احتضنت مديرية الثقافة” قنفود الحملاوي” لولاية المسيلة فعاليات الصالون الوطني للصور الفوتوغرافية في طبعته الأولى – المشاركة من إعداد : بوضياف علاء الدين – من ولاية المسيلة

طبيعة بوسعادة الساحرة
طبيعة بوسعادة الساحرة

 

تحت شعار: مدينتي

انطلاق الطبعة الأولى لصالون الصور الفوتوغرافية بالمسيلةّ

المصدر: وطنية نيوز

احتضنت بداية بحر الأسبوع مديرية الثقافة” قنفود الحملاوي” لولاية المسيلة فعاليات الصالون الوطني للصور الفوتوغرافية في طبعته الأولى، حيث تم افتتاح الصالون على الساعة الثانية زوالا على الجمهور للتعرف على فن التصوير الفوتوغرافي، وجرت مراسيم الافتتاح بحضور مجموعة من الشخصيات والمسؤولين في الولاية على وقع أهازيج الموسيقى الشعبية التي تتميز بها المنطقة.
وقد شارك في الصالون مجموعة مختلفة من الشباب الهاوي لفن التصوير حيث شاركت 10 ولايات ممثلة في 22 مشارك منهم 03 فتيات مبرهنات على أن الفن ليس حكرا على الرجال، ولقد استحسن المشاركون المبادرة وأشادوا بالالتفاتة الطيبة من طرف مديرية الثقافة وذالك بإعطائهم مساحة لعرض أعمالهم الفنية وإبراز مواهبهم الجميل أمام الزائرين مطالبين بالمزيد من هذه المبادرات الداعمة للشباب الهاوي.
أما على الصعيد الصعوبات التي تواجههم أجمع المشاركون خاصة منهم الفتيات أن عادات المجتمع والنظرة السلبية لهذا الفن هي أكبر أشكال إضافة إلى صعوبات تتعلق برفض العائلة لهذا الفن بحجة أنه مضيعة للوقت وأنه لا يوجد مستقبل واضح المعالم لهاته الموهبة، وأبرزت نفس المتحدثة عدد أخر من العراقيل التي تواجههم في التقاط الصور لعل من أبرزها الجملة الشهيرة التي تعترضهم ” ممنــوع التصوير هنــا”… “ممنوع التصوير بدون ترخيص”.
وستختتم فعاليات الصالون يوم الثلاثاء على أمل أن يتجدد اللقاء في العام القادم بمزيد المشاركات، وبتغطية إعلامية كبيرة للتعريف بهذا الفن.
من إعداد : بوضياف علاء الدين من ولاية المسيلة

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة