الكويت تأمل في إحياء روح «طريق الحرير» التجاري التاريخي حيث تقوم ببناء أحد أطول الجسور في العالم لربط العاصمة بشمالها، حيث يقع مشروع «مدينة الحرير» التي تخطط الحكومة للاستثمار فيه، ويبلغ طول جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح، نحو 36 كلم

جسر كويتي يحيي «طريق الحرير»

تقوم الكويت ببناء أحد أطول الجسور في العالم لربط العاصمة بشمالها، حيث يقع مشروع «مدينة الحرير» التي تخطط الحكومة للاستثمار فيه، أملاً في إحياء روح «طريق الحرير» التجاري التاريخي.

ويبلغ طول جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح، نحو 36 كلم معظمها فوق البحر. ويفترض أن يقلص الجسر البحري زمن القيادة بين مدينة الكويت ومنطقة الصبية من 90 دقيقة حالياً إلى ما بين 20 أو 25 دقيقة.

أحمد الحصّان الوكيل المساعد في قطاع شؤون هندسة الطرق التابع لوزارة الأشغال العامة، قال لوكالة فرانس برس، إن الجسر البحري «يوفر رابطاً استراتيجياً بين الكويت والمنطقة الشمالية»، وأضاف: «الجسر، بفرع الصبية، هو رابع أطول جسر في العالم».

ويبنى جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح فوق أكثر من 1500 دعامة يبلغ عرض الواحدة منها نحو ثلاثة أمتار، وقد ثبت بعضها على عمق 72 متراً في قاع البحر، بحسب المسعد. ويبلغ ارتفاع الجسر عن سطح البحر بين تسعة أمتار و23 متراً. ويتطلع المشروع إلى تحويل منطقة الصبية الواقعة في أقصى شمالها قرب الحدود العراقية إلى منطقة حرة ضخمة، تربط الخليج بوسط آسيا وأوروبا، بكلفة تقدر بمليارات الدولارات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة