التراث اللاماديتاريخ الصورة

تابعوا معنا بالصور ( فارس يعقوب بن جبور الخوري – 20 نوفمبر 1873م- 2 ديسمبر 1962م ) سياسي ومفكر ووطني سوري .. وقصة وطن .. وهو من وضع العملة السورية ومعيارها بالذهب ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

 تمت إضافة ‏‏3‏ صور جديدة‏ بواسطة ‏‎Fareed Zaffour‎‏.
‏22 فبراير، 2014‏، الساعة ‏06:18 م‏

 فارس يعقوب بن جبور الخوري (20 نوفمبر 1873 – 2 ديسمبر 1962) سياسي ومفكر ووطني سوري .. قصة وطن .. – واضع العملة السورية ومعيارها الذهب ..

والده يعقوب بن جبور الخوري مسيحي بروتستانتي، كان نجاراً وله بعض الأملاك الزراعية في قريتة. والدته حميدة بنت عقيل الفاخوري ابنة رجل قضى في مذبحة عام 1860 بين الدروز والمسيحيين. كانت مهتمة بابنها البكر فارس كل الاهتمام وتخطت كل المصاعب من أجل تعليمه.
تلقى فارس الخوري علومه الابتدائية في مدرسة القرية، ثم بالمدرسة الأمريكية في صيدا، ولما كان متفوقاً على أقرانه فقد عينه المرسلون الأمريكان معلماً في مدرستهم الابتدائية في زحلة.
دخل فارس الكلية الإنجيلية السورية، والتي سميت بعد ذلك الجامعة الأمريكية في بيروت. ولكن المرسلين الأمريكيين لم يمكنوه من الاستمرار، فقد عينوه من جديد في مدرستهم بقرية مجدل شمس عام 1892، ثم نقلوه إلى صيدا، وفي عام 1894 عاد للدراسة في الجامعة الأمريكية وحصل على شهادة بكالوريوس في العلوم عام 1897، وكانت هذه الشهادة في ذلك الحين شهادة ثقافية عامة ليس فيها اختصاص في أحد فروع العلوم والآداب، دعاه رئيس الجامعة للتدريس في القسم الاستعدادي كمعلم للرياضيات واللغة العربية.
http://www.almooftah.com/wp-admin/post.php…

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 تمت إضافة ‏‏5‏ صور جديدة‏ بواسطة ‏‎Fareed Zaffour‎‏.
‏22 فبراير، 2014‏، الساعة ‏05:55 م‏

 بالصور / فارس الخوري / الأمير الوطني وكان رئيساً لمجلس الأمن – والشاعر بدوي الجبل يرثي فارس الخوري في قصيدة غربة الرّوح ..

بدوي الجبل في قصيدة غربة الرّوح:
(فَارِسُ) المَجْدِ لَمْ تُزغرِدْ عَذَارى..|..المَجْدِ إلا انتخى وكان السَبُوقا
يا لنَسرِ تَقَحَّمَ الشمسَ حتَّى..|..ملَّ عِزَّ الشمُوُسِ والتَحْلِيقَا الأديب ظافر القاسمي:
«إن فارس الخورس وليد القرون. لم يكن يُشبهه أحد ممن عرفتُ من الرجال، وقد تمضي القرون ولا يُرزق العالم العربي من يماثله أو يدانيه».
«لقد كان فارس الخوري أُمَّة وحده. ويقيني أن جماعة من الناس ينبغي أن تتوفر على وضع تاريخه الفريد لا لتمجيده وتخليده فهو غنيٌّ عن التمجيد والتخليد ولكن وفاءً لرجل تتمنى أيَّةُ أُمَّةٍ في الأرض لو كان أحَدَ بنيها».
وفي موضع آخر يقول القاسمي سنة 1962 في كتابه «مكتب عنبر»: «… ولو كان لي أن أقدم على أستاذي جميل صليبا أحداً من أساتذتي، لما قدمت إلا فارس الخوري، ومن مثل فارس الخوري في دنيا العرب؟»
http://www.almooftah.com/wp-admin/post.php…

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏8‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏4‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
تمت إضافة ‏‏4‏ صور جديدة‏ بواسطة ‏‎Fareed Zaffour‎‏.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى