الجديد
الرئيسية / التراث اللامادي / عدسة الزميل ( ‏‎Karim Wali ) في رحلة إلى مدينة إستانبول ..ولإسطانبول الآسرة زاوية سحرية فنية آية في الجمال، إنها من أكبر المجمعات التاريخية في العالم و أقدم الأسواق الشعبية بتركيا…السوق المسقوف، أو السوق المعطر او البزار الكبير Kapali çarşi..وشيد هذا السوق بأمر من السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1461م
عدسة الزميل (  ‏‎Karim Wali ) في رحلة إلى مدينة إستانبول ..ولإسطانبول الآسرة زاوية سحرية فنية آية في الجمال، إنها من أكبر المجمعات التاريخية في العالم و أقدم الأسواق الشعبية بتركيا…السوق المسقوف، أو السوق المعطر او البزار الكبير Kapali çarşi..وشيد هذا السوق بأمر من السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1461م

عدسة الزميل ( ‏‎Karim Wali ) في رحلة إلى مدينة إستانبول ..ولإسطانبول الآسرة زاوية سحرية فنية آية في الجمال، إنها من أكبر المجمعات التاريخية في العالم و أقدم الأسواق الشعبية بتركيا…السوق المسقوف، أو السوق المعطر او البزار الكبير Kapali çarşi..وشيد هذا السوق بأمر من السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1461م

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏أحذية‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏أحذية‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.

تمت إضافة ‏‏30‏ صورة جديدة‏ بواسطة ‏‎Karim Walid‎‏.
 السلام عليكم جميعا و رحمة الله تعالى و بركاته…

لإسطانبول الآسرة زاوية سحرية فنية آية في الجمال، إنها من أكبر المجمعات التاريخية في العالم و أقدم الأسواق الشعبية بتركيا…السوق المسقوف، أو السوق المعطر او البزار الكبير Kapali çarşi. ..
عندنا يلج إليه المرء من أحد أحد أبوابه الثامنية عشر، يشعر و كأنه انتقل إلى عالم سحرة آخر، عالم تمتزج فيه الألوان و الروائح و يختلط فيه الجمال بالخيال..
تم تشييد هذا السوق بأمر من السلطان العثماني محمد الفاتح عام 1461م في مكان يتوسط مدينة اسطانبول، و بدأ نشاطه كمركز للبورصة و تجارة الذهب و صناعة المجوهرات الى ان ازدهرت التجارة و اتسع نشاطه في عهد السلطان سليمان القانوني…
تكاد تستقبل هذه المعلمة التجارية نصف مليون زائر يوميا و أكثر من 90 مليون سائح سنويا، على مساحة 40 هكتار، تمتد على أكثر من 80 شارع و أكثر من 4400 دكان و 40 خان متنوع..
يوجد بهذا السوق مسجدين و مخفر للشرطة و مكاتب الصرف و مطاعم و نافورات و مقاهي و مراكز للاستعلامات السياحية…
و على رغم تاريخه الذي يمد لأكثر من 550 سنة وما عرفه من زلازل و حرائق، إلا أنه لا يزال يحفظ بسحره و جاذبيته السياحية سواء لدى السكان الأصليين او زوار اسطانبول.
لم يكن هذا السوق في زمن العثمانيين مركزا للتجارة و التسوق فحسب بل كان في الوقت ذاته مركزا للتحكم في اقتصاد البلد، لقد كان القلب النابض للتجارة في امبراطورية امتدت حدودها من الصحاري العربية إلى ربوع النمسا..
على رفوف الدكاكين في هذا السوق، يكون بالإمكان جدا العثور على كل البضائع من كافة أرجاء العالم..الخناجر العربية..السيوف الأفغانية..السجاد الإيراني..الفولاذ السويسري..الأقمشة الانكليزية..العطور الفرنسية و سائر الأحجار الكريمة…
قد يكون التجول صعبا في أزقة هذا السوق الذي يشبه المتاهة و لكن من الواجب الدخول من بوابو نور العثمانية للوصول الى معرض المجوهرات في السوق..المجوهرات المشغولةبالذهب..الفضيات..الألماس و كافة الأحجار الكريمة…تكون رحلة من رحلات الف ليلة و ليلة..
يشكل السوق نقطة تقاطع جهات العالم..فيعرض جميع أنواع البضائع الشرقية و الغربية..هناك تباع كافة أنواع الهدايا بما فيما النحاسيات و البرونزيات..الأسلحة..الدروع ..أقطم الفضة و المصابيح من كل ألوان و المعلقة في كل جانب.
ملايين الأنواع من البضائع..تباع في ألاف الدكاكين..هذا السوق الذي يشبه مدينة صغيرة..إن قضاء يوم في السوق المسقوف يعود عل المرء دون شك بالكثير من المتع..يوم لا يضيع سدى…
أحبائي لتقريبكم أكثر من هذا السوق التاريخي أترك لكم بعض الصور
محبكم

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏منظر داخلي‏ و‏طعام‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏أحذية‏‏

أ

Abdelhamid Labbilta جميل ايها الأصيل
Mhammed Amal Khamlichi صور رائعة تفتح الشهية لزيارة المدينة الجميلة
Abdelali Bakhat Lmr كلما تفضلتم بنشر صور مصحوبة بشرح لمعرفة المزيد من الأخبار المتعلقة بها.
إلا وكانت النتيجة النهائية أفضل من ما كنت أتوقع.
استمتع كل الإخوة والأخوات في هذه الصفحة منذ أن بدأتم السنة الماضية بنشر صور تاريخية مع تعليقكم عليها بطريقة سهلة تمكن كل من يهتم بالفن المعماري والأدب العربي والإسلامي وعلى الحضارات القديمة التي كان أسلافنا السبب في جعلها تدوم بالرغم من الإستيلاء عليها من قبل المستعمرين وحرمان الغيورين عن تاريخنا الماضي لجعل الجيل الحاضر يفتخر بأن أجدادنا كانوا في الماضي البعيد أسياد القارة العجوز.
استسمح كل أصدقاء هذه الصفحة المحترمة للتوجه بالشكر والتقدير والاحترام إلى أستاذي واخي سيدي كريم لما يقدمه لنا.
أخوكم في الله. عبد العالي بخات.
عادل الهاشمي رجعتني لذكرياتي في ذلك السوق في نهاية سبعينيات القرن المنصرم كان اكثر الاماكن التي تجذبني للتجول فيه وكان ايضا عامرا بكل انواع البضائع وكان اخر عهد لي به هو في العام 1980 ولم تسنح لي الفرصه بعدها لزيارة اسطنبول (المدينه التاريخية السياحية التي لايمل المرء منها ابدا) مرة اخرى