مدينة ستوكهولم التي يقع فيها برج قاعة المدينة و يمثل منظار ستوكهولم وهي أكبر مدن السويد وهي المدينة الباردة التي تعتبر واحدة من المراكز البشرية القديمة في أوروبا

برج قاعة المدينة منظار ستوكهولم

برج قاعة المدينة

برج قاعة المدينة، ستوكهولم أكبر مدن السويد والمدينة الباردة التي تعبر واحدة من المراكز البشرية القديمة في أوروبا، حيث يقع فيها مقر الحكومة والبرلمان ومكان إقامة الملك، الأمر الذي أعطاها مكانة سياسية واقتصادية هامة، لا تقل عن موقعها المميز على بحيرة مالارين وبحر البلطيق ضمن خليج مزدحم بالجزر.

تمتد المدينة الساحرة على 14 جزيرة متصلة بواسطة 57 جسرّا، وتضم متاحف متعددة وأسواق متنوعة ومجموعة من الحدائق والمقاهي والفنادق. لكن مبنى قاعة المدينة في ستوكهولم هو الأكثر شهرة بين معالمها، حيث يؤممه عدد كبير من الزوار، خاصة أنه يمكن الوصول إليها مشيًا على الأقدام نظرًا لقربها من المحطة المركزية للمدينة

عند دخولك الى المبنى ستجد أنها يضم عدداً من القاعات الاحتفالية الكبرى والقطع الفنية الفريدة، فضلًا عن احتوائها مكاتب ل 200 شخص من بينهم المجلس البلدي، إلا أن ما يكسب المكان شهرة خاصة هو مأدبة جائزة نوبل التي تعقد فيه كل عام.

تفتح الأبواب أمام الزوار في الفترة الممتدة ما بين مايو وحتى سبتمبر، وتقدم تشكيلة واسعة من الهدايا التذكارية المصممة خصيصاً في قاعة المدينة. يشاهد الزائر كذلك القاعة الذهبية التي سميت بهذا الاسم بسبب 18 مليون قطعة من الفسيفساء الذهبية المبهرة. ويبقى متحف البرج طريقك نحو مغامرة جيدة، بارتفاعه لحدود مائة وستة أمتار في الهواء، ويمكن الوصول إليه عن طريق السلالم والممرات الضيقة التي تضعك في قمة مرتفعة ترى من خلالها ستوكهولم بأبهى حلة، فلا تنسى التقاط أجمل الصور التذكارية هناك برفقة من تحب.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة