الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح شركة #لامبورجيني..تأسست عام 1948م..المؤسس فيروتشيو لامبورغيني..وهي شركة إيطالية مصنعة للسيارات..
تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح شركة #لامبورجيني..تأسست عام 1948م..المؤسس فيروتشيو لامبورغيني..وهي شركة إيطالية مصنعة للسيارات..

تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح شركة #لامبورجيني..تأسست عام 1948م..المؤسس فيروتشيو لامبورغيني..وهي شركة إيطالية مصنعة للسيارات..

Ferruccio Lamborghini.jpg
لامبورجيني

لامبورغيني

Lamborghini Gallardo 5.2 '08 (9402936597).jpg
Lamborghini, Sant'Agata Bolognese, Bologna.jpg
معلومات عامة
التأسيس
11 مارس 1948الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الشكل القانوني
S.p.A.  
الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المقر الرئيسي
الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الصناعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المالك
المؤسس
المدير التنفيذي
Stefano Domenicali  
الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الموظفون
912الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الإيرادات والعائدات
العائدات
906,000,000 يورو (2016)
الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا

أوتوموبيلي لامبورغيني س.ب.ا (بالإيطالية: Automobili Lamborghini S.p.A.) ويشار لها عمومًا لامبورغيني هي شركة إيطالية مصنعة للسيارات. تأسست الشركة من قبل قطب الصناعة فيروتشيو لامبورغيني في عام 1963، بهدف إنتاج سيارة للجولة الكبرى وتتنافس مع عروض موجودة من مصنعين آخرين مثل فيراري.

350 جي تي 1964

  • بعد تجميع فريق قوي متكامل صنع نموذج (جي تي في) التجريبيّ، أطلق (فيروشيو لامبورغيني) الإصدار الإنتاجيّ من مركبة (جي تي) التي أصبحت أوّل طراز مخصّص للإنتاج من هذه العلامة التجارية المميزة.
  • مثل طراز (350 جي تي في) التجريبيّ، كان الإصدار الإنتاجيّ يتمتّع بنظام تعليق مستقل على الإطارات الأربعة ومحرك (V12) بعمود حدبات رباعيّ الصمامات مع هيكل مصنوع من الألومنيوم من تصميم (سكاغليون).
  • محرّك (350) كان محرك (V12) من تصميم (بيزاريني) بسعة 3.9 لتر، وقد كان محركاً قوياً للغاية يستطيع أن يولّد 350 حصان بسهولة وينقل تلك القوة إلى الإطارين الخلفيّين بواسطة ناقل تروس يدوي متزامن بخمس سرعات خاص بـ(لامبورغيني)، قادر على الانطلاق بالمركبة من سرعة صفر

إلى 60 ميل/س في 7.4 ثانية، ثمّ إلى سرعة قصوى تبلغ 155 ميل/س.

  • بعد إنتاج 143 مركبة من طراز (350 جي تي)، استعاضت شركة (لامبورغيني) عنه بطراز (400 جي تي) ذي المحرك الكبير عام.1966

سيارات السباق

لامبورغيني غالاردو إل بي 560-4 سوبر تروفيو – 2009

  • أعلنت شركة (لامبورغيني للسيّارات) عن بطولة (لامبورغيني بلانكبين سوبر تروفيو) وهي أسرع بطولة في العالم من بطولات النوع الواحد. بدأت البطولة في شهر (مايو) 2009 وضمّت سيّارات (لامبورغيني سوبر تروفيو)، وهو إصدار خفيف الوزن من طراز (غالاردو إل بي 560-4) الرياضيّة فائقة السرعة التي أُطلقت في وقت سابق من نفس العام. تحتوي (سوبر تروفيو) على هيكل معدّل وبوزن مخفّض لا يتجاوز 1300 كغم وتبلغ قوّة محرّكها الـ(V10) 570 حصان. وضعت (لامبورغيني) نصب عينيها هدفاً واضحاً وهو أن تكون بطولة (سوبر تروفيو) أسرع بطولات سيّارات النوع الواحد في العالم.

رايتر غالاردو إل بي 560 جي تي 2 – 2009

  • في سباق (سبا) الذي يمتد لـ1000 كم، قرّرت (رايتر للهندسة) أن تشارك للمرة الأولى بسيّارة السباق الخاصة بهم (غالاردو إل بي 560) والتي كانت ما تزال في مرحلة التطوير عندما أطلق الطراز الخاصّ بالسير على الطرقات منها في معرض (جينيفا) للسيّارات عام 2008 فتأخّر إصدارها إلى عام 2009

لامبورغيني غالاردو جي تي 3 – 2006

  • للتحضير لفئة (جي تي 3) الجديدة من فئات الاتحاد الدّولي للسيارات، تعاونت شركة (رايتر) الألمانيّة مع (لامبورغيني) لتصنعان سيّارة (غالاردو) جاهزة للسباقات. (رايتر) ليست حديثة عهد بهذه المهمّات، فقد سبق وأن أنجزوا مشاريع لتعديل (مورسيلاغو جي تي 1) و(ديابلو جي تي آر سوبر ترفي) لمصنع (لامبورغيني) وتحتوي السيّارة على محرّك (V10) القائيّ التزوّد بالهواء بسعة 5 لتر يولّد قوّة تبلغ 520 حصان

التاريخ

  • الأصل

و22PS لامبورغيني من عام 1951. المقال الرئيسي: فيروتشيو لامبورغيني تأسست شركة لامبورغيني Automobili بواسطة لامبورغيني فيروتشيو، والطفل من viticulturists من كومونه (بلدة) من Renazzo دي سينتو، مقاطعة فيرارا، في منطقة إميليا رومانيا في إيطاليا الشمالية. [1] [4] بعد أن خدم كميكانيكي في الملكي ايرونوتيكا [5] [6] خلال الحرب العالمية الثانية، لامبورغيني دخلت الجرارات بناء الاعمال التي تقوم بها الأجهزة العسكرية من بقايا الحرب جهد. من قبل منتصف 1950s، بدات شركة لامبورغيني في صناعة جرارات، لامبورغيني Trattori سبا، [7] قد تصبح واحدة من أكبر الشركات المصنعة للمعدات الزراعية في البلاد. [8] وكان أيضًا صاحب سخان الغاز ناجح والهواء مصنع تكييف. [5 ] [8] [9] سمحت الثروة التي حققهاالامبورغيني من الجرارات من تحقيق حلم الطفولة في السيارات، وامتلاك عدد من السيارات الفاخرة كروميوس ألفا، Lancias، ماسيراتي، ومرسيدس بنز. [9] اشترى فيراري لأول مرة، وهو 250GT، في عام 1958، وذهب إلى بها أكثر عدة. وكان لامبورغيني مولعا فيراري، بل أعتبرتها صاخبة جداً وخشنة لتكون السيارات على الطرق المناسبة، مشبها لهم سيارات المسار أغراض أخرى. [9] قررت لامبورغيني لمتابعة مشروع صناعة السيارات، وذلك بهدف تقديمهم للحياة رؤيته لل السيارة السياحية الكبرى الكمال. [8] [9] [10] [11] [عدل] أوائل 1960s قبل تأسيس شركته، وكان لامبورغيني كلفت شركة الهندسة SOCIETA أوتوستار لتصميم محرك V12 للاستخدام في السيارات الجديدة. أراد لامبورغيني المحرك لديها التشرد مماثلة إلى V12-3 لتر فيراري، ولكن، انه يريد من محرك إلى أن تكون مصممة لمجرد استخدام الطريق، وعلى النقيض من محركات السيارات الرياضية المعدلة التي يستخدمها فريق فيراري في السيارات طريقها. وكان على رأس أوتوستار بواسطة Bizzarrini جيوتو، وهو عضو في “عصابة الخمسة” فيراري من المهندسين، الذي كان مسؤولا عن خلق الشهير فيراري 250 GTO، لكنه ترك الشركة في عام 1961 بعد المؤسس انزو فيراري أعلن عن نيته لإعادة تنظيم الموظفين الهندسة [12] وكان Bizzarrini محرك مصمم لامبورغيني وتشريد 3.5 ليتر، نسبة ضغط 9.5:1، والطاقة الإنتاجية القصوى من 360 حصانا عند دورة في الدقيقة 9800. [13] كان مستاء لامبورغيني مع الثورات المحرك العالية والجافة مستنقع- نظام تزييت، وكلاهما من سمات محركات السباق هو على وجه التحديد لا ترغب في استخدام، وعندما Bizzarrini رفض تغيير تصميم المحرك لجعله أكثر “حسن السلوك”، لامبورغيني رفض دفع الرسوم المتفق عليها البالغة 4.5 مليون ليرة إيطالية (بالإضافة إلى مكافأة عن كل وحدة من حصان الفرامل المحرك يمكن أن تنتج أكثر من محرك فيراري ما يعادلها). [13] [14] لامبورغيني لا تعوض بالكامل مصمم حتى يؤمر بذلك من قبل المحاكم. [14] تم تأسيس أول تصميم هيكل السيارة لامبورغيني الإيطالية من قبل الهيكل دالارا مهندس جيان باولو فيراري ومازيراتي شهرة، جنبًا إلى جنب مع فريق ضم باولو Stanzani (ثم خريجًا جامعيًا الأخيرة)، وبوب والاس (نيوزيلندي الذي كان معروفا في مازيراتي عن حرص له بمعنى التعامل مع الشاسيه وردود فعل ممتازة والمهارات التنموية). [14] [15] وعلى غرار الهيئة التي Scaglione مصمم فرانكو في ذلك الوقت غير معروف نسبيا، الذي اختير من قبل لامبورغيني فيروتشيو بعد مرور أكثر من أسماء بتقدير كبير بما في ذلك Vignale، غيا، بيرتوني، و هي سيارة جميله

سيارات لامبورغيني الجديدة

لامبورجيني أسرار النجاح

لامبورجيني عبارة عن شركة إيطالية تقوم بتصنيع وإنتاج سيارات السباق، صاحبها الأساسي يدعي “فيرتشو لامبورجيني” أسسها عام 1962 نكاية بـ “إينزو فيراري” فبعد أن اشترى لامبورجيني سيارة من شركة فيراري، اتضح أن فيها بعض المشاكل، فحاول التواصل معهم لكنهم لم يستجيبوا لطلبه، مما دفع الفلاح فيرتشو لامبورجيني الذي كان يملك مسبقا مصنعا صغيرا للجرارات والأدوات الزراعية أن يحوله لمصنع لسيارات السباق ينافس فيه فيراري.

ماهي أهم أسرار نجاح لامبورجيني؟

بداية يمكننا القول أن لامبورجيني لم تدم طويلا لمالكها الأصلي، مع أنه عمل عليها كثيراً حتى أصبح اسم لامبورجيني مشهوراً في أسواق بيع السيارات، لكن ما حصل أنه في إحدى المرات غرقت باخرة محملة بالجرارات التي كان فيرتشو يتاجر بها مما اضطره إلى بيع نسبة كبيرة من أسهمه لصالح جورج هنري، ومن ثم حصلت أزمة نفطية عام 1973 مما اضطره أيضًا إلى بيع بقية أسهمه لرينيه لايمر، ثم بعد ذلك اشترى المصنع أخوين من عائلة “ميمران” عام 1984 وعملوا على إدارته لفترة من الزمن، ومن ثم باعوه إلى شركة “كرايزلر” الأمريكية عام 1987، وأخير أصبحت لامبورجيني ملكاً لشركة “أودي” الألمانية.

لامبورجيني
لامبورجيني

اعتمدت لامبورجيني سياسة تطوير وتحديث منتجاتها بشكل مستمر ابتداءً من مؤسسها الفعلي فيترشو لامبورجيني وانتهاء بشركة أودي الألمانية، ففي عام 1966 استطاعت لامبورجيني توسعة خط إنتاجها، فأنتجت سيارات سباق ذات محرك خلفي 400 جي تي، 12 أسطوانة، 4 لترات، مما مهدت الطريق لتصميم سيارات سباق ذات جودة عالية وأداء منقطع النظير، صحيح أن الشركة عانت كثيرا حتى كادت أن تفلس لكن وضعها قد استقر أكثر عندما أصبحت ملكا لشركة كرايزلر التي طرحت تصميم جديد في السوق تحت اسم “ديابلو” حقق مبيعات كثيرة في البدايات، لكن المشكلة أن السيارة الجديدة هذه كانت ذات ثمن عالي جداً، مما جعل لامبورجيني توشك على الإفلاس من جديد.

ولو رجعنا إلى الخلف قليلا لوجدنا أن الشركة قد بيعت مجددا لصالح شركة “ميغاتك” التي استخدمت أسلوب تطوير نموذج ديابلو، لتطرح في السوق نموذج “ديابلو سوبرفيلوتشي” المجنحة ذات الوزن الخفيف، فاستطاعت النهوض من الجديد وتحقيق بعض المكاسب، ولكن ما إن بدأت الشركة بالتعافي حتى حصلت أزمة اقتصادية سنة 1998 فبيعت لامبورجيني مجدداً للألماني “فيرديناند بيتش” الذي استفاد كثيراً من سمعة لامبورجيني في الصمود فقام بإحداث نموذج جديد لسيارات سباق وأسماها “مورسيلاغو” أو الخفاش التي جمعت بين التقنية الألمانية في التصنيع، والعشق الإيطالي لتطوير نماذج التصميم والأشكال.

كان نموذج سيارة مورتسيلاغو هي من أوصلت شركة لامبورجيني إلى هذا النجاح المنقطع النظير، فقد جرى عليه تعديلات كثيرة من حيث قوة المحرك، وتخفيف وزن السيارة بشتى الطرق، التصميم المناسب لتكون ذات سرعة فائقة.
بهذا نرى أن سر نجاح لامبورجيني يكمن في تحديها للأزمات التي واجهتها، وإصرار من استحوذ عليها مع اختلاف أفكارهم وعلى مدى أكثر من خمسين عاما على النجاح والصمود، فقليلا ما تجد أشخاص يغامرون ويستثمرون بمجال كاد أن يوصل بصاحبه لحافة الإفلاس، ولكن عشق التحدي وخبرة العمل جعل اسمها يلمع في عالم السيارات حتى الآن.