X

تعرفوا على مسيرة المبدع الباحث والمصور (( إياد محمد السليم ‏‎Eyad Alsaleem‎‏ )) المختص بتصوير الكهوف والمغاور ..هندسة نووية من جامعة لندن, كلية (QMC) العام 1994. – شهادة بالتصوير الفتغرافي من KODAK لندن, للعام 1988 م..- يمتلك أكثر من 33 صفحة على الفيس بوك عن الكثير من الكائنات والنباتات والحياة البرية والمواقع السورية..

مسيرة الفنان المبدع: الباحث والمصور (( إياد محمد السليم ‏‎Eyad Alsaleem‎‏ ))

سيرة ذاتية CV
معلومات شخصية:
الأسم: إياد محمد السليم
تاريخ الميلاد: 14-2-1964
الحالة الاجتماعية: متزوج
الجنس: ذكر
الجنسية: سوري
المؤهلات العلمية:
– هندسة نووية من جامعة لندن, كلية (QMC) العام 1994.
– شهادة بالتصوير الفتغرافي من KODAK لندن, للعام 1988 .
– عدة شهادات A-LEVEL في الرياضيات والفيزياء من كليات لندن, للأعوام 1986-1987 .
– البكلوريا العلمية السورية, للعام 1983 .
المواهب والهوايات:
– الرسم, ومنذ عمر ال 11 عام, ومصنف من فناني سورية التشكيليين, فائز بجوائز في مجال الرسم والتصميم.
– التصوير, وعملت في جانبه الاحترافي منذ كنت بعمر14 عام, وكنت أول شخص يضع أرشيف صور كبير عن الحياة البرية السورية, حول العالم, بتوقيعي عقد على صوري مع شركة Survival Angelia في لندن, العام 1986 .
– رياضات المغامرة والبيئة, كتسلق الجبال, إذ أني مدرب لها, وكان لي شرف نشرها في سورية, وتخريجي لمئات المتدربين. وممارستي لرياضات الغوص, ونزول المغاور, والطيران الشراعي, والتزلج على الثلج, وغيرها.
الانجازات:
1- إستكشاف المغاور, وكان لي شرف إستكشاف وتوثيق حوالي 130 مغارة وهوّة (مغاور بئرية عمودية) ولأربعين منها كان لي الشرف أن أكون أول مخلوق بشري يدخلها, يراها, يلمسها ويوثقها. كما أني إكتشفت مغاور مذهلة الجمال, وضعت سوريا على خريطة العالم في هذا المجال.
2- إستكشاف وتصنيف وتصوير الحياة البرية السورية, وهذا عملت فيه منذ العام 1980 أي منذ كنت بعمر ال 16 عاماً, وإلتقطت مئات آلاف الصور, وصورت 600 ساعة من أفلام عالم الحيوان والأفلام الوثائقية, سنمائياً, وفديو مواكباً تطوره من ال HD الى ال 4K , وكان لي شرف تصوير مشاهد كثيرة غير مسبوقة عالمياً, مثلا كمشهد النسور تبلع الأفاعي الكبيرة, وقد تكونوا قد شاهدتموها على الفضائيات. كما أني أجهز الآن لإنشاء قناتي الفضائية للحياة البرية.
كما كان لي شرف تصنيف وتوثيق 280 نوع من الفطور البرية السورية, ومنها غير المصنف عالمياً, إضافة الى تصويري وتوثيقي الحياة البرية الأخرى النباتية والحيوانية لسوريا, ووضعي تسميات للعديد منها.
كما أني صورت ووثقت خبايا الطبيعة السورية, من تشكيلات طبيعية وجمالية, إضافة إلى تصويري وتوثيقي للمواقع الأثرية الخفية غير المعروفة في سورية, إضافة إلى التوثيق شبه الكامل للتراث الشعبي السوري ولأدواته وطرقه. وكنت خلف قرارات ومشاريع كثيرة ساهمت كثيراً في حماية بيئة وآثار سورية. وكانت صفحاتي ال 35 على الانتر نت مرجعاً تصنيفياً ومعرفياً للمهتمين وللوزارات في مجالاتها, وتتفرع الصفحات عن صفحة (الحياة البرية السورية). كما أني مؤسس ومدير مؤسسة الاستكشاف السوري.
3- مع فن التصوير, كنت قد واكبته من تصويري بالأسود والأبيض, وتحميضه وطباعته ورتوش مسوداته (نغتيفه) في السبعينات, الى تصويري بأفلام السلايد وصولاً إلى الديجتل, كما كان تصويري السنمائي ب ال 16 mm إنتقالاً ووصولاً الى HD و 4K وكان تصويري هذا بعدة دول, حتى بلغ 600 ساعة من الأفلام, وهذا وكما هو معرف رقم كبير جداً. وحتى أني إبتكرت عدسات وطرق تصوير جديدة غير مسبوقة, كتصويري القريب جداً وبعمق وضوح كامل. كما أني إمتلكتُ شركة ( CAMERA CLASSICS ) المختصة بالكمرات الكلاسيكية, في صوفيا بلغاريا, لمدة 8 أعوام, فكنت مع بضع أشخاص, خبراء هذه الكمرات ومسيطرون على سوقها حول العالم, حتى ظهور وإنتشار الانترنت.

ر

فريد ظفور :مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.