يوك كتبت الباحثة#رحاب_ صبري_ شاذلي ..مقالة عن #معبد_ رمسيس_ الثالث..في مصر.

لا يتوفر وصف للصورة.

مانيتون السمنودي
٣٠ يونيو ٢٠١٥ ·
معبد رمسيس الثالث

يكتبه / رحاب صبرى شاذلى – مفتشه آثاربمنطقه معابد الكرنك

الملك رمسيس الثالث (وسر ماعت رع مرى آمون )
هو أحد ملوك الاسره العشرين وهو يعتبر آخر ملوك ملوك فراعنه مصر العظام , وقد جلس على عرش مصر فى فتره كانت مصر فى أشد الحاجه لابن من ابنائها ألاقوياء لحمايتها من زحف الغزاه وأتخذ رمسيس الثالث من رمسيس الثانى مثلآ أعلى له , فأخذ يحاكيه فى أسمه ولقبه وفيما شيده من معابد وما عليها من مناظر , وأطلق أسمه على أولاده تيمنآ به .
وبدأ رمسيس الثالث سنين حكمه ألاولى بحمايه أرض مصر من الاخطار التى تهددها , إذ بدأت هجرات من شعوب البحر الاحمر والشعوب الليبيه تزحف على أرض مصر فأضطر رمسيس الثالث ان يصد بجيوشه هذه الهجرات التى حاولت ألاستيطان فى مصر .
حكم رمسيس الثالث 31 سنه أستطاع من خلالها أن يشيد العديد من المبانى حيث كان مولعآ بالفن المعمارى , لعل أهمها المعبد الذى شيده للاله آمون رع جنوب الفناء الاول من معابد الكرنك والذى يعتبر المعبد النموذجى لمعابد الالهه فى الدوله الحديثه .ومعبد خنسو بالكرنك , هذا بجانب معبد تخليد ذكراه الشهير بمدينه هابو. ونعرف من النقوش التى وجدت علي محاجر الحجر الرملى بمنطقه جبل السلسله أن الملك أرسل فى عامه الخامس 300 رجل لقطع ونقل ألاحجار اللازمه لهذا المعبد .
وقد أحتفل رمسيس الثالث أغلب الظن بعيده الثلاثينى الاول ومات فى العام الحادى والثلاثين من حكمه ودفن فى مقبرته بوادى الملوك .
وسوف نتناول هنا الحديث عن معبد رمسيس الثالث بالكرنك :-
معبد رمسيس الثالث
وهو يعتبر هذا المعبد النموذح الحى الكامل لمعابد آلالهه فى الدوله الحديثه , وشيده تكريما للاله آمون وحيث كان مخصصآ لإستراحه المراكب المقدسه للثالوث المقدس لطيبه (آمون وموت وخنسو ) .
حيث شيده رمسيس الثالث تمشيآ مع سياسه إرضاء إله الدوله آمون الذى يهبهم النصر ؛ حيث أعتقد رمسيس الثالث أن معبد آمون رع الرئيسي قد أنتهى تخطيطه بإقامه الصرح الثانى وطريق الكباش امامه , وخاصه أن سيتى الثانى قد قام من قبله بتشييد مقاصيره الثلاثه للثالوث المقدس على اليسار ( امام معبد ابت سوت ). ففضل رمسيس الثالث أن يقيم معبده جنوبآ (على يمين الداخل ) أمام معبد ابت سوت ايضآ .
ولم يكن يعلم أن معبده مقدرآ له أن يندمج فى إضافات متواليه للمعبد الكبير , ومع ذلك فهو يؤلف وحده معماريه واضحه المعالم .
تخطيط المعبد :-
وهو طوله 52 م ويمتد محوره من الشمال الى الجنوب .
الصرح :-
حيث أصاب الصرح الكثير من التخريب , وقد صور عليه الملك ومعه (قرينه الكا) وهو يمسك الأسرى من شعورهم ويقوم بذبحهم أمام الاله آمون ليقدمهم قربانآ له لانه يهبه النصر , ويقدم الملك ثلاثه صفوف من المستولى عليها يمثل كل منهما شخصآ يبرز فى خرطوش بداخله أسم المدينه المستولى عليها .
ويوجد أمام الصرح تمثالان للملك رمسيس الثالث نحتا من الحجر الرملى
الفناء المكشوف :-
وهو يحتوى على 16 عمود فى صفين وأمام كل عمود تمثال رمسيس وأمام كل عمود تمثال رمسيس الثالث فى الهيئه الاوزيريه وقد تهشم بعضها .
وقد صور على الجدار الخلفى للصرح الملك فى علاقاته بآمون الذى يعطيه علامه ( الحب سد ) مما قد تشير بأنه وعد الملك بحكم طويل .
أما على الجدار الشرقى فهناك منظر يمثل قوارب ثالوث طيبه تحملها الكهنه الى داخل المعبد وفى مقدمتها الملك .
اما على الجدار الغربى فهناك منظر يمثل موكب الاله مين رب الخصوبه حيث يقوم الملك بإطلاق البخور على تمثال الاله مين – آمون المحمول بواسطه الكهنه .
صفه ذات اربعه أعمده :-
نصل إلى الجدار الجنوبى للفناء المفتوح بواسطه أحدور صاعد , ويتقدم هذا الجدار الجنوبى صفه يستند سقفها على أربعه أعمده تتقدمها تماثيل أوزيريه للمك .
وتمثل مناظر هذا الجدار الملك فى علاقاته المختلفه بالالهه والالهات وخاصه ثالوث طيبه المقدس .
بهو الاعمده :-
ونصل من مدخل فى جدارها الجنوبى الى بهو الاساطين ويعتمد سقفها على ثمانيه أعمده فى صفين وهذه الاعمده لها تيجان على شكل براعم نبات البردى .
وقد زين بهو الاعمده ببعض المناظر الجميله التى تصور الملك فى حضره الالهه والالهات وهو يقوم بحرق البخور وشعائر التطهير وتقديم القرابين للالهه المختلفه بالاضضافه الى طقوس دينيه مختلفه .
قدس ألاقداس :-
وهو يحوى على ثلاث مقاصير خصصت الوسطى لمركب آمون , واليسرى لمركب موت , واليمنى لمركب خونسو .
وقد زينت جدران كل مقصوره ببعض المناظر التى تمثل الاله والالهه صاحب المقصوره .
حجرات المخازن :-
توجد بجانب المقاصير الثلاثه حجرات أستخدمت كمخازن لأدوات الخدمه اليوميه الخاصه بتمثال الاله .
كما يوجد بجوار مقصوره موت حجره بها سلم يؤدى إلى سطح المعبد .
وكما هو واضح فهذا المعبد يعطينا فكره مبسطه عن أجزاء المعبد الرئيسية ويسهل علينا فهم المعابد المصريه الاخرى المعقده , والتى لا تخرج فى تخطيطها عن نظام هذا المعبد الا فى تكرار هذه الاجزاء , فبدلا من فناء واحد يوجد فناءان او اكثر , وبدلا من بهو أعمده واحد توجد مجموعه من منها .
أعمال الترميم الحالية في المعبد:-
يقوم فريق الترميم المصري بالمعبد بالترميم داخله حيث إزالة آثار السناج وبقايا الطيور العالقة بجدران المعبد وسقفه وذلك بالصالة ذات الأربع أعمدة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة