يطلق #رواق_ الفن_ في جامعة _نيويورك- أبوظبي .. أرشيفه الرقمي الثالث والخاص بمعرض “طرق الإبصار”

The Emirates | MEPRA 2019 - Large Agency of the Year

 

ضمن سلسلة الفعاليات الفنية الافتراضية التي تحمل عنوان “تقصي: أرشيفات ولقاءات”

رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي يطلق أرشيفه الرقمي الثالث والخاص بمعرض “طرق الإبصار”

● المعرض تحت إشراف القيمين الفنيين سام بردويل وتيل فلرات

أبوظبي، 15 يونيو 2020: أعلن رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق أرشيفه الرقمي الثالث والخاص بمعرض “طرق الإبصار” تحت إشراف القيمين الفنيين سام بردويل وتيل فلرات، وذلك ضمن سلسلة الفعاليات الفنية الافتراضية التي تحمل عنوان “تقصي: أرشيفات ولقاءات”، يوم الثلاثاء 23 يونيو الجاري، الساعة 7:30 مساءً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر تطبيق المحادثات الافتراضية زوم.

وافتتح المعرض للمرة الأولى في مؤسسة “آرتر” الفنية، وهي مساحة مخصصة للفنون في مدينة إسطنبول التركية عام 2017، بعد ذلك تم إعداد تصوّر جديد للمعرض لتتم استضافته في مؤسسة “بوغوسيان – فيلا إمبان” في العاصمة البلجيكية بروكسل، ليصل بعدها إلى رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي.

وستجمع الفعالية الفنية المميزة القيمين الفنيين سام بردويل وتيل فلرات، مع لوما سلامة مديرة مؤسسة بوغوسيان، ومايا أليسون رئيسة القيمين الفنيين لدى جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن، لاستكشاف كيف استطاع القيمين الفنيين إعادة تصور المعرض بما يتناسب مع كل دولة عرض فيها.

ومن جانبها قالت مايا أليسون: “في ظل الظروف التي نتعايش معها بسبب انتشار فيروس (كوفيد-19)، وتقييد حركة السفر حول العالم، هل من الممكن أن يتغير مفهومنا للمكان خاصة في ظل حضورنا المتزايد على الشبكات الافتراضية؟”.

وسيتضمن الأرشيف الرقمي للمعرض تشكيلة واسعة من الصور ومقتطفات من الكتاب، ونسخ إلكترونية من كتيب المعرض، هذا بالإضافة إلى دليل إرشادات الجماهير اليافعة.

ويشار إلى أن معرض “طرق الإبصار” مستوحى من النقاشات متعددة الطبقات للناقد الثقافي جون بيرجر، حيث يدعو المعرض إلى عودة الفنان بصفته التقني الماهر الذي يفهم ويعالج الخصائص الرسمية للعملية الإبداعية ليذكرنا بأن العلاقة بين ما نراه وما نعتقد أننا نعرفه ليست بسيطًة، وأن الرؤية في جوهرها هي عبارة عن فعل ذو طبيعة سياسية.

وجمع المعرض الذي أقيم في سبتمبر 2018 برواق الفن، 26 فنانًا قدموا معاً 41 عملاً من مختلف الوسائط الفنية بدءاً بالرسم والنحت والتصوير الفوتوغرافي، وصولاً إلى الأعمال الصوتية والسينمائية والتركيبية، ومن بين الفنانين المشاركين في المعرض غادة عامر وفريديريك بورغيلا وجيمس كاسيبير وديفيد كليربو وسلفادور دالي وهانز-بيتر فيلدمان وأندرياس غورسكي، ومنى حاطوم وبول ومارلين كوس وأليسيا كوادِه ولطيفة بنت مكتوم وغوستاف ميتزغر وشانا مولتون وفيك مونيز وغرايسون بيري وميكل أنجلو بيستوليتو وفريد ساندباك وماركوس شينوالد وحسن شريف وسيندي شيرمان ويواكيم كورتيس وأدريان سوندرإكر وجون سبيد وتوماس ستروث وكيم تشانغ-يول وجيمس توريل وجيمس ويب.

ويذكر أن سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات” ستتضمن عشر فعاليات أرشيفية تتيح للمتابعين والمهتمين فرصة استكشاف معارض رواق الفن السابقة. كما ستختتم سلسلة الفعاليات بإطلاق كتاب بمناسبة الذكرى السنوية السادسة، والذي سيعرض رحلة رواق الفن منذ انطلاقته عام 2014.

والجدير بالذكر أن أول أرشيف رقمي في السلسلة والخاص بمعرض “سرديات تأملية” كان قد أطلق في 18 مايو 2020، بعدها تم إطلاق الأرشيف الرقمي لمعرض زيمون في 9 يونيو الجاري، ويمكن للجمهور الاطلاع على جميع الأرشيفات من خلال صفحة سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات”.

معلومات حول العرض الافتراضي:

رابط الصفحة: سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات”

المعرض: طرق الإبصار

تاريخ إطلاق الأرشيف الرقمي: الثلاثاء، 23 يونيو

تاريخ جلسة “تقصي: طرق الإبصار”: الثلاثاء، 23 يونيو – الساعة 7:30 مساءً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة

الحضور مجاني ومتاح لعامة الجمهور

الموقع: تطبيق المحادثة الافتراضية (زوم)

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة