تعريف بالفنان الفوتوغرافي الاردني / عبدالرحيم العرجان /.. وفكرة عن موقعة الالكتروني و عن مجلة عرجان الفوتوغرافية بالغتين العربية والانجليزية على الشبكة الالكترونية الانترنت،

 

مجلة عرجان الفوتوغرافية

 

 

العرجان يطلق موقعة الالكتروني ومجلة عرجان الفوتوغرافية www.arjanphoto.com

 

العرجان يطلق موقعة الالكتروني ومجلة عرجان الفوتوغرافية www.arjanphoto.com فعاليات و احداث الاقسام العامة

المجلة:  نافذه عربية على اهم الاحداث الدولية ومرجع فوتوغرافي متكامل.

كورية: العرجان مستشرف ذكريات الماضي ووقائع الحاضر ودلائل المستقبل. 

اطلق الفنان الاردني عبدالرحيم العرجان موقعة الالكتروني ومجلة عرجان الفوتوغرافية بالغتين العربية والانجليزية على الشبكة الالكترونية الانترنت، وذلك بهدف التواصل الفوتوغرافي الدولي واشاعة ثقافة الفن الفوتوغرافي في الوطن العربي بشكل امثل، تحت عنوان www.arjanphoto.com 

وضم الموقع المجلة الفوتوغرافية واعمال العرجان الفنية المثيرة للجدل والتي لاقت اراء عدد كبير من النقاد ومتذوقن الفن ، والتي تحمل في مضمونها رسالة عربيه الى العالم، بهدف اظهار الرقي الفني والمستوى الفني العالي في الوطن العربي الى جانب مكنوناتة الحضاريه والتاريخية عبر العصور وجماليات الطبيعة التي حباها اياه الله، الى جانب المواقع الدينة والتعايش السلمي بين اهل الطوائف السماوية والاستقلاليتهم التامة في دور العبادة على السواء. 

وحول مجلة عرجان التي قسمت الى سبعة ابواب رئيسية جاء في افتتاحيتها “منذ  بدء الانسانية ونحن نحترف التصوير، فكان الانسان يجمع ما يراه ويتركة على جدران الكهوف، الى ان استطعنا ان نحصر الضوء في اطار لا يتغير وكاءننا نجمد الزمان في لقطات تحمل في مضمونها الكثير من المشاعر والاحاسيس، وابداعة وتميزة يعتمد في اساسياتة على ما لدينا من قدرة على تغير الراي.   

الفن الفوتغرافي رقصة مثيرة ما بين ثلاثية الروح ،العقل والجسد، او رواية لاتنتهي تسمعك صوت ايقاع في حالة سكون.   

ومن اجل ذلك وللتاكيد عليه نضع بين ايديكم مجلتنا “عرجان”، وعبر موقعي الفوتوغرافي اقدم لكم من خلالها حصيلة ما لدي من معرفه ولهذا اخترت ان تحمل اسمي “عرجان” لاحافظ عليها على الجوده, الدقة وصحة المعلومة، للمساهمة و تبادل الخبرات والمعرفه من خلال ابوابها الخمسة، لتكون مكان لالتقاء رواد هذا الفن واصدقاءة من متذوقين، نقاد و اعلامين، لنواكب معاً اخر ما توصل اليه فن الفوتغرافيا من ابداع، ونعيد احياء اعمال روادة المفكرين واعمالهم الخالده وخلق جسر للتواصل والمعرفة بين الشرق والغرب”. 

وقد صرح العرجان ” ان الانترنت من اهم الوسائل الحضارية للتواصل الدولي بين الشعوب، ففي نفس الحظة تصل الى مختلف الشرائح الفكرية في العالم متجاوزة قيود الحدود وتكاليف النشر الورقي الذي يتطلب الكثير، فموقعنا الالكتروني مرجع دائم يهدف الى خدمة اكبر قدر من مثقفين العالم في فن الفوتغراف سواء اكانوا فنانين، نقاد، اعلامين وباحثين ايضاً فهو يوفر صورة شرقية بحتة اخذت بعين مسؤولهة، ومرفقا بمعلومات دقيقة  وبالغتين العربية والانجليزية وبذلك ايضاً يكون وسيلة جذب سياحي كونه يقدم المكان والزمان بتسلسل ومصنف حسب الموقع والدولة والحدث بدقة وعناية فائقة مراعي النظرة العلمية والفنية مصقولة بالخبرة والتجارب التي اكتسبناها عبر مسيرتنا الفنية” وحول المجلة اضاف” قسمت المجلة الى سبعة ابواب رئيسية وذلك لتعريق القارء العربي والغربي باهم الاحدث الفنية العربية والدولية من معارض ومسابقات واهم المقالات ذات العلاقة ودروس فنية مشفوعة بصور تدريبية الى جانب اهم الادوات المستخدمة في هذا الفن وكيفية توظيفها في خدمة العمل الفني، ولم نقف عند هذا بل ضمنا المجلة باهم رواد هذا الفن من عرب واجانب ففي عالمنا العربي الكثير من رواد هذا الفن الذين غاب عنهم الاعلام وتاخرت الكتب في ابرازهم، فهي بذاك مرجع اساسي لكل فنان فوتوغرافي او طالب علم ومعرفة ومفتوحة للتصفح بشكل مجاني للجميع دون شرط اوقيد”. 

ومن النقاد الدوليين الذي تناولوا العرجان قال رئيس مجلس ادارة صالون الخريف في باريس نويل كورية “يتجول عبد الرحيم العرجان وآلة التصوير على كتفه مستشرفاً ذكريات الماضي ووقائع الحاضر ودلائل المستقبل، فتلتقط عينه الثالثة الشرهة آثار الماضي وآفاق المستقبل العريضة، ولا يترك توالي الصورأدنى شك، فهذه العين هي أذن تصغي إلى موسيقى الطبيعة وتمتمة الشعوب وهي فم لإعادة صياغة كل الخصوصيات، إن مشاركة العرجان في معرض الخريف الذي أقيم في باريس في تشرين الثاني 2009 جعلنا نعرف كيف نستمع إلى العالم”، كما اطلق عليه الشاعر السوري جهاد الرحيم لقب ادونيس الضوء. 

حول مجلة عرجان الفوتوغرافية: 

قسمت المجلة وبالغتين الى سبعة ابواب رئيسية:

افتتاحية المجلة

فعاليات فوتوغرافية: تتضمن اهم الفعاليات الفوتوغرافية من معارض، مسابقات، دورات تدريبية، ورش عمل، مؤتمرات وتمويل مشاريع.

دروس ومقالات: تتضمن نخبة من الدروس التصوير مشفوعة بصور تدريبية واهم المقالات الفوتوغرافية.

مشاهير العدسة: وتضم رواد الفن منذ بدء التصوير ولغاية اليوم من عرب وغربين واهم اعمالهم الفنية.

ادوات: تشمل اخر ما توصلت اليه تكنولوجيا التصوير من عدسات وكاميرات وملحقات وكيفية استخدامها بدقة لاعطاء افضل نتائج ممكنة.

صور عالمية: وهي الصور التي حركت العالم، ونتائج المسابقات الدولية مع نخبة من اهم الاعمال الفنية عبر التاريخ

فعاليات ثقافية وفنية: وهي مذكرة تشمل الفعاليات الثقافية حسب التسلسل الزمني سواء اكانت محلية، اقليمية، دولية. 

حول العرجان: 

الجائزة الذهبية / محور العمارة ، المهرجان العربي الأوروبي السادس ، ألمانيا 2009 

الجائزة الذهبية ضمن فعالية المعرض الدولي الثالث للصور الفوتوغرافية في محور الطبيعة والبيئة ” البحر والشمس” – المانيا 2009   

الاعتماد الدولي:

اعتماد شركة” جونز صودا ” العالمية عملي على منتجها لعام 2010 .

اعتماد جامعة الدول العربية  اعمالي في تقرير “التوقعات البيئة العربية” الغلاف والمحتوى.   

اخر المعارض الفنية :

صالون الخريف باريس 2009 الدورة 106 

مهرجان ماتسودا ، معرض جوال يزور ، فرنسا، رومانيا ، فتنام ، المانيا ، سويسرا،  النمسا ، 2009 – 2010

ملتقى الفن التشكيلي الدولي الرابع ، شرم الشيخ – مصر 2010

مهرجان فاس الدولي الثامن للفنون التشكيلية 2010

ملتقى مكناس الدولي للفن التشكيلي وفن الفوتوغراف الدورة الثانية 2010

معرض شنغهاي الدولي 2010 – جناح جامعة الدول العربية

معرض التونالة الثقافي الثاني عشر _ معرض الفنون الحديثة للعالم العربي – المانيا -2010 

الاسبوع الثقافي الاردني – فينا – 2010

معرض الشمس والبحر ، المانيا  2009

معرض يوم المراه العالمي – المانيا 2009

معرض الليوان الفوتغرافي ، معرض مشترك في مهرجان الجنادرية الرابع والعشرون ، المملكة العربية السعودية 2009

مهرجان فاس الدولي السابع للفنون التشكليلية 2009

بينالي الثقافة الدولي – مصر – 2009

المهرجان الدولي للتصوير الفوتغرافي – المغرب – 2009

معرض التونا، الصور الفنية لحوض المتوسط ، المانيا – 2009

مئوية عمان – مملكة البحرين 2009

معرض مائة صورة ومائة مصور – الاردن 2009

مهرجان ابها  – معرض الطرز المعمارية القديمة – السعودية 2009

مهرجان جدة – معرض الفن والابداع – السعودية 2009

المهرجان العربي الاوروبي السادس ، المانيا 2009

مهرجان التبادل الثقافي البحريني الالماني – البحرين 2009

دعوة من بلادي الاردن ، مملكة البحرين  2008  

هاتف مملكة البحرين    0097336434427

هاتف المملكة الاردنية     00962795503918 

arjan@arjanphoto.com

www.arjanphoto.com

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عبدالرحيم عرجان.. فنان فوتوغرافي يرصد الصور غير المرئية 
خالد سامح 
نجح الفنان الفوتوغرافي الأردني عبدالرحيم عرجان في توجيه عدسته نحو آفاق فنية ورؤى انسانية رحبة ، انه المصور الذي أطلق عليه الشاعر السوري جهاد الرحيم لقب “أدونيس الضوء” وذلك لعمق لقطاته وولوجها في أبعاد غير مرئية مما أهله للمشاركة والحضور في أرقى وأهم المعارض الفنية العالمية ، مقدما صورة جديدة لتراث الشرق الغني وراصدا الأجواء الساحرة لأبرز المعالم التاريخية والأثرية في بلده الأردن وعدد من البلدان العربية والاسلامية مع حرص على ابراز كل ما هو مدهش وفريد في بلادنا.. كل ذلك وغيره أهل الفنان عبدالرحيم عرجان لنيل العديد من الجوائز العربية والعالمية وأن يحقق نجاحات لافته ضمن مشروعه الفوتوغرافي وكان آخرها اعتماد صوره ضمن التقرير البيئي العربي الصادر هذا العام عن جامعة الدول العربية كما اختيرت احدى صوره كملصق لمنتجات شركة جونز صودا العالمية. 

الوجه الآخر للعالم العربي 
ساهمت مشاركات الفنان عبدالرحيم عرجان العديدة في معارض عالمية بتقديم صورة مغايرة عما طبع في الذهنية الغربية حول العالمين العربي والاسلامي ، فقد ساهمت وسائل الاعلام والصحافة في اوروبا والولايات المتحدة بترسيخ صورة قاتمة حول بلادنا لا سيما خلال السنوات القليلة الماضية وبعد أحداث أيلول وغزو العراق ، فلم يعد أمام المتلقي أو الباحث في تلك الدول من اساطير الشرق وعوالمه السحرية سوى صور القتل والدمار والتفجيرات الانتحارية واضطهاد المرأة والفقر وعمالة الأطفال والمقابر الجماعية وغيرها من المشاهد الجنائزية التي حفرت ولا زالت تحفر عميقا في الذاكرة الجمعية للجمهور الغربي ، من هنا وانطلاقا من تلك الحقائق المؤسفة تأتي تجربة عرجان لتقدم شيئا مما أهملته عدسة المصور الغربي وربما عدسات الكثير من المصورين العرب. وعن ذلك يقول الفنان عرجان “يتناسى الغرب أن الوطن العربي هو مهد الديانات السماوية الثلاثة ، وتعايش فيه اتباع الديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية بسلام على مدى العصور ، بانتماء كامل ومحبة خالصة ، كما تتجاهل الآلة الاعلامية الغربية الدور الحضاري النهضوي للعرب والمسلمين والصورة المروجة هناك هي صورة العربي والمسلم المتعصب والرافض لكل معطيات ومفردات الحضارة الحديثة.. انني أرفض تلك الصورة تماما وأحاول دائما أن أقدم في معارضي لاسيما التي شاركت فيها بأوروبا فكرة مغايرة تلفت نظر الانسان الاوروبي الى المنجز الانساني الحضاري الكبير للعرب والمسلمين سواء في مجال العمارة أو الفنون التشكيلية او الألفة الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية الدافئة التي لا زالت تحكمنا بينما تسود القيم المادية الصرفة الحياة الغربية وتعمق من أزمة الانسان في بلادهم”. 
المرأة.. منبع الحب والجمال 
طافت عدسة الفنان عرجان والمقيم في البحرين منذ سنوات في العديد من البلاد والمدن الاسلامية ومنها بلده الأردن بحواضره وبواديه ومعالمه التاريخية بالاضافة الى مصر ودول الخليج والمغرب العربي وماليزيا وغيرها ، ولم يهدف الفنان في رحلاته الى تقديم صورة ملائكية خادعة عن الشرق ، أو رصد اللحظة الجمالية والانسانية الحميمة فحسب بل سعى الى لفت الأنظار الى ماهو خلف الصورة وما هو أبعد من المرئي والمحسوس وربما المألوف ، ففي صورته التي اعتمدت كعلامة تجارية لشركة صودا جونز العالمية يرتقي مشهد كف الفتاة المزين بالحناء من تقليد اجتماعي يواكب طقوس الزفاف الى حقيقة مبهجة عن دور المرأة في حياتنا.. انها باختصار منبع الجمال والالهام ومن يديها يرشح الخير الوفير وينهمر الضياء.. حيث يرى عرجان أن المرأة هي أساس فى المشاركة لحياتنا عمليا وفكريا وروحيا كما يقول ويضيف “اذا غيبنا دور المرأة أختل التوازن فى المجتمع وانعكست اثاره على أفراده من الجنسين معاً ، بالحقيقة دور المرأة العربية في المجتمع أصعب من دور الرجل في (رأي الخاص) رغم ذكورية مجتمعاتنا ، وأعكس ذلك في صوري كما أنني أتشارك حاليا مع الشاعرة ايمان عرابي فى مشروع ابداعي مشترك ينشر لنا اسبوعياً في صحيفة البلاد بمملكة البحرين يجمع ما بين قلم إمرأة وعدسة رجل ، في تكامل تام ، حيث تكمل الصورة القصيدة وتحكي القصيدة الصورة ، ونقوم بطرح مواضيع تقترب من هموم وتطلعات مجعتمعنا العربي” وقد جمع عرجان أجمل الصور التي التقطها للمرأة وشارك بها في مهرجان بولاية هامبورغ الالمانية العام الفائت وذلك بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي وقد جاءت صوره تحت عنوان “مجموعة الياسمينة” وفيها المرأة الرسامة والفارسة والموسيقية والمغنية والبمدعة في كل الحقول. 
اهتمام نقدي لافت 
دفعت الأهمية الفنية لتجربة الفنان عبدالرحيم عرجان العديد من النقاد والفنانين العرب لتناولها والحديث عنها بعمق ومن أبرز هؤلاء الناقد والفنان التشكيلي المعروف طلعت عبد العزيز والناقد الفرنسي نويل كوريه والفنان المصري عبدالرزاق عكاشه وغيرهم الكثير ممن أضاء على تجربته الفوتوغرافية وفرادتها. 
وأخيرا ، تجدر الاشارة الى ان الفنان عبد الرحيم عرجان من مواليد عمّان وهو حاصل على بكالوريوس المحاسبة ويعمل حاليا في مجال العلاقات الدولية والعلاقات العامة في مملكة البحرين وقد شارك في العديد من المعارض ومنها معرض يوم المرأة العالمي في المانيا عام 2009 ، ومعرض “الليوان” في مهرجان الجنادرية بالسعودية ، ومعرض “دعوة من بلادي” الذي اقامه في البحرين العام الفائت وقدم فيه صورا مختلفة لمواقع تراثية وطبيعية في الاردن ، كما شارك في معرض فاس الدولي ومعرض بينالي القاهرة الدولي ، بالاضافة الى مشاركته تشرين الاول الفائت في معرض صالون الخريف بباريس وذلك من خلال صورة جسدت التسامح والتعايش بين ابناء الديانات المختلفة في الاردن ، وحصل العرجان على الجائزية الذهبية من مهرجان الصورة العربي الاوروبي في المانيا وذلك عن محور العمارة والجائزة الذهبية في المعرض الدولي الثالث في محور الطبيعة والبيئة – المانيا عام 2009 ، كما أنه يستعد حاليا للمشاركة في الملتقى التشكيلي الرابع في مدينة شرم الشيخ المصرية الشهر القادم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق