تعالوا نتعرف كيفية إنتشار الخط العربي في العالم.. وماهي أدوات الخط التقليدية ..فقد كان للإسلام أثر عظيم في انتشار الكتابة العربية وتطورها وازدهارها..

 

انتشار الخط العربي

كان للإسلام أثر عظيم في انتشار الكتابة العربية وتطورها وازدهارها، فقد شجَّع على القراءة والكتابة، وكانت الآية الأولى التي نزلت على المسلمين تتضمّن الأمر بالقراءة (اقرأ باسم ربك الذي خلق)، وذكر الله في موضع آخر الأمر بالكتابة حيث أقسم بالقلم وما يسطر به (ن والقلم وما يسطرون)، وغيرها الكثير من الآيات والأحاديث النبوية. ولما انتقل مركز النشاط السياسي والثقافي من الحجاز إلى العراق في أواخر الخلافة الراشدة عرفت جميع الخطوط في تلك المنطقة باسم الخط الحجازي باعتباره مصدر نشأتها، والذي كان يميل إلى الليونة أو شبه الليونة، ولكن مع انتقال مركز النشاط السياسي إلى العراق كان هناك اتجاه إلى استخدام الخط الجامد وهو الخط الكوفي، حيث ازدهر هذا الخط وبشكل خاص في مدينة الكوفة، وعُني أهالي الكوفة بهذا الخط عناية خاصة، وأجادوا أصوله وهندسته وأشكاله، وكانت تكتب به المصاحف واللوحات التذكارية وشواهد القبور، واستمر استخدام الخط الكوفي حتى نهاية العصر الفاطمي، ثم بدأ الأيوبيون في الاعتناء بالخط النسخي حتى شاع في جميع أنحاء العالم الإسلامي، وكتبت به الكتب والمطبوعات والمنشورات، كما أن الخط العربي تنوعت أشكاله منذ بداية رحلته، وازدهرت هذه الأشكال في أيام العباسيين فظهر الكثير من الأقلام والخطوط الجديدة ومن أشهر هذه الأشكال خط الثلثي الذي وصل إلى مناطق بعيدة في الأقطار الإسلامية حتى إنه استخدم في بعض النقوش العربية في البنغال.

مع أن الخط العربي قد وجد متأخرًا بالنسبة لبعض الخطوط الأخرى كالخط السنسكريتي والخط اليوناني، إلا أنه انتشر بسرعة فائقة، ولم يكن انتشاره محدودًا في بلاد العرب، بل تعدَّى ذلك إلى اللغات الأخرى كاللغة الماليزية والأندونيسية والأردية والبنجابية والكشميرية والبلوشية والأفغانية والفارسية والكردية والعثمانية في آسيا، وكذلك اللغة السنغالية والزنجبارية والصومالية والأريتيرية والسواحلية في أفريقيا، واستخدمته بعض شعوب أوروبا لفترة محدودة في بلاد البلقان. واتجه المسلمون في البنغال إلى استخدام الخط العربي بدلاً من الخط البنغالي في اللغة البنغالية، غير أنه مع مرور الزمن وإهمال حكام المسلمين للغة العربية ترك أهل البنغال الخط العربي، وقد حفظ التاريخ بعض دواوين الشعر والمخطوطات البنغالية بالخط العربي والتي كانت قد دونت في العصور الوسطى. بدأ استخدام اللغة العربية في الهند منذ الأيام الأولى للفتح الإسلامي للسند وذلك في عام 89 هـ / 708م، وكان أول نقش عثر عليه في الهند هو نقش المسجد الجامع في بنبهور بالسند والمؤرخ سنة 107 هـ / 727م، وهو أقدم النماذج التي استخدم فيها الخط العربي للكتابة على الأحجار في العصور الإسلامية، وهذا النقش عبارة عن لوحة كتبت بالخط الكوفي وهي تخلو من الشكل والإعجام، ومن النماذج النادرة للخط الكوفي في الهند نقش هوند (Hund) المؤرخ سنة 482 هـ / 1090م، والذي كتب في عهد الغزنويين، وترجع معظم النقوش المعثورة في الهند إلى القرن السابع الهجري الموافق القرن الثالث عشر الميلادي أي في أوائل فترة السلاطين المماليك بدلهي، وتحتوي على أنواع مختلفة من الخطوط الكوفية مثل الكوفي البسيط والمورق والمزهر، في حين لا تزال بعض المخطوطات المكتوبة بالخط النسخي والتي دونت في عصر السلاطين في البنغال محفوظة في المتاحف المختلفة، ومن الخطوط العربية الرئيسة التي استخدمت في الهند خط الثلث.[88]

أما في جنوب شرق آسيا فقد استخدم الخط العربي الجاوي لتدوين تراث الملايو بعد دخول الإسلام لتلك البلدان، والذي يرجع وفق أوثق الروايات إلى القرن العاشر أو الحادي عشر الميلادي، إلى أن سقطت البلاد أواخر القرن الثامن عشر في قبضة الاستعمار البريطاني الذي أحل الحرف اللاتيني محلَّ الحرف العربي، وتحتوي المكتبة الوطنية الماليزية نحو 4.600 مخطوطة بالخط العربي الجاوي القديم.[89]

دخل الخط العربي إلى أوربا من عدة طرق وهي: طريق آسيا الوسطى وبعد دخول العثمانيين مدينة القسطنطينية. طريق الحملات الصليبية المتكررة على مشرق العالم العربي ومغربه. طريق الأندلس بعد الفتح العربي الإسلامي لها وانتشار الجامعات الكبرى فيها ودخول أبناء ملوك أوروبا فيها، ونقل الحضارة الإسلامية إلى أوروبا عن طريقها. طريق صقلية حيث دخل العرب المسلمون إلى إيطاليا وحاصروا روما. وبذلك أوصل العرب الثقافة والمعرفة والعلوم إلى أوروبا جانب الخط. أكثر ما وجد من شواهد الخط العربي ما وجد في أبواب ونوافذ الكنائس والكاتدرائيات، وقصور الملوك والأمراء والنبلاء للزينة، وذلك في صقلية وإيطاليا وألمانيا وفرنسا، ودخلت كثير من هذه الخطوط متاحف روما وباريس وفينا وأمستردام. لما امتدت فتوحات العثمانيين إلى وسط أوروبا، تعمقوا فيها غربًا فوصلوا سويسرا والنمسا، وأشيدوا القلاع والحصون، وتركوا آثارًا وبصمات عربية اللسان والحرف.[90]

الخط الكرشوني

عند انتشار اللغة العربية في مواطن الآراميين في بلاد الشام والعراق على أثر الفتوحات العربية، نشأت طريقة جديدة عند الآراميين المسيحيين وهم السريان لكتابة العربية، وهي التي تسمى الكرشوني (أو الجرشوني بالجيم المصرية) (بالإنجليزية: Garshuni) وهي أن تكتب اللغة العربية بالحروف السريانية، وذلك منذ منتصف القرن السابع الميلادي. وكأن السريان أرادوا بهذه الطريقة اعادة أبجديتهم التي كُتبت بها اللغة العربية في عهد كتابتها الأولى. هذه الطريقة ما زالت مستعملة عند عموم طوائف السريان الى يومنا هذا، فتجد جميع طقوسهم وكتبهم المقدسة الكنسية المترجمة الى العربية تكتب بالابجدية السريانية، وتوجد نسخ كثيرة من هذا النوع قديمة وحديثة في جميع الكنائس السريانية.

نَمُوذَج للخَط الكَرْشَونِي

ولمَّا كان في الأبجدية السريانية اثنان وعشرون حرفًا فقط، وهذه ليست كافية لكتابة اللغة العربية التي تحتاج الى ثمانية وعشرين حرفًا، عمد السريان الى الطريقة التي اعتمدها العرب اولًا عندما استمدوا الأبجدية السريانية الآرامية للغتهم، فصوروا كل حرفين متجانسين شكلاً بحرف واحد، فصوّروا التاء والثاء بحرف (التاو)، والدال والذَال بحرف (الدولث)، والصاد والضاد بحرف (الصودى)، والطاء والظاء بحرف (الطيث)، والجيم والغين بحرف (الجومل)، والكاف والخاء بحرف (الكوف). وميَّزوا بين هذه الحروف بطريقة الترقيق والتفشية السريانية المعروفة عندهم، فوضعوا نقطة حمراء فوق الحرف القاسي كالدال، ونقطة حمراء تحت الحرف اللين كالذال، وهكذا أعادوا الحروف الآرامية السريانية الى سابق عهدها مع اللغة العربية.[91][92]

اللغات المكتوبة بالخط العربي

تنقسم اللغات التي تكتب بالخط العربي إلى خمسة أقسام، فبالإضافة إلى اللغة العربية توجد مجموعة اللغات التركية والفارسية والهندية والأفريقية:[93][94][95]

# المجموعة عدد المتحدثين الانتشار أشهر اللغات
1 اللغات التركية 40 مليون وهي من اللغات الطورانية،(2) تنتشر هذه اللغات في تركيا وروسيا وتركستان والقوقاز وأوزباكستان. وهي لغة التتر والتركمان والعثمانيون.
2 اللغات الهندية 150 – 250 مليون وهي من اللغات الآرية،(3) المنشرة في الهند والسند وسيلان.
  • اللغة الأردية: وتعرف باللغة الهندستانية الشمالية.
  • اللغة الدكنية: وتعرف باللغة الهندستانية الجنوبية.
  • اللغة الكشميرية: تكتب بالخط العربي منذ أوائل القرن الخامس الهجري.
  • اللغة السندية: ومركزها مدينة كراجي، وتنقسم إلى ثلاثة لهجات.
  • اللسان الجاوي أو البيجون: وهو فرع من لغة الملايو، وشائع استخدامه في جاوه.
  • اللغة الجاتكية: وهي منتشرة في مولتان، تكتب بالعربي على شكل الحرف الفارسي.
  • اللغة الملاكية أو الملقية: وهي منتشرة في ملقا وشبه جزيرة ملايو.
  • اللغة الدكنية: وتعرف باللغة الهندستانية الجنوبية.
3 اللغات الفارسية 150 – 200 مليون وهي من اللغات الآرية المنشرة في بلاد فارس (إيران) وأفغانستان وكردستان.
4 اللغات الإفريقية 50 – 100 مليون تنتشهر هذه اللغات في إفريقيا، ولها فروع كثيرة.

أدوات الخط

التقليدية

نَمُوذَج من أَقْلامِ القَصَب المُسْتخدَمَة في كِتَابَة الخَطٍّ العَرَبِي.
  • القلم: وهو أداة الكتابة والخط، ويسمى في لغة العرب المِزْبَر والمِذْبَر. استعمل العرب الأوائل جريد النخل الأخضر للكتابة، وتفننوا في بريه ودقته بالشكل والحجم الذي يرغبون به، ثم استعملوا القصب في الخط واتخذوا أقلامهم منه، ثم رأوا بعد توسع الفتوحات الإسلامية أن القصب يختلف من مصر إلى مصر، وأن قساوته وليونته تساعد الخطاط والكاتب في جودة الخط وإتقانه، وتبين لهم أن القصب الفارسي هو أفضل أنواع القصب، وكان هذا النوع يزرع وينبت في الهند وبلاد فارس، فكان التجار يجلبونه إلى الشام والعراق، ليستعمله الوراقون والكتبة. بعد أن برع العرب في صناعة الورق والحبر، اخترعوا قلم الحبر السائل، الذي يمتاز بخزان صغير للحبر وقبضة، وله ريشة مدببة، وقد استعمل هذا القلم لأول مرة في مصر، وكتب به المعز لدين الله الفاطمي، ثم تفننوا في صناعة الأقلام والمحابر وطوروها. في العصر الحاضر ظهرت الريش المعدنية، ولكن مازال كثير من الخطاطين يخطون بالقصب، لأن الريشة المعدنية تفرض على الخطاط عرض الخط، بينما يتصرف الخطاط في ريشة القصب بالشكل الذي يرغب من حيث البري والقط، ولأن القصب من تركيبه النعومة والسلاسة، ووجود المسامات فيه تسمح بنزول الحبر قليلًا قليلًا.[96]
  • الحبر: كان العرب يكتبون بحبر مجلوب من الصين، ثم أنتجوه من الدخان والصمغ وغيره، واستعمل الخطاطون الحبر الأسود، بينما أصحاب الرسم والزخارف استخدموا الأحمر والأزرق وغيرها. أما المحبرة فقد كانت تملأ بالحبر لاستخدامه أثناء الكتابة، وكانت تصنع من الزجاج أو الخزف أو أي مادة أخرى، وكان الصانع يَتَأنق في صناعتها مستخدمًا فيها الألوان الجميلة رغم أن استخدام لونين يقتضي مهارة فائقة حيث يتعين نفخ كل قسم على حدة ولحامه مع الآخر ، كما كانت المحبرة تعبأ بطبقات من حرير لامتصاص الحبر والحيلولة دون الإغراق في تشريب السن.
  • الورق: كان العرب يكتبون على أكتاف الإبل، واللخاف (الحجارة البيضاء العريضة الرقيقة) وعسيب النخل، والجلود، وعلى ورق البردي الوافد من الصين، ثم على الورق الخرساني الذي كان يعمل من الكتَّان على مثال الورق الصيني الذي كان يُصنع من الحشيش، واستخدم الخطاطون في بداية الأمر الرق وهو جلد رقيق كانوا يكتبون عليه، وظهرت فيه الملامح الأولى لفن الكتابة الإسلامية، وظل الرق مستعملا في المغرب حتى بعد تركه، والإقبال على الورق في مناطق أخرى. في الوقت الحاضر يستخدم الورق الأبيض في الخط، وبالأخص ورق الكوشية الناعم.
  • السكين: يستخدم لبري القلم، وهي تصنع من المعدن أو الفولاذ المطعم بالذهب، وهي تحتوي في داخلها على مدية أصغر لشق السن، وكان أساطين هذه الصنعة يطبعون ختمهم على الفولاذ لنصولهم التي كان يجب أن تكون حادة كالشفرة.[97][98][99]

الحديثة

نموذج عن خَط الطِّبَاعَة العَرَبِي في نِظَام وينْدُوز.

مع تسارع تطور التقنية في القرن العشرين ظهر الحاسب الآلي كأداة ذكية متطورة تساعد الإنسان في شتى المجالات. من هذه المجالات الخط العربي، فقد تم تطوير ما سُمي بالخطوط الطباعية، وهي خطوط واضح مقروء بسهولة، وهي ما ينطلق من الخط العربي الأصيل، قام أصحابها من خطاطين ومصممين بتصميمها ثم نشرها على هيئة برامج حاسوبية، يستطيع من خلالها أي شخص التَّفَنُّن في كتابة الخط العربي دون الحاجة لاستخدام الأقلام والورق، وهذه الخطوط الطباعية تؤدي دورًا جيدًا، ومطلوبًا يلبِّي الحاجات الطباعية واليومية للأفراد والمؤسسات والشركات.[100][101]

ومع بدأ عمل الشبكة العنكبوتية الإنترنت كان لابد من استخدام الخط العربي في دعم المواقع العربية المنشأه فيه، وكان إنترنت إكسبلورر المتصفح المهيمن على الويب، وكان لزامًا على كل مستخدم الالتزام بخطوط الويب المشهورة أو كما تسمى خطوط الويب الآمنة (بالإنجليزية: Web Safe Fonts) لضمان ظهور الموقع بنفس الشكل لدى جميع المستخدمين. ومع تطور الويب، أصبح متاحًا لكل مستخدم استخدام خاصية الوجه الأمامي (بالإنجليزية: font face) وهي هي إحدى خصائص CSS التي تسمح بتضمين خطوط الويب في المواقع بحيث يستطيع المستخدم استخدام خطوط في أي موقع حتى إذا لم تكن موجودة لدى من يشاهد الموقع، وقد أنشأت جوجل منصة خاصة بهذه الخدمة أسمتها منصة قوقل للخطوط Google Fonts، والتي تتميز بسهولة تضمين الخطوط في الموقع وتوفيرها لقدر كبير من الخطوط. يتوفر الآن ستة خطوط عربية وهي: الخط الأميري، وخط أندرويد الكوفي والخط النسخي وهما مناسبان للعرض على الشاشة، وخط لطيف وخط شهرزاد وهما من الخطوط النسخية، وخط ثابت وهو خط ذو عرض محدد.[102]

الكتابة العكسية

لم يتقرر لاتجاه السطور في الكتابة نظامًا محددًا إلا بعد ترقيتها، لذلك كانت الكتابة يدونها الأولون أنى اتفق. لما ترقت الكتابة وتقرر نظامها عند الأمم، اتخذت كل أمة طريقًا معينًا في كتاباتها، فأهل الصين يكتبون من الأعلى للأسفل، ومن اليمين إلى اليسار على الخط الرأسي، وأهل أوروبا صاروا يكتبون من اليسار إلى اليمين، أما العرب والسريان وغيرهما من أهل اللغات السامية فصاروا يكتبون من اليمين إلى اليسار، وصارت الكتابة العربية كتابة متصلة، وتكتب أينما وجدت من اليمن إلى الشمال في سطر أفقي. وكانت جميع الحروف العربية لها رأس وعقب، فيقع الرأس جهة اليمين والعقب جهة اليسار، ما عدا ستة أحرف (أ، ج، ح، خ، ع، غ) فحروف رؤوسها إلى الأعلى وعقبها إلى الأسفل، كما ويصعب كتابة العربية من اليسار إلى اليمين، مع إبقاء صورة الحرف على ماهي عليه.[103]

من بين الأشكال الفريدة في الخط العربي ما سمي اصطلاحًا الكتابات المعكوسة أو المرآتية،(4) ويجمع مؤرخو العربية عامة والخط العربي خاصة على أن هذه الظاهرة الكتابية لم تعرف إلا في أواخر العصور الوسطى، وبالتحديد في أوائل العصر العثماني، والتي وجد منه نماذج في غاية الدقة والتفنن، وليس أدل من ولع العثمانيون بهذا الظاهرة الخطية من اطلاقهم عليها مصطلحًا خاصًا بها معبرًا عنها وهو آينه لي. لكن الدليل الأثري يفيد أن هذه الظاهرة الخطية وجدت طريقها إلى الفن الإسلامي عامة والخط العربي خاصة منذ بدايات العصر الإسلامي، وبالتحديد خلال القرون الثلاثة الأولى من الهجرة، ويتمثل هذا الدليل على ثلاثة نقوش صخرية وجدت في شبه الجزيرة العربية (في المملكة العربية السعودية الآن) تعود إلى تلك الفترة، كتبت بطريقة معكوسة أي من اليسار إلى اليمين، ومن أمثلة هذه النقوش:

  • نقش غار الحمام بتيماء: كان يوليوس أويتنج أول من أشار إليه خلال زيارته للموقع عام (18831884) ثم بقيامه بنشر صورة مستنسخه عنه عام 1885، مشيرًا إلى أن هذا النقش ذو كتابة معكوسة تشبه كتابة الأختام، ومن خلال استعراض الخصائص الخطية للنقش يتبين أنه عائد إلى الفترة ما بين القرن الثاني والثالث الهجري، نص النقش بعد تعديل الحروف من اليمين إلى اليسار:

خط عربي

برد بن يحيى بن أحمد ثقة اللهمحمد على الله صلا

برد بن يحيى يا الله يرحمك

خط عربي

قراءة النص:

خط عربي

الله ثقة أحمد بن يحيى بن بردصلا الله على محمد

يرحمك الله يا يحيى بن برد

خط عربي

فضلًا عن هذه النقوش، وجدت كتابات معكوسة على المسكوكات النقدية المبكرة، منها على سبيل المثال: قطعة نقدية على الطراز البيزنطي تعود تاريخها إلى 29 هـ الموافق 650م، ضربت في دمشق، وقد وردت عليها كلمة جائز معكوسة، كما وجدت بعض المسكوكات العائدة للنصف الثاني من القرن الأول الهجري تحتوي على بعض الكلمات المكتوبة بطريقة معكوسة، منها واحدة حملة مكان ضربها فلسطين منقوشة بطريقة معكوسة، وأخرى تحمل مكان ضربها حلب منقوشة أيضًا بطريقة معكوسة، كما وجد فلس من فلوس عبد الملك بن مروان نقش عليه عبد الله عبد الملك بن مروان بطريقة معكوسة. تُعتبر الكتابات المعكوسة على المسكوكات ناتجة عن خطأ وقع فيه ناقشوا قوالب السك، إذ كتبوا على قوالب سك العملة بطريقة معتدلة، فخرجت بعد سكها على القطعة المعدنية كتابة معكوسة، في حين أن الحال عكس ذلك مع النقوش الثلاثة، فقد كُتبت بأسلوب معكوس عن قصد ودراية.[104]

هوامش

  • 1: «الظلة» هي سحابة أظلت قوم شعيب بعد حر شديد أصابهم، فأمطرت عليهم نارًا فاحتروقوا.
  • 2: «الطورانية» نسبة إلى طوران وهي بلاد تركستان، واسم طوران في الأصل اسم أطلقه الأتراك على بلادهم.
  • 3: «الآرية» هي اللغات الآرية أو الهندية الأوروبية، وتدعى أيضًا اليافيثية نسبة إلى يافت بن نوح، وتنقسم إلى جنوبية، وهي لغات جنوب آسيا منها السنسكريتية وفروعها الهندية والفارسية والأفغانية والكردية والأرمينية. وشمالية ومنها لغات أوروبا والسنسكريتية وهي لغة الهنود القديمة.
  • 4: «المرآتية» مصطلح يقصد به الكتابات الإسلامية المتأخرة التي امتازت بالتناظر والتقابل، كما يطلق عليها المثنى، وعرقت أيضًا بالكتابة المعكوسة أو المتعاكسة.

المراجع

 

 

  1. تعريف الرسم العثماني لمحمد أبو شهبة موقع تفسير القرآن الكريم وعلومه. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  2. ^ لمحات عن الرسم العثماني(1) مصحف قطر. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  3. ^ هل المصاحف العثمانية استوعبت الأحرف السبعة كاملة إسلام ويب مركز الفتوى، 7 نوفمبر 2010. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  4. ^ مجموع فتاوى ابن تيمية الجزء الثالث عشر المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  5. ^ كتاب: المدخل إلى علوم القرآن الكريم القاعدة الأولى والثانية والثالثة والرابعة نداء الإيمان. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  6. ^ كتاب: المدخل إلى علوم القرآن الكريم القاعدة الخامسة والسادسة نداء الإيمان. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  7. ^ قواعد الرسم العثماني التدوين الإلكتروني للقران الكريم. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  8. ^ رسم المصحف إمام المسجد. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  9. ^ لمحات عن الرسم العثماني (2) مصحف قطر. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  10. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 29
  11. ^ دراسات في تاريخ الخط العربي منذ بدايته حتى نهاية العصر الأموي صفحة 81 – 124
  12. ^ القرآن الكريم…أول من وضع نقطه وأول من شكله إسلام ويب مركز الفتوى. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  13. ^ سيبويه وابو الاسود الدؤلي جامعة أم القرى. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  14. ^ نَقْط المصحف الشريف مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  15. ^ تطور كتابة المصحف الشريف وطباعته محمد سالم العوفي المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  16. ^ الدرس الثالث عشر: رسم المصحف شبكة المعارف الإسلامية. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  17. ^ ترتيب الحروف الهجائية موضوع، 2 أبريل 2014. وصل لهذا المسار في 24 ديسمبر 2015
  18. ^ [الحروف العربية من الأبجدية إلى الهجائية إلى المخارج] مجلة البحوث الإسلامية العدد الحادي عشر لسنة 1404 – 1405. وصل لهذا المسار في 24 ديسمبر 2015
  19. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 30 – 31
  20. ^ تاريخ الخط العربي وآدابه صفحة 79 – 82
  21. ^ ازدهارا لخط العربي في العصر العباسي مؤسسة النور للثقافة والإعلام، 17 أبريل 2011. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  22. ^ الخط والزخرفة فى العصر الأموي والعباسي كنانة أونلاين. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  23. ^ تطور الخط العربي في بغداد جامعة بابل. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  24. ^ الخط الأندلسي .. تاريخ وفكر ومسيرة قصة الإسلام، 15 فبراير 2015. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  25. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 33 – 35
  26. ^ من الخطوط العربية صفحة 6
  27. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 37
  28. ^ دراسة حروف الكوفي الفاطمي وتراكيبها هبة ستوديو. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2015
  29. ^ مجلة آداب البصرة، رائدات الكتابة وفن الخط العربي منذ عصر الرسالة وحتى نهاية العصر العثماني (2004م). الباحثة محاسن جانودي (العدد 71). البصرةالعراق. صفحة 212
  30. ^ من الخطوط العربية صفحة 7
  31. ^ مجلة آداب البصرة صفحة 213
  32. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 39 – 40
  33. ^ متحف للخط العربي بالجناح التركي صحيفة الراية. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  34. ^ فن الخط في مؤثرات الثقافة التركية العربية اكتشفوا سوريا. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  35. ^ تاريخ الخط العربي وآدابه صفحة 72
  36. ^ من الخطوط العربية صفحة 8
  37. ^ الخط العربي في إيران وبلاد فارس -محمود شكر محمود الجبوري مجلة الباحثون، 6 ديسمبر 2011. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  38. ^ نظرة عابرة على تاريخ الخط في ايران راديو إيران العربي. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  39. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 42 – 43
  40. ^ قاسم السامرائي (1422 هـ2001م). علم الاكتناه العربي الإسلامي (الطبعة الأولى). الرياضالسعودية. مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية صفحة 217
  41. ^ خطوط عربية من الكوفي إلى التاج بقلم علي راوي هبة ستديوا، 8 ديسمبر 2012. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  42. ^ مجلة حراء، الخط العربي.. ذروة الجمال وقمّة الإبداع (2007م). أحمد عبيد (العدد 7). اسطنبولتركيا
  43. ^ عبقرية الخط الحروف العربية بين الرمز اللغوي والتشكيل الجمالي هبة ستديوا، 20 نوفمبر 2014. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  44. ^ الخط العربي.. ملك متوّج في عصر التكنولوجيا صحيفة العرب، 29 أبريل 2015. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  45. ^ هل خدم الحاسوب الخط العربي ام شوهه صحيفة الجزيرة، 8 أبريل 2007. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  46. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 49
  47. ^ الخط الكوفي جامعة أم القرى. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  48. ^ تسمية الخط العربي بالخط الكوفي كنانة أونلاين. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  49. ^ نبذة عن الخط الكوفي كنانة أونلاين. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  50. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 50 – 51
  51. ^ لماذا سمي خط الرقعة بهذا الإسم موضوع، 28 ديسمبر 2014. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  52. ^ خط النسخ.. لماذا سمي بهذا الإسم الوفاق أونلاين، 29 أغسطس 2015. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  53. ^ نبذة عن خط النسخ كنانة أونلاين. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  54. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 55
  55. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 58 – 59
  56. ^ الإجازة في فن الخط موقع الخطاط التونسي فرج إبراهيم. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  57. ^ خط الإجازة موقع الخطاط جلال علي. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  58. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 60
  59. ^ الخط الديواني، جمال الحرف وروعة التشكيل بقلم معصوم محمد خلف هبة ستديو، 1 يوليو 2013. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  60. ^ خط الطغراء (الطغرة) جامعة أم القرى. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  61. ^ خط الطغراء، جمالية الرؤى وعبقرية الأداء بقلم معصوم محمد خلف هبة ستديو، 16 ديسمبر 2012. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  62. ^ فن كتابة خط الطغراء مؤسسة النور للثقافة والإعلام، 6 سبتبر 2011. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  63. ^ الخط المغربي، خصائص وأنواع بقلم محمد الصادق عبد اللطيف هبة ستديو، 4 فبراير 2013. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  64. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 65 – 66
  65. ^ الخط العربي وأثره الحضاري بقلم محمد يوسف صديق هبة ستديو، 17 نوفمبر 2014. وصل لهذا المسار في 23 ديسمبر 2015
  66. ^ محاولات لإحياء الحرف العربي بماليزيا الجزيرة نت، 24 مايو 2012. وصل لهذا المسار في 23 ديسمبر 2015
  67. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 45 – 46
  68. ^ العلاقات الفنية في نشوء الأبجدية بين اللغتين الآرامية والعربية المطران بولس بهنام المعهد الأمريكي للدراسات السريانية. وصل لهذا المسار في 24 ديسمبر 2015
  69. ^ مجلة الحوار (2014م). (العدد 141). أربيلالعراق. صفحة 23
  70. ^ تاريخ الخط العربي وآدابه صفحة 47 – 53
  71. ^ واقع اللغة العربية في إفريقيا (جيبوتي وأريتريا في القرن الإفريقي نموذجاً) حزب البعث العربي الإشتراكي، 1 يناير 2011. وصل لهذا المسار في 23 ديسمبر 2015
  72. ^ مجلة البحوث والدراسات القرآنية صفحة 310
  73. ^ أدوات الكتابة من الريشة والقلم إلى الكيبورد تاريخ ما كُتب به التاريخ مجلة اليمامة، 26 سبتمبر 2013. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  74. ^ أدوات الخَطّاط شبكة التربية الإسلامية الشاملة. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  75. ^ أدوات كتابة الخط العربي وطريقة تحضيرها (القصبة والأحبار والورق) الفنون الجميلة. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  76. ^ رحلة الخط العربي من المسند إلى الحديث صفحة 70 – 84
  77. ^ الخط العربي حراك كبير يصفه البعض بالعصر الذهبي أرامكو السعودية. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  78. ^ عرض اللغة بالخطوط الطباعية مايكروسوفت العربية. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  79. ^ ستة خطوط عربية على قوقل فرونتس وادي التقنية، 10 أغسطس 2008. وصل لهذا المسار في 22 ديسمبر 2015
  80. ^ تاريخ الخط العربي وآدابه صفحة 44 – 47
  81. ^ مجلة الدّارة، رؤية جديدة لتفسير ظاهرة الكتابة المعكوسة في الخط العربي (1422 هـ). مشلح المريخي (العدد 1 السنة الثامنة والعشرون). الرياضالسعودية. دارة الملك عبد العزيز صفحة 51 – 69

وصلات خارجية

الحروف العربية الأصل
ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي
تاريخاشتقاقخطتشكيل

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة