كتبت (هيبا) في فوتوغرافيا..المازمي .. توظيف الصورة والقلم لدعم الفكرة. -مشاركة:Saad Hashmi | HIPA.

Saad Hashmi | HIPA
فوتوغرافيا
المازمي .. توظيف الصورة والقلم لدعم الفكرة
علاقتيبالصورةليستحديثةالعهد،فقدبدأتاختبارمهاراتيمنخلالنشرهاعبرصفحاتيالشخصيةعلىمنصاتالتواصلالاجتماعي،محاولاًأنأشاركالمتابعينصوريواهتماماتيبتاريخالأماكنالسياحيةالإماراتيةالتيقديجهلهاالبعض،محاولاًالمزجبينالصورةوالكلمةالمكتوبةفيالسطورالتيتسردالمعلوماتالمفيدةالتيأكتشفهاأثناءالترحال،وضمّنتهاكتابيالأول (درةالأوطان) الذي جاء في 4 فصول،تسلّطالضوءعلىالأسواقالشعبيةوالمراكزالتجاريةوالطبيعةوالتراث،إلىجانبأهمالمعالمالعمرانيةبالدولةومنهاالأبراجالشاهقةوبرجخليفةوبرجالعرب،والمساجدالفريدةمثلمسجدالشيخزايدفيأبوظبي،وحالةالتمازجوالتنوّعفيالسوقالإماراتيمابينالأسواقالشعبيةبطابعهاالعريقوالمراكزالتجاريةبتصاميمهاالمتألّقة.كمايُسلّطالضوءأيضاًعلىالتراثالإماراتيمنخلالإبرازأهمالمؤسساتالتيتُعنىبه،والدوائرالثقافيةالتيتلعبدوراًرئيسياًفيالحفاظعلىالموروثالشعبيّالمحليّ.
كان هذا على لسان المصور والمؤلف والباحث الإماراتي “أحمد المازمي” لصحيفة الرؤية الإماراتية، حيث تحدَّث أيضاً عن كتابه الثاني “زومالمحبرة” وهو من فكرته وتنفيذه،وتأليفالكاتبةالإماراتيةخولةالطاير،وقد احتوىعلى 40 صورةكَتَبَتعلىهامشهاالمؤلِّفة 40 رسالةلاتزيدكلماتهاعلى 100 كلمة،وتضمّنالكتابلقطاتٍتجمعمابينالأمالتيتغزلُالخوصبيديهاالمخضّبتينبالحنّاءوتعبالسنين،والمناظرالطبيعيةالجميلةمنمختلفدولالعالم،منهاالنمسا،الهند،الإمارات،السعودية،ألمانيا،تركيا،سويسرا،وفرنسا،كماعَكَسَتبعضاللقطاتمواقفإنسانيةراقية.
تناول المازمي في كتابهالثالث”دارالعز”قِيَمالوطنوعاداته،منحسنالضيافةوثقافةالتواضع،مع مجموعةٍمتنوّعةٍمنالصورالفريدةوشخصياتٍاستثنائيةٍفيتاريخالإمارات.
فلاش
محظوظة هي الفكرة التي يتناولها كاتبٌ مصوّر
جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي
www.hipa.ae

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة