يوم كان معرض الفنان: خالد الرواحي في مدينة مالمو السويدية ..وكان لقاءؤه مع :صبا رشيد.. وحوار بين الغربة والحنين إلى البلد..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏لحية‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

‏‎Khalid Al Rawahi‎‏ مع ‏‎Saba Rashed‎‏

صبا .. وحوار بين الغربة والحنين إلى البلد
الست Saba Rashed كانت إحدا الزائرات لمعرضي في مدينة مالمو السويدية وبينما كنت أشرح الاعمال وصولاً لصور جامع السلطان قابوس الأكبر وهي لا تزال إبتسامتها معها وكانت مستمعة جيدة إلا عندما ذكرت بأن مهندس هذا الجامع وهو الاكبر في السلطنة هو المهندس العراقي (محمد مكية) صرخت بصوت خافت (من؟ .. من؟) كررت الاسم مرة أخرى شعرت بأن شيء ما بين عينيها يود الانتحار وحينها أصبحت تمطر علي الأسئلة من حيث لا أحتسب والمقارنات بينه وبين المساجد في العراق والزخارف والنقوش حتى نوع الرخام والسجاد لم يسلم من لسانها اللطيف ..
حقيقة شعرت حينها بأن الغربة ليست بالامر السهل والحنين إلى الماضي موجع حقاً .

Nadhem Al Saadi
Nadhem Al Saadi الارث العراقي سيبقى خالدا بكل اصقاع الارض ولسلطنة عمان واهلها مقام ومحبة عميقة في قلوبنا

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة