كتب الأستاذ أديب العاني في على ذمتي..مقالة بعنوان : (( ربً صورة ابلغ من الف مقال )) ..لعلها صورة واحدة تمثل الطفل الكردي السوري الغريق والذي سأطلق عليه صفة البطل ايلان …

  •   

    تمت إضافة ‏‏2‏ صورتين جديدتين‏ من قبل ‏‎Adeeb Alani‎‏.

    ربً صورة ابلغ من الف مقال
    لعلها صورة واحدة تمثل الطفل الكردي السوري الغريق والذي سأطلق عليه صفة البطل ايلان ، تلك الصورة التي اطلقت العنان ل الاف المقالات والقصص بعد ان ارتجفت اليها المشاعر وابكت مليارات البشر على ارض المعمورة . بل وحركت هواجس منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي ومنظمات الاغاثة بكل مسمياتها وعناوينها لتصل كرسالة بالغة التأثير الى جميع رؤساء العالم وكبار المسؤولين فيه . الكثير منهم تعاطف بقوة مع حالات اللاجئين وما لحق بهم من مصائب واهانات والقلة القليلة ادان التصرف والسلوك والطريقة !!؟ ..
    على ذمتي اليوم لا اتحدث من خلالها عن صورة الطفل البطل الغريق ايلان لكونه بات ماكتب عنه وسيكتب من باب التكرارية من غير ذي جديد ، كما ان هنالك من سببا آخر يقول ان متابعاتي اليومية تؤكد ان هنالك حالات اكثر ايلاما تلك التي يتعرض اليها اطفالنا في كل يوم ! ولم يسلط الضوء عليها الا ماندر .
    على ذمتي تتحدث بإختصار عن الصحفية التركية غير المصورة وتدعى {{ نيلوفير ديمير }} التي تقف اليوم كبطلة هي الاخرى بعد أن التقطت عبر كاميرتها الفوتوغرافية البسيطة هذه الصورة وصورا اخرى اثناء قيامها بالتغطية الصحفية اليومية لاخبار اللاجئين عبر منافذ تركيا .
    نيلوفير هي ليست المصور توماس مانجلسن ولا المصور ايدي ادمز ولا المصورة الصحافية مارغاريت بورك ولا حتى المصورة دوروثي لانغ . انها صحفية تقوم بالتغطية الاخبارية تحديدا وذكائها مع المشاعرالصادقة قادها لتغطية هذا العمل بالصورة .
    تقول نيلوفير ان المشهد الذي ابكاها كثيرا وهي تقوم بالتغطية الاعلامية قادها لأن تقوم بتصوير جثة ايلان فوتوغرافيا بعد ان كانت تعتقد انه مستلق على شاطيء البحر ولن تتوقع ابدا هذه الضجة الاعلامية الكبيرة تلك التي احدثتها هذه الصور وردود افعال العالم حولها ..
    اقول للصحافية نيلوفير ديمير لقد حفرت اسمك بهذا الحدث على صفحات التأريخ وستلهج الالسن باسمك لتكوني رمزا لصحافة المواطنة العفوية الصادقة …
    همسة : لنكن على يقين ان المصور انسان فاعل في المجتمع وان الصورة هي العنوان الابرز لاشهر كتّاب المقالات والروايات والرسامين …

    صورة ‏‎Adeeb Alani‎‏.
    صورة ‏‎Adeeb Alani‎‏.
    • أنت و‏صلاح حيدر‏ و‏‎Samir Mizban‎‏ و‏‎Moulham Al-Roumi‎‏ .
    • Adeeb Alani نعم استاذ ملهم الصورة ليست (( واو )) كما يقول المصور انما العمل هو رسالة جاءت الينا عبر صحافة المواطنة محملة بالكثير مما تفضلت به . تحياتي ومودتي وشكري الجزيل لترجمتك الدقيقة للصورة
    • طارق الحسنية استاذ اديب كل مايحصل بسورية الغالية هو مخطط من قبل البدء بالاحداث وكأن شركة عملاقة على مستوى العالم تديرها —كان هناك ازمة اقتصادية عالمية –واليونان اكبر دليل فجاة تفتح ابواب اوربا –وتغلق ابواب الوطن العربي بوجه العرب –ويسوق الموت كلعبة تعاطف دولي –كتفجير الابراج –والكيميائي العراق ودمار العراق —سمعت قصص عن تجار الاعضاء يغرقون قواب الهجرة لاخذ اعضاء اجسادهم قبل مضي ست ساعات على موتهم او اختناقهم
      • Adeeb Alani لانقول استاذ طارق الا ان يصلح الله الحال ويبارك في جهودكم ويبعد عنكم وعنا كل مكروه والشكر موصول لك يالغالي
    • طارق الحسنية طبعا مع محبتي الخالصة استاذ اديب لشخصك الكريم
    • بارك بكم العزيز استاذ اديب على هذا الموضوع
      تعتبر الصورة الصحفية هي رسالة صادقة الى الرأي العام
      وهي تخدم كل القضايا الانسانية وكثير من الصور الصحفية كان لها دور كبير في اتخاذ مواقف جيدة من قبل الحكومات والمنظمات الانسانية

      من اجل أعانت المتظررين من الحروب والكوارث والمأساة الانسانية
      وستبقى الصورة رسالة محبة وسلام
      تحياتي وسلامي
    • Masoud Hani Al-haj Ahmed حروف من ذهب ان يأخذك النص لدعوى انسانيه مثمره كون اللقطه كانت عفويه وتأخذ بمجال التوثيق الصحفي بحد ذاته إنجاز لها شكرًا لعينها التي وثقت اهم مرحله تمر في زمننا هذا … شكرًا لكلماتك استاذي
    • Haider Hassan Fouad لقد أثلجت صدور كل المصورين بهذه العبارات الشفافة التي تؤكد بأان الصورة لها تأثير فاعل وتتفوق علي الكلمة في كثير من المجالات ..ومابين صورة محمد الدرة الفلسطيني والطفل السوري يتضح جليا قيمة المصور والصورة ..ولكم معزتي.
    • الحقوقي راهب صالح معلمي وأخي ابو مصطفى …الم تكن صور اطفالنا في الفلوجة هي ابلغ من حادثة أيلان ,,حادث ايلان مشيئة القدر …وأطفالنا مشيئة قتله خفافيش الظلام أبناء الشيطان …الا يجدر أن ننصفهم بكلمات نكتبها لهم لنقول كلماتنا الى ايلان …هي لكم يااحبتنا نحن لن ننساكم ..أنتم في قلوبنا ..

      صورة ‏الحقوقي راهب صالح‏.
      • رد طارق الحسنية · رد واحد
    • Alnima Abdelbagi Khaldi لقد اوفيت أستاذ اديب واعطيت الصوره الحدث بعدها الانسانى الشفيف كما أعطيت ناقل الحدث اى المصوره بعدها الأخلاقي الانسانى المتمثل في التداعيات التى أعقبت الحدث وغيرت مسار ثوابت كثيره لصالح ضحايا العنف والتعذيب وظلم الإنسان لأخيه الإنسان ………..أبدعت كعادتك وفقك الله
    • Jwad Alali Alali دائماً كنت مبادر ولك احساس قله نظيره
    • Kareem Al-Baaj أدمعت عيوننا بكلامك الدافئ والرقيق واثلجت قلوبنا بكلامك للكاميرا والفوتوغرافية الرائعة احست استاذنا وأحسن الله للفوتوغرافية اللي من خلال عدستها هزت مشاعر الناس والمجتمع الدولي وبدأيلتفت الى موضوع الهجرة والمهجرين فبارك الله بكم ثانيتا اخي الكبير ابا مصطفى
    • الجبوري ابو الشهداء سلمت يداك ومشاعرك ووجدانك أخي ابو مصطفى ،،
      هذه المقاله هي بصمة اضافيه لعدستك الفوتغرافية ، وهي رساله مطبوعه على جوانب كل صورة الشهيد ( ايلان ) ، تقبل مودتي وتقديري
    • كريم كلش احسنت
    • حبيب عمري احسنت النشرابومصطفى الورد
    • علي مداوي النجفي قلب طيب يحمل الكثير من المشاعر لكل الناس أتمنى لك كل خير أستاذي الفاضل .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق