تنظم”الفجيرة الثقافية” دروساً في “الصينية” و”اليابانية” – مشاركة :خالد الظنحاني / المكتب الإعلامي ـ الفجيرة

“الفجيرة الثقافية” تنظم دروساً في “الصينية” و”اليابانية”

المكتب الإعلامي ـ الفجيرة خالد الظنحاني

الإمارات، الفجيرة، 23 أبريل 2020 – نظم نادي اللغات التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية دروساً في اللغتين الصينية واليابانية، تحت شعار “الإمارات جسر الثقافات”، قدمها المدربان الإماراتيان فاخرة بن داغر وسعيد الحفيتي؛ عبر البث المباشر على منصة الجمعية في انستقرام.

وهدفت الدورس، التي استمرت ثلاثة أسابيع متواصلة، ولاقت إقبالاً وتفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور ورواد التواصل الاجتماعي، إلى نشر ثقافة تعلم اللغات المختلفة كاللغتين الصينية واليابانية بين أفراد المجتمع الإماراتي، وتعريف الشباب بأساسيات لغة وثقافة الدول المختلفة.

وقالت فاخرة عبدالله بن داغر مديرة نادي اللغات والمتخصصة في اللغة اليابانية: “إن فعاليات النادي تسعى إلى تعزيز التواصل والتفاعل الثقافي بين مختلف الجنسيات في المجتمع الإماراتي تماشياً مع نهج الدولة في الانفتاح على الثقافات والحضارات العالمية، وذلك من خلال اكساب الشباب لغات جديدة باتت اليوم رائجة بين فئات المجتمع المختلفة كنتيجة للانفتاح والتعددية الثقافية”. مشيرة إلى أن آلية تدريس اللغات في النادي تعمل بمنهاج أكاديمي معزز بشروحات ميسرة للمبتدئين.

بدوره، أوضح سعيد الحفيتي عضو الجمعية والمتخصص في اللغة الصينية، أن دراسة اللغات متعة كبيرة لمن لديه الشغف في تعلم لغة جديدة حيث تكمن أهمية اللغة الصينية بقوة انتشارها على نطاق عالمي واسع. مشيراً “أن تعلم الصينية ليس بالأمر الصعب لأن موارد التعلم متاحة وفي متناول اليد، فالهاتف المحمول يحمل في طياته الكثير من البرامج التي تساعد على تعلم اللغة”. وذكر أن شريحة كبيرة من المجتمع شاركت في الدورس وهو ما يدل على الشغف الحقيقي لتعلم اللغة وسهولة التعلم عن بعد.

ـ كلام الصور:

1ـ بن داخر والحفيتي.

2ـ فاخرة بن داغر مديرة نادي اللغات

3ـ سعيد الحفيتي عضو الجمعية.

ـ للاستفسار:

00971505789888

جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة