يوم حصد المصور الفوتوغرافي ( أكرم العمودي ) جائزة المركز الأول في مسابقة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي عن صورته (أنا خلفك)، وذلك خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة والذي أقيم مساء الاثنين 15 ديسمبر 2014م

الفائزون ولجنة التحكيم والشركاء في صورة جماعية مع فادي جميل

مبادرات عبداللطيف جميل تكرّم الفائزين والشركاء والمحكمين للفن جميل

أكرم العمودي يحصد المركز الأول لجائزة «الفن جميل» للتصوير الفوتوغرافي

حصد المصور الفوتوغرافي أكرم العمودي جائزة المركز الأول في مسابقة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي عن صورته (أنا خلفك)، وذلك خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة والذي أقيم مساء الاثنين 15 ديسمبر 2014م.

وقام فادي محمد عبداللطيف جميل نائب رئيس شركة عبداللطيف جميل ورئيس مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية الدولية بتكريم الفائزين في المسابقة وسط حضور جمع غفير من المهتمين بالثقافة والفنون.

واختارت لجنة التحكيم خمسة فائزين وهم المركز الأول أكرم العمودي عن صورته (أنا خلفك)، والمركز الثاني عبدالله الثويني عن صورته (طهارة مضاعفة)، والمركز الثالث Alan Aquino آلان أكوينو عن صورته (نظرة)، والمركز الرابع يوسف المسلماني عن صورته (تفاؤل)، والمركز الخامس صالح التويجري عن صورته (من تراب وإلى تراب نعود).

وتم اختيار هذه الأعمال الفائزة من أصل 30 عملاً تأهلت إلى التصفية النهائية والمشاركة في المعرض المصاحب للحفل والذي افتتحه أيضا فادي محمد عبداللطيف جميل.

وتأتي هذه المسابقة في دورتها الخامسة والتي تنظمها مبادرة الفن جميل وسط مشاركة نحو 900 مصور فوتوغرافي من مواطني المملكة والمقيمين فيها، وتهدف إلى صقل وتشجيع الموهوبين والموهوبات في مجال التصوير الفوتوغرافي وتنمية مهاراتهم من خلال التنافس على هذه الجوائز السنوية التي تقدمها مبادرة الفن جميل.

وتم خلال الحفل أيضا تكريم الجهات الراعية والمشاركة في هذه المسابقة والتي تمثلت في شركة لكزس السعودية بصفتها الشريك الاستراتيجي وكذلك الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، كما تم تكريم أعضاء لجنة التحكيم أبو بكر بلفقيه، فيصل المالكي، عمرو المصري، ريم باجبع، فهد شمشير.

وتعليقاً على جائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي، قال فادي محمد عبداللطيف جميل إن هذه المسابقة نجحت خلال السنوات الخمس من عمرها في تشجيع الموهوبين والموهوبات في مجال التصوير الفوتغرافي لصقل هذه المواهب والتنافس من اجل تنميتها وتطويرها.

وأوضح جميل أن الدورة الخامسة للمسابقة شهدت مشاركة واسعة من الشباب والفتيات السعوديين ومن جنسيات المقيمين في المملكة وهذا تطور مبهر لهذه المسابقة التي اختير لها محور جديد في هذه السنة تحت مسمى “سكوتوما” أو الواقع الخفي وهو محور يستطيع المشارك فيه تقديم صورة واحدة واضحة تدل على جوهر فكرة “الواقع الخفي” في حياتنا.

وأضاف جميل “من خلال صورة يمكنك أن تنير وتحفز وتكشف الأفكار المخفية التي، قد لا يلقي لها بالا أحدنا في حياتنا اليومية”.

وكشف فادي جميل عن أن هذه الجائزة ستواصل التطور بشكل يساعد المزيد من الموهوبين والموهوبات في المشاركة وصقل هذه المواهب وتنميتها وذلك من خلال توسيع نطاق الجائزة ليشمل دول الخليج العربي والشرق الأوسط في المستقبل القريب.

وعبر مازن غازي جميل مدير عام أول التسويق في لكزس (الشريك الاستراتيجي للجائزة)، عن اهتمام لكزس في دعم الحركة الثقافية والفنية في المملكة من أجل إيجاد بيئة إبداعية وبرامج متخصصة لتنمية المواهب الفنية وخاصة وأن المملكة قد شهدت في السنوات الأخيرة الماضية تطورا ملحوظا أفرز مجموعة كبيرة من الفنانين الموهوبين في الفن التشكيلي والرسم والزخرفة والخط العربي والتصوير الضوئي مما يؤكد أهمية دعم واكتشاف هذه المواهب الإبداعية ليتم تنميها وصقلها وتطويرها لتنافس على المستوى المحلي والعالمي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة