كتب الشاعر المغربي # الحسن _الكَامح..في فنجان قهوة – الحلقة السادسة والعشرون من حوارات فوتوغرافية الفنان الفوتوغرافي#عبد العظيم_ التغلبي.. من العراق

 

 

 

 

 

 

 

 

فنجان قهوة _ الحلقة السادسة والعشرون من حوارات فوتوغرافية،

الفنان الفوتوغرافي العراقي عبدالعظيم التغلبي
الثقافة أنفو

سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فوتوغرافي مع آلة فوتوغرافية…؟ أم أكثر من ذلك، علاقة عشق وهوس وتكوين مستمر وانفعال ورباط وثيق..؟  وكيف يرى الفوتوغرافي الفوتوغرافيا في زمن صارت الصورة الفوتوغرافية أكثر انتشارا وأكثر استعمالا…؟؟ من خلال حوارات فوتوغرافية سنحاول تقريب عالم الفوتوغرافي من خلال خمسة محاور بسيطة جدا لنكتشف أسراره وخباياه لعشقه للفوتوغرافيا. نستضيف اليوم في الحلقة السادسة والعشرون من حوارات فوتوغرافية، الفنان الفوتوغرافي العراقي عبدالعظيم التغلبي، وهو من بين الفنانين الذين يعشقون الترحال الفوتوغرافي، فكل البلدان التي حطت قدماه أرضها إلا ويؤرخها بلقطات متميزة، بالإضافة إلى ذلك يمكن إطلاق عليه لقب فوتوغرافي الشارع، فهو لا يترك لا صغيرة ولا كبيرة في الشارع إلا والتقطها معتمدا على مهارته في التقاط هذه الصور، مع اختيار الزاوية المناسبة التي تجعل من الصورة استثنائية، فاختياره الموفق لما سيلتقط أعطى لصوره بعدا متميزا وفضاء شاسعا للقراءة واستنباط محتويات الصورة من مواضيع متعددة.   أكادير: 09 ماي 2020 الحسن_الكامح حوارات_فوتوغرافية

  • ورقة عن الفنان الفوتوغرافي عبدالعظيم التغلبي: 
  •  فوتوغرافي عراقي.
  •  يعيش ويحمل الجنسية السويدية.
  •  شارك في عدة معارض فوتوغرافية عالمية وشخصية.
  •  مختص بتصوير الشارع والصور الصحفية والتوثيقية والصحفية.
  • البداية الأولى مع آلة التصوير أو مع الفوتوغرافيا (أول آلة تصوير وأول صورة)

  بدأت حكايتي مع التصوير اواسط الثمانينات حيث كانت الكاميرا الفوتوغرافية في ذلك الوقت الوسيلة المتوفرة لتوثيق نشاطاتنا الرياضية وخاصة الفنون القتالية حيث كنت اقوم بتصوير تلاميذي احيانا وأحد تلاميذي المتخصصين والذي يمتلك استوديو للتصوير يقوم بتصويري كما نقوم بتصوير تدريباتنا الرياضية. أول كاميرا كانت كانون فلم سالب كنت أستعيرها للتصوير، وبعد دخول فلم الفيديو وتوفره في العراق تمرست كثيرا بتصوير الفيديو، وعند انتقالي للسويد اقتنيت أول كاميرا مدمجة من شكرة سوني وبعدها كاميرا سوني دي اس ال ار .. وهكذا والآن أصور بكاميرا من فوجي فلم وبنتاكس وبواسطة الهاتف ايضا

  • كيف تري الفوتوغرافيا؟

 الفوتوغرافيا فن بصري عميق وأحد وسائل التعبير عن النفس كباقي الفنون، يمكن للفنان الفوتوغرافي أن يضع طاقة نفسية كبيرة في أعماله هي نتاج تفاعله الداخلي مع نفسه ومع محيطه أو اللحظة التي يلتقط فيها الصورة، عندما أخرج للتصوير أكون بطقس خاص وأركز بشدة على ما أقوم به، إنها وسيلة من نوع آخر للتخلص من الكثير من الضغوطات النفسية التي يعانيها الانسان.

  • ما هي طموحاتك وأمنياتك الفوتوغرافية؟

 بكل صراحة لي طموحان:

  • أن أزور الكثير من البلدان وأصور الناس وثقافاتهم وعاداتهم وإرثهم الحضاري ومعيشتهم الانسانية، وهذا هو الأهم في نظري لتوثيق الإنسان، لأن الصورة لها قوة في ضبط مجموعة من المواضيع في لقطة واحدة بالإضافة إلى الزمان والمكان.
  • إقامة المزيد من المعارض الفوتوغرافية لا خراج الصور من حيز سجنها الالكتروني لحرية التفاعل مع المتلقي مباشرة. فالصور التي مخزنة عند الفوتوغرافي فهو يمنعها من حريتها للتعبير، مثلها مثل سجين في غرفة مظلمة من حين لحين يطل عليه سجانه، فنشر المزيد من الصور يمنحنا حرية أكثر وتعبيرا مرئيا أبلغ.
  • مؤخرا بدت ظاهرة معالجة الصور بالفوطوشوب أو غيره من برامج معالجة الصور، ما رأيك؟

  تعديل الصور كان للأغراض التجارية في صناعة الإعلانات إلا أنه تحول وبقوة كبيرة للأنواع الاخرى من التصوير، بالنسبة لي لو كان استخدام برامج التصحيح لحذف بعض العيوب التي تنتج نتيجة اتساخ العدسات او المستشعر فلا بأس بالأمر اما التحرير بالبرامج بما يغير من طبيعة الصورة الفوتوغرافية فانا لست معه بتاتا.

‏‎El Hassan El Gamah‎‏ هنا مع ‏‎Saif EL Masri‎‏

فنجان قهوة: الحلقة السادسة والعشرون من حوارات فوتوغرافية
الفنان الفوتوغرافي: عبدالعظيم التغلبي من العراق
===================================
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فوتوغرافي مع آلة فوتوغرافية…؟ أم أكثر من ذلك، علاقة عشق وهوس وتكوين مستمر وانفعال ورباط وثيق..؟ وكيف يرى الفوتوغرافي الفوتوغرافيا في زمن صارت الصورة الفوتوغرافية أكثر انتشارا وأكثر استعمالا…؟؟
من خلال حوارات فوتوغرافية سنحاول تقريب عالم الفوتوغرافي من خلال خمسة محاور بسيطة جدا لنكتشف أسراره وخباياه لعشقه للفوتوغرافيا.
نستضيف اليوم في الحلقة السادسة والعشرون من حوارات فوتوغرافية، الفنان الفوتوغرافي العراقي عبدالعظيم التغلبي، وهو من بين الفنانين الذين يعشقون الترحال الفوتوغرافي، فكل البلدان التي حطت قدماه أرضها إلا ويؤرخها بلقطات متميزة، بالإضافة إلى ذلك يمكن إطلاق عليه لقب فوتوغرافي الشارع، فهو لا يترك لا صغيرة ولا كبيرة في الشارع إلا والتقطها معتمدا على مهارته في التقاط هذه الصور، مع اختيار الزاوية المناسبة التي تجعل من الصورة استثنائية، فاختياره الموفق لما سيلتقط أعطى لصوره بعدا متميزا وفضاء شاسعا للقراءة واستنباط محتويات الصورة من مواضيع متعددة.

سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان

ATAKAFA.INFO
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة