مسيرة السندريلا الفنانة المتألقة#سعاد_ حسني Soad Hosny..مواليد عام 1943م-2001م..- مجموعة صور أمام حديقة الأورمان وتمثال نهضة مصر – بعدسة الفنان#مكرم_ سلامة_ سلامة..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏‏أشخاص يركبون الدراجات‏، ‏‏دراجة‏، ‏شجرة‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏دراجة‏ و‏ليل‏‏‏‏

سعاد حسني أمام حديقة الأورمان وتمثال نهضة مصر قبل أن التمثيل والشهرة من أرشيف مكرم سلامة
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏دراجة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏دراجة‏ و‏ليل‏‏‏‏
  • مكرم سلامة سلامة الغير متأكد من الصور يرجع لصفحتي يوم 12 يونيو يوجد صورتين من نفس المجموعة

    سعاد حسنى

    Soad Hosny

    From Wikipedia

    Jump to navigationJump to search

    Soad Hosny
    سعاد حسني
    Suad Husni.jpg

    Soad Hosny, c. 1969
    Born
    Soad Muhammad Kamal Hosny Kamal El Baba

    January 26, 1943

    Died June 21, 2001 (aged 58)

    London, England
    Nationality Egyptian
    Occupation Actress, singer
    Years active 1959–1991

    Soad Hosny (Arabicسعاد حسني‎, pronounced [soˈʕæːd ˈħosni]; January 26, 1943[1] – June 21, 2001) was an Egyptian[2] actress born in Cairo. She was known as the “Cinderella of Egyptian cinema” and one of the most influential actresses in the Middle East and the Arab world.[3] She ascended to stardom at the end of the 1950s, performing in more than 83 films between 1959 and 1991. A majority of her films were shot in the 1960s and 1970s. Her final screen appearance was in the 1991 film, The Shepherd and the Women, directed by her ex-husband, Ali Badrakhan.[4]

    Early life and career

    Soad Muhammad Kamal Hosny was born in Bulaq district in Cairo, Egypt. She was one of three sisters born to prominent calligrapher Mohammad Hosni, her father from Egyptian village called miet ghamer and her mother an Egyptian woman from Bulaq district, Gawhara.[5][6][7][8] She also had eight half-siblings from her father’s first marriage. Her parents divorced and her mother remarried, to an Egyptian man, Abdul Monem Hafeez, with whom she had six more children, thus giving Soad and her two sisters no fewer than 14 half-siblings.[5]

    Her father’s household was known as “the artists’ home” because leading artists from across the Arab world regularly visited Hosni’s home in Cairo for tuition and social interaction with the master calligrapher. Her father, whose artistic output included the production of frames for the silent movies and book covers, was well known across the artistic community. A number of his children became performance artists. Soad’s half-sister, Najat, was an actress and singer.[6] Her half-brother, Ezz Eddin Hosni (1927–2013), was a music composer and taught both Soad and Najat music and singing. Another sibling, Sami Hosni became a cello player, jewellery designer and also calligrapher.[9] while yet another brother, Farooq, was a painter and his daughter Samira was also an actress.[10]

    At the age of three, she began her career when she sang in the popular children’s TV program, Papa Sharo. Her work included a wide range of genres – from light comedies and romances through to political satire.[11] Her film debut was in Hasan and Naeima (1959).[12] Her most well-known role was that of a college student who fell in love with her professor in the film, Khali Balak min Zouzou Watch Out for ZouZou (1974).[13] Other important film credits include the role of a student and political activist, who was tortured in Al-Karnak; based on the novel by Naguib Mahfouz. In the film, Shafika she transformed the musical numbers into scathing satires which gave voice to the oppressed. For this and her other hard-hitting, politically relevant roles, she was seen as part of the intelligentsia.[11]

    During her lifetime, she was known as the “Cinderella of the screen”. She starred in films of every important Egyptian director during the 60s and 70s and played women in complex plots. In her later career, she played women who had been abused or victimised.[14]

    Due to illness, she retired from acting in the 1991.[15] Hosny’s final screen appearance was in Al Ra’i We El Nissa.[4]

    Personal life

    Soad Hosny was married four times.[16] Around 1968, she was married to cinematographer Salah Kurayyem; the marriage lasted for approximately one year. In 1970, Hosny was married to the Egyptian film director Ali Badrakhan ; this marriage lasted for approximately eleven years. She was then married to Zaki Fateen Abdel-Wahab, son of Fateen Abdel Wahab and Leila Mourad in 1981. This marriage lasted only five months.[citation needed]

    She was romantically linked with various celebrities including the Egyptian film star, Abdel Halim Hafez.[17]

    Death

    Stuart Tower in Westminster, England

    On June 21, 2001, Soad Hosny died after falling from the balcony of her friend Nadia Yousri’s apartment in Stuart Tower building in London. Her death was surrounded in controversy, with authorities initially failing to provide details of how she fell; an omission that fuelled media speculation and rumours that her death may have been a suicide or murder, rather than accidental.[18] Soad’s body was flown home to Cairo[16] and her funeral in Cairo was attended by some 10,000 people. She was buried in a family’s plot of land on the outskirts of Cairo.[19] She had no children and was survived by her last husband, writer Maher Awad, whom she married in 1987.[20][21]

    Legacy

    In 2013, Lebanese filmmaker Rania Stephan used snippets from Hosny’s films to re-tell Hosny’s story and the history of Egyptian cinema in The Three Disappearances of Soad Hosny.[22] It was featured in Berlin’s Art Week.[23] The Three Disappearances is an important archive, which while following the chronology of Hosni’s career, simultaneously documents the costumes, sets and styles used from the 1950s to the 1990s, a period that marked the peak and decline of Egyptian cinema.[24]

    One of Hosny’s songs, I’m going down to the Square became a popular “anthem” during the Arab Spring of 2011.[24]

    Filmography

    She appeared in more than 80 films.

    سعاد حسنى
    Suad Husni.jpg

    معلومات شخصية
    الميلاد 26 يناير 1943[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
    القاهره  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
    الوفاة 21 يونيه 2001 (58 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
    لندن  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
    سبب الوفاة سقوط  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
    مواطنة
    Flag of Egypt.svg

    مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات

    الزوج ماهر عواد (1987–2001)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
    الحياة العملية
    المهنة ممثلة،  ومغنية،  وممثلة أفلام  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
    المواقع
    IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
    السينما.كوم صفحتها على السينما.كوم  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأشخاص (P3136) في ويكي بيانات

    سعاد حسنى (Soad Hosny) (26 يناير 1943 – 21 يونيه 2001) ممثله مصريه مشهوره اتلقبت بسندريلا السينيما المصريه والعربية .

    سعاد حسنى سنة 1953

    سعاد حسنى مع المطرب الراحل محرم فؤاد فى مشهد من اول افلامها حسن ونعيمة سنة 1959

    اتولدت سعاد حسني البابا يوم 26 يناير 1943 في حي بولاق ابو العلا بالقاهره لعائلة فنية ، والدها محمد حسني البابا اللي كان من أكبر الخطاطين وهي اخت المطربة نجاة الصغيره من الأب ، وجدها لأبوها هو المغنى السورى حسنى البابا واللى كان هاجر لمصر فى سنة 1912 ، امها مصرية هى جوهرة محمد حسن . ترتيب سعاد حسنى بين اخواتها كان العاشر بين 17 أخ وأخت منهم اختين شقيقتين هما كوثر وصباح و 8 من والدها و 6 من والدتها . انفصل ابوها عن امها وعمرها 5 سنوات ، بعد كده امها اتجوزت مفتش التربية والتعليم عبد المنعم حافظ اللى تولى تربيتها هى وشقيقتيها . سعاد حسنى مااتعلمتش فى المدارس ، لكنها اتعلمت فى بيتها بمساعدة جوز أمها .

    سعاد حسنى فى مشهد من فيلم (بابا عايز كده) سنة 1968

    اشتغلت سعاد حسنى في الفن وهى طفلة صغيرة مع بابا شارو واكتشفها للسينما عبد الرحمن الخميسي، ثم عملت في أدوار متعددة، وحين فاقت شهرتها الآفاق لقبت بسندريلا الشاشة العربية. تزوجت من المخرج صلاح كريم، ومن المخرج علي بدرخان، ثم بعد ذلك من كاتب السيناريو ماهر عواد. عملت في التلفزيون في مسلسل (هو وهى)، كما حصلت على جوائز عديدة عن أفلام (الحب الذي كان) و(غروب وشروق). وقد نافست الفنانة فاتن حمامه في أن تكون نجمة القرن العشرين، واستطاعت بخفة أن تقدم مسيرة من الغناء والتمثيل والاستعراض جعلتها ملكة في قلوب الجماهير . توفيت الفنانة سعاد حسني في ظروف غامضه بلندن، تاركة ورائها تاريخًا طويلاً لا يمكن نسيانه.

    سعاد حسنى مع جوزها السابق المخرج على بدرخان سنة 1972

    سعاد حسنى اتجوزت خمس مرات : كان الأول المطرب عبد الحليم حافظ (1960-1965) وهو زواج عرفى أكده البعض وأنكره البعض الآخر، وكان الثانى المصور والمخرج صلاح كريم (1966-1968) وانتهى بالطلاق، وكان الثالث المخرج على بدرخان (1970-1981) وانتهى زواجهما ايضا بالطلاق، وكان الرابع طالب معهد السينما زكى فطين عبد الوهاب سة 1981 وانتهى زواجهما بالطلاق بعد عدة شهور، لإعتراض والده المخرج فطين عبد الوهاب على ذلك الزواج، وكان الخامس السيناريست ماهر عواد (1987-2001) وماتت وهى على ذمته.

    سعاد حسنى بتسلم على محمد انور السادات رئيس مصر الراحل وقت تكريمها فى عيد الفن سنة 1974

    سعاد حسنى سنة 1979

    من اعمالها: حسن و نعيمة, و غراميات امرأة, و اشاعة حب, و السبع بنات, و القاهرة 30, و غصن الزيتون, و عائلة زيزى, و الساحرة الصغيرة, و صغيرة على الحب, و الجريمة الضاحكة, و ليلة الزفاف. سعاد ماتت بعدما وقعت من بلكونه شقه فى لندن لكن ناس كتير بتقول انها اتقتلت و اتهم فيها رجل المخابرات المصرى صفوت الشريف الملقب بموافى .

    اغانيها

    فيلموجرافيا

    1. الراعى والنساء (1992) …. وفاء
    2. الدرجة الثالثة (1988) …. نعناعة
    3. عصفور الشرق (1986) …. دور قصير وصامت
    4. الجوع (1986) …. زبيدة
    5. حب فى الزنزانة (1983) …. فايزة
    6. القادسية (1982)
    7. غريب فى بيتى (1982) …. عفاف
    8. موعد على العشاء (1981) …. نوال
    9. المشبوه (1981) …. فاطمة / بطة
    10. اهل القمة (1981) …. سهام
    11. المتوحشة (1979) …. بهية
    12. شفيقة ومتولى (1978) …. شفيقة
    13. الكرنك (1975) …. زينب
    14. على من نطلق الرصاص (1975)
    15. أميرة حبي أنا (1974) …. أميرة
    16. اين عقلي (1973)
    17. غرباء (1973)
    18. خلي بالك من زوزو (1972) …. زينب / زوزو
    19. الخوف (1972)
    20. الناس والنيل (1972)
    21. زوجتى والكلب (1971)
    22. الحب الضائع (1970) …. ليلى
    23. غروب وشروق (1970) …. مديحة
    24. الاختيار (1970)
    25. شىء من العذاب (1969)
    26. فتاة الاستعراض (1969) …. فايزة
    27. بئر الحرمان (1969)
    28. نادية (1969) …. نادية / منى
    29. حكاية 3 بنات (1968) …. شهيرة
    30. بابا عايز كده (1968)
    31. حواء والقرد (1968)
    32. الزواج على الطريقة الحديثة (1968) …. نهى
    33. نار الحب (1968)
    34. شقة الطلبة (1967)
    35. الزوجة الثانية (1967) …. فاطمة
    36. شباب مجنون جداً (1967)
    37. صغيرة على الحب (1966) …. سميحة
    38. شقاوة رجاله (1966)
    39. مبكى العشاق (1966)
    40. القاهرة 30 (1966) …. إحسان
    41. ليلة الزفاف (1966)
    42. فارس بن حمدان (1966)
    43. المغامرون الثلاثة (1965)
    44. الثلاثه يحبونها (1965) …. ايمان
    45. الطريق (1964)
    46. للرجال فقط (1964) …. سلوى
    47. العزاب الثلاثة (1964)
    48. المراهقان (1964)
    49. اول حب (1964)
    50. العريس يصل غدًا (1963)
    51. عائلة زيزى (1963) …. سناء
    52. الجريمه الضاحكه (1963) …. ليلى
    53. شقاوة بنات (1963)
    54. من غير ميعاد (1962)
    55. موعد فى البرج (1962)
    56. غصن الزيتون (1962)
    57. صراع مع الملائكة (1962)
    58. لماذا أعيش (1961)
    59. مافيش تفاهم (1961)
    60. هى تلاته (1961)
    61. السبع بنات (1961)
    62. الضوء الخافت (1961)
    63. السفيرة عزيزة (1961) …. عزيزة
    64. مال ونساء (1960) …. نعمت
    65. غراميات امرأة (1960)
    66. إشاعة حب (1960) …. سميحة
    67. ثلاثة رجال وإمرأة (1960)
    68. البنات والصيف (1960) …. سميحة
    69. حسن ونعيمه (فيلم) (1959) …. نعيمة

    مسلسلاتها

    1. حكايات هو وهى (1985)

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏دراجة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

سعاد حسني: “السندريلا” في ذكرى وفاتها

  • 20 يونيو/ حزيران 2019
Image captionسعاد حسني التي لقبيت بسندريلا الشاشة العربية

قبل 18 عاماً خرج عشرات الآلاف المصريين في جنازة سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني التي ماتت في لندن في ظروف غامضة.

وكانت النجمة قد سقطت في 20 يونيو/حزيران 2001 من شرفة شقتها في الطابق السادس من المبنى الذي كانت تقيم فيه بلندن. ولا يزال الغموض يحيط بملابسات موتها، إذ أن بعض الصحف المصرية ذكرت حينها أنها انتحرت في ما قالت أخرى أنها قُتلت.

عائلتها

ولدَت سعاد حسني في القاهرة، وينتمي والدها، محمد حسني البابا، إلى العائلة البابانية التي عاشت في دمشق في فترة الحكم العثماني. هاجر حسني البابا، جد سعاد، إلى القاهرة عام 1912 مصطحباً أسرته.

واشتهر كل من محمد حسني البابا بمهاراته الخطية إذ عمل في القصر الملكي، وكانت سعاد العاشرة من حيث الترتيب من بين 16 أخاً وأختاً معظمهم غير أشقّاء، وأشهرهم الفنانة نجاة الصغيرة.

عاشت سعاد واخوتها بعد انفصال والديها، مع أمها وزوجها الجديد عبد المنعم حافظ، وأنجبت الأم منه ثلاث بنات وثلاثة أبناء وهم: جيهان وجانجاه وجيلي وجهير وجاسر وجلاء.

لم تتلقَ سعاد حسني التعليم في المدارس بل اقتصر الأمر على إعطاءها دروساً خاصة في المنزل، وتعلمت بعض أساسيات القراءة والكتابة.

سعاد حسنيمصدر الصورةSOCIALMEDIA-TWITTER

حياة شخصية

تزوجت سعاد حسني عدة مرات، وقيل أنها تزوجت المطرب الراحل عبد الحليم حافظ في بداياتها، رغم أنها لم تعلن عن ذلك، إلا أن عدداً من الإعلاميين الذين كانوا مقربين منها أكدوا ذلك.

وفي عام 1966، تزوجت من المصور والمخرج صلاح كريم ثم انفصلا بعد عامين. ثم اقترنت بابن المخرج أحمد بدرخان، علي بدرخان عام 1970، واستمر زواجهما مدة 11 عاماً.

وفي عام 1988، تزوجت من زكي فطين عبد الوهاب، ابن المطربة الراحلة ليلى مراد، إلا أن زواجهما لم يستمر إلا أشهراً.

وكانت آخر زيجة لها من السيناريت ماهر عوّاد ورحلت وهي على ذمّتِهِ.

أحمد زكي وسعاد حسنيمصدر الصورةSOCIALMEDIA-TWITTER
Image captionصورة من فيلم “موعد على العشاء” أحمد زكي وسعاد حسني

بدايات

كانت سعاد حسني من أشهر نجوم السينما العربية خلال فترة الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي. وظهرت بأدوار مختلفة ودخلت قلوب المشاهدين في عموم البلدان العربية.

بدأت سعاد حسني مشوارها الفني منذ طفولتها من خلال برنامج الأطفال الإذاعي “بابا شارو”.

ثم دخلت عالم السينما والتمثيل من خلال صديق العائلة الشاعر والكاتب الراحل عبد الرحمن الخميسي.

قدمها الخميسي إلى عالم الفن من خلال إشراكها في مسرحية “هاملت” لشكسبير وقامت بدور أوفيليا فيها وكانت تلك نقطة الإنطلاق إلى عالم السينما. فرشحها المخرج هنري بركات لفيلم “حسن ونعيمة”، الذي لعبت فيه دور البطولة.

أفلام

كان أول أفلامها السينمائية “حسن ونعيمة” عام 1959، وهي في الـ 16 من عمرها، إلى جانب المطرب محرم فؤاد الذي لعب دور حسن في الفيلم.

وتوالت عليها العروض بعد ذلك، فمثلت في أفلام “الزوجة الثانية” و”صغيرة على الحب” و”غروب وشروق” و”أين عقلي” و”شفيقة ومتولي” و”الكرنك” و”أميرة حبي أنا”.

واستخدمت موهبتها الغنائية في بعض أفلامها مثل فيلم “خلّي بالك من زوزو” مع الفنان حسين فهمي، الذي لاقى نجاحاً كبيراً في العالم العربي، لدرجة أنها عُرفت وقتها باسم زوزو.

مثلت “السندريلا” في عدد كبير من الأفلام الرومانسية والتاريخية والاجتماعية، ووصل عدد أفلامها إلى 91 فيلماً وشاركها نجوم كبار مثل أحمد زكي ويسرا ورشدي أباظة وعبد الحليم حافظ وغيرهم من النجوم.

وصنفها النقاد بأنها أفضل ممثلة مصرية من خلال اختيار تسعة أفلام لها من أصل أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية.

سعاد حسنيمصدر الصورةSOCIALMEDIA-TWITTER

جوائز وتكريم

حصلت على جائزة مهرجان الاسكندرية، عن فيلم “الراعي والنساء”، وأيضا جائزة أفضل ممثلة في عيد التلفزيون عام 1987، من وزارة الإعلام المصرية عن مسلسل “هو وهي”.

وعلى الرغم من زواجها أربع مرات، إلا أنها لم تنجب قط.

ابتعدت سعاد حسني عن التمثيل بسبب مشاكلها الصحية التي كانت تتعالج منها في لندن على مدار ست سنوات قبل وفاتها.

وتوفيت في 20 يونيو/ حزيران 2001، عندما سقطت من الطابق السادس، ورجح البعض أن تكون قد انتحرت وآخرون رجحوا قتلها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏دراجة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة