سؤال جديد يطرحه الفوتوغرافي عبد العظيم الثغلبي :هل الحيز النفسي الذي توفره صفحات التصوير الفوتوغرافي على الفيسبوك والتفاعل المباشر الذي يحصل عليه الفوتوغرافي هو الذي يبقيه متواصلا في النشر مع وجود نوافذ أكبر وأوسع وأكثر تخصصا ؟ – مشاركة يونس العلوي

مالذي أراده الفوتوغرافيون من صفحات الفيسبوك؟
شارك في الموضوع الأخير الذي طرحته سبعة من الفنانين الفوتوغرافيين حول مالذي يتوقع الحصول عليه من صفحات التصوير الفوتوغرافي على الفيسبوك وكانت الأجوبة تدور بمحور أن الفيسبوك هو منصة دعائية مجانية للفنان الفوتوغرافي وهو نافذة للتواصل مع الاخرين وايصال ابداعه للمتلقي دون قيد أو شرط وترقب التفاعل مع ذلك الابداع أو ذلك المنتج من قبل الاخرين إلا أن النسبة تراوحت الى ترجيح الصفحات الاجنبية على العربية لأسباب ذكرها الأساتذة في قلة الاهتمام من المعنين بالشأن الفوتوغرافي العربي واهمالهم المنجز الفوتوغرافي وتعاملهم بانتقائية لاتخضع لأي شرط من شروط النقد الفني الرصين ,, بينما اولت الصفحات الاجنبية الاهتام لتلك الاعمال وابرزتها بالقدر الذي تستحقة ,, وهذا ربما راجع الى المستوى الثقافي او الولع بالصورة الوفتوغرافية والاهتمام بها أو عمق الاطلاع على ما يتم طرحه وتابعته على انه قيمة فنية ومنجز يستحق التقدير ,, وربما من وجه نظري الخاصة هو إحساسهم بما تعنيه الكلمات أو الكتابة على العمل الفني والتنويه اليه اكثر من اهتمام الفوتوغرافيين العرب بذلك ,, راجع ذلك ربما الى مستوى الثقافة الشخصية التي يتمتع بها الزملاء الاجناب , ذلك لايعني انعدامها لدى الزميل العربي بل لامبالاته بمنجز زميله الفوتوغرافي ومرده الى عوامل كثيرة من ابرزها البنية النفسية للفرد العربي ,,كما أشار الى غياب الأساتذة المتخصصين ورعايتهم ونقدهم للأعمال الفنية المطروحه على الصفحات العربية ,, بينما هناك رأي آخر يستحق التأمل يقول أن الفنان الفوتوغرافي وليس المصور الفوتوغرافي من الأفضل له أن يحتفظ بأعماله على أن يهينها بالنشر في مواقع لاتقدرها ولاتقيمها كما تستحق ويفضل حتى عدم النشر على صفحته الشخصية ويكتفي بما يحصل عليه من تنويه وتقييم من المواقع الأجنبية وهو بالمحصلة ينظر ايضا الى المواقع الأجنبية على أنها الأكثر فهما للمعطى البصري والفني للعمل المنجز ,,لأن المجاملات افسدت العمل الفوتوغرافي العربي في رفع أعمال لاتستحق التنويه إليها وإهمال أعمال يعتقدون بأنها جديرة أن تكون في الصداره لتقدير مواقع أجنبية وصفحات فوتوغرافية أجنبية لها ,, وذهب رأي على أنها وسيلة للتعارف والإحتكاك مع زملائهم الفوتوغرافيين حول العالم والاطلاع على تجاربهم الفنية ,,وهنا يأتي سؤال آخر هل الحيز النفسي الذي توفره صفحات التصوير الفوتوغرافي على الفيسبوك والتفاعل المباشر الذي يحصل عليه الفوتوغرافي هو الذي يبقيه متواصلا في النشر مع وجود نوافذ أكبر وأوسع واكثر تخصصا مثل موقع فليكر الشهير وموقع 500pixو youpic وتمبلر وغيرها من المواقع العالمية الشهيرة وهي مجانية بالكامل ,,
شكرا جزيلا لكل من شارك بالتعليق على الموضوع السابق ,,الأستاذ مصطفى ,, الأستاذ حسين نجم ,, الأستاذ سيف المصري ,, الأستاذ احمد سيد ,, الأستاذ مرتضى الموسوي ,, الأستاذ حسن جاسم ,, مع جزيل الشكر والتقدير والاحترام للأستاذ يونس العلوي لما يبديه من اهتمام بنشر مواضيع لها تماس بالفن الضوئي ,,
17798950_776534599168952_7818941229319931830_n

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة