الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح المبدع الإيطالي#فيروتشيو_ إليو_ أرتورو_ لامبورغيني ..مواليد عام 1916م – 1993م..رجل أعمال إيطالي ومؤسس شركة السيارات التي تحمل اسمه لامبورغيني..
تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح المبدع الإيطالي#فيروتشيو_ إليو_ أرتورو_ لامبورغيني ..مواليد عام 1916م – 1993م..رجل أعمال إيطالي ومؤسس شركة السيارات التي تحمل اسمه لامبورغيني..

تعالوا نتعرف معاً على مسيرة نجاح المبدع الإيطالي#فيروتشيو_ إليو_ أرتورو_ لامبورغيني ..مواليد عام 1916م – 1993م..رجل أعمال إيطالي ومؤسس شركة السيارات التي تحمل اسمه لامبورغيني..

لامبورجيني

فيروتشيو لامبورغيني

فيروتشيو لامبورغيني
Ferruccio Lamborghini.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 28 أبريل 1916
تشنتو، فيرارا، إميليا رومانيا، إيطاليا
الوفاة 20 فبراير 1993 (76 سنة)
بيروجيا، أومبريا، إيطاليا
سبب الوفاة احتشاء عضل القلب
الإقامة إميليا-رومانيا  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
الجنسية  إيطاليا
المذهب الفقهي رومان كاثوليك
الحياة العملية
المهنة ميكانيكي؛ صانع النبيذ؛ صناعي
مجال العمل ميكانيكا  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الرياضة سباق سيارات  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات

فيروتشيو إليو أرتورو لامبورغيني ( 28 أبريل 1916 – 20 فبراير 1993)

رجل أعمال إيطالي ومؤسس شركة السيارات التي تحمل اسمه لامبورغيني. ولد في مزارع العنب في رينازو ، من “كوميون” من سنتو في منطقة إميليا رومانيا ، قادته خبرته الميكانيكية إلى دخول أعمال صناعة الجرارات في عام 1948 ، عندما أسس لامبورغيني تراتوري ، والتي سرعان ما أصبحت الشركة المصنعة الهامة للمعدات الزراعية في خضم الازدهار الاقتصادي بعد الحرب العالمية الثانية لإيطاليا .في عام 1959 ، افتتح مصنع سخان زيت حراري ، لامبورجيني بروسياتوري ، الذي دخل فيما بعد العمل لإنتاج معدات تكييف الهواء. في عام 1963 ، قام بتأسيس أوتوموبيلي لامبورغيني ، وهو صانع للسيارات الرياضية الراقية في سانت أغاتا بولونييزي. أسس لامبورغيني شركة رابعة ، لامبورغيني أوليوديناميكا في عام 1969. باع لامبورغيني العديد من اهتماماته في أواخر السبعينات وتقاعد في عقار في أومبريا ، حيث تابع صناعة النبيذ.

معرض صور

لامبورجيني أسرار النجاح

لامبورجيني عبارة عن شركة إيطالية تقوم بتصنيع وإنتاج سيارات السباق، صاحبها الأساسي يدعي “فيرتشو لامبورجيني” أسسها عام 1962 نكاية بـ “إينزو فيراري” فبعد أن اشترى لامبورجيني سيارة من شركة فيراري، اتضح أن فيها بعض المشاكل، فحاول التواصل معهم لكنهم لم يستجيبوا لطلبه، مما دفع الفلاح فيرتشو لامبورجيني الذي كان يملك مسبقا مصنعا صغيرا للجرارات والأدوات الزراعية أن يحوله لمصنع لسيارات السباق ينافس فيه فيراري.

ماهي أهم أسرار نجاح لامبورجيني؟

بداية يمكننا القول أن لامبورجيني لم تدم طويلا لمالكها الأصلي، مع أنه عمل عليها كثيراً حتى أصبح اسم لامبورجيني مشهوراً في أسواق بيع السيارات، لكن ما حصل أنه في إحدى المرات غرقت باخرة محملة بالجرارات التي كان فيرتشو يتاجر بها مما اضطره إلى بيع نسبة كبيرة من أسهمه لصالح جورج هنري، ومن ثم حصلت أزمة نفطية عام 1973 مما اضطره أيضًا إلى بيع بقية أسهمه لرينيه لايمر، ثم بعد ذلك اشترى المصنع أخوين من عائلة “ميمران” عام 1984 وعملوا على إدارته لفترة من الزمن، ومن ثم باعوه إلى شركة “كرايزلر” الأمريكية عام 1987، وأخير أصبحت لامبورجيني ملكاً لشركة “أودي” الألمانية.

لامبورجيني
لامبورجيني

اعتمدت لامبورجيني سياسة تطوير وتحديث منتجاتها بشكل مستمر ابتداءً من مؤسسها الفعلي فيترشو لامبورجيني وانتهاء بشركة أودي الألمانية، ففي عام 1966 استطاعت لامبورجيني توسعة خط إنتاجها، فأنتجت سيارات سباق ذات محرك خلفي 400 جي تي، 12 أسطوانة، 4 لترات، مما مهدت الطريق لتصميم سيارات سباق ذات جودة عالية وأداء منقطع النظير، صحيح أن الشركة عانت كثيرا حتى كادت أن تفلس لكن وضعها قد استقر أكثر عندما أصبحت ملكا لشركة كرايزلر التي طرحت تصميم جديد في السوق تحت اسم “ديابلو” حقق مبيعات كثيرة في البدايات، لكن المشكلة أن السيارة الجديدة هذه كانت ذات ثمن عالي جداً، مما جعل لامبورجيني توشك على الإفلاس من جديد.

ولو رجعنا إلى الخلف قليلا لوجدنا أن الشركة قد بيعت مجددا لصالح شركة “ميغاتك” التي استخدمت أسلوب تطوير نموذج ديابلو، لتطرح في السوق نموذج “ديابلو سوبرفيلوتشي” المجنحة ذات الوزن الخفيف، فاستطاعت النهوض من الجديد وتحقيق بعض المكاسب، ولكن ما إن بدأت الشركة بالتعافي حتى حصلت أزمة اقتصادية سنة 1998 فبيعت لامبورجيني مجدداً للألماني “فيرديناند بيتش” الذي استفاد كثيراً من سمعة لامبورجيني في الصمود فقام بإحداث نموذج جديد لسيارات سباق وأسماها “مورسيلاغو” أو الخفاش التي جمعت بين التقنية الألمانية في التصنيع، والعشق الإيطالي لتطوير نماذج التصميم والأشكال.

كان نموذج سيارة مورتسيلاغو هي من أوصلت شركة لامبورجيني إلى هذا النجاح المنقطع النظير، فقد جرى عليه تعديلات كثيرة من حيث قوة المحرك، وتخفيف وزن السيارة بشتى الطرق، التصميم المناسب لتكون ذات سرعة فائقة.
بهذا نرى أن سر نجاح لامبورجيني يكمن في تحديها للأزمات التي واجهتها، وإصرار من استحوذ عليها مع اختلاف أفكارهم وعلى مدى أكثر من خمسين عاما على النجاح والصمود، فقليلا ما تجد أشخاص يغامرون ويستثمرون بمجال كاد أن يوصل بصاحبه لحافة الإفلاس، ولكن عشق التحدي وخبرة العمل جعل اسمها يلمع في عالم السيارات حتى الآن.