مسيرة المصور#هيثم_ فتح الله..صحفي عراقي ..

ذكريات الكرة العراقيه

٧ يونيو ٢٠١٧  · يوميات المصور هيثم فتح الله…
==================
(( محطات في مسيرة الفنان ))….
**كانت بداية (هيثم فتح الله) كاتباً رياضياً في الصحف السبعينية.. بالاضافة لكونه هاوياً للتصوير.. وقد دفعته حاجة (جريدة الثورة) لمصور رياضي للتواجد في الملعب لأول مرة.. في مباراة الزوراء والطيران عام 1979.. وعندما قدم (صوره الاولى) لأدارة الجريدة انبهرت بها.. وتم اعتماده مصوراً رياضياً منذ ذلك الحين..
**ظل هيثم فتح الله مصوراً محلياً حتى تمت تسميته مع الوفد العراقي لخليجي السادسة في الأمارات عام 1982 .. وهناك كانت بدايته الدولية مع الكاميرة..
**كان فتح الله حاضراً بكاميرته في اغلب رحلات المنتخب للبطولات والمعسكرات واللقاءات الدولية.. كما كان حاضراً مع بعض الفرق العراقية كذلك..
**كان هيثم فتح الله من ضمن الكوكبة الأولى التي أسست (جريدة البعث الرياضي) عام 1984 وكان يشرف على طباعتها في مطبعتهم (مطبعة الأديب البغدادية) وكان مقر الجريدة الأول المؤقت في نفس المطبعة…
**شهدت (البعث الرياضي) الأنطلاقة الحقيقية لأبداعات هيثم فتح الله والتي خدمت جهوده عبر المساحات الكبيرة للصور والطباعة الفنية الأنيقة والملونة.. واختيار الأجمل من بين الصور الكثيرة التي يلتقطها في الملاعب…
**كان هيثم فتح الله كذلك من اهم مصوري (مجلة الرشيد) وكانت صوره تنشر على أغلفة المجلة.. وكذلك نشرت الكثير من لقطاته (بوسترات) كانت تقدمها المجلة…
**هيثم فتح الله هو اول مصور عراقي يحضر مباريات مونديال كأس العالم.. وينقل صور خاصة وحصرية للصحف والمجلات العراقية..
**اصدر ثلاثة كراريس بعنوان (الكاميرة والكرة) تضمنت افضل لقطاته في الملاعب المحلية..
**اعتزل هيثم فتح الله التصوير في الملاعب عام 1989 وكانت بطولة كأس العالم للشباب في السعودية هي آخر محطاته الابداعية في التصوير الرياضي…
**تم تسميته بعد اعتزاله التصوير الرياضي عام 1989 كـ(مدير تحرير) لجريدة البعث الرياضي.. وكان يرأس كل تلك الأسماء اللامعة في الصحافة العراقية..
** غادر هيثم فتح الله العراق الى الاردن في سنوات الحصار الاولى ليؤسس هناك (مؤسسة الاديب) للطباعة والنشر.. كما وشغل منصباً إدارياً في جريدة (الزمان الرياضي) الملونة التي صدرت فترة بعد 2003…
**ساهم (ببعض) من صوره في اصدار (موسوعة كرة القدم العراقية) التي حررها (علي البدراوي) والتي طبعت بثلاثة اجزاء في مطبعته بالاردن.. ورغم الصور الجميلة والطباعة الانيقة الا ان المستوى الصحفي الهزيل والضعيف أفسدها.. حيث قدمت معلومات مغلوطة وارقام وتواريخ الكثير منها غير صحيح وطمست الكثير من الأحداث والمناسبات المهمة وتم حشوها بالخزعبلات والاكاذيب والامور السياسية البعيدة عن الرياضة….
#ذكريات_الكرة_العراقية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة