليبيا 1,759,540 6,461,454 3 طرابلس $75 مليار $12,700 دينار ليبي جمهوري Seal of the National Transitional Council (Libya).svg
 السودان 1,865,818 32,218,456 14 الخرطوم $80 مليار $2,200 جنيه سوداني جمهوري Emblem of Sudan.svg
 موريتانيا 1,030,700 3,364,940 3 نواكشوط $6.5 مليار $1,900 أوقية موريتانية جمهوري Seal of Mauritania (December 2018).svg
شبه الجزيرة العربية
 الإمارات العربية المتحدة 82,880 4,496,000 30 أبوظبي $146 مليار $55,200 درهم إماراتي اتحاد ملكي فيدرالي New Coat of arms of United Arab Emirates.png
 البحرين 665 656,397 987 المنامة $14 مليار $20,500 دينار بحريني ملكي دستوري Emblem of Bahrain.svg
 السعودية 2,240,582 29,513,330 12 الرياض $733 مليار $21,200 ريال سعودي ملكي مطلق Emblem of Saudi Arabia.svg
 عمان 309.500 3,957,040 13 مسقط $90.66 مليار $28.500 ريال عماني ملكي مطلق National emblem of Oman.svg
 قطر 11,437 793,341 69 الدوحة $69 مليار $75,400 ريال قطري ملكي مطلق Emblem of Qatar
 الكويت 17,820 3,441,813 119 مدينة الكويت $136 مليار $55,400 دينار كويتي ملكي دستوري Emblem of Kuwait.svg
 اليمن 555,000 23,701,257 35 صنعاء $63.400 مليار $2,627 ريال يمني جمهوري Emblem of Yemen.svg
القرن الأفريقي
 جيبوتي 23,000 496,374 22 مدينة جيبوتي $1.93 مليار $3,800 فرنك جيبوتي جمهوري Emblem of Djibouti.svg
 الصومال 637,657 9,118,773 13 مقديشو $5.75 مليار $600 شلن صومالي فدرالي Coat of arms of Somalia.svg
 جزر القمر 2,170 711,417 275 موروني $778.6 مليون $1,100 فرنك قمري جمهوري Seal of the Comoros.svg

وبجمع التعدادات السكانية جميعها يكون عدد سكان الوطن العربي 338.621.469 نسمةً تقريبًا، مع التنويه أنّ هناك دولا لا تعتبر العربية لغتها الوطنية أو اللغة الأم مثل الصومال وجيبوتي وجزر القمر. في المقابل، توجد نسب متباينة وأصيلة من العرب (أو الناطقين بالعربية) في دول مجاورة للوطن العربي ولكنها غير منضمّة لجامعة الدول العربيّة مثل إقليم الأهواز عربستان في إيران وتركيا وأريتريا وتشاد ومالي وبالرجوع إلى موسوعة إنكارتا 2004 نجد أن عدد المتكلمين بالعربية في الوطن العربي قد وصل إلى 422,039,637 شخص.

التوزع السكاني

كثافة السكان في الوطن العربي

يتوزع السكان في الوطن العربي في ثلاث مناطق هي:

  • السهول: يفضل السكان العيش في السهول بأنواعها الفيضية والساحلية، ومن أمثلة السهول الفيضية سهول وادي النيل وسهول دجلة والفرات، ومن أمثلة السهول الساحلية سهول البحر المتوسط وتهامة وسهول الخليج العربي وسهول والأطلسي في المغرب العربي.
  • الجبال: تتصف المناطق الجبلية في الوطن العربي بشكل عام بقلّة سكانها، غير أن هناك بعض الجبال التي تملك عوامل جذب للسكان للعيش فيها، مثل اعتدال المناخ وسقوط الأمطار، ومن أمثلة هذه الجبال جبال اليمن وجبال سوريا ولبنان و جبال الريف.
  • الصحارى: يتوزع السكان في الصحارى إلى ثلاث مناطق هي:
  1. الواحات: وهي مناطق منخفضة في الصحراء تتوافر فيها مياه جوفية، مثل واحة سيوة وتدمر.
  2. مناطق استخراج النفط والغاز الطبيعي، مثل حاسي مسعود.
  3. مناطق تم اكتشاف مخزونات مياه جوفية فيها.

الهجرة

تنقسم الهجرة في الوطن العربي إلى نوعين هما:

  1. هجرة داخلية بينية: وتعني هجرة سكان الريف إلى العواصم والمدن الكبرى
  2. هجرة خارجية :وتعني الهجرة دول أخرى بحثا عن ظروف معيشية أفضل.

وبشكل عام يمكن القول أن هناك اتجاهين رئيسين لهجرة العمالة العربية، أولهما إلى الغرب (أوروبا وأمريكا[؟]) وثانيهما هجرة إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

بفعل النشاط التجاري والتأثير الاقتصادي في القرون الوسطى، هاجرت أعداد من العرب إلى بلدان ومناطق بعيدة مثل زنجبار وإندونسيا وماليزيا. وفي القرنين التاسع عشر والعشرين هاجرت أعداد كبيرة من العرب (وخصوصا من بلاد الشام والعراق واليمن) باتجاه أمريكا[؟]، بينما قصدت أعداد أخرى أوروبا (وخاصة من المغرب العربي وبلاد الشام ومصر).

يقدر عدد المُهاجرين العرب بنحو 18 مليونا حسب إحصائيات الجامعة العربية، وتأتي في مقدمها العمالة المغربية المهاجرة، التي تقدر بنحو 5 ملايين نسمة. انتشرت البطالة في أوساط المهاجرين أيضا، فأكثر من 43% من العمال المغاربة في إسبانيا عاطلون عن العمل في الوقت الحالي، مقابل 16% فقط قبل سنوات، ويعود السبب إلى حملات الإقصاء والتمييز الاقتصادي والسياسي والاجتماعي التي تحاصر العمالة.[274] وأوضح تقرير لِلجامعة العربية أن نحو 50% من الأطباء العرب، و23% من المهندسين و15% من العلماء يهاجرون إلى الولايات المتحدة وكندا سنويا[بحاجة لمصدر] وأن 54% من الطلاب العرب الذين يدرسون في الخارج لا يعودون إلى بلادهم. ويهاجر نحو 20% من خريجي الجامعات العربية إلى الخارج بسبب القيود المفروضة على حرية البحث العلمي والتفكير الحر. ويستقر 75% من المهاجرين العرب من ذوي الشهادات العليا في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا. ويشير التقرير إلى أن 34% من الأطباء في بريطانيا هم من العرب.

وتتصدر تحويلات اللبنانيين قائمة تحويلات العرب تليها تحويلات العمالة المغربية ومن ثم المصرية.[275]

الدين

نسبة الأديان المتبعة بين العرب
الإسلام
90%
المسيحية
6%
ديانات أخرى
4%

اعتنق العرب في بداية عهدهم ديانات مختلفة قائمة على تعدد الآلهة، أو أرواحية، أما اليوم فيعتنق أغلب العرب الإسلام دينًا، على المذهبين السني والشيعي، وهناك قلة تتبع المذهبين الإسماعيلي والإباضي. تعتبر المسيحية ثاني أكثر الديانات انتشارًا بين العرب، ويتوزع أتباعها في بلاد الشام ومصر بشكل رئيسي، وفي العراق والمغرب العربي إلى حد أقل، وهم بأغلبهم يتبعون الكنائس الشرقية، مثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وكنيسة الروم الأرثوذكس[؟]، وكنيسة الروم الكاثوليك، والكنائس السريانية المختلفة.[276] بالإضافة إلى ذلك هناك ديانات أقل انتشارًا بين العرب يُشكل أتباعها أقلية قليلة العدد، من شاكلة: اليهودية، والصابئية المندائية، والبهائية.[277][278]

الديانات البائدة

 

  • عبادة الأسلاف: إن المعلومات المتوافرة عن عبادة الأسلاف عند الجاهليين قليلة، وكل ما يُشير إلى وجودها هو عبارة “قبر ونفس” الواردة في بعض النصوص الجاهلية، فإن النفس هي الروح.[279] وقد أشار الإخباريون إلى قبور اتخذت مزارات كانت لرجال دين وسادات قبائل، يُقسم بها الناس، ويلوذون بصاحب القبر ويحتمون به، على نحو ما كان من أمر ضريح تميم بن مر، وكالذي ذكروه من أمر اللات من أنه كان رجلًا في الأصل اتُخذ قبره معبدًا ثم تحوّل الرجل إلى صنم.[280]
  • الفيتشية: أي القوة المؤثرة الخفية، والغالب أنها تقديس أو عبادة الأشياء المادية الجامدة التي لا حياة فيها كالأحجار[؟] والأشجار، وهي أشياء حسيّة رأى العرب، وبخاصة البدو منهم، أنها تفيد في الحياة اليومية، فاعتقدوا بوجود قوة سحرية[؟] غير منظورة تلازمها، هي الروح، فالروح هي المعبود لا الحجر أو الشجر الذي هو المنزل الذي تحل فيه.[281] شاعت الفيتشية في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، فالأحجار وبخاصة ما كان يختلف لونه عن اللون الرملي المعتاد في الصحراء، شكّلت من خلال مكان وجودها إشارة يستدل بها البدوي على طريقه في مناطق قد تتشابه فيها الرمال في كل الاتجاهات. وكان إذا سافر الرجل منهم فنزل منزلًا أخذ أربعة أحجار فنظر إلى أحسنها فاتخذه ربًا وجعل الثلاثة الباقية أثافي لقدره، واذا ارتحل تركه، فإذا نزل منزلًا آخر فعل مثل ذلك، وكان ينحر ويذبح عندها كلها ويتقرب إليها.[282]

 

أسد آسيوي، كان شائع الوجود في شبه الجزيرة العربية أيام الجاهلية، واتخذته بعض القبائل طوطمًا لها، وأبرزها بنو أسد، كونه كان أقوى الضواري التي عرفتها وأكثرها إثارة للهيبة.

  • الطوطمية: الطوطم كائن تحترمه بعض القبائل الموغلة في البدائية، ويعتقد أفرادها بوجود صلة نسب بينه وبينهم ويسمونه طوطمهم. كانت معتقدات الطوطمية أقل انتشارًا بين العرب الجاهليين على الرغم من بقاء آثارها في أسماء بعض القبائل وفي عبادة بعض النباتات، وتتمثل من حيث وجهتها الدينية في كثير من مظاهر حياة هؤلاء، فقد كان العرب يتسمون بأسماء حيوانات مثل: بنو أسد، بنو ليث،بنو فهد، بنو يربوع،[283] ومثل: ثور، عنز، نمر، ظبيان، وغيرها، وكانوا يقدسون بعض الحيوانات ويعبدونها ولكن بهدف تحصيل البركة وليس إجلال الآباء كما يعتقد أهل الطوطم الفعليين، وكانوا يحملون الطوطم معهم لحمايتهم عند حدوث خطر، كما في المعارك، ويحرمون لمسه والتلفظ باسمه، ويحتفلون بموته، وبعضهم كان يأكله لتنتقل له قواه.[284]
  • الأرواحية: هي الاعتقاد بوجود أرواح تؤثر في الطبيعة. ولعالم الأرواح أثر كبير في عقائد الجاهليين، ويشغل حيزًا كبيرًا من فناء الدين عندهم، فمنهم من دان بعبادة الأرواح على اختلاف تصورهم لها، ومنهم من اعتقد بأن الروح هي الدم أو الهواء أو شكل طير. والحقيقة أن العرب الجاهليين كغيرهم من الشعوب البدائية اختلفوا في ذلك، فمنهم من زعم أن النفس هي الدم وأنها نسيم الهواء، وكذلك نسيم كل شيء، وإنها الروح القابعة في باطن الجسم الذي منه، لذلك سموا المرأة “نفساء”.[285] والنفس طائر ينبسط في الجسم، فإذا مات الإنسان أو قُتل، لم يزل يطيف به متوحشًا يصدح على قبره، وكانوا يزعمون بأن النفس تبقى عند ولد الميت ومخلفه لتعلم ما يكون بعده فتخبره.[286]

ذو الشرى، إله الجبال عند العرب الوثنيين.

  • الوثنية: أدّى تطوّر القوى المنتجة وقيام صلات حضارية بين العرب وبين العالم الخارجي، إلى تطور في مستوى الوعي الديني عند هؤلاء تمثّل في تراجع الظاهرات الدينية البدائية من دون زوالها نهائيًا، وظهور الوثنية التي غدت أكثر الأشكال الدينية انتشارًا، وأقواها جذورًا في المجتمع العربي الجاهلي قبل ظهور الإسلام.[287] عبد عدد كبير من القبائل الأصنام إلى جانب الأوثان، والصنم تمثال منحوت على هيئة معينة، أما الوثن فحجر عادي، واتخذت بعض القبائل والمدن آلهة قبلية، فعبد عرب الجنوب ثالوثًا من الكواكب يمثله القمر والشمس والزهرة،[288] وعبدت قبائل أخرى أصنامًا شهيرة يُعتقد بأنها أحضرتها من بلاد الشام أو العراق في قديم الزمان، وكان بعضها على هيئة امرأة وبعضها على هيئة رجل، ومن أشهرها: هُبل،[289] ود[؟]، اللات،[290] مناة، والعزّى وتروي المصادر الإسلامية أن أول من أدخل عبادة الأصنام إلى جزيرة العرب هو عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف بن مضر.[291]
  • الدهرية: ظهر في مراحل الجاهلية الأخيرة اتجاه فكري متميز أسماه المسلمون “الدهريّة”، وأشير إليه في القرآن في سورة الجاثية﴿وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ﴾، والدهريون هم الذين يقولون بإسناد الحوادث إلى الدهر، فنسبوا كل شيء إلى فعل القوانين الطبيعية؛ أي الأبدية، مع التأثير في حياة الإنسان وفي العالم. والدهر بمفهومهم غير مخلوق ولا نهائي؛ أي القول بقدم الدهر وعدم فناء المادة، وهو حركات الفلك، وذهبوا إلى أن العالم يُدار بمقتضى تأثير هذه الحركات.[292] ونسب العرب الجاهليون النوازل التي تنزل بهم من موت أو هرم إلى الدهر، فكانوا يذمونه ويسبونه.[293] بقي انتشار هذا الفكر محدودًا للغاية، إذ لم تستطع الدهرية أن تقف في خط معارض للوثنية السائدة والديانتين اليهودية والمسيحية.[294]
  • المجوسية: عرف بعض العرب عبادة النار أو المجوسية، وقد تسربت إليهم عن طريق الاتصال بالفرس[؟] في الحيرة واليمن وحضرموت والعربية الشرقية. وقد أشير إلى وجود المجوس في أخبار الفتوح.[295] وكانت المجوسية في بني تميم، وأشهر من اعتنقها منهم أسعد بن زرارة بن عدس وابنه حاجب، والأقرع بن حابس وأبو الأسود، جد وكيع بن حسان.[296]
  • الحنيفية: نشأت في الجاهلية فئة من “الحنفاء” الذين لم يرضوا عن الحياة الدينية الوثنية، فانصرفوا إلى حياة فطرية، فتركوا عبادة الأوثان واعتزلوا المنازعات القبلية، وزهدوا في شؤون الدنيا، وأنكروا حال قومهم في الوثنية والشقاق الاجتماعي. ومن أشهر هؤلاء ورقة بن نوفل، الذي اعتنق المسيحية في وقت لاحق، وزهير بن أبي سلمى وقس بن ساعدة.[288]

الديانات الباقية

مغاربة يهود من مدينة فاس قرابة عام 1900.

احتفالات فلسطينيين مسيحيين بساحة كنيسة المهد.

مشايخ دروز من جبل الدروز في سوريا، عام 1926.