المبدعة السعودية #هناء_ تركستاني Hanaa Turkistani..مصورة تنحاز للتصوير المعماري.. صورها تروي لنا حكايات وقصص الناس..- بقلم المصور: فريد ظفور..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 

المبدعة السعودية #هناء_ تركستاني Hanaa Turkistani..

مصورة تنحاز للتصوير المعماري.. صورها تروي لنا حكايات وقصص الناس ..

بقلم المصور: فريد ظفور..

  • سلام أيتها المصورة الموثقة فن العمارة و أمجاد الحضارة..سلام أيها الربيع المعيد للأرض خضرتها..سلام أيها الصيف المذيع مجد الشمس.لتختال الأرض في وشيها البديع وتتبرج للنظارة في معرض الحسن والنضارة ..لتستقبل أغنيات المطر الذي هو تنهيدة البحر ودمعة السماء وإبتسامة الحقل…ها قد جاء الصباح الفوتوغرافي وداعبت أصابع اليقظة أجفان النيام..فما أجمل الحياة فهي قلب فنانة مملوء نوراً ورقة..فمن حارات دمشق نرحب ..حيث شجرة النارنج تحتضن ثمرها والدالية حامل والياسمينة ولدت ألف قمر أبيض وعلقتهم على جدار النوافذ والشرفات وأسراب السنونو التي تصطاف عندنا..والليلكة تمشط شعرها البنفسجي .والورد الجوري البلدي سجاد أحمر ممدود تحت أقدامكم..تعالوا نرحب معاً بضيفتنا الفنانة السعودية المتألقة..هناء تركستاني..

 

  • نحن أمام مصورة من العيار الثقيل خبرت الفن الضوئي وترجمته إلى تشكيلات وكوادر فنية بصرية تعشقها العيون والألباب..لقد قدمت لنا دروساً وعبر..وطرحت نفسها كمصورة متقدمة على أقرانها وأنها تمتلك ناصية الفن الضوئي..وتتقن أبجديته بحرفية عالية ..وحتى لا يمازنا الشك بأنها فقط تنحاز أو تتقن فرع أو قسم من الفن الفوتوغرافيا ..أخذتنا بجولة بصرية ورحلة فنية إلى متحفها في موقها الإلكتروني..لتثبت بأنها تجيد فن العوم والسباحة في بحر الفوتوغرافيا..ولكنها عاشقة لتصوير المدن والمباني وتصوير العمارة بقديمها وحديثها..فعرفتنا على الابواب وعلى الأدراج والسلالم وعلى الموانئء والشواطيء..والمباني وأضوائها الليلية في المملكة وفي البلدان الأخرى التي زارتها برحلاته التصويرية..مثل باريس وشرقي آسيا وغيرهما..وقدمت لنا نماذج من صور بتعريض زائد لتخبرنا بأصل الحكاية وبالصبر وبالأناة التي تتمتع بها لتقول كلمتها عبر كادر فني تشكيلي مدروس الزوايا والقطع وفيه النسبة الذهبية وقانون التثليث..والكتل والنور والظل والتدرج الأحادي والتدرجات بألوان قوس قزح.. وغيره من الدروس والعبر التي علمتنا إياها ..ناهيك تملكها وتفوقها بتصوير المناظر الطبيعية أوتصوير اللاند سكيب..وكذلك كان لتصوير البورتريه ووجوه الأشخاص قسماً مهماً ترك بصمته وتساؤلاته على الكوادر التي قدمتها لنا..وكذلك تصوير للمباني والمولات من الداخل..وتركتنا في كثير من الأحيان نبحث عن طرف خيط في صورة فنية مميزة لتؤكد بأنها من الرعيل الأول وممن تملكن ناصية ومجد الكاميرا والمعدات الفوتوغرافية الرقمية وبذلك تتربع كفنانة محترفة و كملكة بين ملوك وملكات الفوتوغرافية في المملكة السعودية..
  • لأعمال الفنانة هناء تركستاني أسلوب وبصمة متفردة تجيد فيها تملك ومعرفة ثقافة الكادر والصورة فتدرك سلفاً ماذا تريد من الصورة التي تخرجها لعشاق الفوتوغرافيا وللمشاهدين والمتابعين لأعمالها..فثمة شخصية فلسفية لإبداع المفاهيم الضوئية..إنها وحي فني ولحظة إلهام من السماء..لأنها لاتكتفي بإعطاء ذاتها .بل تتدخل في عملية إستكناه غيرها..فلا أهمية لمفهوم الصورة منقطعاً عما يمفهمه..ولا يجهز كله ..ينخرط في تكوين ذاته المعرفية عبر تكوينه لغيره..ولا يطلب المفهوم لذاته..بل نجري وراءه..لأنه يجري في كل سبيل..وليس ثمة وحدة سكونية للمفوم الفوتوغرافي وأقصى ما يمكن أن يفعله هو أن يجعل الشيء لا يأتي إلا ومعه نظامه وفلسفته..لأن نظام الفن الضوئي هو شيء أيضاً..لأن الإنسان مركب من المدركات والإنفعالات..والأثر الفني كائن إحساس وهو موجود بذاته..والتناغمات اللونيةأو الموسيقية الهارمونية هذه التطابقات في الأنغام أو الألوان أكانت إنسجامية أو تنافرية هي إنفعالات موسيقية أو ضوئية ..فهي تعطينا هوية التناغم وهوية المؤثر الإنفعالي ..والفنانة هناء تركستاني تبدل كتلاً معمارية من المدركات والإنفعالات..ولكن قانون الإبداع الوحيد هو أن المركب أو الكادر يجب أن يتقّوم بذاته ولوحده..وأن تجعله الفنانة قائماً بنفسه فهو الأمر الأصعب ..ولكن للفن ضروراته..هناك إمكانية فيزيقية لا علاقة لها بالإمكانية الرسمية..لأنه حتى المنازل قد تكون ثملة ومترنحة ..ذلك لأنه هو فقط الفعل الذي به المركب المبدع من الأحاسيس يحفظ بذاته..إنه نصب معمار ولكن النصب يمكن أن تبرز هيئته من خلال بعض السمات أو بعض الخطوط..وحيث يشهد الإحساس على قدر سنوات العمل الدؤوب المثابر الذي أمضته الفنانة في أعمالها..إن شكل وصيغة الكادر تشكل إمتحاناً للفنانة..إذا تتحداها كي تنتزعها من أنساقها الضعيفة العابرة وتجعلها صلبة قابلة للثبات والدوام تحفظ نفسها بنفسها حتى في غرف النقاد البهلوانية الأكثر تعقيداً..لأن هدف الفن بما لديه من وسائل مادية هو أن يعري المؤثر المدرك من إدراكات الموضوع ومن حالات الذات المدركة..وأن يعري المؤثر الإنفعالي من المشاعر كمعبر من حالة إلى أخرى ومن لوحة ضوئية إلى أخرى..
  • ثمة إستثناءات قليلة جداً ..وعلى نحو يكاد يكون خاصاً بالمشهد الفوتوغرافي العربي عامة والسعودي خاصة..غالباً ماتكون الصور التي تقدم قصصاً وحكاية عن البشر والشجر والحجر.. وهذه القصص هي جواز سفر للمرور إلى الصورة أو الكتابة أو الرواية أو القصة أو القصيدة.. وغالباً مايكتفي المصور بنوع خاص من الصور لتكون الجواز المروري الذي يسمح بالدخول إلى حلبة الفن الضوئي..وكذلك هناك من يهجر التصوير بعد أول عمل يحقق له النجاح والتفوق المحلي او العربي أو العالمي..وقد تعالت في الآونة الأخيرة صيحات منذرة تحث على حماية المصور أو المصورة العربية..مما يواجهه من تحديات وأزمات..والسؤال الذي يطرح نفسه هل المصور العربي في خطر..وما هي التدابير الوقائية لحمايته والنهوض بها في ظل عالم تحول إلى قرية صغيرة يسودها الغزو الثقافي المعولم ..والدعوات المكتومة أحياناً والزاعقة أحياناً أخرى بإستبدال تراثنا وآثارنا وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا الأخلاقية بأخرى بعيدة عن مجتمعنا وأخلاقنا الدينية..وللإجابة على هذه التساؤلات وغيرها..المطلوب الكثير من ورش العمل والندوات والمؤتمرات وتصدي المصورين المحترفين والهواة مع الجمعيات والأندية للوقوف في وجه الرياح العاتية التي تصيب المصور من عواصف دول العالم الآخر..وأيضاً خطة إستراتيجية ثقافية فنية بصرية لدى الإتحادات العربية ووزارات الثقافة والإعلام العربية..وهل ستستطيع الدول المتقدمة والمهيمنة ورياح العولمة مهما كانت عاتية أن تقتلع المصور العربي التي تجذر في السماء وتفرع في الأرض.. والحق أقول بأن المصور والمصورة العربية قد أثبتوا وجودهم في المسابقات وبكافة المضامير .وفي شتى أصقاع المعمورة وأضحى المصور العربي رقماً صعباً في معادلة الفن الفوتوغرافي العالمي..ناهيك عن التطور والتقدم الذي شهدته المملكة في نهاية القرن الماضي وبداية القرن الحالي فأصبحنا نشاهد ونسمع ونتابع العشرات بل المئات منهم وبات التفوق والريادة سمة أساسية تلازم الفوتوغرافيا في المملكة السعودية..ولا مجال لسردهم فهم كثر جداً..ولكن سنقدم نموذجاً ودليلاً بين أيدينا إنها الفنانة هناء تركستاني التي تستحق كل تقدير وإحترام لأعمالها المنوعة والمتعددة في شتى المشارب والصنوف الضوئية من تصوير البورترية وتصوير الشارع والمدن والآثار والطبيعة وفن العمارة وغيره..وبلا شك فنانتنا تفوقت على أقرانها بل على نفسها وتجاوزت نحو هرم الإبداع السعودي..بالرغم من تحيزها ونصرتها للفن الضوئي المعماري..فقد قدمت لنا بلغة رشيقة وحرفية عالية كوادرها الفنية التشكيلية والتكوينية..والصور أصدق أنباء من الكتب..فهي التي تترجم إحساس وأفكار ودواخل الفنانة هناء تركستاني..التي تخال نفسك أمام موقع وأعمال لفنان أو فنانة فوتوغرافية عالمية..وها هي تداعيات المصورين السعودين المتفوقين من خلال المسابقات والمنافسات وعبر مواقع التواصل الإجتماعية كما الفيس بوك وتويتر وأنستغرام وغيرها من المواقع المنتشرة على الشبكة العنبوتية..
  • وأخيراً ينداح في أفق الصفاء والإبداع كوادر وصور الفنانة هناء تركستاني لتكون بلسماً للعيون ولكل الجراح الفوتوغرافية العربية..لقد كان البنفسج الفوتوغرافي في الطريق يلفنا بالعطر والأشواق الفنية البصرية..نستجديه أغنية ونهمس يابنفسج ..ونمضي لأنه سرقنا حتى ضفاف التصوير والأحلام اللازوردية..فنجان قهوة معرفية مع قراءة بصرية لإحدى صورها..نصبو لها في ذلك الركن الدافيء اللحظات والكوادر..فنقرأ الأشجان والعمارات والأبواب والسلالم والأزهار بكل الألوان..ياأيتها المبدعة أعمالك عانقت قلوب عشاقك من النظارة والمتابعين لأعمالك الفوتوغرافية الجميلة..لكننا نرنوا إلى مزيد من التألق والتميز الدائم..ومرحى لك وترفع لك القبعة لما أمتعتنا به من صور فنية بتشكيلات وتدرجات أحادية اللون ومتعدد الألوان الطيفية..ونأمل من القائمين على الإعلام العربي ضرورة إنصاف الفنانة هناء تركستاني التي تستحق الكثير من تسليط الضوء على تجربتها الغنية التي ستكون عوناً لطلبة العلم والنظارة من الشباب والشابات في المستقبل..
**المصور: فريد ظفور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــملحق مقالة الفنانة السعودية هناء تركستاني ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

H e l l O 
 
I’m Hanaa Turkistani
A Saudi artist based in jeddah city, Art was rooted in me,
Because of my undergraduate degree in art and perspective,
I chose to be in the photography field in 2005
Since then photography has become my first and last passion,
I presented several workshops inside and outside of Saudi Arabia,
I participated in many competitions, nominated , and won,
Also participate in photo exhibitions inside and outside the Kingdom,
It is an honor for me to represent my country to give a modern artistic impression of Saudi women citizens who are creative in the field of photography, showing their visions to the world.
honored to be featured by  Nikon School and the Middle East as the first Saudi photographer..
I believe that modern and old buildings tell us stories, behind their walls, heights, that makes me travel
a lot to feel, capture them..
مسيرة الفنانة السعودية:

 هناء تركستاني
فنانة سعودية مقيمة في مدينة جدة ، كان الفن متأصلاً في داخلها ،
وبسبب شهادتها الجامعية في الفن والمنظور ،اختارت أن تكون في مجال التصوير 
الفوتوغرافي منذ عام 2005م.

ومنذ ذلك الوقت أصبح التصوير هو شغفها الأول والأخير ،قدمت العديد من ورش العمل
 داخل وخارج المملكة العربية السعودية .
وشاركت في العديد من المسابقات ، ورشحت وفازت ،بالكثير من الجوائز والشهادات.
ولها مشاركات في معارض التصوير داخل وخارج المملكة.

إنه لشرف لها أن تمثل بلدها لإعطاء انطباع فني حديث عن المواطنات السعوديات
اللاتي يبدعن في مجال التصوير الفوتوغرافي ، ويظهرن رؤيتهن للعالم.
ويشرفها أن تبرزها وتقدمها مدرسة نيكون والشرق الأوسط كأول مصورة سعودية ..

وتعتقد بأن المباني الحديثة والقديمة تروي لنا قصصًا خلف جدرانها ومرتفعاتها.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
** للمزيد من أعمال الفنانة السعودية هناء تركستاني  Hanaa Turkistani:
https://hanaaturkistani.myportfolio.com/work


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏






 تجعلني أسافر كثيرًا لأشعر بها وألتقطها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏ناطحة سحاب‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏لا يتوفر وصف للصورة.لا يتوفر وصف للصورة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏ناطحة سحاب‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏ماء‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، ‏سحاب‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏سماء‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ لا يتوفر وصف للصورة.

المصورة هناء تركستاني Hanaa Turkistani

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏أحذية‏، ‏نبات‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ لا يتوفر وصف للصورة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة