صور في منزل الشاعر محمد منذر زريق والتشكيلي عبد الرحمن مهنا‏ ..-دمشق عام 2017م.

عبد الرحمن مهنا‏ مع ‏‎Muhammed Munzer Zreik‎‏
٨ ديسمبر ٢٠١٧ م ·
يستقبلك بإبتسامة فرح فارداً يداه كجناحيّ طائر أبيض .. يحتضنك بحب وصفاء ؛ يصطحبك إلى عوالم ثقافية ومتحفية تبعث فيك دهشة سعادة موزعة في أركان وزوايا بيته العامر بالحب ؛ فينبض قلبك بفرح يتغلغل في مسام الروح ؛ وتعود بك إلى لحظات إبداع مررت بها عبر مسيرتك الفنية مختصرة الزمن بثوان . وتُذكرك بما دمره الظلام في متحفك الفني الذي جمعت فيه شقاء العمر وأحلامه وما آجاد به خيالك من إبداع ودهشة حياة .
يصطحبك بسعادة كمن يقول : الفن ثقافة وحب ,.. وهو سرُّ سعادة الحياة ..
تتجوّل بناظريك وكأنك دخلت بوابة التاريخ بعمق وبمدِ أحلامك وطموحاتك .. جدران ملئت بلوحات مقتناة وتحف وكتب تشع منها الدهشة والفرح والإلفة .. تقرأ فيها خيال فن ؛ وثقافة أمة ووطن ؛ وحضارة تاريخ . وموسوعات في الفكر والأدب والفن ..
إنه الشاعر محمد منذر زريق . رجل حمل بين جوانح قلبه الحب والطيبة والوفاء لسوريا الوطن ومبدعي هذا الوطن ..
التحية والتقدير لك يا صديق الثقافة والفن .. \

  • عبدالجمن مهنا –
    \ عندما تلتقى الأرواح النقيه لم يبقى للكلام أي مكان..فالألفه والحميمية التي جمعتنا هي أجمل ماسينهي عامنا هذا…أجمل أصدقاء التقينا عالمحبة والكلمة الطيبه والريشه العفوية.. يسعدلي مساءكم أصدقائي الأعزاء الغاليه سهى والأستاذ محمد سعدت بلقائي ومعرفتي بكم …شكرا لذوقكم وكرمكم \
  • وفاء خطيب –
    \ الصور : بضيافة صديقنا الغالي الشاعر محمد منذر زريق في منزله بل في متحفة حيث التآلف بين الشعر والفن

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة