تفوز بجائزة المصورة المجرية ( بيترا لازلو ) بعد أن فُصلت من عملها بالمحطة التلفزيونية “أن1 تي في” N1TV، بعد أن قامت بركل فتاة سورية صغيرة، ورجل سوري يهرب من الشرطة وهو يحمل طفله، في قضاء روزكي على الحدود المجرية ــ الصربية في سبتمبر/أيلول الماضي

المصورة المجرية التي ركلت اللاجئين تفوز بجائزة!
المصورة المجرية التي ركلت اللاجئين تفوز بجائزة!

فُصلت المصورة المجرية، بيترا لازلو، من عملها بالمحطة التلفزيونية “أن1 تي في” N1TV، بعد أن قامت بركل فتاة سورية صغيرة، ورجل سوري يهرب من الشرطة وهو يحمل طفله، في قضاء روزكي على الحدود المجرية ــ الصربية في سبتمبر/أيلول الماضي.

ورغم أن النيابة المجرية وجهت إليها اتهامات “تعكير النظام العام”، وابتعادها عن وسائل الإعلام منذ ذلك الوقت، ظهرت صورة لازلو، أخيراً، في صحيفة محلية، وهي تتسلم جائزة لكتابتها فيلماً وثائقياً من 32 دقيقة، وأخرجه زوجها، ويعالج قضية ثورة 1956 المجرية ضد الهيمنة الروسية.

وتأتي الجائزة في الذكرى الستين للثورة ضد الروس التي دفعت بمئتي ألف لاجئ للفرار من المنطقة. والمثير للسخرية أن لازلو، لم تفكر حين ركلت اللاجئين السوريين أثناء عبورهم إلى أوروبا، بلاجئي بلادها الذين اضطروا للفرار من الحرب قبل ستين عاماً.

يذكر أن لازلو أثارت سخط العالم بعد انتشار الفيديو الذي تظهر فيه وهي تعرقل اللاجئين السوريين، وأحيلت إلى المحاكمة لاحقاً بتهمة “تعكير النظام العام”، لكن المحكمة نفت أن يكون تصرف المصورة سببه التحيز أو العنصرية.

بعدها، عبرت لازلو عن ندمها على ركل اللاجئين الفارين من مطاردة الشرطة المجرية، وعلّلت تصرفاتها بأنها بسبب الفزع.

(العربي الجديد)

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة