الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / تُكرّم الفائزين معالي الدكتورة #سعاد_ بنت محمد_ اللواتية..وزيرة شؤون الفنون. . بمسابقة الشباب للتصوير الضوئي المؤهلة لـ”البينالي”
تُكرّم الفائزين معالي الدكتورة #سعاد_ بنت محمد_ اللواتية..وزيرة شؤون الفنون. . بمسابقة الشباب للتصوير الضوئي المؤهلة لـ”البينالي”

تُكرّم الفائزين معالي الدكتورة #سعاد_ بنت محمد_ اللواتية..وزيرة شؤون الفنون. . بمسابقة الشباب للتصوير الضوئي المؤهلة لـ”البينالي”

نتيجة بحث الصور عن أخبار الفن الضوئي

وزيرة شؤون الفنون تُكرم الفائزين بمسابقة الشباب للتصوير الضوئي المؤهلة لـ”البينالي”

...
...
...
...
...
...
...
...

مسقط- الرؤية

كرمت معالي الدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية وزيرة شؤون الفنون الفائزين بمسابقة الشباب للتصوير الضوئي تحت سن (15- 20) سنة، والتي تُقام للعام الثالث على التوالي بهدف تأهيل الشباب للمُشاركة في المسابقات الدولية للتصوير الضوئي حول العالم وصقل مواهبهم في هذا المجال.

وبدأ الحفل الذي أقيم على مسرح وزارة شؤون الفنون بالعذيبة، بكلمة ترحيبية قدَّمها أحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي؛ حيث أوضح أنَّ هذه المسابقة تهدف إلى اكتشاف المواهب الشبابية في مجال التصوير الضوئي وفي نفس الوقت تُمهد لمشاركة السلطنة في بينالي الشباب على مستوى العالم. وقال إنَّ الجمعية تقوم باختيار أفضل الأعمال من هذه المسابقة والمشاركة بها لتمثيل السلطنة في بينالي الشباب.

تلا ذلك تكريم معاليها للشباب الفائزين في المسابقة، وتكريم لجنة التحكيم، ومن ثم تقديم هدية تذكارية لراعية الحفل والتقاط صورة جماعية معها والتجوال في معرض الأعمال الفائزة.

وأبدى الفائزون الشباب فرحتهم بالفوز والتكريم من قبل معاليها واعتبروا فوزهم هذا بداية لإنجازات أخرى في نفس المجال سيسعون بكامل الثقة لتحقيقها. خالصة بنت سعيد الناعبية الطالبة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الشرقية والحاصلة على المركز الأول من فئة الشباب أقل من 20 سنة بعمل تحت عنوان “جمانة”، قالت: “أهوى هذا المجال منذ صغري، وهذه المشاركة الأولى لي في المسابقة وأطمح أن أكمل مشواري في هذا المجال كهواية إلى جانب الدراسة سأسعى لصقلها من خلال الدورات التي تقدمها جمعية التصوير الضوئي”.

نادر بن إسماعيل الفزاري من مدرسة ناصر الخروصي بمحافظة مسقط الفائز بالمركز الأول من فئة الشباب أقل من 15 سنة بعمل تحت عنوان “اقرأ”، يُشارك للمرة الثانية في مسابقة الشباب للتصوير الضوئي؛ حيث حصل العام الماضي على المركز الثالث. وقال إنَّ الفوز يُمثل له هذه السنة بداية الدخول بثقة في مجال التصوير الضوئي حيث يلاقي نادر كامل التشجيع من مدرسيه في المدرسة.

وأبدى مسعود بن سلطان الجعفري من مدرسة أبي بكر الرازي من محافظة جنوب الشرقية والفائز بالمركز الثاني من فئة أقل من 20 سنة بعمل تحت عنوان “سجدة”، أيضًا سعادته بالفوز خاصة وأنها المشاركة الأولى له ويطمح أن يكمل مشواره في هذا المجال بالدراسة الأكاديمية وبتنمية مهاراته في مجال التصوير من خلال الاحتكاك بالمصورين الأكبر سناً وخبرة.

أما زمزم بنت خلفان بني عرابة من مدرسة السبل للتعليم الأساسي بمحافظة شمال الشرقية والحاصلة على المركز الثاني من فئة أقل من 15 سنة بعمل تحت عنوان “انعكاس”، فقد اعتبرت فوزها إنجازا لها ولوالديها وأختها الكبرى الذين يدعموها دوما لصقل موهبتها في مجال التصوير، وتطمح لتكمل مشوارها الدراسي في هذا المجال والمشاركة مستقبلاً في المسابقات الدولية إذا أتيحت لها الفرصة.