الرئيسية / التراث اللامادي / تعرفوا على مسيرة الفنان المبدع #كيفين_ سيستروم..مخترع تطبيق #أنستغرام Instagram.. وهو أحد أشهر التطبيقات المجانية المتخصصة بمشاركة الصور عبر شبكة الإنترنت، تم اصداره عام 2010م.

تعرفوا على مسيرة الفنان المبدع #كيفين_ سيستروم..مخترع تطبيق #أنستغرام Instagram.. وهو أحد أشهر التطبيقات المجانية المتخصصة بمشاركة الصور عبر شبكة الإنترنت، تم اصداره عام 2010م.

كيفن سيستروم kevin systrom

من هو كيفن سيستروم – kevin systrom

كيفن سيستروم هو أحد أشهر رجال الأعمال في عصرنا الحالي، حيث ينسب إليه إنشاء موقع إنستغرام، شارك في عدة مواقع عالمية عملاقة مثل غوغل ومايكروسوفت ليصبح مليونيراً في سن مبكر بثروة تقدر بـ 800 مليون دولار.

نبذة عن كيفن سيستروم

كيفن سيستروم هو المؤسس المشارك في آخر مواقع التواصل التي تنتجها شركة بَز “إنستغرام”، فشأنه شأن معظم الأطفال كان مهتماً كثيراً بألعاب الفيديو حتى أنه طوّر عدة مستويات أثناء لعبه لعبة Doom 2، ليبدي أخيراً ميوله تجاه البرمجة حتى مع أنه كان لم يزل على مقاعد الدراسة، فأكمل مشواره في تعلم البرمجة، وكان من الكفاءة أن اختاره برنامج الزمالة مايفيلد، وهو ما طوّر مهاراته التكنولوجية.

حصل سيستروم على درجة البكالوريوس في علم الإدارة والهندسة ثم بدأ عمله في دمج نشاطات التواصل الاجتماعي بشكل كبير، فعمل مع الشركة العملاقة المختصة بالتقنية غوغل ثم انتقل للعمل في شركة حديثة اسمها نيكس ستوب، وأثناء عمله فيها خطرت على باله فكرة تطوير الابتكار العظيم التالي في عالم الإنترنت، فأنشأ مع شريكه مايك في البداية تطبيقاً أطلق عليه اسم بربن إلا أنه تبيّن أنه تطبيق معقد وصعب بالنسبة للمستخدمين، فأطلقا بعد ذلك آخر ابتكار في شبكات التواصل الاجتماعي الذي سمي إنستغرام، وأصبح مصطلحاً دلالياً في غنى عن التعريف.

بدايات كيفن سيستروم

ولد سيستروم لوالديه دايان بيلز ودوغلاس سيستروم في 30 ديسمبر/كانون أول عام 1983 في هوليستون، ماساشوستس، وتلقى تعليمه في مدرسة ميدلسكس في كونكورد، ماساشوستس، وأثناء دراسته تعلم عن برمجة الكمبيوتر، وكان أثناء طفولته يلعب لعبة الفيديو Doom 2 والتي بدورها نمّت اهتمامه بالبرمجة، وذلك على الرغم من اهتمامه السابق بالموسيقى، إذ أنه كان يطمح للعمل منسقاً للأغاني في الحفلات أثناء دراسته الثانوية، وكان أول عمل له في محل للتسجيل.

نال سيستروم درجة البكالوريوس في علوم الإدارة والهندسة من جامعة ستانفورد وأثناء سنوات دراسته كان عضواً في أخوية سيغما نو، ثم كان واحداً من بين اثني عشر طالباً اختارتهم إدارة الجامعة للاشتراك في البرنامج الشهير برنامج مايفيلد للزمالة، والذي يزوّد الطلاب بالتدريب وبمعلومات مفصلة حول مشاريع ريادة الأعمال الخاصة بالتكنولوجيا، فكانت مشاركته في برنامج الزمالة سبباً للانضمام إلى شركة تدعى أوديو بوصفه متدرباً، وأوديو هي الشركة نفسها التي طورت موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

إنجازات كيفن سيستروم

في عام 2006 تخرج سيستروم وتوظّف في عملاقة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا غوغل في منصب مساعد مدير تسويق المنتجات وعمل على إدارة بعض وظائف غوغل مثل غوغل كاليندر وجيميل وسبريد شيتس وغوغل دوكس وغوغل ريدر والعديد من المنتجات الأخرى للشركة، ثم انضم إلى فريق تطوير الشركة واستمر عمله لدى غوغل مدة عامين.

إلا أن بعض الذين عملوا لدى غوغل مثل آدريان غراهام وتشارلز لين وكارل سجوغرين تعاونوا على تشكيل مشروع جديد أطلقوا عليه اسم نيكست ستوب، فترك كيفن غوغل وأصبح أحد المشاركين في المشروع الجديد، فطُوِّرت الشركة الناشئة لتقترح الأماكن للناس وتساعدهم على استكشافها بمساعدة نيكس ستوب، وقد استحوذ فيسبوك لاحقاً على هذه الشركة في 25 سبتمبر/أيلول عام 2010.

أدرك المبرمج الاستثنائي أن مواقع الدخول إلى شبكة الإنترنت يمكن أن تستخدم في الألعاب على مواقع التواصل وهكذا أعد نموذجاً أولياً ثم أخبر مؤسسي شركات استثمار هي أندرسين هورويتس وبازيلين فينتشرز بفكرته، وبعد اجتماع مثمر له معهم ترك شركة نيكست ستوب ليطور فكرته فيما بعد، فقدمت له شركات الاستثمار أندرسين هورويتس وبازيلين فينتشرز تمويلاً مبدئياً بقيمة 500,000 دولار أمريكي، لتنتج شركة بيربن أخيراً على أيدي سيستروم ومايك كريغرين في سان فرانسسكو.

كان بيربن يحتوي على العديد من الميزات من قبيل نشر الصور ومشاركة الأماكن والحجز المسبق للأماكن وحتى تجميع النقاط بناءً على مدى النشاط في التطبيق، إلا أن منشئيه أدركا بعد وقت وجيز أن التطبيق مع كل مميزاته الهائلة لم يكن يسهل التعامل معه من قبل المستخدم، فقرر المطوران تغيير مميزات التطبيق وجعلها أقرب للمستخدم من خلال التركيز على ميزة واحدة فقط وهي مشاركة الصور ونشرها، وهكذا بدأ انطلاق التطبيق الجديد الذي أطلق عليه اسم إنستغرام وفي غضون شهر واحد منذ انطلاقه أصبح للتطبيق حوالي مليون مستخدم.

اشتق اسم إنستغرام، وهو تطبيق يعتمد على الهاتف، من كلمتي Instant أي فوري و telegram أي تلغراف، وهو يندمج مع الكاميرا واستوديو الصور في الجهاز، ويمكن للمرء أن يدخل التعديلات على صوره بمساعدة نماذج جاهزة وإعدادات ثم ينشرها على منصات تواصل اجتماعي متعددة أخرى من بينها فيسبوك وتويتر وغيرها، وقد انتشر التطبيق وذاع صيته إلى درجة أنه في عام 2012 استحوذ موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على الشركة مقابل مليار دولار أمريكي، وربح كيفن 400 مليون دولار عن أسهمه في إنستغرام وهو لا يزال مديراً تنفيذياً لإنستغرام في حين يشغل كريغر منصب المسؤول التقني للشركة، كما لا يزال كيفين مخولاً للتعامل مع تفاصيل العمليات والتطوير الاستراتيجي، فمع أن فيسبوك استحوذ على إنستغرام إلا أن كيفين لا يزال هو المرجع فيما يخص عمليات الشركة وأداءها.

حصل كيفن عام 2012 على جائزة مؤسس العام في جوائز كرانشيز السنوية السادسة، كما حصل مع صديقه الذي شاركه تأسيس إنستغرام على جائزة ويبي بريك آوت في العام ذاته، ثم نال عام 2015 جائزة مجلس مصممي الأزياء الأمريكيين عن فئة وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد وصف روب وولتون، رئيس مجلس إدارة شركة وولمارت، كيفن قائلاً: “إن خلفية كيفن بالمشاريع وخبرته في المجال التقني والرقمي ستكون بالغة الأهمية، حيث أننا نعمل على التواصل أكثر مع الزبائن ونقوم بتوظيف إمكانيات جديدة من خلال التجارة الإلكترونية والهواتف الذكية”.

أشهر أقوال كيفن سيستروم

حياة كيفن سيستروم الشخصية

تزوج كيفن سيستروم في أكتوبر/ تشرين أول عام 2015 من نيكول شوتس مؤسسة مجموعة سترو إنيرجي جروب للطاقة البديلة، وكانا قد تعارفا أثناء دراستهما في جامعة ستانفورد وعقدا خطبتهما عام 2014.

حقائق سريعة عن كيفن سيستروم

كان يود العمل في غوغل في أي وظيفة متاحة كي يتعلم على يد أفضل المبرمجين والمهندسين هناك على حد قوله.
نجح في مقابلة البابا فرانسيس في شهر فبراير عام 2016.
تقدر ثروته الحالية بأكثر من 800 مليون دولار.
طوّر عدة مستويات أثناء لعبه لعبة Doom 2 عندما كان صغيراً في السن.

فيديوهات ووثائقيات عن كيفن سيستروم

الاسم الكامل:كيفن سيستروم

الوظائفرجل أعمال ، مبرمج

تاريخ الميلاد 1983-12-30(العمر 36 عامًا)

الجنسية :أمريكية

مكان الولادة :الولايات المتحدة الأمريكية, ماساتشوستس

درس في جامعة ستانفورد

البرج :الجدي

كيفين سيستروم وأنستغرام
كيفين سيستروم وأنستغرام

كيفين سيستروم وأنستغرام

أنستغرام أو Instagram  وهو أحد أشهر التطبيقات المجانية المتخصصة بمشاركة الصور عبر شبكة الإنترنت، تم اصداره عام 2010 وقد لاقى إعجاباً كبيراً بين مستخدميه، حيث أنه يتيح للمستخدمين التقاط الصورة وإضافة تعديلات رقمية عليها ومشاركتها في شبكة إنستغرام الاجتماعية. كانت بداية انتشار أنستغرام على نظام IOS على آيفون وآيباد وفي عام 2012 تم طرح أنستغرام على نظام تشغيل أندرويد وبدأ انتشاره الواسع، اخترع هذا التطبيق الشهير كيفين سيستروم، وسنتكلم اليوم بشكل مفصل عن كيفين سيستروم وأنستغرام :
كيفين سيستروم وأنستغرام
كيفين سيستروم وأنستغرام

 

كيف كانت بداية كيفين سيستروم ؟

ولد كيفين سيستروم عام 1983 ونشأ في ضواحي بوسطن، وكان مولعاً بعالم الكومبيوتر والتكنولوجيا منذ صغره، وعندما أصبح في سن السابع عشر أراد أن يصبح منسق أغاني “DJ”، وفعلاً كان يذهب إلى النوادي الليلية ويمارس هوايته في تنسيق الأغاني. بدأ مبكراً بعملِ وبرمجة ملفات قواعد بيانات Mysql و ملفات برمجية Php، انتقل إلى كاليفورنيا ليدرس علوم الإدارة والاستثمار في الجامعة العريقة “ستانفورد”، كان كيفين سيستروم محباً للفن وللتكنولوجيا في الوقت ذاته، وعندما دخل إلى الجامعة ودرس في السنة الاولى مادة CS106X إكتشف العديد من الحقائق التي جعلته يستطيع أن يفكر إلى الأمام ببناء مستقبله بواسطة البرمجة.
أحب كيفين سيستروم التصوير وعشق في الوقت ذاته التكنولوجيا وعلم الحاسوب، وفعلاً بدأ دراسة علم الحاسوب وبدأ باستخدام نظام Code في مشاريع صغيرة، ويعتبر أول عمل حقيقي لكيفين هو NextStop حيث استطاع قطع مرحلة كبيرة في تطوير نفسه، ثم توظف لاحقا في شركة غوغل كموظف تسويقي.

كيفين سيستروم وتطبيق أنستغرام :

بعد أن عمل كيفين سيستروم في شركة غوغل كموظف تسويقي، استغل أوقات فراغه في تصميم تطبيق يجمع بين خصائص Foursquare  وبين Mafia Wars إلى أن التقى مع مستثمر من شركة Beeline Adventures و Andreessen وتم الاتفاق بينهما على بدء مشروع يركز على شيء واحد في التكنولوجيا، وهو الصور.

وبالفعل بدأ كيفين في العمل على التطبيق في عام 2010، وخلال 60 يوماً فقط انتهى كيفين من تصميم التطبيق الذي كان عبارة عن تطبيق لمشاركة الصور بين المستخدمين، وكان يقتصر فقط على مشاركة الصور. تم تعيين كيفين مدير تنفيذي للمشروع، ولأنه كان يبحث عن اسم للتطبيق يكون جميلاً وسهلاً ويتماشى مع روح العصر فإن اختياره وقع على اسم “Instagram” أي الصورة السريعة.

وكانت ولادة انستغرام في منتصف عام 2010، وكان يقتصر على نظام IOS على آيفون وآيباد، وانتشر انتشاراً واسعاً بشكل لا يصدق، فقد حصل البرنامج على مليون مستخدم في أواخر نفس السنة، وسنة بعد ذلك، أي في عام 2011، لاقى التطبيق انتشاراً أوسع جعل عدد مستخدميه يتضاعف بـ 500% ، حيث وصل عدد مستخدميه إلى 5 مليون مستخدم.

في السنة الثالثة قرر كيفين تطوير التطبيق وإدخال بعض التعديلات وطرحه على نظام أندرويد أيضا، وهكذا في عام 2012 أصبح عدد مستخدمي التطبيق حوالي الـ10 ملايين مستخدم حول العالم. في العام نفسه استحوذت شركة فيسبوك على تطبيق أنستغرام  واشترته بقيمة مليار دولار، وقد تعهد مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيس بوك بعد الاستحواذ على أنستغرام قائلا: “سنلتزم بتطوير أنستغرام بشكل مستقل”.

استطاع الشاب الطموح كيفين سيستروم تحقيق إنجازات مميزة جداً وتحقيق حلمه في أن يبني مستقبله من البرمجة، وكافح ليتحقق هذا الحلم، إنها بالفعل قصة نجاح مبهرة.

Kevin Systrom

From Wikipedia, the free encyclopedia

Jump to navigation Jump to search

Kevin Systrom
220px

Systrom in 2018
Born December 30, 1983 (age 36)

Alma mater Stanford University
Occupation Former CEO of Instagram, entrepreneur
Known for Co-founding Instagram
Net worth US$1.4 billion (March 2019)[1]
Board member of Walmart (September 2014 – May 2018)[2]

Kevin Systrom (born December 30, 1983) is an American computer programmer and entrepreneur. He co‑founded Instagram, the world’s largest photo sharing website, along with Mike Krieger.[3]

Systrom was included on the list of America’s Richest Entrepreneurs Under 40 2016.[4]

Under Systrom as CEO, Instagram became a fast growing app, with 800 million monthly users as of September 2017.[5]

He resigned as CEO of Instagram on September 24, 2018.[6]

Early life and education

Systrom was born in 1983 in Holliston, Massachusetts. He is the son of Diane (Pels), a marketing executive at Zipcar, who also worked at Monster and Swapit during the first dotcom bubble,[7] and Douglas Systrom, Vice President in Human Resources at TJX Companies.[8][9]

Systrom attended Middlesex School in Concord, Massachusetts, where he was introduced to computer programming. His interest grew from playing Doom 2 and creating his own levels as a child.[10]

He worked at Boston Beat, a vinyl record music store in Boston, while he was in high school.[11]

Systrom attended Stanford University and graduated in 2006 with a bachelor’s degree in management science and engineering.[12][7] At Stanford, he was a member of the Sigma Nu fraternity. He spent the winter term of his third year in Florence, where he studied photography.[13]

He got his first taste of the startup world when he was chosen as one of twelve students to participate in the Mayfield Fellows Program at Stanford University.[14] The fellowship led to his internship at Odeo, the company that eventually gave rise to Twitter.[citation needed]

Career

Google

After graduating Stanford, he joined Google working on Gmail, Google Calendar, Docs, Spreadsheets and other products.[11] He spent two years at Google as a product marketer; Systrom left Google out of frustration of not being moved into the Associate Product Manager program.[15]

Burbn

After leaving Google to join Nextstop, a location recommendation startup founded by ex-Googlers that was acquired by Facebook in 2010, Systrom thought of combining location check-ins and popular social games.[16] He made the prototype of what later became Burbn and pitched it to Baseline Ventures and Andreessen Horowitz at a party. He came up with the idea while on a vacation in Mexico when his girlfriend was unwilling to post her photos because they did not look good enough when taken by the iPhone 4 camera.[7][13] The solution to the problem was to use filters, effectively hiding the qualitative inferiority of the photographs.[13] Subsequently, Systrom developed the X-Pro II filter that is still in use on Instagram today.[13]

After the first meeting, he decided to quit his job in order to explore whether or not Burbn could become a company. Within 2 weeks of quitting his job, he received US$500,000 seed funding round from both Baseline Ventures and Andreessen Horowitz. While in San Francisco, Systrom and Mike Krieger built Burbn, a HTML 5 check-in service, into a product that allowed users to do many things: check into locations, make plans (future check-ins), earn points for hanging out with friends, post pictures, and much more. However, recalling their studies in Mayfield Fellows Program, Krieger and Systrom identified that Burbn contained too many features and the users did not want a complicated product. They decided to focus on one specific feature, photo-sharing. The development of Burbn led to creation of Instagram. A month after launching, Instagram had grown to 1 million users. A year later, Instagram hit more than 10 million users.[17]

Instagram

In 2010, Systrom co‑founded the photo-sharing and, later, video-sharing social networking service Instagram with Mike Krieger in San Francisco, California.[18]

In April 2012, Instagram, along with 13 employees, was sold to Facebook for US$1 billion in cash and stock.[19] According to multiple reports, the deal netted Systrom US$400 million based on his ownership stake in the business.[20] One of the key contributions to the acquisition was that Mark Zuckerberg stated Facebook was “committed to building and growing Instagram independently”, allowing Systrom to continue to lead Instagram.[21] Systrom stated in an interview with Bloomberg that the pros of becoming a part of Facebook were that “we got to pair up with a juggernaut of a company that understands how to grow, understands how to build a business, has one of the best, if not the best, management team in tech and we got to use them as our resource”.[22]

In an interview with Forbes, he stated that “Instagram is a new form of communication that’s an ideal fit with the always-with-you iPhone in today’s social media world. Instagram’s a social network built around photos, where people can quickly comment on or ‘like’ photos and share them on Twitter or Facebook.” [23] Systrom identified Instagram as a media company, which explains the roll-out of video advertisement by big companies such as Disney, Activision, Lancome, Banana Republic and CW in late 2014.[24]

Under Systrom’s leadership, Instagram developed key features like the Explore tab, filters, and video. Over time, Instagram rolled out features allowing users to upload and filter photographs and short videos, follow other users’ feeds, geotag images, name location, and comment on other users’ photographs and short videos. Instagram allowed the development of web profiles in 2012, connecting accounts to Facebook, Twitter, Tumblr, and Flickr in 2013, an Explore tab in mid-2012, and Video in June 2013.[25] Instagram offered 19 photographic filters; Normal, 1977, Amaro, Branna, Earlybird, Hefe, Hudson, Inkwell, Kelvin, Lo-fi, Mayfair, Nashville, Rise, Sierra, Sutro, Toaster, Valencia, Willow, X-Pro II.[citation needed]

Systrom hired former Yahoo Vice-President James Everingham, as well as Kevin Weil, who formerly headed product development at Twitter, as high-ranking executives at Instagram.[26]

As of October 2015, 40 billion pictures had been shared on Instagram.[7]

As of June 2016, Instagram had over 500 million active users.[27]

Also in 2016, CNN quoted a study according to which Snapchat was the most important social network among teenagers aged 14 to 19, the first time in two years that Instagram did not feature at the top.[28]

Instagram as of early 2017 employed around 450 people.[26] The app was used by 600 million people per month and 300 million per day.[26] Its competitors Snapchat and Twitter employed more people for a smaller user base, with Twitter having 3,500 employees for 317 million monthly users, and Snapchat employing 1,500 people for half of Instagram’s daily user base.[26]

In May 2017, Systrom planned to better integrate the use of videos into Instagram .[29] He also stated that in a few years, the company might be getting involved in Virtual Reality products.[29]

According to Quartz and the New York Times, Systrom and Krieger implemented a system to overcome bottlenecks and slow decision-making in the company by scheduling meetings in which only decisions are taken.[30][31] This approach was informed by Systrom’s interest in academic business theories, in particular Clayton M. Christensen‘s concept of The Innovator’s Dilemma.[31]

On September 24, 2018, it was announced that Systrom resigned from Instagram and would be leaving in few weeks.[32][33]

Views on copying ideas in the industry

Instagram has been accused on multiple occasions for copying various new functions from its closest competitor Snapchat.[34] Regarding the issue, Systrom argued that all new services launched by tech companies nowadays are “remixes” of existing products, and that “all of these ideas are original when you remix them and bring your own flavour”.[29] Systrom also argued that ‘you can trace the roots of every feature anyone has in their app, somewhere in the history of technology’ and that this was simply ‘just the way Silicon Valley works.’[35]

Forbes list

In 2014, Systrom was listed in the Forbes 30 under 30 list under the Social/Mobile category.[36]

In 2016, the magazine ranked Systrom as a billionaire with an estimated net worth of US$1.1 billion.[37] The fortune came about as a result of Facebook stocks rising more than 500%.[37]

Personal life

According to The Guardian, Systrom enjoys “fine food, golf, skiing and holidays at California’s Lake Tahoe“.[citation needed]

In February 2016, Systrom met with Pope Francis at the Vatican, where they discussed the power of images in uniting people “across borders, cultures and generations”.[38]

References