تختتم دورتها الرابعة دورة تعليم مبادئ وأسس التصوير الفوتوغرافي، والتي حملت أسم كاريوس..عيون المثنى للتصوير التابعة للجمعية العراقية للتصوير .. وقد عرف أسامة القصاب :التصوير هو نسيج الاشعة في بؤر المرايا حول تجاعيد الوجوه المنكسرة فيضفي عليها بريق من المودة لتهزم فلول الظلام وتختفي في شقوق جدران الصمت ..

عيون المثنى للتصوير .. تختتم دورتها الرابعة

أصداء عراقية / خاص

التصوير هو نسيج الاشعة في بؤر المرايا حول تجاعيد الوجوه المنكسرة  فيضفي عليها بريق من المودة لتهزم فلول الظلام وتختفي في شقوق جدران الصمت، هكذا عبر أسامة القصاب رئيس رابطة عيون المثنى عن رأيه في التصوير.

اختتمت، رابطة عيون المثنى، التابعة للجمعية العراقية للتصوير، في البيت الثقافي بالمحافظة، دورة تعليم مبادئ وأسس التصوير الفوتوغرافي، والتي حملت أسم كاريوس، اذ أستمرت الدورة عشرة أيام ضمت مشتركين من كلا الجنسين وأشتملت على محاضرات في الجانبين النضري والعملي.

وأشاد المشاركين في الدورة في كفائة الاساتذة المحاضرين، وقدرتهم على ايصال للمعلومة والتفاعل مع الطلاب ومن المقرر ان يحصل المشاركين على شهادة مشاركة وعضوية الجمعية العراقية للتصوير بعد التخرج.

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة